صفحة الكاتب : رحيم الخالدي

معاكسة المراجع انحراف وليس اعتدال ؟
رحيم الخالدي
 الحوزة العلمية في النجف الاشرف, هي ليست وليدة اليوم, وليست تابعة , لأحد ولاتاخذ تمويلا من احد ,ولاتتبع احد ووجودها من الضروريات, لأنها صمام أمان ,وحسب التجربة والمجرب لايجرب وبما أنها تنصح وتعدل المسار من خلال إبداء النصح, ولأنها لاتريد التدخل بالسياسة سواء على المستوى الإقليمي, أو الدولي فان البعض أو أكثر دول الجوار البعض منهم من السياسيين, أو أكثرهم لايليق له نصحها وان همها الأول والأخير هو سلامة الدين والوطن والمواطن العراقي وبما إن العراقيين من أي دين أو مذهب كان يحق له العيش حاله كحال الآخرين, وعلماء الحوزة ابدوا النصح للحكومة الحالية, وبشخص رئيس الوزراء لأكثر من مرة, لكن رئيس الوزراء لم يذعن إلى النصح ,وبدل ذلك نصب العداء بل, واوجد عدوا لها من داخل العراق, وحسب ماقراته في الصحف المحلية, انه هدد وكلاء المراجع في كربلاء المقدسة ,والوكلاء في الحضرتين المقدستين العباسية والحسينية بأنه سيشرك معهم, من هو في صف أعداء الحوزة, ألا وهو ( الصرخي ) المجهول التاريخ, بل وجعل له سور من الكونكريت لحمايته ,ناهيك عن الأشخاص الذين يحملون السلاح جهارا في المناطق الشعبية, وهذا الصرخي سيء الصيت. أين كان قبل هذه الأيام الماضية, وحسب معرفتي بالإحداث انه عليه أكثر من مذكرة قبض, والمعروف عنه أن تمويله خارجيا، ونشرت أكثر من وزارة أمنية فضائحه وتمويله ،ومن بعض دول الجوار أيضا, وأخر ماتناقل انه ليس هو نفس الشخص القديم, بل تم استبداله بشخص آخر جندته الجهة التي يعمل لديها هذا الخط ,المعادي للحوزة العلمية للحط من قدرها , هل أن وجود الصرخي هذا لتخويف المراجع ؟ أم لأنه لم يتم استقبال, رئيس الوزراء من قبل الحوزة ولمرات خمس, والتي يعرفها القاصي والداني ؟ أم انه يوجد مخطط جديد يراد له التمرير محميا بدولة القانون ؟ وبما أننا أولاد اليوم لنرى ماذا حققت دولة القانون, لقد قامت بافتعال كل ماهو مؤذي للمواطن العراقي لازمات متكررة ,وانه لحد ألان لم يتم تعويض أهالي الضحايا المتضررين من النظام البائد, وان الحكومة همشت الشريحة الكبيرة من المواطنين، والذين يستحقون من الدولة كل الثناء والتقدير لما سال من دماء ذويهم في سبيل القضاء على البعث الكافر, بل قامت بمكافئة القتلة من التكفيريين، بإطلاق سراحهم من السجون تلبية للمتظاهرين في الانبار, ولم تكتفي بذلك بل قامت بإرجاع البعثيين المشمولين باجتثاث البعث ,إلى وظائفهم السابقة وأكملتها بتكريم الفدائيين, بإعطائهم رواتب تكريما لما قامو به من تعذيب وقتل وترويع المواطنين العراقيين المعادين للبعث الكافر, وبنظر العراقيين الذين ذاقو الأمرين، إن هذا التصرف والتنازل لهؤلاء, إنما هو انحراف, والخط الذي يسلكه رئيس الوزراء, وهو دلالة واضحة عن الخوف منهم, وخوف على الكرسي اللعين . وآخر دليل على الانحراف عن الخط والنصح, هو إهمال الوزارات الأمنية المهمة والمتعمد عليها وجعلها بدون وزير لتبقى شاغرا, ولمدة ثلاث سنوات متتالية, وما آلت إليه آخر الأحداث, من هروب بالجملة من السجون, وبعلم الوزارات تلك, والمؤكدة بأكثر من برقية من الجهات الاستخبارية الاختصاص بالرصد إلى حدوث الهجوم أعلاه, فأي وزارة تلك التي تأتيها المعلومات ولا تتصرف وفق ما معمول به امنيا ,ولماذا لايتم التعامل مع الخبر حتى وان كان كاذبا, وهل انتهينا ووصل بنا العجز إلى مرحلة لانميز بين الخبر الصحيح والخبر الكاذب ؟ هل هذا مايرجوه المواطن العراقي من دولة القانون, وأين هي الوعود التي وعدوا بها, واينكم من الشهيد الأول محمد باقر الصدر, الذي قال لو كان أصبعي بعثيا لقطعته، والذي انحرفتم عن نهجه . لتبقى الحوزة العلمية علما من أعلام الفكر والتوعية ,وان هدام أراد تفكيكها شيئا فشيئا فلم يقدر أتريد أن تسلك نفس المسلك ؟؟؟

  

رحيم الخالدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/06



كتابة تعليق لموضوع : معاكسة المراجع انحراف وليس اعتدال ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي جاسم ، في 2013/08/06 .

اخر ما ابتكره الصرخي هو جواز الترضي على اعداء ال محمد فاكد بذلك انه عميل للمخابرات القطرية بعد ان افتى بجواز قتل الشيعة في سوريا بعد تاييده جبهة النصرة الارهابية في بيانه المشؤوم






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي قاسم الكعبي
صفحة الكاتب :
  علي قاسم الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر ؟ 5  : طعمة السعدي

 الحشد والجيش يفككان 18 عبوة ناسفة بعملية تفتيش ومسح في قضاء بيجي

 المجلس الاعلى يخفق في اقناع ائتلاف القانون للتوحد في الانتخابات المحلية المقبلة  : يراثا نيوز

 وزارة الخارجية بؤرة للبعثيين  : حميد العبيدي

 ماذا بعد إسقاط الطائرة  F16  : د . يحيى محمد ركاج

 كذبة علم الاجتماع العراقي ومؤسسه علي الوردي بحث مناقش / القسم الثاني  : حميد الشاكر

 مديرية شباب ورياضة كربلاء المقدسة تقيم العديد من الانشطة والمبادرات خدمة لابناء المحافظة   : وزارة الشباب والرياضة

 الحجامي/ يلتقي بالمواطنين ويستمع الى مشاكلهم ويلبي طلباتهم اثناء المقابلات الاسبوعية  : اعلام دائرة صحة الكرخ

 شيعة رايتس ووتش الدولية تدين تفجيرات لاهور وتعبر عن تضامنها مع الضحايا

 دروس وعبر من حياة نبي الله اسماعيل(عليه السلام)  : اياد طالب التميمي

 المسلم الحر: اصلاح السجون واجب انساني وديني بالغ الاهمية  : منظمة اللاعنف العالمية

 جورج منصور يلتقي في اربيل النائبة الأيزيدية فيان دخيل  : دلير ابراهيم

 كلمات من مشهد (#قف_للتحشيش) على جدران في نينوى

 مدارج الحضور  : علي حسين الخباز

 زيباري وتحقيق امنيات الاكراد  : غزوان المؤنس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net