صفحة الكاتب : محمود كريم الموسوي

الأدب الإسلامي
محمود كريم الموسوي
للأدب تعاريف كثيرة ، ومتنوعة ، منها ما يخص السلوك الإنساني ، والتصرف الحياتي ، فبقول الرسول الكريم صلى الله عليه وآله : ( أدبني ربي فأحسن تأديبي ) ، ومنها ما يخص الفعل الإبداعي في تطويع اللغة ، لإظهار عواطف ، وأفكار ، وخواطر ، بأطر جميلة ، وصيغ متعددة تريح النفس ، وتنعش الذاكرة ، فمنهم من يعرف الأدب بأنه الكلام البليغ الصادر عن تفكير وعاطفة إنسانية رفيعة المستوى ، ومنهم من يقول انه شكل من أشكال التعبير الإنساني تتجسد فيه عواطف جميلة وأفكار بديعة ، وآخرون يقولون إن الأدب هو فن أنساني يعمل على إسعاد الإنسان وراحته ، ونجمل ذلك بالقول : إن الأدب فعل إبداعي في توظيف اللغة لصالح سعادة الإنسان وراحته بأساليب متنوعة وطرق واضحة ، لذلك نجده ارتبط بالحضارة ارتباطا جدليا ، فما من حضارة بلا أدب ، وما من أدب بلا حضارة ، ويمكن القول إن الأدب هو الذي يعطي المعنى الحقيقي للحياة ، من خلال منافذه الجمالية ، التي تخلق للنفس أرفع المؤثرات الوجدانية للشعور بالراحة والطمأنينة 0
وافتخر العرب ، وتفاخروا ، بما لهم من منزلة أدبية ، وقدرة وقابلية في الإبداع الأدبي في ميادينه كافة ، وليس غريبا وقد جاء الإسلام أن نجد رجاله وعلمائه أكثر الناس اهتماما بالأدب المنظوم منه والمنثور ، ولنا في قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وأله للشاعر حسان بن ثابت : ( نافح عنا وروح القدس يؤيدك ) ، و ( اهجم وجبريل معك ) ، ما يبين مكانة الأدب في الإسلام ، وحيث رفض الإسلام أغراضا من الشعر ، شجع على أغراض أخرى تنسجم والمبادئ والقيم التي سادت فيه ، لذلك أصبحت هنالك خصوصية للأدب في الإسلام ، تلتقي مع ما سبقه من آداب العرب في نقاط  وتتنافر في أخرى ، وعلى هذا كان لا بد للأدب الإسلامي من تعريف يميزه  فيقول الدكتور نجيب الكيلاني في كتابه مدخل إلى الأدب الإسلامي  : ( انه تعبير فني جميل مؤثر ، نابع عن ذات مؤمنة ، يترجم عن الحياة والإنسان والكون وفق الأسس العقائدية للمسلم ، وباعث للمتعة والمنفعة ، ومحرك للوجدان والفكر ) 0
وفي ذلك الفن الراقي كان للأستاذ الدكتورصباح نوري المرزوك كتاب ( الأدب الإسلامي ) الصادر عن مؤسسة دار الصادق الثقافية في الحلة ، بالاشتراك مع دار صفاء للطباعة والنشر والتوزيع في عمان في 2012م ، بـ (192) صفحة من القطع الاعتيادي ( الوزيري ) ، بغلاف جميل وطباعة عالية الجودة 0
وأول موضوعات الكتاب هو موضوع (أثر الإسلام في حياة العرب )  فقد نقل الإسلام العرب من مرحلة التردي إلى مرحلة التطور والرقي ، ورسم  ( سبيل المعيشة والكسب وحارب الكسب بطريقة شن الغارات والاغتصاب وفتحت أبوابا جديدة للرزق الحلال ) ص12، كما حارب المؤثرات السلبية التي كانت سائدة في المجتمع ، منها العصبية القبلية ، والزنا ، وشرب الخمر ، ولعب القمار ، ورفض الأخلاق السيئة كالكذب ، والغش ، والنفاق ، والخيانة ، وحث على مكارمها في النبل ، والشهامة ، والشجاعة ، والكرم ، وعن تأثيره في حياتهم الدينية يقول الأستاذ المرزوك : (غير الإسلام حياة العرب الدينية تغييرا ضخما كبيرا لا يماثله تغيير آخر) ص  13 ، وعن أثره في الحياة الاجتماعية يقول : ( شرع كثيرا من الشرائع الاجتماعية التي تزيد في وحدة المجتمع الإسلامي وقوته ) ص14 ، ووضع أثر الإسـلام في حياة العرب السياسية في ثلاث فقر ، تضمنت تـوحيد العرب ، وتكوين دولة الاسلام ، وتوسع الفتوحات ، التي أمدتهم بالخبرة ، وأطلعتهم على ثقافات الشعوب الأخرى ، وكان للإسلام الأثر الكبير في تطوير العقلية من خلال التوحيد العقائدي ، وتشجيع العلم والمعرفة ، بل والحث عليهما 0 
وأوضح الدكتــور المرزوك في موضوع (أثر اللغة العربية) ، وحدتها ، وانتشارها وذيوعها ، واتساع أغراضها ، وارتقاء معانيها ، وتطور ألفاظها  من خلال تهذيبها ، وظهور ألفاظا إسلامية ، والتوسع في دلالة الألفاظ  ، وخنق السيئ منها ، والتفنن في صياغة الأساليب ، والإفادة من مفردات غير عـربية ، في تلاقح لغوي أحدثه الانفتاح على شعوب أخرى ، مما أدى  إلى حصول تغيير في آداب العرب فيقول الدكتور المرزوك : (غير الإسلام من مجرى الحياة الأدبية عند العرب تغييرا كثيرا) ص21 0    
وانتقل الأستاذ المرزوك إلى ( الشعر في رحاب الدعوة الإسلامية ) ، فأوضح موقف قريش من الدعوة الإسلامية ، والهجرة التي أمر بها الرسول الكريم صلى الله عليه وآله ، وموقف الشعراء من تلك الأحداث ، وقد ظهر ما يسمى بشعر الوفود الذين وفدوا لإشهار إسلامهم بعد أن قويت شوكة الإسلام ، وبعد بيان موقف اليهود من  الدعوة الإسلامية ، ينتقل إلى شعر الردة الذي ظهر بعد وفاة الرسول الكريم صلى الله عليه وآله 0 
يقول الدكتور المرزوك في أثر القرآن الكريم والحديث الشريف في الأدب الإسلامي  :  ( إن القرآن الكريم كان أول ظاهرة نثرية غنية عرفها العرب كتابة وان الأدب لم يتأثر بالقرآن فقط من حيث المعنى بل تعدى ذلك إلى المبنى وسلك الأسلوب نفسه من تعابير ومفردات ) ص 37 أما الحديث النبوي الشريف والرسول الكريم سيد البلغاء ( كان له تأثير واضح في متلقيه من المسلمين الأوائل واللاحقين بعدهم فقد احتفظوا به وحفظوه مشافهة من الرسول صلى الله عليه وآله وتناقله الصحابة ثم التابعين واقتفوا أثره في كلامهم واغترفوا من معانيه تضمينا واقتباسا ) ص 38 ، وعليه فان تأثير القرآن الكريم كان عظيما في حياة العرب وآدابهم فجمعهم على لغة واحدة ، وصانها من الانحراف والتبدل ، ووسع أغراضها ومعانيها ، وهذبها وأنشأ فيها النحو والصرف ( فاتخذه الأدباء إماما في طريقته البيانية ، ونهلوا من معانيه ، وحفظوا روائعه ، فكان لهم منه معين فياض فيما افتتنوا فيه من صور البيان ، والتمسوه من أسباب الجمال في رسائلهم وأشعارهم وقصصهم وأدبهم في جميع العصور ) ص41 ، هذا ما اقتبسه الأستاذ المرزوك من كتاب ( الأساس في تاريخ الأدب العربي) لمحمد بهجة الأثري ومصطفى جواد وكمال إبراهيم ، ثم أخذ أثر القرآن الكريم في الأساليب والألفاظ ، وفي معاني الأدب ، وفي فنونه النثرية والشعرية ، لينتقل إلى أثر الحديث الشريف في الموضوعات نفسها 0
ويبدأ موضوع (موقف الإسلام من الشعر) بالقول : ( قال أحدهم " سقط الشعر بظهور الإسلام " ، وقال شاعر الرسول حسان بن ثابت الأنصاري عندما سئل عن رأيه في الشعر : " الشعر يزينه الكذب والإسلام حرم الكذب " ) ص49 ، وحيث أورد ما ذكر بالقرآن الكريم عن الشعر والشعراء وبيان مواقف الشعراء التي تصل حد التناقض ، والتقاطع ، يذكر قول الرسول الكريم صلى الله عليه وأله الذي في موقف الإسلام من الشعر  : ( إنما الشعر كلام مؤلف  فما وافق الحق منه فهو حسن ، وما لم يوافق الحق منه فلا خير   فيه ) ص 50 0
وأسهب المرزوك ، وأورد الشواهد ، في بيان موقف الرسول الكريم صلى الله عليه وآله من الشعر ، ثم يخلص إلى القول : ( كان يقف موقفين من الشعر الصادر عن الشعراء المسلمين خاصة وكلاهما مبني على أساس إصلاح حال المسلمين في المجتمع الإسلامي الكبير ، والموقف الأول كان يحرص فيه الرسول الكريم صلى الله عليه وآله على إرشاد الشعراء المسلمين وتوجيههم الوجهة الإسلامية الصحيحة في إنشاء الشعر 000 أما الموقف الثاني لرسول الله صلى الله عليه وآله من الشعر الصادر عن الشعراء المسلمين فيبدو واضحا جليا فيما كان يفعله صلى الله عليه وآله مع شعراء الدعوة الإسلامية إذا ما    بدر منهم ، أو لوحظ عليهم خروج عن المنهج الإسلامي في تقصيد القصيد) ص 63 0
وأظهر الدكتور المرزوك إعجاب الرسول الكريم صلى الله عليه وآله بالشعر ، وأورد نصوصا شعرية سمعها النبي الكريم ، وأعجب بها ، وبارك قائليها ، ومنهم عمرو بن سالم الخزاعي ، وضرار بن الازور 0
وفي ( موقف القرآن الكريم من الشعر ) أورد الآيات البينات ، التي ذكر فيها الشعر والشعراء ، مبديا رأيه في ( أن القرآن الكريم قد وقف من الشعر والشعراء موقفين متميزين رئيسين ) 74 ، فكان الموقف الأول مهاجمة الشعر والشعراء في بداية الدعوة حيث وقفوا الموقف المضاد من نشر الاسلام والموقف الثاني ( عندما كان القرآن يشجع الشعراء المسلمين في سبيل نصرة الحق والدين ومؤازرة المسلمين في كفاحهم ضد الوثنية والكفر والشرك ) 75 ،
وبعد أن ناقش المرزوك تهمة الشاعرية لرسولنا الكريم ، وأبطلها بالشواهد القرآنية ، والعقلية ، والموضوعية ، انتقل إلى ألأسلوب القرآني ،  فأخذ فيه مسحته اللفظية ، وجودة سبكه ، واحكام سرده ، وطرق الانتقال من صيغة إلى أخرى ، والإكثار من التمثيل ، وضرب الامثال وقوة البلاغة ،   وفن الكلام ، فينتهي إلى القول : ( وأخيرا الإيجاز العجيب في الكلام ، حيث عبر بأقل عدد من الكلمات عن أفكار كبيرة يصعب التعبير عنها في العادة     إلا بجمل مطولة نسبيا ) ص 89 0 
وفي خصائص البلاغة النبوية ، اقتبس رأي الأستاذ أحمد حسن الزيات من كتابه (وحي الرسالة) ، الذي يقول فيه : ( إن بلاغة الرسول من صنع الله ، وما كان من صنع الله تضيق موازين الإنسان عن وزنه وتقصر مقاييسه عن قياسه ، فنحن لا ندرك كنهه ، وإنما ندرك أثره ، ونحن لا نعلم إنشاءه وإنما نعلم خبره ) ص 91 0
وقد أخذ موضوع (ضعف الشعر ) من الدكتور صباح مساحة واسعة من الاهتمام ، فقد أورد آراء فيه ، وناقشها ، واتفق مع بعضها ، واختلف مع بعضها الأخر ، باديا بقول عبد الملك بن قريب الأصمعي (ت 215هـ ) ، الذي أعتبره أول من أثار قضية ضعف الشعر في الإسلام بقوله : ( الشعر نكد فإذا دخل في الخير ضعف ، هذا حسان بن ثابت فحل من فحول الجاهلية فلما جاء الاسلام سقط شعره ) ص 93 ، لينتهي بالقول : ( مجمل ما انتهينا إليه في هذه القضية وهو إن الشعر في هذا الطور من الإسلام لم يتوقف ، ) ص 115 0
وقد تعرض الشعر الإسلامي ، إلى الضياع والطمس ، بسبب الإحداث الكبيرة التي تعرض لها الاسلام ، وخصوصا في بدايات نشر الرسالة   المحمدية 0
وانتقل المرزوك  الى الشعراء المخضرمين فعرفهم بالقول : (الشاعر المخضرم هو الشاعر الذي عاش في عصر ما قبل الإسلام واستمر بالحياة في عصر صدر الإسلام ، ومنهم من دخل الإسلام ، ومنهم من بقي على دينه ) ص122،  وعندما جعلهم في اتجاهين ناقش  الاتجاهين وأورد الشواهد على  ما يثبت صحة الرأي ، لينتقل إلى ( موضوعات الشعر) الذي وضعها في   أربع فقر ( شعر يتابع الغزوات ، شعر الاهاجي الذي يرد كيد المشركين ، شعر الرثاء في شهداء الإسلام ، شعرالاشادة ببطولات وأبطال المسلمين ) 0
ويرى في أشعار الفتوحات الإسلامية إنها : ( طبعت بطابع الآداب الشعبية سواء من حيث نسيجها العام أو من حيث قائلوها ومن نسبت إليهم ) ص164 0
ثم ينتقل إلى الخطابة فيقول : ( لقد ازدهرت الخطابة ازدهارا ملموسا بعدما اختطت لنفسها طريقا جديدا أزالت الخطابة القبلية المتعصبة وابتعدت عن استخدام السجع وظهرت الخطابة الدينية والسياسية والحربية وازدهرت الخطب المحفلية وخطب الوفود المهنئة أو المعزية ) ص171 ، وحيث أراد الاستشهاد بنصوص خطابية عرض خطبة الرسول الكريم صلى الله عليه وآله في حجة الوداع 
وفي الكتابة والرسائل يقول : ( عرف عصر صدر الإسلام نوعا من الكتابة هو الكتابة الديوانية وعرف أدب الرسائل الذي تميز بميزات الخطابة الإسلامية معنى ومبنى ) ص189، ويستشهد برسالة الخليفة عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الأشعري ، لينتهي في تحليلها إلى القول : (ان هذه الرسالة  نص أدبي نثري راق من نصوص عصر صدر الإسلام ) ص 192

  

محمود كريم الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/07



كتابة تعليق لموضوع : الأدب الإسلامي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد صخي العتابي
صفحة الكاتب :
  محمد صخي العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 على أعتاب كربلاء ونداء المنقذ السيد السيستاني  : فؤاد المازني

 الحراك السياسي والجماهيري  : خالدة الخزعلي

  "نحچي شيش بيش"!!  : د . صادق السامرائي

 قبر في بعلبك وجسد غض وشجرة سرو!  : امل الياسري

 وزير الزراعة يترأس اعمال اللجنة العراقية السودانية المشتركة  : وزارة الزراعة

 وزير التخطيط يفتتح مكتب المساعدة الخاص بتقديم الدعم اللازم لجهات التعاقد فيما يخص التوريدات  : اعلام وزارة التخطيط

 السيادة والاستلحاق.. والتحدي الجيوستراتيجي في العالم العربي  : قاسم شعيب

 من يحاسبُ التأريخ؟  : وجيه عباس

 مدينة الطب تناقش مشاريعها الريادية التي تشارك ضمن فعاليات المؤتمر  : اعلام دائرة مدينة الطب

 هل هو القديس جاورجيوس أو محمد . اجوبة على صورة ارسلها لي احد الاخوة على الخاص .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 هذا بيتي " إعلام الحشد الشعبي "  : علي حسين الخباز

 المديرية العامة للتنمية الصناعية تنظم ورشة تدريبية حول اهمية التخطيط الاستراتيجي في بناء المؤسسات  : وزارة الصناعة والمعادن

 رابطة الكتاب العراقيين في أستراليا تكرم الزميل هادي جلو مرعي  : فاتن حسين

 الحشد الشعبي تفجير عجلة مفخخة وقتل من فيها

  عروسان يخطبان عروسة  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net