صفحة الكاتب : محمود كريم الموسوي

الشاعر مقداد كاظم عبد الإخوة بين وهج المشاعر.. ورحاب آل البيت
محمود كريم الموسوي
لـم تحظ ثورة في العالـم ، باهتمام من باحثين ، ودارسـين ، ومؤرخين ، في عمق تاريخ الإنسانية ، كما حظيت به ثورة الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام لعظم أهدافها ، التي جسدت أهداف الإسـلام ومبادئه وقيمه ، في بناء مجتمع إســلامي تسـوده العدالة ، ويحكم فيه كتاب الله وسنة نبيه الكريم بعد أن أخذ التدهور الاجتماعي والتردي الاقتصادي ، والتراجع ألقيمي ، فـي المجتمع الإسـلامي دوراً كبيراً فـي تصاعـد القهـر والظلم والتعسف والانحراف عن المبادئ الحقيقية للإسلام 0 
ولــم تحفل شخصية في العالم ، وعلى امتــداد أكثر من ثلاثة عشر قرنا ونصف ، كما حفلـت به شخصية قائد الثورة ، الحسين عليه السلام، من اهتمام ،واستذكار وإحياء  مسـتمر ومتصاعد ، ذلك أن الحسين عليه السـلام ، ابن بنـت رســول الله صلى الله عليه وآله ، وريحانتـه ، وابن علي بن أبي طالب ، ابن عم خاتم الأنبياء صلى الله عليه وآله،  ووصيه ، وخليفته من بعده ، وان واقعة ألطــف التي أجهضت الثورة  ، كانت بتفاصيل لا إنسانية مرعبة ، هــزّت العالم ، وشغلت  الفكــر الإنساني على مــدى تلك القــرون ، ومازالـت ، فأوجـدت نوعـاّ خاصاً من الأدب ، ســمّي  بتسميات متعــددة منهـا : الأدب الحسيني و أدب ألطـف و الأدب الكر بلائي  وغيرها 0 انتساباً إلى الثورة ، وقائدها 0
ونجد إن الشعر ، الفصيح والعامي ، قد احتل مسـاحة واســعة من الأدب الحسيني فـي بيان أهــداف الثورة العظيمـة ، و مبادئ قائدها الحسـين عليـه السـلام التـي لخصها بقولــه : ( لـم أخـرج اشـراً ، ولا بطـراً ، ولا ظالماً ، ولا مفسداً 00 إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدّي ، وأريد أن آمر بالمعروف ، وأنهى عن المنكر ) ،وبيـان أخلاق آل البيت ومكانتهم ، وقيمهم ، فأطلق عليه شعر المديح ،وفي تصوير فاجعة يوم ألطف، وما رافقها من تداعيات ، وما تبعها من مآسي فسمي بشعر الرثاء 0 
ولأهمية الحسين وال البيت ، روحياً ، ودينياً، ووجدانياّ ، وإنسانياً ، الذين طهّرهم الله بقولـه تعالى  : ( اِنَّما يُريدُ  لِيُذهِـبَ عَـنكُـمُ الرُّجسَ أَهـلَ البَيتُ ويُطَهُّرَكُـم تَطهيـراً ) الأحزاب /33 ، فقد اختص كثير من الشعراء،في أن يكتبوا في مدح الحسين،وال البيت ورثائهم ، وان يتشرفوا بان ينسبوا أنفسهم للأدب الحسيني ، بتسمية ( شــاعر حسيني ) 
وكان من بين أولئك الذين أحبهم الله ، وجعـل فيهم الموهبة، والشعور الفياض فـي أن يكتبوا في الأدب الحسيني ، هو الشاعر الحاج مقداد كاظم عبد الأخوة الخفاجي 0   
وأنا في غمرة القراءة في قصائد ديوان (وهج المشاعر) ، للشاعر الخفاجي الــذي أهداه لي الدكتور سعد الحداد ، وهي في مدح ورثاء آل البيت ، وإذا بالشــاعر والباحث المبدع صـلاح اللبان ، يهـدي لي نسخة مـن ديوان ( في رحاب آل البيت عليهم السلام) الذي أعده بقصائد الشاعر الخفاجي نفسه 0
وحيث أن  ديوان (وهج المشاعر) ، اختص بالشـعر العمودي الفصيح ، فورد فيه (426) بيتاً ، وزعت في (31) قصيدة ، اختص ديوان ( في رحاب آل البيت ) بالشـعر العمودي العامي فتضمن (901) بيتاً وزعت في (76) قصيدة ، وقطعة 0 
وعرفت من ترجمة الدكتور سعد الحداد في كتابه ( تراجم شعراء بابل فـي نصف قرن 1960م ــ 2010م) ، إن للخغاجي ديواناً بعنوان ( مهج القلوب) ، كما أشــار إليه  الشــاعر اللبّـان فـي مقدمتـه لـديوان (فـي رحاب آل البيت) ، وانه من الشـعر العمـودي الفصيح ، وقد اختار الدكتــور الحـداد قصيدة (صوت الحق) ، لتكون بين قصـائد كتابـه  (الحسين في الشعر الحلي 00تراجم وقصائد ) 0
وبين (وهج المشاعر) و(في رحاب آل البيت) ، اســتذكرت جواب الشاعر الكبير مظفر النواب عندما سؤل : ( أين تجد نفسك وأنت تكتب الشـعر العامي" الشعر الشعبي العراقي"والشعر بالعربية الفصحى ؟ ) فأجاب قائلاً : ( للشـعر العامي مزاياه وعالمـه ، وللشعر الفصيح أيضاً مزاياه وعالمه ،إن ذلك يشبه الشغل على مادتين مختلفتين تماماً ، فعندما تنحت على الصخر تختلف عما إذا كنت تشكل تكوينات بواسطة الطين ) ، وكان تشبيهاً جميلاً من النواب ، يظهر فيـه صعوبة اللغـة الفصيحـة ومطواعيـة اللغـة العامية (اللهجة) ، وفي هذا وذاك ، كان للشاعر مقـداد كاظم الخفاجي ، مقدرة كبيرة في تطويع اللغة الفصيحة ، واللغة العامية (اللهجة) ، لتوظيفها في قصائـده ، التي اختصـت بـرثاء أل البيت ، ومدحهم ، وهو شاعر فطري ، كما وصفه الأسـتاذ اللبّان في مقدمته لـديوان (في رحاب آل البيت) ، مؤكدا عدم امتلاكه مسبقاً لأدوات تعينه في صقل موهبته 0  
وإذا محمـد بن إدريـس الشـافعي (150هـ / 766م ـــ 204هـ / 820م)، صاحـب المذهب الشافعي قال : 
إن كان رفضاًّ حـبّ آل محمـد          فليشـهد الثقلان إنيّ رافضي 
فالشاعر مقداد كاظم عبد الإخوة الخفاجي يقول في قصيدة (الروح والريحان) فـي ديوان (وهج المشاعر) :
يا بؤس من عادى الأئمة جاحدا          فـي حقهـم ولآلهـم مترصــدا
يا بئس من عادى النسيم تمردا          وبحــر ما لتهب اللهيب تبردا
وحيث إن مدح آل البيت ، ورثائهم لم يكن إلاّ تقرباً ، ورضاً ، لله ولرســوله لقوله تعالى :(قُل لا أسالُكُم عَلَيهِ أجراً إلاّ المَوَدَّةَ في القُربى) الشورى /23 ، فالخفاجي يقول في قصيدة (هالات أهل البيت) في ديوان (وهج المشاعر) :
حب الحسين وصحبه يا سادتي          عنــد الإلــه لحـجــة وصــلاة 
والخفاجي إذ يكتب عن آل البيت ،يعلن عن نهج إيمانه، وإيمان أمثاله من الطيبين المخلصين لعقيدتهم ، فيقول في قصيدة (الصبر على المصاب) في ( وهج المشاعر) :
نحــن آمنّـا بـرب ، ورســـول ،          وإمـام وكـــتاب لا نحـــابــي 
ليـس إلا ماهــديتــم كالســحاب          وســواه كـذبة مثل السـراب 
وهو إذ يجسد فاجعة كربلاء ، في واقعة ألطف ، يقــول فـي قصيدة (الرمــح فــي صدره) ، في الديوان نفسه :
الله أكبــــر ياجـراحك كـــــربلا          الله أكبــر صرت صوتاً هادرا 
جسد الحسين مضرج بـدمائـه          في صـدره رمح تحـدّر غائرا
ثم في قصيدة ( وين المرتضى وين ) قي ديوان (في رحاب آل البيت) يقول :
نصر لو موت دمنه سيوف ســاجين        ندري ابكربله عـــدنه العلم زين 
جسد من غير راس ابطف يظل وين        فوك الرمل بالحـر جسم الحسين 
وزينــــب تلــــم أيتــام ونســاويـــن        ســكينه ادموعها تتـجاره نهرين 
وگمــر هاشم جسـد من غير جفيــن        وراســه بالعمــود انجسم نصين                    
وفي قصيدة (حنه بالدم ) في ديوان (في رحاب آل البيت) ينادي الخفاجي العبـاس بن علي بن أبي طالب عليهم السلام قائلاً :
يعباس شــهل مصيبه ابكربله          حنه بالــدم كل جسـد عدوانه 
يعباس شصاب سكنه محصنه          ليش حرگوهه الخيم عدوانه                   
وعن البكاء لمصائب آل البيت ، التي لم يشهد لها التأريخ مثيلاً ، يقــول الخفاجـي في قصيدة (كيف لا نبكي) في ديوان ( وهج المشاعر ) :
كيــف لا نبكـي ؟ فقدنا سـؤددا         يحكم الدنيا افترضنا ــ محكما ــ
إنمــا فقـــد حظــوظ محضـهـا         إنمــا فقــــــد جــــــراح بلســـما
وفي رائعة (قسماً بتربتك) في الديوان نفسه يقسم الخفاجي قائلا  : ً
قسماّ بتربتك التي فيها الفـــدا         مازال يجــري بالــدماء معمــدا
قسماً بأنك في ســـمائك تعتلي         وحضيضهم يزداد تحتك أجـردا
0000000000   
تبقى الــديار ديار آل محمــــد         في كل أفق ، والقباب شـــواهدا
نعم 00 والله ياخفاجي ، كأنك تقرأ ما في عقولنا ، وتشعر بما في قلوبنا وتأخذ من  على ألسـننا ، فتصبه فـي قوالبك الشـعرية العفويـة ، فتقول في قصيـدتك (الصبـر عـلى المصاب) في ديوان (وهج المشاعر) : 
كلنا أتبـاعُ أهـــل البيت لــولا         هم لضعنا حيــث روّاد الصـواب
إنَّ تقــوى الله زادُ المـؤمنين         الطّيّبين الــروح أوراد الــرحاب 
ليس تقوى دون حبِّ لحسينٍ         فهوَ أصلُ الخَطْب فينا والخطاب
و أبـدع الحاج مقداد ، في وصف أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ، ابن عم خاتم الأنبياء ،وزوج ابنته الزهراء بقصائد عدة في ديوان (في رحاب آل البيت)  فيقول في مكانته في قصيدة (عتبة علي) الذي افتتح فيها الديوان :
الله أكبـــر يا عــلي عتبـة الجنــة اعتابك    
                                      والكعبه نيشان السمه منها وتطير أحبابك 
وفي علم الإمام علي عليه السلام ، الذي قال فيه الرسول الكريم : (أنا مدينة العلـم وعلي بابها) يقول الخفاجي في قصيدة ( علي علم الرسول ) :
جاز بيك الـگول انته ياعلي علم الرسول
                                      حفظ للقرآن صدرك واصبحت كل الشمول 
وفي شجاعته التي أذهلت حسّاده،وقضت على أعداء الإسلام وأعدائه يقول الحاج مقداد الخفاجي في قصيدة ( راعي الأيتام) :
ضـرب مرحب قلــع خيبـر نصــل ســام 
                                      فــــدائي نعــــرف بفــراش الــنبــي نام
وفــي قدرة إبداعــية رائعـة ، استطاع الخفاجي أن يشــكل من ابتداءات الاشــطر المتتابعة في قصائد : ( المشجر العلوي) ، و ( الختم ويانه) ، و (مصابيح الهدى) جمل جميلة ،ففي الأولى :(علي بن أبي طالب أول الناس إسلام ، ولي الله ، زوج بنت رسول الله)، وفي الثانية : (أسد الله الغالب علي بن أبي طالب ، باب مدينة العلم ، أبو السـبطين الحسين والحسين سيدا شباب أهل الجنة ) ، وفــي الثالثة ذكـر الله ، ورسوله ، والأئمــة المعصومين (علي ، فاطمة ، الحسن ، الحسين ، السـجاد ، الباقر ، الصادق ، الكاظـم ، الرضا ، الحوا د، الهادي ، العسكري ، المهدي ) 0
لم نجد تأرخة  لقصائد ديوان (وهج المشاعر) ، كما وجدنا لقسم من قصائد ديوان ( في رحاب أهل البيت) ، فقد وجدنا أقرب تأريخ قصيدة (گيش وطيش) في 11/آذار/ 1997 ، وتأريخ قصيدة (غصن الزيتون) هو 10 كانون ثاني 1997 ، وليس كما ورد في 1979م ، لمقارنة التأريخ الهجري الملازم مع الميلادي ،واستناداً لإشارة الشــاعـر اللبّان ، في مقدمته للديوان ، من أن بدايات الخفاجي الشعرية ، ولدت بعــد أحــداث عام 1991م التي شهدها المجتمع العراقي ، بعد أن رأى الخفاجي في عالــم الرؤيا انه يقول الشعر وينشد :
أعيــدك يوم تمـــور الجبــال          وأحييك فــي الــــرجعة الأول  
ونحــن إذ نردد مع الشـاعر مقـداد الخقاجي ماورد بقصيدة (راية علي) في ديوان (في رحاب آل البيت) 
أحب وأكتب حبر من دمع عيني          وبولاية عــلي يكتمـــل دينـي 
نشارك الشاعر الخفاجي ،توسله لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام حين يقول في قصيدة (عتبة علي) 
خليني خــادم عتبتـك خادم بظــل اگبابك
                                       أمسح العتبة ابـگصتي وغسل بدمعي اعتابك
ثم نختم بقول رسول الهدى ، وســيّد الكائنات ، وخاتم الأنبياء ، محمـد بن عبد الله صلى الله عليه وآله : ( مثل أهــل بيتي كمثل سـفينة نوح من ركبها نجا ومن تعلق بها فاز ومن تخلف عنها زج في النار )  
وإنشاء الله نحن من الفائزين ، برحمة أرحم الراحمين .

  

محمود كريم الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/18



كتابة تعليق لموضوع : الشاعر مقداد كاظم عبد الإخوة بين وهج المشاعر.. ورحاب آل البيت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد علي الحكيم
صفحة الكاتب :
  السيد علي الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانتصار على داعش  : علي الزاغيني

 حـاتــم الـطــائــي.. تـائـهــاً !!!  : علي سالم الساعدي

  تركيا وظمأ شعبنا العراقي  : صباح محسن كاظم

 مصادر: القحطاني لم يمثل للمحاكمة في السعودية في قضية قتل خاشقجي

 تحت شعار ( النازحین وضمان حقوقهم القانونیة ) الندوة السابعة  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 عندما يواجه السيد السيستاني مشكلة  : سامي جواد كاظم

 الطاقة الوزارية تناقش حصة المحافظات من الكهرباء وتشكل لجنة لدراسة حاجة العراق من الغاز

 مديرية شهداء شمال البصرة تسلم شهادات مشاركة للمشاركين في دورة الإدارة القانونية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الصقور والحمائم  : شاكر محمود تركي

  بالصورة : إمـْتـِثـالا ً لأِمـرِ المَـرجِـعـيّـة الـرَشِيـدة عشيرة العمايرة في ناحية الفهود , تتفق على منع أطلاق العيارات النارية

 تعزيزات كبيرة للحشد استعدادا للصفحة السادسة غرب الموصل

 القبض على أفغاني تزوج من شقيقتين في ليلة واحدة!

 السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي يلتقي عدداً من اطباء التخدير في المجمع الطبي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 إحالة3 مسؤولين في شركة نفط على المحاكمة بتهمة اختلاس بليون دولار

 الأكراد والشركاء في الحكم  : سهل الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net