التكاملية في أعمال علي جبار النحتية
عباس باني حسن العتابي
 الحجارة الجاهزة 
تذكرني أعمال علي جبار النحتية بجملة قرآنية حول الملك سليمان والجن، الذين يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل. كان التصور الشعبي، الذي ساهم في خلق أسطورة تسخير الملك سليمان الجن والشياطين لأمره، قد ظهر بسبب من طريقة بناء بيت الرب، التي أدت إلى سرعة زمن تحقيقه. يذكر كتاب العهد القديم حول بناء بيت الرب: ((وبنيَ البيتُ عند بناءهِ بحجارةٍ جاهزةٍ من المقلعِ، فلم تكن تُسمعُ مطرقةٌ ولا إزميلٌ ولا شيءٌ من آلاتِ الحديدِ في البيتِ عندَ بنائِه))(سفر الملوك الأول، 6/7). ويذكر العهد القديم أيضاً، إن الحجارة التي بني بها البيت كانت قد نحتت في لبنان وجلبت من هناك إلى أورشليم. والقصة أطول من هاتين المعلومتين بكل تأكيد. المهم هو طريقة البناء بالحجر الذي ابتدأه الفراعنة، فتعلمه الكنعانيون (الفينيقيون) في أزمان متقدمة قديمة، ثم أخذها منهم الاغريق الذين لم يعرفوا البناء بالحجر المنحوت إلا في منتصف القرن السابع قبل الميلاد (650 ق م)، وبعد ذلك تطور على أيد الرومان، فوجدت ورش المقالع ونحت الحجر، على وجه الخصوص حجر المرمر. فكانت القصور والمعابد تهندس ثم تنحت في هذه الورش بعيداً عن أماكن إنشاءها. فتصل الأحجار المنحوتة معلّمة، لتأخذ كل منها المكان المخصص لها في البناء، مركبة بطريقة التصفيف التكاملي، أي أن كل قطعة من هذه الأحجار تأخذ مكانها الضروري لقيام البناء وثباته. لقد استمرت طريقة البناء بالحجر هذه حتى العصور الحديثة.    
  
المفردة الطبيعية    
   
 الفنان علي جبار يصمم (يهندس)، يقطع وينحت الحجر، ثم يركِّب نصبه الفني على طريقة بنائي الحضارات القديمة، فالوحدات الشكلية التي يتضمن عليها العمل النحتي، رغم استقلاليتها، لا يمكن للواحدة منها الاستغناء عن الأخرى، مثل مفردات لغوية في جملة أدبية، وهذا هو بالذات ما يمثل ويميز الأسلوب الفني لعمله النحتي. إن التكاملية في أسلوبه الفني تقترب من هندسة الجسم البشري، وأكثر من ذلك، أنها تتمثل بكل ما هو حي، بمعنى الوجود المادي الحي، مثل الحيوان والشجر. إن أي من هذه الأشكال الحية تتضمن على الطبيعة التكاملية، التي أبدعتها الطبيعة الأم، مثل اختلاف أعضاء الجسم الإنساني؛ تغاير شكل ووظيفة الذراعين عن الساقين، والاختلاف بين الذراع اليسرى عن مكملتها الذراع اليمنى، ثم هكذا نجد التغاير بتركيب مكونات الذراع الواحدة نفسها. إن هذه التكاملية نفسها موجودة كأسلوب ولغة في واجهات الأبنية القديمة، فإن أي من مكونات تلك الأبنية، مثال أسلوب البناء الكورنثي عند الاغريق ثم الرومان، كان يمثل معنى دينياً بتمثيله إله أو أكثر. فهذه الوحدات تتمايز وتتحد حسب تمثيليتها للظاهرة الطبيعية. إن التركيب الطبيعي، الذي يعتمد على التكامل في تكوين هندسة الجسم الحي في الوجود، كان مصدراً دائماً للإلهام في التعبير الفني وابتداع لغة فنية جديدة.   
 
المسألة المعمارية   
 
 إن في حالة وضع حجر على حجر، يتبادر للذهن، دون حس مسبق، إن المتلقي أمام مسألة معمارية. فمهما كان تغاير الأشكال المتراكمة، وطريقة تصفيفها، فهي تبقى متضمنة على فكرة المعمار. وإن هذه الأشكال تنكشف للفهم متميزة في هيئة هندستها العامة، الذي ستوحي بالموضوع المقصود التعبير عنه وعن شخصيتها الأسلوبية الثقافية، مثل الاختلاف بين الأسلوبية المعمارية الكورنثية والمعمار الإسلامي. فليس من الغريب، أو الصدفة، أن نجد في أعمال علي جبار النحتية هذا الإحساس بالمعمارية. بل إن البعض من أعماله قصدت، بصورة مباشرة، ما تابعناه في الموضوع الهندسي المعماري. فهو يحاول الكشف للمتلقي عن أصول تأملاته، وعن مصادر إلهامه في البحث عن الشكل والموضوع الذي يتحكم في أسلوبه الفني. ففي معرضه الذي اقامه على قاعة (المركز الثقافي العراقي في لندن) نلتقي بأكثر من نموذج لمشروع عمل نحتي يذهب بهذا الاتجاه؛ تصميم معاصر لدار أوربية تقليدية متداخلة، حيث تضمنت هذه القطعة على قيمة (الشفافية) وعلى فكرة (صورة داخل صورة) حققها بعمل نحتي جريء. لا تتوقف إرادة التعبير عن الأصول المعمارية عند علي جبار في النموذج المشار إليه حسب، ففي عمله الذي حيّر لجنة التحكيم في إيران والذي حاز على جائزة المسابقة، نتأكد من حضور الملامح المعمارية في أسلوبه الفني.
 
الشكل الهندسي   
 
 إن الكلام عن المعمار وأساليبه الشكلية لا يمكن له الاستغناء عن ذكر عالم الهندسة وتشكيلاتها المجردة، المرتبطة بعالم العقل المثالي، كما في تأكيدات الافلاطونية الجديدة. كذلك هو، وبالضرورة، نجده قد أخذ حيزاً في تفكير وفي إنتاج الفنان علي جبار، المتسائل دوماً عن أصول طبيعة عمله النحتي، والباحث دوماً عن اشكال ومواضيع تخدم ذاته المنفتحة والتواقة إلى كل ما هو معبر. فهو يذهب مباشرة إلى الشكل المجرد المرتبط بالتصور العقلي، لكنه شكل محمل بمعانٍ اجتماعية ـ تاريخية، مثل شكل المثلث الذي طالما استخدمه الفنان عبر التاريخ الإنساني. ابتداءً من فكرة الثالوث السومري ومروراً بالهرم الفرعوني حتى التشكيلات الحديثة والمعاصرة، التي مازالت تثير الكثير من الأسئلة حول الانجذاب نحو الشكل المجرد للمثلث. إن المثلث عند علي جبار هو التشبث بالشكل الخالص القريب على شخصيته الأسلوبية، المتحررة من قيد التصور المسبق في عملية اختيار الموضوع، فهو أمين بالتعبير عن هواجسه النفسية، الهادفة إلى الاستفادة مما هو موجود حوله، من تصور فني ومن جمال طبيعي يخدم الفكرة الفنية في عمله النحتي. فهرم علي جبار المعدني هو هرم جديد، يوحي بشكل له علاقة بوجود مادي طبيعي رغم أصله المثالي المجرد، فهو مثل كائن جديد يتنفس الضوء والهواء في آن واحد، من خلال ثقوبه المنتشرة بانتظام على مساحات سطوحه، التي تذكر بطبيعة الشجرة وأوراقها، أيضاً تشير إلى إشراك الآلة الحديثة في عمل الثقوب في الصفيح المعدني. أما عمله النحتي الثاني الهندسي، الذي تضمن على عالم متجدد يتضاعف به المثلث، في حالة تكاثر تذكر بالتواصل اللانهائي للحياة والإبداع. ففي هذين العملين يؤكد الفنان علي جبار، مرة إضافية، على الأصول التاريخية لشخصيته الفنية وعلى عصرية عمله الفني.
 
التجانس المصطنع    
   
 لا يستغني على جبار عن الاستعارة والاستيحاء من الأشكال في الطبيعة، فهي تأخذ عنده لغة رمزية غير محددة الأهداف، مثل استعارته لموضوع الشجرة في البعض من نصبه الحجرية. فإن التسامي الذي له صفة مشتركة بين الموضوع الطبيعي للشجرة وبين فكرة المعمار، يتَّحِدان في موضوع لعمل واحد يتحقق فيه التوافق المصطنع الذي هو من صميم العمل الفني. إذ يفضل الفن الفوضى المتجانسة على التوافق الطبيعي. يشير على جبار إلى معنيين موجودين في الطبيعة، هما التسامي والانتشار، مثل موضوع تسامي الشجرة واتساع رقعة أرضها بالتجاور في تكاثرها. فمرة يحقق عملاً نحتي من أحجار متفرقة منتشرة على مساحة عريضة، منتصبة مثل الأشجار، أو مثل انتصاب الجسد البشري والتي قد توحي بمسلات قديمة. ومرة نرى عمله النحتي يأخذ بالعلو متسامياً كما في الشكل الطبيعي للشجرة، أو في موضوع أطلال حضارة قديمة تجاوزت التاريخ حتى الزمن الحاضر، وهما في كلا الحالتين تشكلان إضافة جمالية لموضوع تداخل الموروث الثقافي الإنساني بالوجود المادي الطبيعي المحيط بنا. إن هذا الدور المتبادل بين التصور الفني والموضوع الطبيعي، حث الفنان علي جبار على خلق هذه الإضافة، بوعي منه على تحقيق نوع من التوازن بين التفكير البشري وقراراته بالعمل مع الوجود الطبيعي الحساس.
 
 

  

عباس باني حسن العتابي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/13



كتابة تعليق لموضوع : التكاملية في أعمال علي جبار النحتية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح ابراهيم الرفيعي
صفحة الكاتب :
  صالح ابراهيم الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعد الاصداء الواسعة اساتذة ميسان يشيدون بمعرض كتاب المكتبة الجوالة  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 قراءة في الأعمال الشعرية " الجزء الأول " للشاعر محمد الأسعد  : توفيق الشيخ حسن

 اقتصار النجاح واتساعه .... بين قدرة عطاء ومتطلبات اندماج  : مكارم المختار

 حتى إشعار آخر.. الجامعة العربية تؤجل إجتماع وزراء الخارجية العرب  : وكالة نون الاخبارية

 تيار شهيد المحراب واخوة يوسف  : عدنان السريح

 الأصغرُ المتفاعلُ أكبرٌ متفائلُ!!  : د . صادق السامرائي

 قراءة في مجموعة فرح الكَأْباءُ للكاتبة مريم اسامه  : مجاهد منعثر منشد

 السيد كاظم النقيب خطيبا بارعا ومؤلفا هادفا  : حسين النعمة

 تداعيات الصراع بين الإسلام والألحاد  : عمار العامري

 النائب الحكيم يدعو الى محاسبة مسؤولي القواطع الأمنية المخترقة في الكاظمية والشعلة  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 بالصور : اهالي قرية البشير يخرجون في موكب حسيني متحدين الارهاب الداعشي التكفيري

 احياءاً لذكرى استشهاد الزهراء ( ع )  : سعيد الفتلاوي

 وزارة الصحة تبحث مع مدير حماية المنشات والشخصيات وضع خطة امنية عاجلة للحد من الاعتداءات  : وزارة الصحة

  وزير العمل يعلن اطلاق اسماء المشمولين الجدد باعانة الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اعلامي مستقيل من قناة الجزيزة يفضح أسرار القناة وتعاطيها مع الأزمات العربية  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net