صفحة الكاتب : مهدي المولى

الامام علي المقياس الذي نقيس به الانسان
مهدي المولى

 

 المعروف جيدا ان  الانسان منذ ان بدأ يعي ويدرك بدأ ينظف نفسه من قيم وعادات الحيوانات المتوحشة وبدأ يتخلى عن قيم الغاب المتوحشة ويخرج من شرنقة الوحشية والهمجية تدريجا
لا شك هناك بعض الاشخاص تخلوا عن قيم الوحشية وارتفعوا الى مستوى القيم الانسانية في ازمان متأخرة وقديمة حتى قيل عنهم انهم خلقوا ووجدوا في ازمان غبر ازمانهم وفي مكان غير مكانهم وكان هؤلاء طبعا قلة قلة  وكان على رأس هؤلاء هو الامام علي
حتى اصبح المقياس الذي نقيس به الانسان اذا كان بمستوى الامام علي نقول انه انسان واذا كان غير ذلك نقول لا يزال دون مستوى الانسان  من الطبيعي هناك درجات في هذا المستوى
حقا ان الامام علي كان يمثل قيم الانسانية وخلق الانسانية ودين الانسانية ومهما تطورت وارتفعت الانسانية لم تصل  مستواه حيث جعل من حياته كلها في خدمة الانسان ومن اجل الانسان وتخلى عن اي رغبة شخصية او منفعة ذاتية حتى انه لو يرى في التخلي عن الطعام البسيط والقليل الذي لا يكاد يسد رمقه يخدم غيره لتخلى عنه
ومنذ ذلك الوقت بدأ الانسان يسعى  ويتعلم ويعمل من اجل ان يرتفع ويسموا الى مستوى الانسان  ويتخلى عن  اساليب وطبيعة الحيونات وقوانين الغاب
وهكذا نرى هؤلاء النفر القليل في التاريخ الذين تخلوا عن اساليب  وطبيعة الحيونات وقوانين الغاب في صراع دموي حاد مع اولئك الذين لا يزالون متمسكون بتلك الاساليب الحيوانية المتوحشة وقوانين الغاب  ونتيجة لتضحية وصبر وتحدي هؤلاء وما امتازوا به من  نكران ذات وحب للاخرين وللناس اجمعين ونزعة انسانية لا تشوبها شائبة 
فاصبح صرخة  كل مظلوم وكل محروم في كل مكان من الارض وكان الامام القدوة التي يحتذي بها كل انسان حر في كل مكان وفي كل زمان  فكان ملهم ومصدر كل اهل الفكر والعلم والادب والفقه النير ومنبع كل رأي حر وفكر نير ومعلم كل انسان مصلح هدفه التغيير والتطور لصالح الانسان والحياة فكان صرخة كل ثائر ومنهج كل ثورة في تاريخ العرب والاسلام والعالم
كان الامام علي يرى الانسان هو افضل  واسمى شي في الوجود لهذا امر ان يكون كل شي في هذا الوجود في خدمة الانسان ومن اجله الحكومة والحاكم والدين والقانون والعلم والعمل واي شي يهين الانسان يحتقر الانسان باطل ومرفوض وكفر
فالجهل والامية كفر
والفقر والحرمان كفر
وظلم الانسان  للانسان كفر واستغلال الانسان للانسان كفر
وتقيد حرية الانسان  كفر وفرض الاراء على الانسان كفر ومنع الانسان من التعبير عن افكاره كفر
رفض العبودية رفضا قاطعا صارخا بوجه الانسان لا تكن عبدا لغيرك
رفض الجوع ووضح سببه حيث قال ما جاع فقير الا بتخمة غني او لم ار نعمة موفورة الا وبجانبها حق مضاع
يؤمن بالتطور والتغيير حيث قال لا تقسروا اولادكم على عاداتكم لانهم مخلوقون لازمان تختلف عن ازمانكم وقال مخاطبا الانسان اذا لم يكن يومك غير امسك  فلا تعتبر نفسك حيا
رفض بيعة واختيار النخبة اي الطبقة العليا  وطلب من الجميع من القاعدة من الجماهير ان تحضر  وتصوت بحرية وفعلا صوتت القاعدة الفقراء والمحرومين في حين الكثير من عناصر النخبة رفضت بيعته ومع ذلك كان مرتاح ولم يظهر اي غضب او زعل بل احترم تلك العناصر رغم  الحقد الاعمى التي يملأ قلوبها
فكان يحترم الرأي والرأي الاخر بشكل مذهل  كيف لانسان قبل اكثر من 1400 عام  يحترم انسان اخر يختلف معه في الرأي ولا يعترف بحكمه ويعتبره مواطن لا يختلف عن اي مواطن اخر  في اي شي
هل اكون مبالغا اذا قلت ان العرب والمسلمين الى الان لم يصلوا الى هذا المستوى من السمو والارتقاء من احترام للانسان ولعقله
فكانت نزعته انسانية صرفة نقية اذا لم يكن اخا لك في الدين فهو اخاك في الخلق
فكان يقدس الانسان العامل والعمل فكان يرفض اي يد تقبل الا اليد العاملة لانها يد مقدسة وكان يعتبر قيمة الانسان ما يحسنه ما يعمله فكان يقول قيمة كل انسان ما يحسنه
فكان يرى اماطة الاذى عن الطريق عبادة الصدق في العمل عبادة حل مشاكل الاخرين عبادة التخفيف عن معانات الناس عبادة
كان الامام علي مغرم وميتم في الحياة فانه عاش من اجلها ومات من اجلها حياة العدالة والنور والحب والسلام والمساوات بين جميع الناس
ذم رجل الدنيا عند الامام علي
فغضب الامام وقال الدنيا دار صدق لمن صدقها ودار نجاة لمن فهم عنها ودار غنى لمن تزود منها مهبط وحي الله ومصلى ملائكته ومسجد انبيائه ومتجر اوليائه
حتى انه عندما ضربه عدوه على رأسه صرخ فزت ورب الكعبة لا حبا بالموت وانما حبا بالحياة لانه شعر انه خدم الحياة والانسان
وان هذه الضربة  التي قطعت رأسه هي الدليل على حبه واخلاصه للانسان والحياة من اجل حياة كريمة وانسان حر سعيد
نعم ان اعدائه قطعوا رأسه مثلوا بجسده الا ان روحه قيمه مبادئه بقيت خالدة تسموا الى الاعالي متالقة تزداد تالقا بمرور الزمن
انا على يقين انك لا تخشى اعدائك مهما بلغوا من وحشية وظلم وهمجية لم ينالوا منك شي ابدا بل انهم يتلاشون حتى ينتهون
لكنك تخشى اولئك الذين يتاجرون بحبك فهؤلاء هم الذين يقتلون روحك وقيمك ومبادئك ويخمدون نورك وتألقك
انهم يتظاهرون بحبك الا انهم يفعلون افعال اعدائك
سيدي لا اشكوا اليك من اعدائك 
لكني اشكوا اليك من المتاجرين باسمك هؤلاء هم القتلة الحقيقون
 
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/30



كتابة تعليق لموضوع : الامام علي المقياس الذي نقيس به الانسان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علوان السلمان
صفحة الكاتب :
  علوان السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قيادي في الحكمة : سنعلن الكتلة الاكبر وفيها تيارنا وسائرون والنصر والوطنية والحزبين الكرديين

 (خبر كاذب) السعودية تقصف تل ابيب والجيش الاماراتي يعلن تحرير القدس  : احمد ناهي البديري

 نحن والمسبار الاميركي ... معالم الرؤيتين  : حميد آل جويبر

 موسم العمل الجاد وفريضة الاصلاح!  : عقيل الجبوري

 ((ورقة الملك فيصل الاول لانشاء الدولة العراقية الحديثة))المقالة العاشرة  : حميد الشاكر

 محسن رشم رئيسا وبهاء الخفاجي نائبا للمجلس السياسي في البصرة  : صبري الناصري

 حكايات غلوبي  : هادي جلو مرعي

 زيارة فضيلة الرِّيشمّا ستار جبار حلو رئيس طائفة الصابئة المندائيين لمدينة مالمو  : يحيى غازي الاميري

 دائرة الشؤون الادارية والموارد البشرية تستعرض انشطتها ومهامها المتعلقة بتحقيق الضبط الاداري والتنظيمي وتطبيق القوانين والانظمة والتعليمات  : وزارة الصناعة والمعادن

 المنطقة العربية علي صفيح ساخن  : د . عادل رضا

 تدريسي من جامعة ديالى يؤلف كتاباً بعنوان المناهج وطرائق التدريس  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 من هم السادة ومن هم الأشراف  : شيرين سباهي

 تظاهرة في كربلاء تفضح نواب كربلاء المصوتين على المادتين 37و38 من الدستور لعدم تجديد انتخابهم (مصور)

 تباين أسعار النفط بسبب ضبابية المحادثات الاميركية الصينية التجارية

 الدعوة لإلغاء الدستور مهمة وطنية وأخلاقية  : اياد السماوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net