صفحة الكاتب : السيد علوي البلادي البحراني

الحلقة الرابعة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث
السيد علوي البلادي البحراني
متابعة سرد الشواهد:-
تمهيد
التصحيف او الأخطاء المطبعية حسب ما يقال في زماننا كان ولا زال امرا شائعا ، علما ان تراكم التصحيفات والتحريفات يؤدي لمعاني مقلوبة ودلائل معكوسة ، ومن التصحيف الطريف ما في كتاب مجمع الامثال وهو انه أمر ابن حزم عامله أن أحص لي مخنثى المدينة فتشظى قلم الكاتب فوقعت نقطة على ذروة الحاء فصيرتها خاء فلما ورد الكتاب المدينة ناوله ابن حزم كاتبه فقرأ عليه أخص
 
المخنثين فقال له الأمير لعله حصى بالحاء فقال الكاتب ان على الحاء نقطة مثل تمرة ويروى مثل سهيل فتقدم الأمير في احضارهم ثم خصاهم.
الجزء الأول من مجمع الأمثال لأبي الفضل أحمد بن محمد النيسابوري المعروف بالميداني المتوفى سنة 518 هـ.
فكيف حفظ تراثنا الروائي من التصحيف والتحريف والاغلاط؟
الشاهد العاشر:
طريقة نقل الروايات وتداولها
من البديهي ان آلات الطباعة ووسائل النشر لم تكن موجودة في القرون السالفة ، فكيف كانت طريقة نقل الروايات وتداول الاحاديث؟
الجواب: هناك ثمان طرق ووسائل لتحمل الرواية ونقلها وهي:- السماع ، القراءة ، الإجارة ، المناولة ، الكتابة ، الإعلام ، الوصية ، الوجادة.
وتفصيل ذلك كما يلي:-
الطريقة الأولى:- السماع ، وهي ان يسمع الحديث من الشيخ مباشرة ، واذا وصل الخبر للراوي عن هذا الطريق فقد يروي الخبر مستعملا تعبير (حدثني فلان) او (انبأني) او (سمعت فلانا) او (قال فلان) او (اخبرني) ولذلك تجد مثل هذه التعابير في كتب الحديث ، فالراوي المباشر قد ينقل ما سمعه من الامام عليه السلام لغيره فيقول: سمعت الامام عليه السلام يقول كذا ، ثم السامع ينقله لثالث بنفس الطريقة فيقول مثلا: قال شيخي فلان انه سمع من الامام ع كذا.
وتعد هذه الطريقة الأفضل والاعلى واوثق الطرق.
الطريقة الثانية:- القراءة وهي ان يقرأ التلميذ الرواية على شيخه من الكتاب ، فيقوم الأستاذ بالتصحيح لالفاظ الرواية او الإقرار بصحتها ، وقد يطلق عليها اسم (العرض) ، أي يعرض الكتاب على الأستاذ حتى يقرر صحته ، بان يكون الكتاب للمؤلف نفسه ووصلت نسخته للطالب فيأخذها ويعرضها على الأستاذ ويقرؤها عليه بنفسه ، فيقول: قرأت هذا الكتاب على شيخنا ، او ان يقرأ الأستاذ نفس النسخة بمحضر التلميذ مستمعا ، فيقول مثلا: سمعت من شيخنا فلان كتابه قراءة ،وكمثال على ذلك ما ورد في كتاب رجال النجاشي (متوفى 350 هجرية): حميد بن زياد بن حماد بن حماد بن زياد هوار الدهقان أبو القاسم، كوفي سكن سورا، وانتقل إلى نينوى قرية على العلقمي إلى جنب الحائر على صاحبه السلام، كان ثقة واقفا، وجها فيهم. سمع الكتب وصنف كتاب الجامع في أنواع الشرائع، كتاب الخمس، كتاب الدعاء، كتاب الرجال، كتاب من روى عن الصادق ]عليه السلام[، كتاب الفرائض، كتاب الدلائل، كتاب ذم من خالف الحق وأهله، كتاب فضل العلم والعلماء، كتاب الثلاث والأربع، كتاب النوادر وهو كتاب كبير. أخبرنا أحمد بن علي بن نوح قال حدثنا الحسين بن علي بن سفيان قال قرأت على حميد بن زياد كتابه كتاب الدعاء. وأخبرنا الحسين بن عبيد الله قال حدثنا أحمد بن جعفر بن سفيان عن حميد بكتبه. قال أبو المفضل الشيباني أجازنا سنة عشر وثلاثمائة. وقال أبو الحسن علي بن حاتم لقيته سنة ست وثلاثمائة وسمعت منه كتابه )كتاب( الرجال قراءة، وأجاز لنا كتبه. ومات حميد سنة عشر وثلاثمائة.
رجال النجاشي ص : 132، باب الحاء.
والمثال الثاني من نفس المصدر: حريز بن عبد الله السجستاني أبو محمد الأزدي من أهل الكوفة، ... له كتاب الصلاة كبير، وآخر ألطف منه، وله كتاب نوادر، فأما الكبير فقرأناه على القاضي أبي الحسين محمد بن عثمان قال قرأته على أبي القاسم جعفر بن محمد بن عبيد الله الموسوي قال قرأت على مؤدبي أبي العباس عبيد الله بن أحمد بن نهيك، قال قرأت على ابن أبي عمير قال قرأت على حماد بن عيسى، قال قرأت على حريز. وأخبرنا الحسين بن عبيد الله قال حدثنا أبو الحسين محمد بن الفضل بن تمام من كتابه وأصله، قال حدثنا محمد بن علي بن يحيى الأنصاري المعروف بابن أخي رواد من كتابه في جمادى الأولى، سنة تسع وثلاثمائة، قال حدثنا علي بن مهزيار أبو الحسن في المحرم، سنة تسع وعشرين ومائتين، وكان نازلا في خان عمرو، عن حماد، عن حريز بالنوادر.
رجال النجاشي ص : 144.
الطريقة الثالثة:- الاجازة وهي عبارة عن تسليم نسخة من كتاب الشيخ للتمليذ او المتلقي والاذن له في نسبة الكتاب للأستاذ ، فتكون الاجازة بمثابة التصديق على صحة النسخة من الكتاب وشهادة المؤلف بخلوها من التصحيف ، فيعبر الرواي بعبارة (أخبرنا إجازة) او (رويت او أروي عن فلان إجازة).
وهذه الطرق الثلاث سليمة ولا اشكال فيها.
الطريقة الرابعة:- المناولة وهي ان يعطي الشيخ تلميذه كتابا او مجموعة من الروايات ، ولا يصرح له بالاجازة بل يقول له: هذا كتابي رويته عن شيخي فلان مثلا ، فتكون هذه الطريقة اضعف من السابقة لعدم التصريح بصحة النسخة وخلوها من التصحيف ، وربما لم يكن الأستاذ راجع النسخة بنفسه فهل تعد هذه الطريقة تصديقا لصحة النسخة ام لا ؟
وهل يجوز للطالب ان يروي الكتاب او الروايات التي وصلت له عن طريق المناولة ؟ نسب للفقهاء وأصحاب الأصول عدم الجواز.
الطريقة الخامسة:- الكتابة وهي أن يكتب الشيخ لتلميذه أو لغائب مروية بخطه أو يأمر ثقة يعرف خطه فيكتب للطالب او يامر بالكتابة ، أو يأذن لمجهول ويكتب الشيخ بعده ما يدل على أمره بكتابته.
والكتابة التي لا تقترن بالاجازة يجري فيها ما جرى بالنسبة للمناولة ، وقيل فيها بعدم جواز الراوية وعدم اعتبارها.
الطريقة السادسة:- الاعلام وهي ان يخبر الشيخ تلميذه بان هذا الكتاب المعين هو كتابي او هذه الروايات رواياتي عن شيخي من دون اجازته بالرواية.
وقد وقع الخلاف في جواز الرواية الواصلة بهذا الطريق.
الطريقة السابعة:- الوصية وهي أن يوصي عند موته أو عند سفره بكتاب يرويه فلان بعد موته ، وهذه الطريقة اختلف في جواز الرواية الواصلة عن طريقها أيضا.
الطريقة الثامنة:- الوجادة وهي ان يجد الانسان كتابا او حديثا ويعلم انه لمؤلفه فلان ، من دون سماع او إجازة ، فيقول الراوي وجدت أو قرأت بخط فلان أو في كتاب أخبرني فلان أنه خط فلان ، واتفقوا على انه لا يجوز للواجد ان يقول: (حدثني فلان) او ( اخبرني فلان) ( او قال فلان) لتضمن هذه العبارات الكذب او التدليس.
وقد نسب لعدة من الاعلام عدم جواز الرواية بهذه الطريقة مع عدم الاجازة وقد يظهر تفسير ذلك من كلام الشيخ إبراهيم القطيفي في اجازته للخليفة شاه محمود ، والشيخ شمس الدين محمد بن تركي فقد قال في الاجازة الاولى: لا يقال : إذا صح الكتاب ، وتواتر واشتهر مصنفه ، جاز نسبته إليه ، فما فائدة الإجازة ؟
فنقول : الإجازة تفيد كون المجاز له يروي عنه الكتاب ، وبين إسناده إليه وروايته عنه فرق ، فإن ما شرطه الرواية لا يكفي فيه الإسناد ، ومن شروط الاجتهاد إسناد الرواية.
وقال في إجازته الكبيرة للشيخ شمس الدين محمد بن تركي :
فلقائل أن يقول : لا فائدة في الإجازة من حيث هي ، لأن الغالب عدم إجازة كتاب معين مشار إليه بالهاذية (مصدر صناعي من اسم الإشارة [هذا] مصطلح لأهل الحديث مأخوذ من قولهم : أجزت هذا الكتاب  ) ، بل هو موصوف ، وشرط صحة روايته صحته ، وكونه مصححا تصحيحا يؤمن معه الغلط ، حسب إمكان القوة البشرية.... ان إسناد ذلك إلى مصنفه مما لا يشك فيه عاقل ، ولا يلزم منه أن يكون المسند إليه راويا له عنه ، فيقول : رويت عن فلان أنه قال في كتابه كذا . وشرط الاجتهاد اتصال الرواية ، لأن النقل من الكتب من أعمال الصحفيين.
خاتمة مستدرك الوسائل المحدث الجليل الميرزا الشيخ حسين النوري الطبرسي المتوفى سنة 1320 ه‍ - الجزء الثاني- ص5 وما بعدها.
وقد تبين من هذا العرض مدى الاهتمام والتدقيق في امر الروايات والاحاديث وانهم يمنحون الاذن والاجازة في الرواية مع التأكد من صحة النسخة وخلوها من التصحيف والاغلاط.
وستاتي حلقات أخرى بإذن الله تعالى والحمد لله اولا وآخرا وباطنا وظاهرا.
http://beladey.blogspot.com.au/2013/08/blog-post_23.html
 

 

  

السيد علوي البلادي البحراني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/03


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في كتاب رسائل الشعائر الحسينية  (قراءة في كتاب )

    • الحلقة العاشرة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث: الشاهد الرابع عشر  (المقالات)

    • هل أكل الحرام جهلا يسبب جفافا روحيا؟ الحلقة الخامسة  (المقالات)

    • الرواية المزعوم تسربها من الاسرائيليات لتراثنا الحلقة التاسعة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)

    • كيف يكون الحديث صحيحا وكاذبا في آن؟ الحلقة الثامنة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الحلقة الرابعة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي السواد
صفحة الكاتب :
  علي السواد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الثقافة تقيم معرضاً شاملاً للكتاب في وزارة الموارد المائية  : اعلام وزارة الثقافة

 سطور من الحصار الاقتصادي على ايران  : اكرم السياب

 الام لنقابات الاشراف الكوفة والنجف الاشرف  : مجاهد منعثر منشد

 أولاد مدير مدرسة السبطين في بابل يتبرعون ببناء جناح كامل فيها وإقبال يشيد بهذه المبادرة الوطنية  : وزارة التربية العراقية

 المتلاعبون بالانتخابات عقوبة ليست بمستوى الفعل  : ماجد زيدان الربيعي

 النائب الحكيم في رسالة مفتوحة لمؤتمر مكافحة الإرهاب : تجريم مطلقي الفتاوى التكفيرية وتجفيف منابع الإرهاب المادية والمعنوية وحواضنه المجتمعية كفيل باجتثاث أصوله وتفكيك خلاياه  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 التعليم تصدر ضوابط انتقال الطلبة من كليات ذات حدود اعلى الى كليات ومعاهد ذات حدود قبول ادنى  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 بنت العراق المظلومة  : ابو طه الجساس

 هيئة الحج والعمرة تبدأ بممارسة الحج الافتراضي للفائزين بالقرعة

 تأنيب الضمير.. نسيا منسيا  : علي علي

 جدل واسع داخل البرلمان تثيره فقرة شهادة المرشح بقانون الانتخابات

 صالح الاسدي"بالغاء تقاعد اعضاء البرلمان كخطوة اولى بالاتجاه الصحيح لعودة الثقة بين الشعب وبين الحكومة والبرلمان

 مفوضية الانتخابات تنظم ورشاً خاصة لسلامة اللغة العربية لموظفيها  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 سرسرية في الحكومة العراقية!  : واثق الجابري

 المطالبة الشعبية لاقامة نصب تذكاري لصخرة عبعوب!!!  : حامد زامل عيسى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net