صفحة الكاتب : السيد يوسف البيومي

هكذا عرفتهم: قصة شاب عرف أهل البيت (عليهم السلام)
السيد يوسف البيومي
أنقل لكم هذه القصة عن شاب أعرفه جيداً وعلاقتي به جداً وطيدة، وأنقل لكم قصته بلسان حاله فأرجو أن تنال إعجابكم وأن يستفيد منها الجميع بإذن الله تعالى وبركة محمد وآل محمد عليهم أفضل الصلوات.. فإلى القصة:
تبدأ قصة تشيعي أو استبصري حين كنت في الثامنة عشر من عمري، وكنت قد نشأت في عائلة سنية محافظة جداً مع أن طبيعة عمل أبي كانت تقضي الاختلاط مع الأخرين من المذاهب والطوائف الأخرى الإسلامية والمسيحية وهذا يعود إلى أننا نعيش في بلد صفته الاختلاط وهذا البلد كما هو معلوم أسمه (لبنان)..
إلا أن هذا الاختلاط لم يؤثر بي إذ كنا قد نشأنا ضمن بيت يحافظ على العادات والتقاليد إضافة على كل تفاصيل التي تجعلنا لا نتأثر بالآخر ولو كنا على تماس معهم، فكنت ربيب المساجد منذ الصغر وقد ترعرعت ضمن الشبيبة الصاعدة في تلك المساجد، فكنت حنفي المذهب أشعري العقيدة، وذلك لأن أهل السنة يختلفون بالمدرسة الفقهية عن المدرسة العقائدية..
إلى أن انتشر الفكر الوهابي السلفي في لبنان بين بعض الشباب الذين كانوا يعتكفون في المساجد وبتمويل من المملكة العربية السعودية وبدأوا بتوزيع الكتب والمنشورات والأشرطة التي تأثرت بها وسبب في ذلك هو العنوان العريض لهذه الدعوة: محاربة البدعة وإخراجها من شرع الله وخاصة بين أهل السنة والجماعة..
كنت شاباً في السادسة عشر حين بدأت أتأثر بهذا الفكر فتركت اللباس الإفرنجي ـ أي البنطلون والقميص ـ وصرت ألبس الدشداشة القصيرة وأرخيت لحيتي وحففت شاربي.. ودخلت المعهد الشرعي التابع لهم، وكان يدعى معهد الهداية والإحسان الشرعي..
وبالفعل كنت في الصباح أذهب إلى مدرستي وكنت في المرحلة الثانوية، وبعد الظهر كنت أذهب إلى المعهد، وبعد ثلاث سنوات كنت قد تشربت المذهب الوهابي، أصبحت أكره كل من يخالف الحكم بشرع الله تعالى أرى المجتمع كافر ولا أستطيع أن أتحمل الأغيار ولا بشكل من الأشكال، كنت أكفر السني الذي يخالفني في الاعتقاد فكيف الحال بمن يختلف بالمذهب وبالدينه كالشيعة والمسيحية على سبيل المثال..
ومرت الأيام وصرت أدعى بالشيخ أبو يعقوب، في هذه الفترة كان جدي رحمه الله تعالى مريض جدا بمرض السرطان في الدم، وكان يعيش في السعودية مع أعمامي فقرر العودة إلى لبنان هو وجدتي رحمهما الله تعالى هي أيضاً..
وكنت أعوده خلال مرضه وفي هذه المرحلة رأيت صورة لمخطوطة قديمة موجودة في غرفة جدي فسألته عنها فقال لي: أنها شجرة النسب العائدة لعائلتنا. قد حصل عليها من مصر عبر أحدى القريبات التي سافرت إلى مصر وحصلت على نسخة وقد أضافت أسماء المولودين الجدد في لبنان بعد أن تركوا مصر منذ عدة سنين وأتوا إلى بلاد الشام وانتشروا في سوريا ولبنان وفلسطين..
أعجبتني هذه المخطوطة فأخذتها، وبعد فترة من وفاة جدي رحمه الله أردت التدقيق فيما كتب فيها، فبدأت بقراءتها بشكل متأني، فوصل نسب العائلة إلى الإمام علي الهادي بن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين السبط الشهيد بن الإمام علي بن أبي طالب وزوجته السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله محمد صلى الله عليه وآله أجمعين..
هنا كانت الصاعقة الكبرى عليَّ من هم هؤلاء الأئمة، أكثر ما كنت أسمع به هو عن الحسنين عليهما السلام فقط. وبدأت الأسئلة تدور في ذهني لماذا لقبوا بالأئمة؟! وأنا أعلم أن كل من يلقب بالإمام حسب الاعتقاد السني لا بد أن يكون صاحب مذهب.. أين هو مذهبهم؟! وماذا فعلوا بهم؟!
كل تلك التساؤلات كانت تدور دفعة واحدة داخل عقلي وأحسست بشيء من التشوش، فذهبت إلى استاذ العقيدة وبالطبع هو وهابي المذهب لكي أسأل عن هؤلاء الأئمة، فانظروا كيف أجاب:"هؤلاء هم أئمة الشيعة الرافضة، إنهم إثنا عشر إله يعبدونهم من دون الله عز وجل، إن هذا النسب لا يقدم ولا يؤخر حتى النبي (صلى الله عليه وسلم) ـ حسب ما قال ـ لا يفيدك فهو إنسان ميت، لا ينفعك إلا عملك، ونهرني بشدة وقال إذهب".
لم استطع أن أتحمل هذه الطريقة القاسية كل ما سئلت عنه هو من هؤلاء؟! فهل يحتاج الموضوع إلى هذه الطريقة الجلافة؟!
كان عندي ابن عم لي وهو كما كنت أظن حينها أنه وهابي لأننا كنا نرتاد المسجد مع بعضنا البعض، ذهبت لكي أروي له ما حصل معي، وكانت هذه هو اللقاء الذي قسم ظهر البعير مع الوهابية، فقد بدأ يخرج لي الأحاديث من الصحاح بحق أهل بيت النبوة (عليهم السلام) وأخبرني بفضلهم من خلال الأسانيد ومرويات أهل السنة.. ومن ثم علمت أنه كان قد تشيع بالسر.. لم أقبل منه هذه الخطوة فقد اعتقدت أنها فيها عجلة نوعا ما، ولكن الكلام ودليل كان قد دخل إلى عقلي ووجداني..
وعشت يومان من أصعب الأيام التي مرت عليَّ حيرة قاتلة، وتشوش أفكار فكنت لا أستطيع النوم وأكلت حينها بعض اللقيمات.. وحسمت أمري وقلت لكي أعرف عن هؤلاء الأئمة يجب أن أسأل الشيعة أنفسهم عن هذه الأمور..
وبالفعل ذهبت إلى أقرب المساجد الشيعية ودخلته، وكان هناك مجلس عزاء حسيني فكنا في ذكرى عاشوراء والشيعة يقيمون المجالس من الأول من محرم الحرام إلى العاشر منه ذكرى شهادة الإمام الحسين (عليه السلام).. فدخلت بشكل الوهابي ـ الدشداشة القصيرة واللحية الطويلة والشنب المحفوف ـ ليتفاجأ كل الحاضرين هناك، وكنت أنا نفسي خائفاً من أن يكون لهم ردة فعل سلبية على تواجدي هناك..
كان قارئ العزاء يروي قصة الإمام الحسين عليه السلام حين أخذ طفله الرضيع ليسقيه من هؤلاء القوم القساة القلوب الذي لم تعرف الرحمة فرموه بسهم فذبحوه بين يدي أبيه.. هنا سالت الدموع وبشكل لا إرادي وتملكني الشعور بمظلومية جدي الحسين عليه السلام وما وقع عليه من بني أمية لعنة الله عليهم..
وبعدما انتهى المجلس طالعت في الحضور فرأيت أحد علماءهم وكان يعتمر عمامة سوداء، وكان كبير في السن نوعا ما وجمع من الناس ومن طلبة العلوم من حوله.. فذهبت إليه كي أطرح عليه ما يدور في ذهني..
فعرفت عن نفسي وعن نسبي وأنني أريد أن أتعرف على أهل البيت عليهم السلام، فما كان من هذا العالم إلا أن وقف وقال لي أقف احتراما لجدك رسول الله "صلى الله عليه وآله" وكان هذا التصرف جديد عليَّ، وبالفعل وفي هذه العجالة طرحت تلك التساؤلات فقال لي: أتشرف أن تزورني في بيتي وأتعرف وإياك على أهل البيت "عليهم السلام" فإنهم ليسوا حكراً على الشيعة فهم لكل خلق الله..
 وبالفعل ذهبت إلى بيت هذا العالم لكي أرى أكبر مكتبة رأتها عيني قد توضع في بيت في كل ما يخطر ببالك من كتب دينية اسلامية مسيحية حتى بوذية و وثنية كل مصادر أهل السنة وكتبهم من تفسير وحديث ورجال وأصول فقه وغيرها إضافة إلى كتب الشيعة ومصادرهم، شيء مذهل..
وبدأ البحث مع هذا العالم من بداية ما يعتقد به وما يجمع الأديان السماوية كلها لا الإسلام فقط، وهذه مكونات التوحيد: التوحيد الإلهي ـ النبوة ـ الميعاد .. وما يتفرع عنها من عقائد .. فالعدل من خصائص التوحيد وأهل البيت "عليهم السلام" من خصائص النبوة..
وكل المصادر كانت من كتب أهل السنة ليثبت لي عقائد الشيعة الإثنى عشرية، وبعد جلسة دامت لأكثر ثامن عشرة ساعة، أهداني كتابان هما: المراجعات لمؤلفه السيد عبد الحسين شرف الدين، والثاني: ليالي بيشاور لمؤلفه سلطان الواعظين الشيرازي..
وقرأت هذا الكتابين بلهفة مع ما يحتاجان من عناية، وبعدها وصلت إلى مرحلة أخذ القرار المصيري، أصابتني رعشة بكل أعضاءي شعور لا أستطيع أن أصفه أو أن أعبر عنه بكلمات أخطها بقلم، وقفت بيني وبين الله عز وجل وتوجهت إليه بقلب خاشع وبدعاء صادق وقلت: يا الله إن كان هذا هو الطريق الذي ترضى أن أكون فيه فأعطني إشارة من عندك؟!
ودخلت لكي أنام، فشاءت المشيئة الإلهية أنني رأيت رؤية من أعجب ما رأيت في حياتي..
لقد رأيت نفسي في مكان كله شجر نخيل متلاصق ببعضه البعض وصرت أمشي بين النخيل إلى أن وجدت مكان بينها فيه ممر على طريق، فسلكت هذا الطريق حتى وصلت إلى مشارف مدينة بيوتها من طين، والتقيت عند مدخلها برجل يلبس ثياب شديدة البياض وشعره ولحيته شديدة السواد، فسلمت عليه فرد السلام قائلاً: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
سألته: أين أنا؟!
قال: ألا تعلم أين أنت؟!
أجبته: لا!!
قال لي: أنت في مدينة النبي "صلى الله عليه وآله"، ومن ثم أشار لي إلى مكان وقال: هذه ناقة النبي وهذا مسجده وهذا بيته.. أدخل عليه إنه ينتظرك..
ذهبت إلى باب المسجد وطالعت جدارنه فكانت هناك أبواب وشبابيك قد سدت إما بطين أو بخشب، وكان هناك بابان مفتوحان إلى المسجد باب كتب عليه باب: علي بن أبي طالب وثاني: باب: محمد رسول الله "صلى الله عليه وآله"..
وحتى أدخل من باب النبي "صلى الله عليه وآله" يجب أن أدخل من باب علي "عليه السلام" أولاً، وبالفعل دفعت الباب لأرى أناس متجمعين هناك ولكن لم أرى وجوهاً، ولكن كان رسول الله "صلى الله عليه وآله" يجلس في صدر البيت مفترشاً عباءته معتماً بعمامة خضراء متوجه نحو القبلة يدعو، فسلمت عليه: السلام عليك يا رسول الله.
فرد علي: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يا ولدي..
ثم أشار لي لكي أجلس عن يساره، فجلست، فقال لي النبي "صلى الله عليه وآله": أنت حائر؟!.
قلت له: نعم يا رسول الله..
قال لي: أتريد أن تعرف أهل البيت؟!
قلت له: نعم، يا رسول الله..
فأشار عن يمينه وقال: هذا علي، هذه الزهراء، هذا الحسن، هذا الحسين، هذا...
بدأت أرى الوجوه التي لم أرها حين دخلت وبدأ يعد لي الأئمة "عليهم السلام" إلى أن وصل إلى الإمام الثاني عشر محمد المهدي "عليه السلام"، هنا لم أرَ وجهه بل رأيت جنبه الأيمن وقال لي النبي "صلى الله عليه وآله": تكن معه إن شاء الله، واقضي حوائجك بصلاة على محمد وآل محمد، وتختم بأسماء أهل البيت..
ثم قال لي: أمدد يدك.. فمددتها فسلم النبي "صلى الله عليه وآله" عليَّ فبدأ نوراً يمشي في يدي حتى انتشر النور كله في جسدي فاستيقظت وأنا أقول: اللهم صل على محمد وآل محمد..
وهذه هي كانت النقطة الفاصلة بين النور والظلمة.. هكذا تشيعت بنور محمد وآل محمد ومن هنا دخلت من باب حطة عسى الله أن يكفر عني ذنوبي وأن يحشرني مع من أتولى محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين..
والحمد لله أولاً وأخراً وصلاة والسلام على من بعث رحمة وعلى آله الأطهار الأخيار..
أخوكم في الله

  

السيد يوسف البيومي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/29



كتابة تعليق لموضوع : هكذا عرفتهم: قصة شاب عرف أهل البيت (عليهم السلام)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عباس موفق ، في 2013/07/29 .

احسنتم على القصة
وهنيئا للشاب عودته الى الاصل وركوبه سفينة النجاة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علاء البياتي
صفحة الكاتب :
  محمد علاء البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net