صفحة الكاتب : صبيح الكعبي

طريق الثوار
صبيح الكعبي
 التاريخ ينقل لنا عبر صفحاته القديمة والحديثة امثلة كثيرة على أن صناعة الثورة في البلدان متقدمة كانت او متأخره كبيرة المساحة او صغيرتها كثيرة السكان او قليلها
تحكمها انظمة وقوانين لاتختلف كثيرا مع بعضها البعض , أن الافكار والقيم والممارسات
لحتمية الثورة وقيامها اذا تحققت شروطها وطرق
تنفيذها ووجود وسائلها , و الاحزاب السياسية بما فاض من انائها وعباقرة ومفكرين مؤسسيها الكثير من الدلائل على حتمية نجاحها لان البعض منها لعبت دورا كبيرا في حياة المجتمع العربي و اضمحلت وافل بريقها وطوت الايام ذكرياتها واصبحت ماض لايلتفت له لهزالة جسدها
وهشاشة حلقاتها وانعدام جماهيرها لانها مرحلية ظهرت بردة فعل على واقع هش مرتبط
بزاوية من زوايا الحياة , والاخر بقي مستمرا لمساحة قاعدته ومصداقية تعامله ووضوح اهدافه ومتانة تنظيمه وقوة مبادئه وشجاعة قياديه وعمق تاريخه ونظافت تمويله ,
واكدت ادبياتها سواءا كانت اشتراكية المذهب او رأسمالية التوجه او بين هذا وذاك أن و صول
الفساد لرأس السلطة في اي حكومة تمسك زمام الامور للبلدان المختلفة لزاما على الجمهور
فضحها والثورة عليها ليصحح ميزان العدل ويقلب مسارها وينهي الفساد فيها,
مشكلة بلدي يعرفها القاصي والداني
لان الفساد فاق رأس السلطة وتجاوز حدود المعقول ولم يعد في القوس منزع والجميع يأن ويتلوى لما وصلنا اليه من حالة مأساوية لهذه الآفة الفتاكه التي لم تبق ولاتذرورغم الاصوات العالية والاقلام الشريفة والمواقف التحذيرية  ألا ان احدا لايسمع مطلبك و يحقق حلمك
ويقف لجواب سؤالك لانهم لاهثون وراء مكاسب آنية ومطالب دنيويه باساليب رخيصه مقتها
الداني والقاصي ونبه عنها وتظاهر ضدها وهتف بسقوطها, اذن لزاما على الرجال
العراقيين ان يقفوا موقف رجل واحد ليقولوا قولهم ويعملوا فعلهم ويفضحوا غي قادتهم
التشريعيين لمطلب حرمته القيم السماوية والاعراف الدنيوية والعقول الراجحة من مرجعيات
ومثقفين وجماهير ومنظمات مجتمع مدني بقولهم ان الرواتب كثيرة والامتيازات واسعة والتقاعد
باطل لفئات عديدة من قادة العملية السياسية في العراق فلماذا هذا الاصرار والتكبر والعنجهية وعدم الرضوخ لصوت الحق والوقوف عندها والغاءها
ان المماطله في القرار وحساب الزمن واللعب على الحبال والكلام المعسول لايجدي نفعا وها نحن رأينا ما افرزنه ساحات الجهاد في بلدي من تظاهر واستنكار وبهتافات (( بالدم بالروح نفديك ياعراق)) ولاشيء اعظم واثمن وارقى واعز منه وباجساد عارية الامن ستر عورة خرجت تنادي ضد الظلم والفساد وسرقة المال العام ومكافحة الجريمة وفضح الخونه,اذن هي
سلميت بمعنى الكلمة ولاششيء يخدش الحياء او يهدم بمعاوله البناء او مقصات لفتح الاقفال
وسرقة المال العام وحرق المحلات ودوائر الدولة وهتاف لاسقاط حكومة ابدا فشعاراتهم واضحة
ونيات سليمة وخروجهم سلمي بعد ان طفح كيل صبرهم ونفذ خزينهم من الخكمة والتروي .
ان التظاهر تعبير عن مكنونات النفس المختبئه بين طيات ظلم قديم ومرض مستفحل وآلام قديمه
عاشها منذ سنوات العتمه وزمن الغيوم السوداء , لندعه يتظاهر وينفس عن كربات نفس
آلمها الجوع ووجع السياط واقبية السجن الكبير في بلد انعدمت فيه الحرية وكم الافواه وقيود
السلاسل وزنازين الاقبية ودهاليز الظلمة والجوع والحرمان وشظف العيش , لايؤذيني صوتهم
ولايؤلمني فعلهم لانهم مني وانا منهم فواجبي تجاههم ان تكون يدي معهم وقدمي لجانب
قدمهم وهتافي اعلى من هتافهم حتى يتحقق المطلوب ونمنع الفساد ونحارب السراق وخفافيش
الليل قبل ان يسرقوا بسمتي ويمحوا فرحتي ويحيلوا جسدي لاشلاء لاتقف على شيء منه تجربتي
وانا كفيل بحمايتها لانني عراقي واتحسس انفاسهم واسمع بكائهم واتألم لوجعهم , ان الحق ان
نلغي كل الامتيازات التي حصلوا عليها من رئاسات ثلاث ودرجات خاصه واعضاء مجا لس
وان نلتفت للفقير ونحقق له ماكنا نسعى له في بلاد الغربة عندما كنا نمني النفس بذلك وياخذنا
الحنين لتربةالوطن وللهفة الاهل والشوق للاحبة فمن عير المعقول ان نكون ظالمين بعد ان كنا مظلومين ,
نطالب برجاحة العقل وسعة الصدر وشفافية التعامل وحسن الخلق والرأفة بالناس لاننا جزء منهم
ونسعى لاسعادهم لاان نقف بوجه تطلعاتهم المشروعة ومطاليبهم القانونية لمنع الفساد وخراب
البلاد ولاتجعلونا نردد المثل الشعبي ( لاحظة برجيله ولاخذت سيد علي ))(( تيتي تيتي مثل مارحتي جيتي)) . ((ويافرحه الما تمت )).
قيادتنا حكيمة وشعبنا عظيم ونجزم ان الذي نصبو اليه سيتحقق ولكن نتمناه باسرع وقت ليس
اللماطله والضحك على الذقون لان( الحديده حاره) وملىء السجون ومصادرة الحريات لايحل
مشكله ,ان الزمن كشف لنا الكثير من التجارب التي بنيت على اذى الناس وعشنا نهايتها , نريدها
مدنية السلوك جميلة المنطق شفافية التعامل ويد بيد لنفوت الفرصة على اعداء الامة والشعب
ونحمي جدار بلدنا من الاعداء ومتربصي الفرصة وسراق الظلمة .
 

  

صبيح الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/04



كتابة تعليق لموضوع : طريق الثوار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن عصفور الشمري
صفحة الكاتب :
  محسن عصفور الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لا تتكلموا لان ايران تنصت إلينا  : عمار جبار الكعبي

 اللجنة الشعبية لمشروع النجف عاصمة الثقافية الإسلامية تنظم احتفالية بمناسبة تأسيسها  : احمد محمود شنان

 هل يقرأ المسؤولون؟  : كفاح محمود كريم

 احمد الجلبي كامل المواصفات

 الى اين يامصر21 ساعات المخاض  : مجدى بدير

 جدليات الدعوة: حزب الدعوة الإسيلامية وجدليات الإجتماع الديني والسياسي (كتاب في حلقات) الحلقة الأولى  : د . علي المؤمن

 إن كنا حقا طالبي نجاة أو مدعين للحسين أتباع  : مهند قاسم

 نزاهة كردستان " عفى الله عما سلف"  : باقر شاكر

 العثور على 181 عبوة ناسف في الفلوجة  : وزارة الدفاع العراقية

 التعليم : التقديم الى استمارة القبول المركزي سينتهي مساء غد الثلاثاء  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 العدد ( 182 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 خلعته بعدما رفض طلاقها.  : مفيد السعيدي

 درسان من الثقافة الاسلامية الى ترامب  : سامي جواد كاظم

 دعوة السيد القائد مقتدى الصدر للشعراء  : راسم المرواني

 شعب بلا دولة !  : علي السواد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net