صفحة الكاتب : حسين باسم الحربي

فكرُ التكفير
حسين باسم الحربي

 

كَفروني..
خصصوا تسعينَ ناقه..
للذي يأتي برأسي..
وثلاثينَ حماراً..للذي يفقءُ في يومٍ عُيوني..
وكلاباً يتبعوني..
يرصدونَ تَحرُكاتي..
وولائي لبلادي..
لعراقٍ غارقٍ مُذ كان في بحرِ الشجونِ...
هيأوا الفَ سَبيه..
الفَ جاريةٍ تقيه..
أنها منهُم هديه..
للذي يقتلُ من أمنَ بالحُبِ وأمنَ بالقضيه...
شاهَدوني..
أعشقُ الأرض وطَعمَ الملح ما بعتُ ضميري..
فأبوا ان يتركوني..
كُلُهُم ما كانَ فيهم من عراقيٍ وكانوا..
من يميني وجنوبي..
يادُعاة الموت لا تُجربوني..
أنا شيوعيٌ وأبقى..
لا أخافُ الموت لو عُلقتُ دَهراً من عيوني..
                 ***            
عِمامةٌ ومسبحه..
وخاتمٌ من فضةٍ...
بلؤلؤ ٍمُستوردٍ..
ولحيةِ..مخنوقةٌ من قذرها..
بويصلاتُ الشعرِ قد ماتت بها..
لكنها...
والحمدُ للهِ على نعمتهِ..
بالقملِِ والأوساخ تبدو فَرحه..
وجُبةٌ  موبوءةٌ ..
من عَرقِ الرجس ِ بدت مُشرحه..
أكُفُهُ ناعمةٌ رقيقةٌ..ودائماً مُفتَحه..
مثلَ يدِ الفقير لكن لم تكُن مُشَرَحه..
وفي الجبينِ بُقعةٌ..
سوداء من سجودهِ على نهودٍ قذره..
وفي يديهِ فتوةٌ..
تقولُ كُلَ أمرأةٍ ما أمنت بي وَقحه..
فالدينُ قد نصَ على تقبيلِ كفي فأنا..
كرامتي وهيبتي من ربنا مُنقحه..
على النسا زيارتي....
ياحَبذا في الجُمُعه....
فزيجةُ المُتعةِ والمسيار أمرٌ جائزٌ.......
حتى وأن كُنا نراها مَشرحه...
حتى وأن صارت بنات الناس في أحظاننا (مُفنقحه)..
شريعةُ الرسولِ أسمى ماترى..
في كُلِ شيءٍ سَمحه..
هكذا قالَ نَبييّ والذي يعصي كلامي...
وجهُهُ للمذبحه..
حيث سَيافي وأتباعي ..وجوهٌ من قساوتها بدت مُسطحه..
هكذا أحكُمُكم..يا..
 بعقولٍ فارغه ونصوصٍ فارغه..لكنها مُمَسرحه..
 
                                    ***
في صلاةِ الجُمُعه..
خَرَجَ المُفتي وَقال..
جائني مَلَكٌ من الربِ مَعَ الفجرِ وقال..
يا ...تَعال..
هذهِ أحرفُ فتوى اليوم فأحفظ مايُقال..
كَفر الشُعراء والأدباء والمتنورين..
كَفر الحُب وأهلُ العشقِ كفرهم بلا أي سؤال..
والشيوعيين كفرهم فهُم أهلُ الكمال..
والشيوعيين كَفرهم فهُم سرُ الجمال..
والشيوعيين كفرهُم فمُذ كانَ النضال...
لم يُفارقهُم صَهيلُ الأنفعال...
عَيشُهُم ما كانَ سَلباً وأتكال..
هُم دُعاةُ الحُب هُم عطرُ الوصال...
لايخافونَ من الموتِ وأعوادِ المشانقِ والحِبال...
يَعشقون الأرض والأضعفُ فيهم كالجبال...
أنهُم يُفكرون...
يقرأونَ كُلَ شيء..يدرسون ..يُحللون..
ولهُم عُمرُ سياسيٌ تَقادَم في السجون..
هُم وراء الوعي والفهم وكشف الخائنين..
أنهُم يبكونَ أن جاعت كلابٌ ببلاد الرافدين...
كفروهم علهُم سيصمتون..
علهُم يخشونَ تكفيري لهم ..يتراجعون..
كَفروهم يارجال..
وأزرعوا الفتنةَ بينَ الأخرين..
ثُم قال..
بَعدَ ان قبلني مَلَكُ الجلال...
قالَ أشياءً سَتُتلى وتُقال..
يا.....تعال..
أحذفوا التاء ضعوا نوناً سيكتملُ المقال..
 
                                       ***
أيُها المُتأسلمون..
أيُها المتخاذلون....
أيها المتخلفون....
يا قذارات الشياطين..متى ستخجلون..
من رسول الله والخلفاء والمستشهدين..
أفتضضتم رَحِمَ الأمةِ بالزيفِ وبالكذبِ المُغلفِ واللصوص..
وهتكتم سترَ الاف ِالنصوص..
وسَحقتم كبرياء الأرض والعِرض لألاف السنين...
أتحداكم بأن يكُ بينكم من نامَ من غيرِ عشاء...
أتحداكم بزُهدٍ أو بجوعٍ أو بترقيع الرداء...
أتحداكم بأن تقضونَ يوماً واحداً يوماً ولستُم عُملاء..
أتحداكم بأن تُكلموني بحوارٍ ...
ليسَ بالتفخيخ والذبحِ وقتل الابرياء..
أتحداكم بأن تُحاوروني مرةً على الهواء....
كي أخزيكُم أمام الله والدُنيا وكُل الفقراء...
                              
                           ***
سيكبُر الأطفال...
وهذهِ المسحوقةُ الأجيال...
لابُد في يومٍ من الأيام ستكشفُ الدجال...
ولسوف يلعنونكم...
وسوف يبصقون في وجوهكُم...
وقُل أنا من قال..
يا شيخنا ...ياقاتلي والذنبُ أني رجُلٌ أمنتُ بالجمال..
وما أشتركتُ لحظةً في لعُبة الرقص ِعلى الحبال..
وما أخذتُ المال...
من بيت مال المسلمين لأشتري نهداً جديداً مرةً...
ومرةً مُسدساً أو هاتفاً جوال...
كُنتُ ومازلتُ عراقياً أذ جعتُ أكلتُ البحرَ والرمال..
لا أسرقُ الزكاة والخمس ولا أعطيتُ أمراً مثلكم...
بهتكِ سترِ أمراةٍ.. وماذبحتُ الشيخ والأطفال..
وما هَدمتُ مسجداً وما أغتصبتُ ظبيةً..
ولم أبع بغداد للأنذال..
أن لحمي من فراتٍ وعظامي دمعُ دجله..
وثيابي سَعَفُ النخل..ومن شيمي الكمال..
أنا ماكُنتُ أجيراً لدويلات الجوار..
لا وما فجرتُ أطفالاً صغار..
أنا قد كُنتُ وما زلتُ بوجه الظُلمِ سيفاً..
قلماً..يمسحُ بالشعر وبالفكر الغُبار..
وشعاري قيمةُ الأنسان أن يحيا بعزٍ..
ووفاءٍ لتُراب الأرض..والشعرُ شِعار..
 
                        ***
ذاتَ يوم ٍ..
خطَب الشيخُ على الناس ...وراح..
يملأ الدُنيا  صياحاً ونباح..
حاربوا الغرب لأنَ الغربَ كافر..
وحرامٌ أننا نكتبُ أسم الله في هذي الدفاتر..
البسوا الخشنَ من الأثواب..
والمسواكُ أفضلُ يا من الفرشاة ..
لا تُغريكُمُ تلكَ المظاهر..
وأحذروا أن تسمعوا قولاً لشاعر..
أنهُ يُبعدُكم عن ربنا الأعلى بتحريك المشاعر..
وعلى كُل العذارى..
أن يَزرنَ الشيخ كي يكتُب للتوفيقِ حرزاً..
وحجاباً يعصمُ العذراء من كُلِ المخاطر..
أنهُ من بركاتي..
بأسمِ رب الكون أزرعُهُ على النهد المُكابر..
وعلى الفخذينِ أن كان بها جنٌ مُخاطر..
أنتَ تدري ان بعضَ الجنِ كافر..
كُلُ من ماتَ لها زوجٌ بتفجيرٍ وتهجيرٍ وتطبيرٍ لتأتيني..
أترجمُ حُزنها ماذا ستنفعُها المقابر..
أن عندي الف بيتٍ أنها بركاتُ ربي ..
رزقُ رب الكون للعبد المُثابر..
أنا مولاكُم وأهواكُم أنا الناهي وحتى الموت أمر..
فأسمعوا مني كلاماً يبست منهُ الحناجر..
وأطيلوا الشعرَ كي يُغري أذا يوماً تدروشنا ..
وبطنُ النصِ ظاهر..
وأحذروا أن تُسمعوا زوجاتكم قولاً رقيقاً..
يتمادينَ عليكم وأضربوهنَّ أذا عَلقنَ في الصدرِ الجواهر..
أضربوهن أذا يوماً وضعنَّ العطر ..
فالعطرُ من الشيطانِ مَسٌ أنهُ لمنَ الكبائر..
وأمنعوهنَ أذا أطلنَّ أو وضعنَ أصباغ الأظافر..
وعلى المرأةِ أن تلبَسَ خمسينَ حجاباً وثلاثينَ خماراً..
أن أتى للبيتِ زائر..
ذاكَ بأستثناءِ شخصي..
فأنا عَبدٌ فقيرٌ عندَهُ تسعينَ بغياً زاهدٌ والجنسُ وافر...
وعلى المرأةِ أن تؤمنَ بالتزويجِ تأقيتاً ..
ولا تعصي الأوامر...
والتي تعصي فقد خرجت على الله وان الله قاهر..
وعلى النساءِ فرضٌ وجهادٌ ولتُسافر..
تَمنحُ النهدَ توزعُهُ على الجيش الجهاديَّ المُغامر..
وليُضاجعها بنفس الحين الفاً..
كي تُمَتعَ جيشنا الحُر المُصابر..
 لتَكُن مابينهُم مِثلَ الذبيحه..
يتقاسمُها بفتوايّ العناصر..
وأذا ما أنجبت ولداً نوليهِ عليكُم...
فأنحنوا وأتبّعوا أبن الأكابر..
وأذا ماتت من الجنسِ فقد رحلت شهيده...
فأقرأوا فاتحة الذكر لتأبين العواهر..
                   ***
يارسولَ الله أعلم يامُحمد..
أن دينكَ صارَ مَهزلةً وذي الأفعال تَشهد..
يا رَسول اللهِ لمَ يبقَ لنا دينٌ وأفعالٌ تُمجد...
أنني خَجلٌ من البوحِ وما بيدي سوى الشكوى لأحمد...
أنَ من أخيتَ يوماً بينهُم صاروا ...
على بعضهم البعض من الأحقادِ أحقد..
يَقتُلُ المرءُ أخيه..ثُمَ يُحرقُهُ..وصلى وتَشهد..
فئة ُ القاتلِ والمقتول بأسم الله تُنشد..
ولأخلاقُ بَنينا قُتلت من غيرِ مولد..
فئة ٌتذبحُ أخرى وتُكفرُ وتُندد..
والدليلُ أمامَ هذا ..الرواياتُ تؤكد...
عيدُنا قدَ صارَ الفاً ...وحديثُ الناس مَشهد..
والدماءُ مثلَ بَحرٍ...ولََوجهُ الشمسِ أسود...
واليتامى في  الشوارعِ لا ترى سَعداً لتَسعد..
والأيامى المٌ في كُلِ يومٍ يَتَجدد..
والبلادُ العربيه.... صارتُ الأطفال فيها تَتَنهد..
وببغداد عويلٌ موجعٌ يعلو ويُخمد...
نصفُنا صارَ خليجياً ونصفٌ أخرٌ للفُرسِ ياعيني تجَند..
طَلقَ العراقُ بغدادَ فزوجوهُ مَشهد..
وقلوبُ الناس ِصارت من قلوب الصخرِ أجلد..
يُعبدُ الدينارُ واللهُ أذا أصبَحَ دولاراً سَيُعبد..
وحَياءُ العُرب ِتابوتٌ مُمدد..
وحديدُ الصبر لا يقوى على الدمعِ تأكسد..
والمروءة ُجُثة ٌمَرمية ٌ والحقُ مَأسورٌ ومُبعد..
والأغاني ضَجرت من دمعة الليل المُسهد..
ورَحيقُ الزهر مخنوقٌ ..وعصفورُ الهوى ما عادَ غَرد..
وكتابُ الله من تأويل ِما فيهِ توقد..
أننا في الجاهليةِ نَمضَغُ الموت المؤكد..
هذهِ الأحرفُ مني ..لترى الناس وتَشهد..
غيرَ أحقاق الحقيقه ليسَ لي والله مَقصد..
                
                   
 

  

حسين باسم الحربي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/06



كتابة تعليق لموضوع : فكرُ التكفير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه ، في 2013/09/08 .

وكلاباً يتبعوني
الصواب:
وكلاباً يتبعونَنِي
الفعل المضارع هنا يتبعونَ وهو فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون
وعند اتصال هذا الفعل بياء المتكلم
نأتي بنون الوقاية لتقي الفعل من الكسر
 

كاتب مصري 






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الصويري
صفحة الكاتب :
  عادل الصويري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أَعجَبُ  : د . يسرى البيطار

 مفوضية الانتخابات تنظم المؤتمر العلمي الاول  : علي الغزي

 قرارات جريئة تنتظر العبادي  : واثق الجابري

 قراءة في كتاب "الاستشراق الفرنسي والسيرة النبوية"

 القوات الأمنية تؤمن مصفی بیجي وتضيق الخناق على داعش بالرمادي

 تظاهرات في بغداد وكربلاء والنجف ومواصلة الاعتصامات بالمثنی والبصرة

 [مورينيو- تشيلسي] هو [فيرغسون اليونايتد] لسنوات قادمه  : عزيز الحافظ

 اليوم الثقافي الكوردي ألفيلي  : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

 الطب الرياضي تقيم محاضرة عن هشاشة العظام يوم غد  : وزارة الشباب والرياضة

 علي الموسوي يدعو الاعلام السعودي للترفع عن الكذب

 هذا ماينتضره الوطن  : مهند ال كزار

 اولويات بناء الدولة  : عمار جبار الكعبي

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية يثــّمن موقف هنغاريا الداعم للعراق في حربه ضد الارهاب  : سعد الكعبي

 سيارات مدرعة وقصور محصنة ترى متى تشعرون بأوجاعنا ؟؟؟  : كاظم فنجان الحمامي

 المرجع النجفي يدعو لمساندة الحشد الشعبي وتفقد عوائل الشهداء والتحلي بأخلاق أهل البيت

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net