صفحة الكاتب : عبد الحسين بريسم

طريق علي قصيدة في عدة كتب
عبد الحسين بريسم

 

1-   كتاب الولادة
 
غيمة تحمل نورا
تمشي على هدى
سماء تمر
نحو الحجر العتيق
تسير اليها اكوان من سندس واستبرق
وفي افق قريب كساء من عرش الله
تمر غيمة الخير
ويمر فوق الجبين قمرا
يهديها الى سر الله
يفتح اليها بيت الله بابا
في ركن مبارك
كان علي
من العلي
====
تمر الليالي
نور في بطن البيت
من نور رب البيت
علي على المدى علي
وينمو العشب
ويسجد العشب
ينزل من عرش الله
سيل كلمات
ونور نطق
لا فتى الا علي
تمر تحمله
بين ذراعين من سدرة المنتهى
ينظر الى المنتهى
ذلك علي بن ابي طالب
فتى الدنيا
وقسيم الاخرة
باب مدينة العلم
 
=====
بين رفيف اجنحة الملائكة
ايات الاعجاز والمعجزة
ينام الفتى على تراتيل السموات والملائكة
ينام الفتى
يصحو على نبض عشقه
نبي خاتم الدنيا وفاتح الاخرة
على عرش الله
يكتب حروف اسمه
وعلى الحوض المفدس
علي طريق
عين
من العلي علوه
لام
تكرر في الله حرفين منه
ياء
يختم به الرب اياته
 
 
ولد في البيت وله البيت
وفي البيت
فزت ورب الكعبة بالبيت
علمه الاسماء
من الفطام الى الفطام
كانت بيده اللغة
وبالاخرى تتشمس لغة
من مهده اعطى كلمات
فكان ضريحه كلمات تشع بالكلمات
يشار بيده تعود شمس
وبيده شمس
علمه ان يكون الباب
وعلم المدينة ان تكون له الباب
عشقه لعشه
ولم تغره جنة
ولم يخاف جحيم
 
تحت قدميه ينمو العشب
وتحت يديه تنام اقمار
وتسهر نجوم معارف
هو من حملته رسالة
وعلى اصابعه كتب تحمل كتب
من بيت الله
شع علي
والى الان يشع
 
2-كتاب الفتى
 
ينام الفتى على سرير النبؤة
والنوافذ مشرعة بالخطر
  اشباح الشرك تهرول خلفها
والموت
-لا ادري هل وقعت على الموت
او الموت وقع علي-
الموت يرتدي درعه موت
ينام الفتى
والملائكة تحرسه
او قل هو من يحرس الملائكة
ينام الفتى والصحراء تنشج بالخيول
وعلى شرفته يبكي قمرا
بنشيد رداء اثقبته سماء
هناك سرب دعاء يظله  
وجناح ملاك يحميه
 
بيوت مكة واجلة
ترنو الى بيتها العتيق
وبيت علي يرفل باختلاف اجنة ملائكة الرب
هنا اول التلاوة
هنا اول التاؤيل
ينام الفتى وحلمه جنة اوسع من الحلم
علمه من علمه الف باب
وعنده من علمه ابواب
ينام الفتى
بعدما روض الخوف
وارتداه خاتما
يرعب به اصابع الخوف
 
 =====
 
علي يضع السؤال
منذ ازل
ولم يجبه الى الان احد
-         سلوني-
 
صرخة تدوي منذ نبوءة
وتنتظر اتمام ختمامها المنتظر
 
كتاب الولاية
 
وحش وأسلكه
هذا الطريق
حروفاً تعلمتها مع مضغة الفطام
ادنو اليك من شرفة قمر
سأل دمه على نهر
... ماوراء الا العابرين
وادار عطشه على دم النخل
وأصحاب القباب
هذا الطريق
موحش وسالكوه فرادى
الاصوات كلها تداخلت
تدعو الفضيلة والخلاص
من جحيم خلفه الاضداد
وأنا لاأرى الا الطريق
وشجرة يقطع ظلها
تنمو من عدم
على اغصانها تنام شمس
وتصحو فيها اقمار
مرت غزالة
طاردتها اشباح الطغاة
لتحتمي بظلك وتنجو
فكيف أنا
وقد حملتك ظلاًوضريحا
وسرت اليك يوم كان نطق اسمك
مقصلة
وحبك المستور في الحلم
تهمة
أخفيت أسمك في دم القلم
فخرجت نوراً أضاء سواد
الحروف
تعلمت كتم العشق
الذي علمني في الوجد
إنك أنت وبعدك مايأتي
أشرت الي بالمنابر
وأنا أعصبني الخوف بخرقته
لكنني وصلت
هذا الطريق
لكنه يرفل بالدم
ورؤوس ذئاب ادمنت
غرس نياب السم
في رداء النقاء
هل وقعت على الموت
أم الموت وقع علي
وماذا يوصله اليك
وأنت تشير للازل
لا أستوحشك فأنت الطريق
قلت اسألوني
ونحن في مهب الريح
أجمعنا على الجهل هدف
فزت ورب الكعبة
وخسر الأخرون.

  

عبد الحسين بريسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/28



كتابة تعليق لموضوع : طريق علي قصيدة في عدة كتب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري
صفحة الكاتب :
  عبد الجبار نوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 علام اعتمد العبادي في اختياره؟  : علي علي

  الى القيادة العامة للقوات المسلحة في هيئة الإعلام والإتصالات..  : هادي جلو مرعي

 الكورد الفيلية بين الامال المعلقة والحقوق المغتصبة  : محمود الوندي

 حسن شويرد في المولد النبوي الشريف يبارك انتصارات قواتنا الامنية والحشد الشعبي ويدعو الى توحيد الجهود لمواجهة الارهاب  : اعلام النائب حسن خضير شويرد

 جماعة سلفية مصرية وهابية تستخدم صورة شهيد بحريني لجلب تبرّعات لـ "ارهابيي سوريا "  : موسوعة نينوى

 اين دفن النبي الشهيد محمد صلى الله عليه واله ..؟؟  : الشيخ عقيل الحمداني

 البرلمان یصوت على قانون الأحزاب ویمنع البعثيين والقضاة والأمنیین من تأسيسها

 هل عملية الاستفتاء هي التي فتحت ابواب ضغوطات بغداد على كوردستان؟  : عماد علي

 البُعد العقائدي لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام)  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 وزير النفط يكرم الطلبة الاوائل والمتفوقين في معاهد نفط البصرة وميسان  : وزارة النفط

 الأنثروبولوجيا الثقافيّة والقضيَّة المَهدويَّة توظيفٌ في التقارب الآيديولوجي والمُعطيات  : مرتضى علي الحلي

 العراق الدولة الأولى بالنفايات بلا منازع!  : قيس النجم

 بشامة النهشلي،ابن زيدون،صفي الدين الحلي، شوقي ، نونياتهم وحياتهم  : كريم مرزة الاسدي

 المقالة النقدية: أنواعها ودورها  : السيد يوسف البيومي

 الوائلي : تخصيصات ناحية الفهود المالية , لا تلبي حاجة الناحية , ويجب اعادة النظر فيها

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net