صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح149 سورة هود الشريفة
حيدر الحد راوي

 

بسم الله الرحمن الرحيم
 
وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى قَالُواْ سَلاَماً قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ{69} 
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد : 
1- (  وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُـشْرَى ) : الرسل كانوا من الملائكة , على بعض الروايات والاخبار انهم اربعة جبرائيل وميكائيل واسرافيل وكروبيل (ع) , اما البشارة فكانت بالولد , حيث قضى ابراهيم (ع) شطرا طويلا من عمره ولم ينجب له , حتى كانت هذه البشارة بإسماعيل من هاجر , واسحق من ساره . 
2- (  قَالُواْ سَلاَماً قَالَ سَلاَمٌ ) : يبين النص المبارك انهم القوا عليه السلام , ورد (ع) عليهم السلام .
3- (  فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ ) : مشوي وناضج .      
 
فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ{70} 
نستقرأ الاية الكريمة في موقفين : 
1- ( فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ  وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ) : يروي النص المبارك , ان ابراهيم (ع) شاهد ان ضيوفه لا تمتد ايديهم الى العجل المشوي , فأنكر ذلك , وهذه من عادات الكرم , حيث ينكر المضيف على ضيوفه حالما يلاحظ ان ايديهم لا تمتد الى طعامه , في مثل هذا الحال يكون احد امرين : 
أ‌) ان الضيوف لديهم حاجة , فلن تمتد ايدهم الى الطعام ما لم تقضى . 
ب‌) ان الضيوف لم يأتوا من اجل الضيافة , بل أتوا لامر اخر .    
ايا كان الامر , من الطبيعي ان يشعر او يحس او يضمر المضيف في قلبه خوفا من نوع ما ( وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً ) .    
2- ( قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ ) : في النص المبارك يبين الضيوف ثلاثة امور : 
أ‌) ( قَالُواْ لاَ تَخَفْ ) : لدفعه (ع) لاطمئنان .
ب‌) بينوا انهم ملائكة , لذلك فهم لا يأكلون . 
ت‌) بينوا انهم مرسلون لايقاع العذاب بقوم لوط (ع) .       
 
وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ{71}
تبين الاية الكريمة امرين : 
1- ( وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ ) : سارة بنت لاحج وهي ابنة خالة ابراهيم (ع) , اما كونها ( قَآئِمَةٌ ) فيختلف في ذلك المفسرون , فمنهم من قال : 
أ‌) تسمع محاورتهم . "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ". 
ب‌) ( قَآئِمَةٌ ) تخدمهم . "تفسير الجلالين للسيوطي". 
( فَضَحِكَتْ ) استبشارا بهلاك قوم لوط (ع) "تفسير الجلالين للسيوطي" , وحاضت من ساعتها , بعد ان فارقها الحيض .
مناقشة : ما الداعي لسارة ان تضحك لسماعها بهلاك قوم لوط (ع) ؟ , لا داعي لذلك , بل وجب عندها الفزع , وهذا ما حصل فعلا , فقد نال منها الفزع , فيما يبدو انها من شدة الفزع الذي نال منها حاضت , بعد ان كان قد ارتفع الحيض عنها دهرا طويلا , فضحكت استبشارا بالحيض , وليس استبشارا بهلاك قوم لوط (ع) ! .          
2- ( فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ) : يروي النص المبارك ان الله تعالى بشرها باسحاق على السنة الملائكة المرسلين , ومن وراءه يعقوب (ع) .     
 
قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ{72} 
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد : 
1- (  قَالَتْ يَا وَيْلَتَى ) : تطلق عند كل امر عظيم , وهنا يراد بها التعجب . 
2- (  أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـذَا بَعْلِي شَيْخاً ) :  مما يروى ان ساره كان عمرها عند ذاك تسعون او تسع وتسعون سنة , وابراهيم (ع) كان عمره مئة وعشرون سنة . 
3- (  إِنَّ هَـذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ ) : ان يولد ولدا لهرمين ( متقدمين بالسن ) .   
 
قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ{73}
اوردت الاية الكريمة جواب الملائكة (ع) لتعجب ساره , وكان في ثلاثة محاور : 
1- ( قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ ) : اتعجبين من امر الله تعالى وقضاؤه وقدرته ! . 
2- ( رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ) : هنا يختلف المفسرون في ( أَهْلَ الْبَيْتِ ) : 
أ‌) اهل بيت النبوة . "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ". 
ب‌) اهل بيت ابراهيم (ع) . "تفسير الجلالين للسيوطي".   
3- ( إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ ) : ( الحميد ) هو المحمود الذي استحق الحمد بفعاله في السراء و الضراء و الشدة و الرخاء ." المقام الاسنى في تفسير الاسماء الحسنى للكفعمي".  
( إِنَّهُ حَمِيدٌ ) فاعل ما يستوجب به الحمد . "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ". 
المجيد : بمعنى و المجد الكرم قاله الجوهري و المجيد الواسع الكرم و رجل ماجد إذا كان سخيا واسع العطاء , و قيل هو الكريم العزيز و منه قوله تعالى بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ أي كريم عزيز , و قيل معنى مجيد أي ممجد أي مجده خلقه و عظموه قاله ابن فهد في عدته , و قال الهروي في قوله تعالى ق وَ الْقُرْآنِ الْمَجِيدِ و المجد في كلامهم الشرف الواسع و رجل ماجد مفضال كثير الخير و مجدت الإبل إذا وقعت في مرعى كثير واسع , و قال الشهيد المجيد هو الشريف ذاته الجميل فعاله قال و الماجد مبالغة في المجد ." المقام الاسنى في تفسير الاسماء الحسنى للكفعمي".    
( مَّجِيدٌ ) : كثير الخير والاحسان .  "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ".   
 
فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ{74} 
تروي الاية الكريمة لما ذهب الخوف عن ابراهيم (ع) وجاءته البشرى بالولد , جادل الرسل في شأن قوم لوط (ع) , حيث كان لوط (ع) ابن خالته , وكانت مجادلته (ع) لهم بأن قال لهم : أتهلكون قرية فيها ثلاثمائة مؤمن ؟ قالوا : لا ، قال : أفتهلكون قرية فيها مائتا مؤمن ؟ قالوا : لا ، قال ، أفتهلكون قرية فيها أربعون مؤمنا ؟ قالوا : لا قال : أفتهلكون قرية فيها أربعة عشر مؤمنا ؟ قالوا : لا ، قال : أفرأيتم إن كان فيها مؤمن واحد ؟ قالوا : لا ، قال : إن فيها لوطا ، قالوا : نحن أعلم بمن فيها ... الخ .  
 
إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ{75}
تبين الاية الكريمة ثلاثة صفات لابراهيم (ع) : 
1- ( إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ ) : غير عجول على من أساء إليه بالأنتقام . "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ".   
2- ( أَوَّاهٌ ) : كثير الدعاء "نفس المصدر السابق" , او كثير التأوه من خوف الله تعالى . "مصحف الخيرة علي عاشور العاملي". 
3- ( مُّنِيبٌ ) : راجع الى الله تعالى .     
يتبين من الاية الكريمة , ان مجادلة ابراهيم (ع) للرسل ( الملائكة ) "ع" نابع من رقة قلبه , وفرط ترحمه . "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ".    
 
يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا إِنَّهُ قَدْ جَاء أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ{76} 
تضمنت الاية الكريمة نداءا منه جل وعلا لابراهيم (ع) على لسان الملائكة (ع) بعد ان طالت المجادلة , ( أَعْرِضْ عَنْ هَذَا ) , الجدال , ( إِنَّهُ قَدْ جَاء أَمْرُ رَبِّكَ ) , قضاؤه جل وعلا بهلاكهم , حسب ما اقتضته حكمته جل وعلا , ( وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ ) , لا يرد بجدال , ولا وسيلة لدفعه عنهم .     
 
وَلَمَّا جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالَ هَـذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ{77}
تنعطف الاية الكريمة لتكمل سرد تفاصيل الحادث من زاوية ومكان اخر , ( وَلَمَّا جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ ) , اصابه الحزن , لانهم جاؤوا بصورة غلمان , فظن انهم ادميين , فخاف ان يقصدهم قومه حيث لا يمكنه توفير الحماية لهم , ( وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً ) , وضاق بمكانهم ذرعه ، وهو كناية عن شدة الانقباض للعجز عن مدافعة المكروه "تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني " , ( وَقَالَ هَـذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ ) ,  شديد .         
مما تجدر له الاشارة , ان قوم لوط كانوا يقصدون كل مارا بهم سواء كان مسافرا , او عابر سبيل , او تاجرا ...الخ , خصوصا اذا كان حسن الصورة , يقصدونه لممارسة الفاحشة معه ! .  
 
وَجَاءهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِن قَبْلُ كَانُواْ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَـؤُلاء بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَلاَ تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ{78}
نستقرأ الاية الكريمة في ثلاثة موارد : 
1- ( وَجَاءهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ ) : يروي النص المبارك ان القوم لما سمعوا بخبر الضيوف جاؤوا مسرعين الى دار لوط (ع) , يندفعون اندفاعا لممارسة الفاحشة معهم .
2- ( وَمِن قَبْلُ كَانُواْ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ ) : يبين النص المبارك انهم كانوا قد مرنوا الفاحشة , ومارسوها كثيرا , الى درجة انهم لم يستحوا من الاندفاع في طلبها , وممارستها جهرا . 
3- ( قَالَ يَا قَوْمِ هَـؤُلاء بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَلاَ تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ ) : يبين النص المبارك ان لوطا (ع) انبرى للدفاع عن ضيفه قائلا : 
أ‌) ( قَالَ يَا قَوْمِ هَـؤُلاء بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ ) : قدم بناته (ع) ليتزوجوهن فدية لضيوفه وكرما وحمية . 
ب‌) ( فَاتَّقُواْ اللّهَ ) : اتقوا الله في الفاحشة ( مواقعه الذكور ) . 
ت‌) ( وَلاَ تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي ) : ولا تفضحوني في ضيوفي . 
ث‌) ( أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ ) : يهتدي الى الحق , ويميز الخبيث من الطيب , ويأمر بالمعروف وينهي عن المنكر .     
 
قَالُواْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ{79} 
تروي الاية الكريمة جواب قوم لوط (ع) له , وكان في موردين : 
1- ( قَالُواْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ ) : من حاجة . 
2- ( وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ ) : اتيان الذكور .    
 
قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ{80}
تروي الاية الكريمة ان رد لوط (ع) عليهم كان في محورين : 
1- (  قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً ) : طاقة , او قدرة شخصية .
2- (  أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ ) : عشيرة او طرف قوي يوفر له (ع) الدعم والاسناد .   
 
قَالُواْ يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُواْ إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ{81} 
تروي الاية الكريمة تدخل الرسل ( الملائكة ) في هذه اللحظة العصيبة على لوط (ع) : 
1- ( قَالُواْ يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ ) : ابتدأ الرسل بتعريف انفسهم . 
2- ( لَن يَصِلُواْ إِلَيْكَ ) : بسوء ابدا . 
3- ( فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ ) : الاسراء هو السير ليلا . 
4- ( وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ ) : تضمن النص المبارك تحذيرا لكل من يلتفت الى الوراء , لئلا يرى العذاب النازل بهم . 
5- ( إِلاَّ امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ ) : يستثني النص المبارك ( إِلاَّ امْرَأَتَكَ ) واختلفت الاراء فيها , فمنهم من يقول انها زوجته , وبعضهم من قال غير ذلك , واختلف المفسرون ايضا في كونها لم تخرج معهم , او انها خرجت معهم , لكنها نظرت باتجاه القوم , وقالت ( واقوماه ) فجاءها حجر فقتلها .   
6- ( إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ ) : تروي كتب التفسير ان لوطا (ع) سأل الرسل ( الملائكة ) عن وقت هلاكهم , فقالوا له ( إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ ) , فسألهم (ع) الاستعجال , فأجابوه ( أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ ) .       
 
فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ{82}
تروي الاية الكريمة عندما جاء الامر الالهي بهلاكهم وقع بهم العذاب بطريقين :  
1- ( فَلَمَّا جَاء أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا ) : رفعها جبريل (ع) الى السماء واسقطها مقلوبة الى الارض . 
2- ( وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ) : اعقب ذلك مطرا من حجارة متحجرة , (  مَّنضُودٍ ) , متتابع .       
 
مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ{83}
نستقرأ الاية الكريمة في موردين : 
1- ( مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ ) : يختلف المفسرون في شأنها , فمنهم من قال : 
أ‌) معلَّمة عليها اسم من يرمى بها . " تفسير الجلالين للسيوطي " . 
ب‌) معلمة للعذاب , بمعنى انها مخصصة لهذا النوع من الجرائم .
هذا النوع من الحجارة مخصصة ومعدة في خزائن علمه جل وعلا لكل من اقترف هذه الفاحشة وسعى في نشرها , مجوزا اياها , مبيحا لها , مصرا عليها حتى وافته المنية , حيث جاء في تفسير العياشي ( عن الصادق عليه السلام من مات مصرا على اللواط لم يمت حتى يرميه الله بحجر من تلك الاحجار فيكون فيه منيته ولا يراه أحد ) , والقمي : ( عنه عليه السلام ما من عبد يخرج من الدنيا يستحل عمل قوم لوط إلا رمى الله كبده من تلك الحجارة تكون منيته بها ولكن الخلق لا يرونه ) .  
2- ( وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ) :  النص المبارك يخاطب النبي الكريم محمد (ص واله) , والمعني بها كفار مكة بالخصوص , والظالمين كافة في كل عصر ومصر . 
جاء في تفسير الصافي ج2 للفيض الكاشاني ( روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه سأل عن جبرئيل فقال : يعني ظالمي أمتك ما من ظالم منهم إلا وهو بعرض حجر يسقط عليه من ساعة إلى ساعة ) .
وفي الكافي : عن الباقر عليه السلام ( وما هي من الظالمين ببعيد ) ظالمي أمتك ، إن عملوا ما عمل قوم لوط .
وهذا ما يدل ويشير الى ان كل من عمل عمل قوم لوط , مصرا عليه , حتى وافته المنية , سيرميه الله تعالى بنفس الحجارة التي رمى بها قوم لوط , وان كان لا يراها احد , سواء كان من امة محمد (ص واله) او من غيرها من الامم . 
 
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/03



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح149 سورة هود الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد شحم
صفحة الكاتب :
  محمد شحم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خلال خطبة صلاة العيد التحديات التي تواجه الأمة تحديات عسكرية وفكرية.  : اعلام العتبة العسكرية المقدسة

 ضياع الأهداف  : السيد ابوذر الأمين

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتطهير الجداول والانهر في البصرة  : وزارة الموارد المائية

  بتحالفه مع الصدر هل سحب العبادي البساط من تحت اقدام المتظاهرين..؟  : جمال الخرسان

 النائب المهندس شروان الوائلي يزور المرجع الديني سماحة آية الله العظمى (حسين الصدر ) في الكاظمية

 علماء دين يطالبون ال سعود بالافراج الفوري عن الشيخ نمر النمر

 اللدغة من الوزير محمد إقبال (تخليك حافي) فلا تفاؤل ولا آمال !!  : زهير الفتلاوي

 للغنوشي راشد : طاغيتكم بن علي لايفرق عن طاغيتنا بن صبحة  : حميد الشاكر

 لِوِكالةِ أَنْباءِ [تَسْنيم] الدّوليّة؛ كِشْ تُركِيا  : نزار حيدر

 رونالدو "جاهز بنسبة 120%" للمشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا

 ابرز ما قیل بخطب جمعة العراق: التلاحم الوطنی وزیارة الاربعین واقتحام منزل الشیخ قاسم

 أفتتاح منتدى الصحفيين والاعلاميين / المجلس الشعبي لدعم الثقافات في ميسان  : امجد هيف السوداني

 محمود الحسن : أتحدى العراقية ان تكشف ملفات فساد كما تدعي  : وكالة نون الاخبارية

 أزمة ألعراق سببها أبي لهب...!  : محمد ناظم الغانمي

 وجة الشبه بين اوباما والعبادي  : احمد رزاق الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net