صفحة الكاتب : ساره طالب السهيل

خواطر من الصحراء
ساره طالب السهيل
يقول المتنبى :
  الخيل والليل والبيداء تعرفني        السيف  والرمح  والقرطاس والقلم 
يلخص عالم البداوة وقيمها وثقافتها التي يعكسها السلوك الإنساني لمن يعيشون فيها ، هذا البيت الشعري ، فأكثر ما يميزالرجل العربي الأصيل ارتباطه بنسبه وافتخاره بمعرفته لجذوره إلى أن تصل أحياناً إلى الجد العشرين أو أكثر. فابن الصحراء قد تعلم من طبيعتها معانى كثيرة منها الحكمة والجلد وصفاء النفس في مواجهة الظروف القاسية والوصول إلى أعماق الأمور . لم يكتف البدوى بافتخاره بنسبه بل أيضًا بنسب زوجته حتى يكون أولاده مسلسلين أى من سلالتين أصيلتين ، ونقاوة دم العربي تعني عدم اختلاطها بدماء أخرى ، وكان هذا سبب تزاوجهم من الأقارب ومن نفس العشيرة ، وإن تزوج الرجل بامرأة من غير أقاربه أو من غيرقبيلته تقع مشاكل واعتراضات كثيرة من قبل أهله أو أهلها ، وإن كانوا في بعض الأحيان يغفرون هذا الزواج إذا كانت العروس من قبيلة أخرى وبنفس مستوى قبيلة ولدهم ، ولكن كان في الغالب شيخ القبيلة أو أميرها يتزوج أكثرمن امرأة ، إحداهن من أقاربه والأخريات من القبائل الأخرى وذلك لدعم أواصرالتعاون والتحابب والتحام القبائل منعاً للفتن والحروب والغارات من القبائل الأخرى ، وبالذات لو كانت ابنة زعيم أو شيخ قبيلة أخرى .
يفتخرابن الصحراء بسيفه أى بشجاعته وإقدامه وقدرته على الدفاع عن أهله وعن القبيلة وممتلكاتها ، وقدرته على حماية المستضعفين من النساء والأطفال وكبار السن ، والسيف هنا يحمل المعنى الواقعي ، بل والمعنى الرمزي أيضاً ، فليس فقط السيف الذى ورثه عن آبائه وأجداده له صدى فى نفسه ، ولكن أيضًا هذا السيف ربما شهد معارك كثيرة ووقائع تشهد على انتصارات العشيرة وقوتها ، مما يترك داخله اثراً يجعله يعتزبنفسه وبأمجاده . في هذه المنظومة البيئية تبدو الخيل وكأنها جزء أصيل من مكونات الأسرة ، يتعلق بها الفارس الصحراوي تعلقه بولده وشرفه ، ويعتني بها   عناية فائقة ربما اكثر من نفسه  وينفق عليها من المال والوقت والرعاية ولايبخل عليها ، ويطلق عليها أسماء أولاده او والده ومن الألقاب ما يوحي بمدى حبه واعتزازه  وتعلقه بها ، فهو يعّول عليها فى سفره وترحاله وحروبه كتعويله على السيف ، وربما كان للجواد فى نفسه قدرأكبرومكانة أعلى ، ويرتبط هذا المناخ والطبيعة الصحراوية بالإبداع الشعري و فنون الكلام من خطابه و بلاغه  و نظم القصيد كمتنفس للتعبير الإنساني عما يجيش فى نفوس أبنائها من مشاعر، فلم تكن البادية بادية دون أبيات شعرية تنقل لنا عبرالتاريخ الأسراروالأخبارالعاطفية فى السلم والحرب والحل والترحال ، فهى بمثابة الجريدة أو المجلة التى تفسرلنا كل شيء ابتداء بالعلاقات الإنسانية حتى الأخبارالسياسية .. لذلك كانت أيضًا فصاحة اللسان والقدرة على التحدث وإلقاء الخطب ذات أثركبيرعلى الناس فهي بمثابة وسائل إعلام مجتمعية ، وهي التي تؤثربالناس بشكل كبير ومباشر، وتحثهم على القتال أو الصلح أو الحب أو الكره أو نصرة الحاكم  أوالانقلاب عليه.
أما النسب المجيد فهو يكاد يكون أهم نقطة فى حياة البدو و نلمس هذا بالابيات الشعريه التي نقلت لنا عن التفاخر بالأصل ، و التبجح بالأنساب و ترى ذلك بترديد كنيتهم المتعارف عليها بين القبائل و التي ترمز لجدهم مثلا او احد أعلام القبيله الذي اشتهر عبر الزمن بموقف ما من مكارم الاخلاق او البطولات و الشجاعه والكرم ووصل الأمر من أهميه لديهم بأن أصبح النسب مصدر شتيمه و معايره أيضا و نرى هذه العنصريه القبليه ايضا بالكثير من القصائد التي كانت تشير لهذا الأمر علنا و دون خجل او مواراه كونه امر أعتاده الناس لدرجة عدم تجريمه ..وعندما جاء الإسلام ساوى بين الناس ، ونزلت الآية الكريمة « إن أكرمكم عند الله أتقاكم »و لا فرق بين عربي و أعجمي الا بالتقوى،و من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه .ومن جهة أخرى احترم الاسلام النسب المشرف وقد قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ لزعيم قريش : « من دخل دار أبي سفيان فهو آمن » تكريما لمكانته القبليه و زعامته وقد كرم النبى ـ صلى الله عليه وسلم ـ ابنته عندما دخلت عليه بأن وضع العباءة على الأرض لتمر من فوقها. حتى أن هناك مقولة مشهورة قد قالها الرسول: أنا النبى  لاكذب .. أنا ابن عبد المطلب .
فقد كان من الصعب انتزاع هذه الاعتقادات من القبائل العربية التى ربما لو حاربها الإسلام ما دخل الإسلام الكثيرمن المتعصبين ، فقد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يتصف بالذكاء والحكمة والفطنة بأن خاطبهم باهتماماتهم ، وكما قال الله ـ تعالى ـ فى صفة رسوله : « ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك » .
لم يعد الآن ابن الصحراء يعتمد على العوامل والعناصرالسابقة التى ذكرتها فحسب بل ما يثيرالإعجاب أنه الآن أصبح على درجات كبيرة من الوعى والعلم والاطلاع وقد كان افتخاره بنسبه وقبيلته دافعاً له للمنافسة الشريفة بأن يسابق ليصل لأعلى مستويات الطموح والنجاح ، فالقديم الأصيل أدى إلى حاضرمنير ينبيء بمستقبل جميل . أما المرأة فى حياة ابن الصحراء فهي شيء أساسي ، وإن كنت أنا ابنة المدن التى عشت فى عواصم البلدان وواصلت دراستي في بريطانيا ، أجد أن ابنة المدينة لم ولن تكون أكثرحرية من ابنة البادية ، فهي امرأة جميلة وقوية ، وكما يقول المثل « أخت الرجال » قوية الشخصية ، ولها نفوذ وسلطة واسعة لدى زوجها أو والدها ، تحترم وتسمع كلمتها ولايتخذ أى قراريخصها إلابموافقتها ، وربما نجد فى بعض الحالات أن المدن وأبناء المدن أقل تقديراً للمرأة ، فأنا أجد صديقات لي أجبرن على الزواج بمن لايردن ، وبعضهم أجبرن على عدم الطلاق أو أجبرن على إنجاب عدد معين من الأولاد ، بينما المرأة البدوية لها مطلق الحرية ، ولها من الجرأة بأن تختارما تريد وبأن تحب ويدق قلبها ، وتفاخرالمرأة البدوية بأن زوجها لايكسر لها كلمة حباً واحتراماً لاضعفا وخوفاً ، فهي أمه وزوجته وابنته ، وكرامتها وقدرها من قدره. وأكبردليل على أن الرجال كانوا يتسمون بأسماء أمهاتهم وأخواتهم كأخو صبحا واخو نورا وابن هيا وأخو نشعة .
 
 
Sarah Alsouhail

  

ساره طالب السهيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/14



كتابة تعليق لموضوع : خواطر من الصحراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود شاكر التميمي
صفحة الكاتب :
  محمود شاكر التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هيئة اهالي سوق الشيوخ لدعم الحشد الشعبي توزع المؤونة والمساعدات على الابطال في ساحات القتال

 مرقد السيد خضير الصافي في الناصرية التاريخ وروحانية المكان  : حسين باجي الغزي

 الانتخابات البلدية الفلسطينية بين المهنية والسياسية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 العشرات يقطعون طريق ديوانية – عفك للمطالبة بإكمال الجانب الثاني من الطريق

 شركة الفرات العامة تحقق تطورا في انتاجها ومبيعاتها من حامض الكبريتيك المركز خلال شهر كانون الثاني الماضي  : وزارة الصناعة والمعادن

 المهندس شروان الوائلي : بعض الاحزاب تحمي الفاسدين وتدافع عنهم

 10 نصائح لفهم سلطة الفساد  : علي احمد الهاشمي

 عناصر من شرطة النجف يتجاوزون على صحفيين عند مبنى المحافظة .  : هادي جلو مرعي

 قوات اضافية وصلت كربلاء لحماية زوار اربعينية الامام الحسين  : وكالة نون الاخبارية

 عندما يعرف جورج جرداق المسيحي علياً أكثر منكم !!  : شعيب العاملي

 مقومات الصمود ...سورية أمام آخر خطط الحرب الغير مباشرة عليها؟!  : هشام الهبيشان

 دراسة في جامعة بابل تبحث تقييم نوعية مياه الآبار في مدينة الحلة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 دفاع عن الشعائر الحسينية جديد الشيخ محمد رضا الساعدي

 مغربيـًا، بـراءة العطالـة من التعطيل... والفقـر من التفقيـر...!!  : محمد المستاري

 نهاية  : د . محمد تقي جون

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net