صفحة الكاتب : سعد العاملي

الانطلاقة المباركة لحركة المحرومين - أمل في لبنان
سعد العاملي
في العام 1974 توّج الإمام الصدر حركته السياسيّة والمطلبيّة منذ بداياته الأولى، وذلك بإعلان ولادة حركة المحرومين في المهرجانين الجماهيريّيَن الكبيرين في كلّ من بعلبك وصور، واللذين اعتُبـرا أهمّ حدث سياسي مطلبي جماهيري في تاريخ لبنان المعاصر، وهزّا السلطة وأركانها، ممّا دفع بأركان الحكم إلى التوسّل بوساطات متعدّدة مع الإمام الصدر قامت بها رموز سياسيّة لبنانيّة من مختلف الطوائف.
 
وفي هذا العام بالذات تبلورت حركة الإمام الصدر، وتوضّحت معالم مشروعه السياسي الوطني، ولم تحجب هويّته المذهبيّة صورته الوطنيّة الإنسانيّة، حيث لاقت حركته تجاوباً ودعماً وتأييداً من مختلف نخب لبنان السياسيّة والثقافيّة والاجتماعيّة من مختلف الطوائف.
 
وأطلق الامام الصدر العديد من المواقف التي تعبر عن الحرمان الذي اصاب المحرومين من كافة الطوائف في العديد من المهرجانات قبل مهرجان الانطلاقة في بعلبك ومنها :
 
ذكرى عاشوراء :
 
وبمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع) أقيم احتفال في الكلّيّة العامليّة بتاريخ 1/2/1974 تحدّث فيه الإمام الصدر فقال:« نريد حقّ كلّ محروم من أيّ فئة كان، علينا أن نقف إلى جانبه؛ حتّى طغيان سلطة على سلطة لا نقبل به، حقّ الشعب وحقّ الفئات وحقّ الطوائف يجب أن يصل».
 
احتفال في بدنايل – البقاع: 
 
وبمناسبة ذكرى وفاة الإمام زين العابدين\"ع\"، أقيم في بلدة بدنايل (البقاع) احتفال ديني حضره حشد كبير من المحرومين تحدث الامام الصدر فيه عن الحرمان واشكاله وحقوق المحرومين وقال:
 
« هذا عهدي معكم.. الكلمة الّتي أقولها إنّنا نريد تغيير هذا الفصل المخزي، ونصل إلى الحقّ كراماً صادقين. وتأكّدوا أنّ جميع الأخوة اللبنانيّين والشرفاء في هذا البلد يؤيّدون حقوقكم ومطالبكم.. أخيراً أنقل إليكم تحيّات وعواطف من إخوانكم في الجنوب الصامد..».
 
تأبين في جبشيت - جنوب لبنان :
 
وتكبر الصرخة في بلدة جبشيت في 25/2/1974 (قضاء النبطيّة) الّتي تحوّل فيها الاحتفال التأبيني بمناسبة ذكرى أسبوع إلى مهرجان حاشد، فيقول الإمام الصدر: 
 
« أنا سائر في هذه الطريق لا لجاه ولا لرغبة ولا لمال ولا لسياسة، وأذكّر أنّ في هذه المعركة لا وجود للحلول الوسط، فانتظروا كلمتي كلمة الفصل، وسنبذل كلّ شيء في هذا السبيل، فالبلد إذا استمرّ هكذا، فإنّه مقبلٌ على الدمار، ونحن نريد أن نمنع الدمار. نريد أن نضع حدّاً للاستغفال الحاضر، فليسمح لنا المسؤولون أو لا يسمحوا، وليسمح لنا التاريخ أن ننفّذ ما كان عليه أجدادنا ».
 
هذه الكلمات هزت الوجدان و دخلت بأعماق قلوب الجماهير
المحرومة من كافة الطوائف في لبنان التي زحفت الى مهرجاني بعلبك و صور الذين شكّلا عام 1974 المدماك لاول لإنطلاقة حركة المحرومين - أمل كحركة لها أيديولوجيّتها ورؤيتها السّياسيّة والفكريّة في إطارٍ جماهيريّ عريض .
 
وليس من الصّدف أن تكون هذه الإنطلاقة في ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السّلام في بعلبك بما تشكّله هذه المناسبة من دلالات كبيرة على مستوى فكر الحركة و عقيدتها.
 
استهلّ سماحة الإمام القائد السّيّد موسى الصّدر كلمته بقوله :
 
\"عندما دخل أسرى آل البيت ورأس الحسين وأصحاب الحسين هذه المدينة (في طريقهم الى الشام) قالت الدولة يومها أنّ الخوارج يريدون دخول بعلبك، ولما وصل الأسرى سألهم الأهالي: من أنتم؟، فقالت لهم زينب بنت علي: نحن من أسرى آل محمد فثار أهل بعلبك، وهجموا على عملاء الدولة، وطردوهم من البلد، وبنوا مسجداً سُمي مسجد رأس الحسين، كما بنوا مقاماً لبنت الحسين التي ماتت من عذاب الطريق.. 
 
كان ذاك الاحتفال الأول بهذه الذكرى، واليوم نحتفل بذكرى الأربعين ولمناسبة متشابهة من المواقف والأهداف ومن حملة التضليل.. 
والمواقف هي أنّ الحسين اعتبر يوم خروجه أنّ مجرد عدم إحقاق الحق وإزهاق الباطل كاف لأن يرغب المؤمن في لقاء ربه والاستشهاد في سبيله.. 
 
نحن اليوم نرى أنّ الحق لا يُعمل به والباطل لا ينهى عنه وننظر أيضاً الى التشكيك والتشويش والى الغبار الذي أثاروه، فكادت العيون لا ترى.. نحن هنا لأننا رفضنا الخضوع للتضليل.. اجتمعنا لنرفضه كما رفضه أجدادنا.. \"
 
ثمّ أشار الإمام الصدر إلى إهمال السلطة للمناطق المحرومة.
 
ثمّ تحدّث الإمام الصدر عن حملات التشكيك في دوره، والتضليل حول أهدافه، والترقّي في هذه الحملات بعد سدّ الأبواب على مواردها الموهومة فقال:
 
« أوّلاً قالوا إنّ وراء هذه الحركة دول أجنبيّة، ولهم مخطّطات سياسيّة. الّذين قالوا ذلك غارقون لرأسهم بالعمالة للأجانب. ولكنّنا صبرنا، وأخذنا السلاح من أيديهم. وسرعان ما انكشف أنّ حركتنا وطنيّة صادقة تنبع من إيماننا بالله، ومن إيماننا بالوطن، ومن رغبتنا في صيانة وطننا وكرامة المواطنين، وقيامنا بدورنا الواجب في معركة أمّتنا. أخذنا منهم هذا السلاح فعادوا وقالوا إنّ السيّد موسى يريد رئاسة المجلس الشيعي ما دام العمر. سحبنا المشروع من مجلس النوّاب حتّى لا يبقى مجال لهذا الأمر، لكنهم أصرّوا على أنّني أريد رئاسة المجلس الشيعي.
 
أقول: يا جماعة، أنا لا أريد هذا! أعطوني طلباتي الآن وخذوا استقالتي! علاقتي مع الناس ليست من خلال رئاسة المجلس الشيعي.. لا نريد إلاّ حقوقنا فقط! أدرِكوا هذا! إذن، الأمور لا تسير كما يريدون.. ثمّ بدأوا بالكلام عن الخلاف، الخلاف داخل الطائفة.. وجماعة أخرى مثل أوركسترا يحكون عن المصالحة.. المصالحة حرصاً على مصالح الطائفة. ماذا يحدث يا جماعة؟ والله! ليس هناك خلاف! أطلب حقوق الطائفة، والذي يسعى في سبيل تأمين حقوق الطائفة هو على الرأس والعين! وجدوا أنّ الطلب جدّي.. جازم، فقاموا ينشرون أخبار الخلاف! وها أنا أُعلن أمامكم وفي هذه الحفلة الكريمة: نحن طلاّب حقّ، لسنا ضدّ أيّ إنسان، نطالب بحقّنا، ولكن لا نتنازل عنه أبداً.
 
في قراءة متأنّية لمقتطفات من هذه الكلمة نجدها شّاملة بمعانيها ونجد الرّبط بين الوقائع المرتبطة بثورة الإمام الحسين و الأسباب الموجبة التي دفعته إلى تأسيس هذه الحركة المباركة .
 
وختم الإمام بالقسم الّذي ردّده خلفه الحاضرون جميعاً على اختلاف التقدير في مجموعهم ما بين 75 ألفاً و120 ألفاً من الناس.. 
 
القسم المبارك :
 
« نحلف بالله العظيم وبالنبي الكريم وبشرف الإنسانيّة..أن نستمرّ في طريق المطالبة بحقوق الطائفة.. دون خوف.. ولا تراجع ولا مساومة. وسنقف مع كلّ مظلوم ومع كلّ ضعيف ولا نرجع عن ذلك ولا نتوانى.. هذا ميثاقنا، وشرفنا، وديننا، وعرضنا، ومستقبل أولادنا، وصيانة وطننا. سنبقى في الخطّ وسنوحّد جهودنا وننسّق مواقفنا شهداء في سبيل الله، والله على ما نقول شهيد، وملائكته شهداء، وأنبياؤه شهداء، وأرواح الشهداء والصدّيقين والصالحين وعباده الطيّبين يشهدون على ذلك. سنبقى إلى جانب الحقّ وإلى جانب الوطن نخاصم أعداءه، نخاصم إسرائيل ونخاصم أصدقاء إسرائيل ونخاصم مَنْ وراء إسرائيل، والله من وراء القصد».
 
حول القسم في المهرجان :
 
في الكلمة الافتتاحيّة الّتي ألقاها الإمام الصدر في المؤتمر التأسيسي الأوّل لحركة المحرومين أوضح فكرة القسم الّذي أنشأه حين خطابه وردّده من خلفه عشرات الألوف من الحشود البشريّة في مهرجان بعلبك، حيث قال:
 
« شهد الله أنّني لم أكن مستعدّاً ومفكّراً بالقسم قبل ذلك اليوم. 
صباح ذلك اليوم كنت أنا والشيخ محمّد، تركنا شتورا وجئنا إلى بعلبك، في الطريق - وهذا دليل على أنّ الله سبحانه وتعالى قد أجرى ذلك - لم نفكّر بالقَسَم - وأنا أستشير رفاقي بالكلمة - لا أحد فكّر أنّ هناك قَسَمٌ، ولكنْ كان القَسَم! وهذا دليل على أنّ الله سبحانه وتعالى مرّة أخرى، أراد أن يدفعنا باتّجاه العمل النضالي الشاقّ المنظّم، ولا يريد منّا خطاباً جماهيريّاً فحسب! فكان القسم! والقسم التزام كما تعلمون».
 
وقد أعلنت مئة وتسعون شخصيّة تعاطفها مع حركة الإمام الصدر الّتي أطلقها في 17 آذار 1974، وقد دعت هذه الشخصيّات السلطة إلى تحمّل مسؤولياتها التاريخيّة تجاه هذه الحركة، وكانت هذه الشخصيّات قد عقدت اجتماعاتها في بيروت بتاريخ 4و5و 6/11/1974، ووضعت أُسساً ومبادئ تمّ الاتّفاق عليها، ووُزّعت بشكل بيان وقّعه كافّة الشخصيّات. 
 
ويقول الشهيد د. مصطفى شمران (اول مسؤول تنظيمي لحركة أمل - ووزير الدفاع الايراني ) في مجال الانطلاقة المباركة لحركة المحرومين - أمل في لبنان : 
 
\"منذ ذهابي الى لبنان في سنة 1971م نظّمتُ دروساً في الثقافة الإسلامية، وانتخبتُ من كل قرية واحداً أو اثنين من المعلّمين الملتزمين، فبلغ مجموعهم حوالى 150 شخصاً، واستمر نصفهم حتى النهاية ليشكّلوا النواة الأولى لحركة المحرومين في الجنوب وبهذا الأسلوب نظّمنا نخبة الشباب المؤمنين الذين أصبحوا فيما بعد كوادر حركة المحرومين وأفواج المقاومة اللبنانية \"أمل\"، وقد توجّه الشيعة أفواجاً أفواجاً للالتحاق بهذه النهضة الرسالية القائمة على أساس العقيدة الإسلامية ومدرسة علي والحسين (ع)، لكننا امتنعنا عن استقبالهم جميعاً لأننا لم نكن بقادرين على استيعابهم، فقرّرنا استقبال المعلّمين والطلاب لنصنع منهم الكوادر لأننا كنّا نعتبر أنّ جميع الشيعة أعضاء في حركتنا ولا داعي لتسجيل أسماءهم في سجلاتها، كما أنّنا لم نشأ أن تتحول الحركة الى دكّان يدخل إليها ويخرج منها كل فكر وإنسان متى يشاء، لا سمح الله تصبح عندها مثل بقية الأحزاب اللبنانية الفاسدة التي تعتمد على الكذب والاتهام وفرض الخوّات وسرقة أموال الناس والدولة وتوزيع المنافع والغنائم.
 
وقد أكّدتُ منذ البداية بأنّنا أسّسنا حركة وليس حزباً، وأردناها لتهذيب النفس بالدرجة الأولى وليس من أجل المنافع المادية والمصالح الشخصية، وذكرنا الأساس الفكري في البند الأول من ميثاق الحركة (الإيمان بالله..)، فطالما أنّ الإنسان لم يعرف الله ويؤمن به إيماناً حقيقياً لا يمكن أن ينضم الى صفوف الحركة، وأردنا انضمام الإنسان الذي يهدف من حياته لرضا الله، ويقاتل في سبيل الله، ويسعى ليكون خليفة الله في الأرض، وأن تكون صفاته وأعماله مظهر صفات الله وأعماله وباختصار أردنا نموذجاً يمثّل عليّ والحسين (ع).
 
فعقيدة الحركة هي العقيدة الإسلامية التي أصبحنا الممثلّين لها والمجسّدين لتعاليمها، وليس إسلام المشايخ الجامد وإسلام الإقطاعيين وإسلام العجائز والإسلام التقليدي.. وقد انتشر هذا الفكر وهذه الحركة بسرعة، وأقول بصدق أنّ استمرار هذا الفكر وتقدّمه يعود لبركة وجود الإمام موسى الصدر\"..
 
 
من حركة الإمام الّتي ما عرفت الهدوء يوماً، من معاناة الإنسان في لبنان، ومن قلب القضيّة الفلسطينيّة وقضيّة الإنسان في حقوقه، ولدت حركة المحرومين امتداداً حقيقيّاً لحركة الأنبياء في التاريخ، هكذا أرادها مؤسّسها وهكذا دخلت إلى قلب الحدث في لبنان ... 
قاتلتْ - وما تزال - كلّ مشاريع التقسيم والتجزئة للوطن، وناضلت بشرفٍ – وماتزال - لإصلاح النظام السياسيّ في لبنان. وقبل كلّ ذلك، كان لها شرف التصدي والمقاومة لقوّات العدوّ الإسرائيلي منذ انطلاقها وصولاً إلى دحر قوّات الاحتلال في العام 2000م، وما زالت مستمرّة.
خلال هذه المسيرة الرائدة قدّمت حركة أمل بضعة آلاف من الشهداء وأضعافهم عدداً من الجرحى والأسرى في سبيل بقاء الإنسان في لبنان، ومن أجل بقاء لبنان في قلب إنسانه...

  

سعد العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/31


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • نصرة زينب في أهدافها / الامام القائد السيد موسى الصدر  (المقالات)

    • غدير خم والاقتداء بـ \"علي\" (ع) / الامام القائد السيد موسى الصدر  (المقالات)

    • الرئيس القائد الحاج نبيه بري يروي قصة انتفاضة النبطية بوجه العدو الصهيوني عام 1983  (المقالات)

    • حركة المحرومين - أمل (الولادة - النشأة - الأبعاد) في لبنان - الحلقة الخامسة والأخيرة.  (المقالات)

    • حركة المحرومين - أمل (الولادة - النشأة - الأبعاد) في لبنان - الحلقة الرابعة  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الانطلاقة المباركة لحركة المحرومين - أمل في لبنان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة الشيخ الوائلي العامة
صفحة الكاتب :
  مؤسسة الشيخ الوائلي العامة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يونس صالح بحري الجبوري العراقي أسطورة  : صالح الطائي

 الخطوط الجوية العراقية تخفض سعر تذكرة السفر بنسبة 90% لمرضى السرطان

 اجراءات امنية مشددة في بابل لمنع دخول مليشيات خارجة عن القانون الى كربلاء

 الناصرة – تاريخ وصور  : نبيل عوده

 الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن استعمال النظائر المشعة في الطب النووي  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 نيمار يسجل في فوز سان جيرمان بثلاثية في الدوري الفرنسي

 ما ضرهم.. لو هتفوا!  : احمد النعيمي

 (عيد الشرطة) الشهيد النقيب:{أسامة الخفاجي}  : مجاهد منعثر منشد

 وزارة الشباب والرياضة تقيم مجلس عزاء بمناسبة وفاة الرسول الاعظم (ص)  : وزارة الشباب والرياضة

 النقل البري تواصل المشوار بنقل ما يفوق الـ (80 ) الف طن من مادتي الرز والحنطة  : وزارة النقل

 أزرق أبيض ائتلافُ قتلةٍ وتحالفُ أشرارٍ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 ما مر عام والعراق ليس فيه جوع  : وسمي المولى

 فرقة العباس تستدعي ٤ الاف مقاتل لمعركة الحويجة وتأمين (الاربعينية)

 حفيد صدام يظهر فجأة في لندن للدراسة العسكرية

 حكايات أبي (أبي يرد نظرية القزويني)  : حيدر حسين سويري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net