صفحة الكاتب : مير ئاكره يي

لجنة التحقيق وهجرة الكرد الجماعية من كردستان سوريا !
مير ئاكره يي

قبل البدءِ في الحديث عن لجنة التحقيق وهجرة الكرد ، أو تهجيرهم من كردستان سوريا من قِبَلِ مايسمى بالجيش السوري الحر ، وفي مقدمته المجموعات والحركات الإسلاموية التكفيرية المتطرِّفة أود أن أشير سريعا الى ثلاثة قضايا أعتقد أنها تتعلّق بما نحن عليه من شأن وموضوع ، والقضايا الأنموذجية الثلاث هي : 

1-/ في التاريخ البعيد الماضي هاجمت قوات عسكرية رومية بيزنطية بلدة مسلمة كانت متاخمة لحدودها مع الدولة العباسية ، فسلبوا ونهبوا وسبوا عددا من الناس ، فصرخت إمرأة مسلمة أثناء السبي ، فقالت : { وامعتصماه } ! . فلما تناهت هذه الصرخة الإستغاثية الى أسماع الخليفة العباسي وقتها المعتصم [ 795 – 842 ] ، قال : { لبَّيْك ياأختاه } ، فأعلن النفير العام ، وكتب الى ملك الروم بأنه سيرسل جيشا لمحاربته أوله عنده في بيزنطة وآخره في بغداد . وبالفعل جهَّز المعتصم جيشا كبيرا بتعداد نصف مليون جندي ، فكانت معركة المعمورية المعروفة في التاريخ ! . 

2-/ لجأ مسؤول إداري تركي – عثماني من ولاية الموصل في بدايات القرن الماضي الى الزعيم الكردي يومها الشيخ الشهيد عبدالسلام البارزاني في قرية بارزان ، فطلب والي الموصل منه تسليمه ذلك الشخص ، فأبى الشيخ عبدالسلام بارزاني ولم يستجب لطلبه . بعدها أرسل الوالي رسالة تهديدية الى الشيخ عبدالسلام يُخيِّرُه فيها بين التسليم ،  أوالحرب ، فرد الشيخ : هذا محال ، أنا لاأسلِّم إنسانا لجأ الينا ، هذا لايجوز لاشرعا ولاإنسانيا ، فرفض الشيخ عبدالسلام تسليم اللاجيء اليه الى والي الموصل ، فآختار الخيار الثاني إضطرارا فكانت الحرب والعدوان على بارزان من قبل الوالي العثماني في الموصل ! . 

3-/ إن الدول الغربية لاتقبل أبدا محاكمة مواطنيها في الدول الأجنبية الأخرى ، حتى إن كان مجرما . هذا ناهيك أن تقوم دولة ، أو جماعة بقتل عدد من مواطنيها في دولة أخرى ، فإنها في هذه الحال ستشن الحرب عليها ! . 

لجنة التحقيق : كيف ، لماذا ، والى أين ...؟!

لقد توالت الأخبار وتَتْرَى منذ عامين عن الأوضاع السيئة والمأساوية للشعب الكردي في كردستان سوريا على المستوى الأمني والمعيشي والاقتصادي والسياسي والغذائي والصحي والانساني . وقد تطورت الى الأسوء فالأسوء في العام الماضي ، والى يومنا هذا حيث تتجه نحو الكثير من التأزيم والخطورة البالغة . وذلك نتيجة لتردي الأوضاع المذكورة من جانب ، ونتيجة للحملات والهجمات الشرسة والشاملة التي يتعرَّضون لها من قبل الجيش الحر ، وبخاصة الحركات والجماعات التكفيرية من جانب آخر ..! 

وقد إرتكبت تلكم الجماعات الارهابية جرائم بشعة بحق المدنيين الكرد رجالا ونساءً وأطفالا وشيوخا ، حيث تمثَّلت في القتل والذبح من الوريد الى الوريد والتشريد والتهجير والتدمير والتخريب لبيوتهم ومساكنهم ، مضافا الى سلب ونهب أموالهم وممتلكاتهم . علما أن عددا لابأس به من هذه الجرائم الوحشية هي موثقة بالفيديو ، وهي موجودة على اليوتيوب أيضا ..!

لهذه الأسباب الكارثية والفجائعية والخطيرة جدا إرتفعت أصوات الإستغاثات لأبناء شعبنا الكردي في غرب كردستان تناشد وتستغيث مما يحيط بهم من الكوارث والأخطار ، وذلك لأجل إغاثته ومساعدته وتقديم الدعم والإسناد له بأسرع وقت ممكن ..

لكن كما يبدو إن هذه الإستغاثات لم تجد – كما ينبغي – آذانا صاغية لمزيد من الأسف والحسرة البالغة ، فأين المعتصم العباسي ، وأين الشيخ عبدالسلام البارزاني ، وأين الكرد مثل حاكم غربي ليدرء الأخطار عن مواطنيه ، أو ليُلبِّيَ كل تلكم الإستغاثات ، فيقول : 

{ لبَّيْكم وسعديكم ياشعب غرب كردستان ، ها أنا في المقدمة ، وبكل الإمكانات تحت أمركم ، وفي خدمتكم ، وفي نصرتكم وآستنصاركم ، وبعدها ليكن الذي يكن ..! } . 

العجيب في الأمر هو انه في الثامن من هذا الشهر طلب السيد مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان عبر رسالة منه الى اللجنة التحضيرية للمؤتمر القومي الكردي يُكلِّفُه بتشكيل لجنة لتقصِّي الحقائق ، أو [ الإشاعات ] على حد تعبير سيادته في كردستان سوريا ، وآستكمالا للأمانة والموضوعية وللموضوع نفسه الذي نحن نتحدث عنه أدرج فيما يلي نص رسالة السيد مسعود بارزاني الموجهة الى اللجنة التحضيرية للمؤتمر المذكور : 

{ الى اللجنة التحضيرية للمؤتمر القومي الكوردي 

تحية طيبة 

منذ فترة تنتشر في بعض الأوساط السياسية والإعلامية أنباء وإشاعات حول قيام المجموعات الإرهابية في غرب كردستان بإعلان النفير العام ضد المواطنين الكرد ، وان الإرهابيين التابعين للقاعدة يهاجمون المدنيين العزل ويقومون بقتل وذبح نساء وأطفال كرد .

ولغرض الوقوف على حقيقة تلك الأنباء نطلب منكم تشكيل لجنة خاصة لزيارة غرب كردستان والتحقيق من صحة الأنباء . فإذا ما تأكد ان المواطنين الكرد الأبرياء من النساء والأطفال يتعرَّضون للقتل والإرهاب فإن إقليم كردستان على إستعداد تام وبكل مايملك من جهد وقوة للدفاع عن المواطنين الأبرياء والعزل في غرب كردستان . 

مسعود بارزاني 

رئيس إقليم كردستان 

08 / 08 / 2013  } 

بداية لابد من توجيه آيات الشكر والعرفان لسيادة الرئيس مسعود البارزاني على جهوده الكريمة المبذولة في توجيه هذه الرسالة القيمة والدفاعية الى اللجنة التحضيرية للمؤتمر القومي الكردي . وذلك لغرض تشكيل { لجنة خاصة } حول { الأنباء والإشاعات } عن الإرهاب الذي يتعرض له الكرد في غرب كردستان ، وعلى جهوده وحكومة الإقليم بشكل عام حول الخدمات المشكورة المقدمة لشعب كردستان سوريا في مخيم دُمِزْ وغيره كذلك  . 

لكن مع هذا كله فليعذرني سيادته بالتوسُّع قليلا في الموضوع لإلقاء الضوء عليه ، أو طرح عدد من التساؤلات التي تدور في مخيال الكثير من الكرد . وذلك من باب أن لكل مواطن الحق ، بحسب الديمقراطية والعدالة الاجتماعية ياسيادة الرئيس في الإهتمام والمتابعة بشؤون شعبه ووطنه . 

ان الشيء الذي شغل ذهن الكثير هو انه لماذا لم يُكلِّف سيادة الرئيس رئاسة الإقليم نفسها بتشكيل لجنة تحقيقية وفنية وإعلامية خاصة ، وتحت إشرافه المباشر ، أو حكومة الإقليم ، أو برلمان الإقليم للوقوف على حقيقة الأوضاع في غرب كردستان ..؟

وذلك بسبب ان المؤتمر القومي الكردستاني هو في طور التشكيل من جهة ، وهو لايمتع بالرسمية من جهة ثانية ، وليس له حول ولاقوة على الصعيد المالي والعسكري والإداري والتنفيذي من جهة ثالثة ، فكيف إذن بمقدور كيان إفتراضي في طور النشوء والتكوين أن يعالج مأساة كبيرة وتراجيديا عظيمة كالتراجيديا والمأساة الكردية في غرب كردستان ، ثم أين وصل الأمر بهذه اللجنة ، هل تشكَّلت أم مازالت في طور التشكيل كالمؤتمر نفسه ، وممن تشكَّلت ، وهل ذهبوا ، هذا في حالة تشكيل اللجنة الى غرب كردستان وقاموا بالتحقيق الميداني الموثق والموسع ، وماهي نتائج التحقيق ...؟

كما يبدو من تطورات الأحداث السريعة ، لكن بشكل سلبي ومأساوي جدا فإن حجم الأخطار هي كبيرة على الشعب الكردي في كردستان سوريا ، إذْ يتم إفراغها منه . وهذا أمر بالغ الخطورة من جميع الجهات . لهذا فقد دخل قبل يومين الى إقليم كردستان حوالي [ 5000] كردي من كردستان سوريا ، وعدد مثلهم هم على المعبر الحدودي على وشك الدخول . وهذا كله مؤشر خطير على إفراغ كردستان سوريا – كما قلنا – من شعبها ، أو المحاولات الجدية والمدروسة في تحقيق ذلكم الهدف . وذلك لأهداف كثيرة ، منها تعريب كردستان سوريا بغية الوصول الى حقول النفط والغاز في كردستان سوريا ، وبعدها يصبح إقليم كردستان بين قطبي الرحى ، بالإضافة الى ماسيكون ذلك من تهديد للحركة الكردية في كردستان تركيا . وهذا ما تريده وتسعى اليه تركيا بطبيعة الحال ...!

  

مير ئاكره يي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/18



كتابة تعليق لموضوع : لجنة التحقيق وهجرة الكرد الجماعية من كردستان سوريا !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حسين ابو سعود
صفحة الكاتب :
  د . حسين ابو سعود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور..استمرار حركة الزائرين إلى كربلاء من الجنوب

 ياعرب هل من صحوة ..الوطن العربي تحت المجهر التقسيمي الصهيو – أمريكي !  : هشام الهبيشان

 بناء المصافي  : ماجد زيدان الربيعي

 تحرير 28 حيا من الموصل والمباشرة بتطهير تل عبطة

 مجموعة مقالات للصحفي ياس خضير العلي  : ياس خضير العلي

 العمل : تحقيق نسب انجاز متقدمة في تحديث قاعدة بيانات مستفيدي الحماية الاجتماعية

 استحلفكم بالله !من يكذب على المرجع ,يتورع عن ان يقول (ماعدنه مولدة)؟  : هشام حيدر

 كلية التربية للعلوم الصرفة بالتعاون مع شرطة بابل تنظم ندوة عن المخدرات وأثارها في المجتمع  : وزارة الداخلية العراقية

 نقابة المعلمين ودورها السلبي في تعطيل الدوام  : اسعد عبدالله عبدعلي

 هل الحل في حكومة التكنوقراط؟  : د . عبد الخالق حسين

 القصر الثقافي في الديوانية واتحاد الأدباء يحتفلون بعيد النصر  : اعلام وزارة الثقافة

 اطلاق مشروع استثمار مليون دونم من الاراضي الصحراوية  : وزارة الموارد المائية

 دعوة برعاية المفتش العام لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الأستاذ المساعد الدكتور علي حميد كاظم  : اعلام وزارة الثقافة

 العارِية تنِزلُ البُرْج  : محمد الزهراوي

 العثور على مقبرة جماعية لداعش وضباط الجيش السابق والعشائر یهاجمون داعش بالموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net