صفحة الكاتب : بروفيسور عبد الستار قاسم

الثور الأمريكي والمغامرات الحربية
بروفيسور عبد الستار قاسم
ليـس من الصعب على المطلع على الثقافـة الأمريكيـة ومختلف السـياسـات العالميـة الأمريكيـة أن يسـتنتج أن الأمريكيين يُفكرون في أغلب الأحيان بعضلاتهم وليـس بعقولهم، وهم أشـبـه ما يكونون في أوقات كثيرة كالثيران الهائجـة التي تظن أن قرونها سـتخرق كل الجدران مهما كانت مسـلحـة. وهذا يعكـس بعداً بنيوياً تاريخياً للمجتمع الأمريكي يتصف بالمغامرة، والاندفاع نحو التملك وكسـب المال، واعتبار تحقيق الأرباح قيمـة عليا تحكم ما عداها من قيم. وقد انعكس هذا البعد البنيوي على سياسة أمريكا الخارجية، وما زال يُشكل ثقلاً كبيراً على العلاقات بين الدول، ويتسبب في ظهور أزمات عسكرية وسياسية وأمنية وأخلاقية على المستوى العالمي. وليس من الغريب أن يتسلح الأمريكيون دائماً بمقولات "أخلاقية" ظناً منهم أن "نظامهم الأخلاقي" المحكوم بالقيمة الربحية يُشكل الحقيقة الأخلاقية المطلقة التي يجب أن تسود عالمياً. وقد دانت لهم دول وشعوب  كثيرة، على رأسها دول عربية، بطريقة عززت لديهم ظنونهم، وشجعتهم على الاستمرار في العدوان على الشعوب.
تعلم الأمريكيون درساً قاسياً إثر هزيمنهم النكراء في فيتنام عام 1973، وخلدوا إلى الهدوء ولعق الجراح، لكنهم عادوا إلى سابق غطرستهم مع نهاية عقد ثمانينات القرن الماضي، وأخذوا يُحركون جيوشهم في حملات حربية، ولا يبدو أنهم تعلموا من مغامراتهم الفاشلة في العراق وأفغانستان. لقد نجحوا في بنما عندما اعتقلوا رئيسها، وفي الدومينيكان، لكن هاتين الحالتين لا تُشكلان مقياساً لمدى قدرة الولايات المتحدة على سوق العالم بالعصا!
المغامرة في سوريا
ليس من الأكيد قيام أمريكا بقصف مواقع سورية، لكن الاحتمال كبير ووارد جداً. لقد أوقعت أمريكا نفسها في مطب المتنبي الذي حاصر نفسه بكلام كبير لم يكن قادراً على الإفلات منه خشية المذلة الأبدية. هددت أمريكا كثيراً وتوعدت، وقالت إن استعمال الأسلحة الكيماوية من قِبل النظام السوري يُشكل خطاً أحمراً يؤدي إلى معاقبة النظام أو شن حملة عسكرية عليه. والآن هي تتهم النظام بتجاوز هذا الخط، وأصبحت هيبـة كلامها على محك السـاحة الدوليـة. هل ستبلع أمريكا كلامها، أم ستُثبت إلتزامها بتصريحاتها؟
بسبب غطرستها، أعلنت أمريكا خطوطاً حمراءً، وأعلنت أيضاً قبل التحقق مسؤولية النظام السوري عن تجاوز هذه الخطوط، وأتبعت ذلك بالوعيد المؤكد بمهاجمة سوريا.
التحضير للمغامرة
كالعادة، تتبع الولايات المتحدة عدداً من الخطوات قبل شن الحرب وهي:
أ ـــــ توجيه أصابع الاتهام، والذي يمكن أن يكون قد سبقه مؤامرة لإيقاع المستهدف في التهمة المطلوبة. وقد سبق أن خبرنا مؤامرة على العراق لإلصاق تهمة به تُبرر العدوان الأمريكي. وليس من المستبعد أن أمريكا عملت بالتعاون مع جهات أخرى مثل بعض الدول العربية والإسلامية لاستعمال سلاح كيماوي في سوريا لتتمكن من تلبية الطلبات العربية الملحة بالهجوم على سوريا. ليس من الذكاء افتراض حُسن النية في هذا العالم الباحث عن المصالح.
ب ـــــ شن حملة إعلامية واسعة على المستوى العالمي لإثبات "خطايا وشيطنة" الجهة المستهدفة، ووسائل الإعلام العالمية التي تسيطر على أغلبها شركات أمريكية مستعدة دائماً للمساهمة الفعَّالة في تزوير الحقائق وبث الأكاذيب، أو التركيز على وجهة نظر دون أخرى.
ت ـــــ استقطاب الرأي العام الداخلي وتجييشه من أجل دعم القرارات العدوانية.
ث ـــــ البحث عن حلفاء في العدوان وذلك من أجل تعزيز وجهة النظر الأمريكية، والتأثير على الرأي العام العالمي، والاقتناع بأن أمريكا "تبحث عن خير الأمم". علماً أن هؤلاء الحلفاء لا قيمة كبيرة لمشاركتهم العسكرية.
ج ـــــ استعمال المنظمات الدولية، بخاصة هيئة الأمم المتحدة، لاستصدار قرارات تؤيد وجهة النظر الأمريكية، وتؤيد العدوان العسكري.
ح ـــــ حشد القوات العسكرية والتحضير للهجوم بخاصة القوات البحرية.
تحاول أمريكا تحقيق نجاح في الخطوات أعلاه، لكنها في النهاية تُنفذ ما تشاء حتى لو أخفقت فيها جميعها.
محددات الهجوم على سوريا
وقعت الولايات المتحدة الأمريكية تحت إلحاح متواصل من قِبل (إسرائيل) ودول عربية وتركيا من أجل القيام بعمل عسكري ضد النظام السوري، أو تقديم دعم جوهري للقوى التي تُحارب النظام. لكن أمريكا في رأسها أنها: لا تريد بقاء النظام، ولا تريد حكومة منتخبة بقيادة الإخوان المسلمين، ولا تريد "جبهة النصرة". حلفاؤها من التحرريين وأعوانها غير مرشحين للفوز بانتخابات إذا تمت، وبالتالي لم تكن مطمئنة إلى الجهة التي ستخلف النظام.
أمريكا تريد القضاء على "حزب الله"، وتريد عزل إيران، والقضاء على النظام السـوري شـرطي مفصلي لتحقيق هذا الغرض. وهي لا تريد اسـتمرار حكومـة "حماس" في غزة، وقوة المقاومـة في غزة مرتبطـة بقوة سـوريا وإيران و"حزب الله"، على الرغم من أن جزءً من "حماس" قد أدار ظهره لهذه القوى. ويبدو أنها رأت أن اسـتمرار القتال المدمر لسـوريا هو أفضل الوسـائل لقتل قوى المقاومـة في المنطقـة العربيـة الإسـلاميـة.
وعليه فإن أمريكا تضع المحاذير التالية في هجومها على سوريا:
1 ـــــ الحيلولة دون انهيار النظام السياسي القائم بهدف عدم تغييب طرف لصالح طرف آخر، على الرغم من أنها قد تستهدف الرئيس الأسد شخصياً.
2 ـــــ الإبقاء على ميزان قوى كافٍ لاستمرار القتال المدمر في سوريا.
3 ـــــ الحرص على حجم هجوم لا يُثير ردوداً عسكرية صاروخية من قِبل سوريا وحلفائها.
4 ـــــ الإبقاء على حد استفزازي منخفض لكل من روسيا والصين.
المجاهيل
لكن أمريكا تجهل أموراً كثيرة لا تستطيع إخراجها من حساباتها قبل الإقدام على ضربة عسكرية وهي:
أ ـــــ ماذا سيكون رد الفعل السوري؟ هل لدى سوريا قوة دفاع جوي كافية لإسقاط الطائرات المهاجمة؟ غالباً هناك إجابة لدى أمريكا، ولهذا من المستبعد أن تستخدم الطيران، وستكتفي بضربات صاروخية من بعيد. هل ستضرب سوريا قواعد عسكرية أمريكية في المنطقة بخاصة في الأردن وتركيا؟ بالتأكيد تصل الصواريخ السورية القواعد في الأردن، لكن هناك ضرورة للتأمل في مدى الصواريخ السورية لتُصيب أهدافاً في تركيا. أم هل ستقوم سوريا بإطلاق صواريخ على (إسرائيل)، وتدفع بـ (إسرائيل) للرد بطريقة تؤدي إلى التهاب المنطقة برمتها؟ وماذا سيترتب على هذا اللهيب بخاصة فيما يتعلق بكيان (إسرائيل)؟ وأيضاً لدى سوريا صواريخ مضادة للسفن، ومن المهم البحث بمدى هذه الصواريخ وقدرتها على إصابة سفن حربية أمريكية.
ب ـــــ هل سيقوم "حزب الله" بمساعدة سوريا بإطلاق الصواريخ على (إسرائيل)؟ وهل سيكتفي الحزب بإطلاق الصواريخ أم سيجر (إسرائيل) إلى معركة برية؟
ت ـــــ ماذا سيكون موقف إيران؟ هل ستُساعد النظام السوري عسكرياً فتقوم بضرب أهداف أمريكية في الخليج وبحر العرب والمحيط الهندي وبلدان الخليج؟ هل ستقفل مضيق هرمز؟ هل ستضرب مواقع نفطية استراتيجية. هل ستوجه صوارخها نحو (إسرائيل)؟ وماذا عن أسعار النفط؟ هل سيصل سعر البرميل إلى 150 دولاراً أم سيزيد عن ذلك؟ وما تأثير ذلك على الاقتصاد العالمي الهش؟ وكيف ستتبلور مواقف الدول المتضررة اقتصادياً من أمريكا وأعمالها الحربية؟
ث ـــــ أمريكا تسأل فيما إذا كانت ستتوسع دائرة الحرب، أم ستنتهي عند إطلاق عدد محدود من الصواريخ على مواقع سورية؟ وهي تحسب كم عدد الصواريخ التي يمكن أن تُثير النظام السوري وحلفاءه؟ أم أن صاروخاً واحداً سيكون كافياً لكي تفلت الصواريخ السورية ومن حالفها من عِقالها؟
ج ـــــ كيف سيكون الموقف الروسي الذي أكد أن سوريا تملك من الأسلحة ما يكفي للرد على العدوان؟ هل يمكن أن تقبل روسيا إقتراحاً أمريكياً بإطلاق صواريخ على مواقع هامشية من أجل إنقاذ ماء وجه أمريكا وضمان عدم الرد السوري؟ أخذاً بالاعتبار أن أمريكا تبدو بعد قرار بريطانيا بعدم المشاركة في القتال دولة مارقة وفق القوانين المشرعة دولياً.
ح ـــــ ماذا عن رد فعل الشارع العربي؟ وكيف سيكون موقف أنظمة عربية مثل السعودية والأردن وقطر فيما إذا هب الشارع العربي ضد العدوان؟
خ ـــــ والمجهول الأكبر يتمثل في تاريخ انتهاء الحرب إن نشبت!
المجاهيل كثيرة، والإجابات ليست قاطعة.
احتمالات النصر والهزيمة
هناك عدد من الاحتمالات أو المشاهد الافتراضية (السيناريوهات) لمجريات الأمور، وكل واحد منها يؤشر على النجاح أو الفشل. وهنا أجتهد بالتالي:
أ ـــــ أمريكا ستكون الخاسرة إذا قررت عدم الهجوم لأنها بذلك ستكون ابتلعت كلامها، الأمر الذي سيؤثر على سطوتها على الساحة الدولية ويخفض من شأنها. سيُحقق النظام السوري انتصاراً بهذا التراجع، وستتعزز مكانته داخلياً وعربياً، ومعه ستتعزز مكانة "حزب الله" وإيران والمقاومة في غزة، وستهبط مكانة الدول العربية المؤيدة للعدوان.
ب ـــــ أمريكا ستكون الخاسرة فيما إذا هاجمت وواجهت رداً عسكرياً مهما كان محدوداً، سواءً ضد قواعدها أو ضد (إسرائيل). وستخسر بالمزيد إن قررت الرد على الرد لأنها بذلك ستضطر للتورط في حرب أقسى بكثير من حربها على العراق.
ث ـــــ ستربح أمريكا في حالة واحدة وهي الهجوم دون أن يتبعه رد سوري أو رد من الحلفاء. هنا ستُعزز أمريكا من مكانتها العالمية وسيتأثر محور المقاومة سلباً ومن ضمنه "حركة حماس". وستربح أمريكا حتى لو تمت صفقة تنص على قصف أهداف ثانوية دون أن يتبعه رد.
الهزيمة لأمريكا
أمريكا ورطت نفسها. نحن نكره سفك الدماء، لكن الصبر على قوى الظلم يؤدي إلى سفك دماء مستمر. ولهذا من الأفضل لمحور المقاومة ألا يُخفف لهجته، وعليه توجيه إعلام لحشد الرأي العام العربي والإسلامي، وربما من الأفضل أن يستفز أمريكا بالمزيد لأن الهجوم الأمريكي سيُشكل مفصلاً تاريخياً بالنسبة لمستقبل المنطقة.
أمريكا، على أغلب احتمال، ستُهاجم، ومن المفروض أن هذا فرصة محور المقاومة ليُثبت حضوره القوي في المنطقة. العديد من الدول العربية والأحزاب العربية لن توقف مؤامراتها وتحالفها مع (إسرائيل) إلا عبر المنطق التاريخي لصراع القوى، وهذه هي الفرصة الهامة أمام محور المقاومة لإثبات حضوره حتى لو كانت الخسائر جسيمة، وهزيمته تبقى في سكوته وليس في تحديه.

  

بروفيسور عبد الستار قاسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الثور الأمريكي يتقلص عجلاً!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الثور الأمريكي والمغامرات الحربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد جعفر البدري
صفحة الكاتب :
  السيد جعفر البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مَغـْرُورَة  : فائق الربيعي

 العبادي وفساد (أحزاب المحاصصة) ... من اين لكم هذا ؟؟؟  : مازن صاحب

 سِتُ لاءاتٍ وهَمٌ في الوسط   : عباس البخاتي

 تحقيق في تاريخ ولادة الْإِمَامُ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ السَّجَّادِ زين العابدين عليها السّلام: الحلقة الأولي  : محمد الكوفي

 أتحاد أدباء الهند !!!  : محمد سوادي العتابي

 طلبة كلية الطب يجمعون تكاليف حفل تخرجهم لرسم الابتسامة على وجوه اليتامى.

 بالصور : الجيش وتعامله الانساني مع ابناء الرمادي ممن هجرتهم داعش

 بالأسماء.. هذه هي الأحياء التي تنتظر التحرير في الموصل القديمة

 تقسيم العراق بين الممكن والرغبات  : د . عبد الخالق حسين

 صحة الرصافة تتكفل برعاية الطفلة ملاك لحين اكمال الاجراءات القانونية والقضائية  : وزارة الصحة

 السومرية وانتهاك حرمة الدين  : السيد جعفر البدري

 الارهاب الثقافي  : جمعة عبد الله

 الشيعي لا يحق له ان يحمي نفسه  : سامي جواد كاظم

 المهمشون الحقيقيون من سنة العراق !  : مهند حبيب السماوي

 الهيأة العامة للمياه الجوفية تنجز حفر (7) ابار في محافظتي البصرة والمثنى   : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net