صفحة الكاتب : خالد محمد الجنابي

من ذاكرة الحقد ألأميركي على البشرية
خالد محمد الجنابي
خلال الحرب العالمية الثانية وبالتحديد بتاريخ 7/12/1941 جاءت الصفعة المفاجئة والقوية  للولايات المتحدة من قبل الاميرال الياباني ( شويغو ناغومو ) الذي قام بمهاجمة الاسطول الاميركي السادس وقد استخدم ست حاملات طائرات وإثنتين من السفن الجوالة الثقيلة واُخرى خفيفة ، يتبعها عدد من الغواصات والطرادات وناقلات الوقود ليغرق الاسطول الاميركي السادس في ميناء اللؤلؤ ( بيرل هاربر ) بضراوة شديدة تمثلت في قيام الطيارين اليابانيين الانتحاريين    ( الكاميكاز ) إثر نفوذ الاسلحة من طائراتهم بعمليات إنتحارية بالطائرات ليدلل على مدى الشراسة التي ولدها الاسطول الاميركي السادس لدى اليابانيين الذين تمكنوا من الاطاحة به في ضربة جوية موجعة ومباغتة حيث إن مهاجمة الاسطول جاءت بدون سابق إنذار أو إعلان للحرب على الولايات المتحدة من قبل اليابان مما أحدث صدمة للساسة والرأي العام الاميركي الذي طالب بدوره بالانتقام من طوكيو ، علما إن حاملات الطائرات الاميركية لم تصب بأذى كونها كانت تؤدي مهمات في عرض المحيط الهادىء ، كما قامت القوات اليابانية بغزو جنوب آسيا تزامنا مع قصف بيرل هاربر وبالتحديد ماليزيا ، واندونيسيا ، والفلبين ، بمحاولة من اليابان للسيطرة على حقول النفط الاندونيسية ووصف رئيس الوزراء البريطاني آنذاك ونستون تشيرشل حادثة سقوط سنغافورة بأيدي القوات اليابانية بأنه ( من اكثر الهزائم مهانة على الاطلاق ) وفي تلك الفترة أصبحت القوات اليابانية على مقربة من استراليا ، علاوة على ذلك فلقد قال تشرشل الذي نام نوما عميقا خلال ليلة تدمير الاسطول الاميركي لقد كسبنا الحرب لأن أميركا ستدخل المعركة الى جانبنا ، وفي تلك ألاثناء أرسل عالم الفيزياء إلبرت أنشتاين ألأميركي الجنسية واليهودي ألأصل رسالة سرية الى الرئيس الاميركي آنذاك فرانكلين روزفلت أخبره فيها بإمكانية صنع قنبلة تحدث دمارا لامثيل له في حالة التوصل إلى تشطير الذرة وقد وافق الرئيس الاميركي على ذلك وبعد مرور أكثر من ثلاثة سنوات وسبعة أشهر ، وبميزانية بلغت ملياري دولار أصبحت القنبلة الذرية حقيقة واقعة ، عبر رسالة تلقاها الرئيس الاميركي هاري ترومان الذي أستلم رئاسة الولايات المتحدة بعد الرئيس الاميركي فرانكلين روزفلت الذي توفي بتاريخ 2/4/1945وكانت الرسالة التي تلقاها الرئيس الاميركي ترومان خلال مشاركته في مؤتمر بوتسدام الذي عقد في تموز من عام 1945 تنص على مايلي ( الطفل ولد ولادة جيدة ) أي إن القنبلة الذرية أصبحت جاهزة .
وافق الرئيس الاميركي ترومان و بتأييد من رئيس الحكومة البريطانية آنذاك ونستون تشيرشل على استخدامها ضد اليابان من اجل تدميرها انتقاما لتدمير الاسطول الاميركي السادس بالرغم من ان بوادر الحل الدبلوماسي كانت تبشر بخير ، إلاً إن واشنطن مضت وراء رغبة التدمير والانتقام وكذلك نشوة التجربة للسلاح الجديد ، في تموز من عام 1945 كانت ثلاثة قنابل ذرية جاهزة للأستخدام لدى الولايات المتحدة فقامت في تموز من العام المذكور بإجراء إختبار على واحدة من تلك القنابل في صحراء المكسيك .
في الساعة الثامنة وخمس دقائق من  صباح يوم 6/8/ 1945 كانت الطائرات ألأميركية قد أصبحت على مشارف مدينة هيروشيما اليابانية ، وفي الساعة الثامنة وست عشرة دقيقة من صباح ذلك اليوم المشؤوم في تاريخ البشرية على مر العصور ، كان المواطنون اليابانيون في مدينة هيروشيما في طريقهم إلى أعمالهم اليومية ، العامل يتجه الى مصنعه والحرفي يذهب الى معمله وكل منهم يلقي تحية الصباح ألأخيرة على من يصادفه في طريقه ، تلك التحية الخاصة بالوداع ألأليم على الرغم من انها تحية تحمل في ثناياها كل طيب واخلاق الشعب الياباني ، من جانب آخر كان البعض يهم بجلب طعام الفطور الى صبيته الذين كانوا في انتظار عودته فلا هو عاد لهم ولا هم تمكنوا من الذهاب اليه لأن اميركا أبت أن يتناولوا الطعام معا ، نساء حوامل كنً يجلسنً في شرفات الشقق كل واحدة منهنً تحيك مايلحوا لها لوليدها الذي كانت في انتظاره لكن لن يتحقق اللقاء ، في تلك ألأثناء كانت ثلاث طائرات من طراز ( ب 29 ) تحوم فوق هيروشيما إحداها تحمل القنبلة الذرية يقودها الكولونيل ( تيبتس جيرام ) أما الطائرتان الاخريان فقد استخدمتا للحماية والاستطلاع ، في تلك اللحظة المشؤومة اُلقيت قنبلة الهلع والتدمير الشامل وكان الخراب والقتل الذي يفوق الوصف لدرجة أن الكولونيل الذي نفذ العملية إكتفى بإرسال برقية مستعجلة للرئيس الاميركي ترومان من ثلاث كلمات فقط قال فيها ( رأيت المدينة فهدمتها ) ، وكانت تلك القنبلة قنبلة يورانيوم تزن أكثر من 4،5 طن وبقوة تفجير تزيد عن ( 10 ) آلاف طن وخلال أقل من دقيقة واحدة على سقوطها قُتل أكثر من ( 80 ) ألف شخص وجرح أكثر من ضعف ذلك العدد 
، القنبلة ألقيت في الساعة الثامنة و16 دقيقة صباحا وقبل أن تصبح الساعة الثامنة و17 دقيقة كانت هيروشيما في خبر كان ، صارت مدينة مدمًرة بالكامل ، لاحياة فيها ، الجثث متناثرة في ألأرجاء ، سحابة الدخان التي انبعثت من القنبلة غطًت سماء المدينة وأحالت كل شيء فيها الى ظلام دامس يشبه وجه أميركا القبيح ، سكان المدينة أفترقوا في الحياة لكن أميركا أرادت أن تجمعهم في الحفير وهذا مافعلته بالضبط ، الموت أخذ أشكالا مختلفة ، فذا مات مقطًع الاوصال وذاك مات بالسكتة القلبية أو الدماغيه وغيره مات بالنزف الداخلي ، الموت كان القاسم المشترك ألأعظم لسكان هيروشيما ، نساء حوامل فارقن الحياة من على بعد كيلومترات عن موقع الأنفجار ، أطفال أبرياء كانت تطهى أجسادهم وتنبعث منها رائحة اللحم البشري المطهو حسب الرغبة ألأميركية ، مباني شاهقة وجميلة أصبحت أكوام من الركام خلال بضع ثواني ، بساتين واشجار تحولت الى فحم يستعر خلال ثواني قليلة جدا ، أكثر من ربع  مليون ياباني بين قتيل وجريح سقطوا خلال ثواني قليلة وبمعدل 500 قتيل وجريح في الثانية الواحدة ! كم من الدموع نحتاج حين نذكر أولئك الضحايا ألأبرياء ؟ وهل تكفي دموع العالم بأسره حين نستذكر تلك الفاجعة ؟ هذا هو التطبيق الفعلي لقوانين حقوق ألأنسان من قبل أميركا ، الخزي والعار على مر التاريخ لأميركا عدوة ألأنسانية ، واللعنة ثم اللعنة ثم اللعنة في كل وقت وحين لعالم الفيزياء عدو البشرية النذل البرت انشتاين . 
 وبتاريخ 9/8/1945 وحيث لم يفق العالم بعد من هول ماحدث في هيروشيما قامت الولايات المتحدة بإلقاء القنبلة الذرية الثانية على مدينة ناكازاكي اليابانية والتي أدت الى قتل أكثر من ( 40 ) ألف شخص وجرح أكثر من ذلك العدد بكثير ، وكانت تلك القنبلة قنبلة بلوتونيوم ، ولكون نازاكي تحاط بسلسلة من التضاريس المختلفة فلقد كانت شدة وهول الانفجار أقل مما كان عليه في هيروشيما .
تلك الجريمة هي أبشع جريمة عرفها التاريخ البشري ، جريمة ضد ألأنسانية والطفولة والحياة ، ألأبرياء الذين أصبحوا وقودا لنيران القنابل الذرية كانوا أشخاص عزًل من السلاح ، لاذنب لهم في ماأقترفته أميركا اللعينة ، ستبقى تلك ألأرواح التي أزهقت عنوَةً تلاحق الضمير ألأميركي المستتر وجوبا ولايستفيق الا حين يتعلق ألأمر بأسرائيل عند ذاك يكون ضمير أميركا حاضرا لرد أي أتهام يوجه الى أسرائيل حتى لو سفكت دماء العالم بأسره ، فسحقا لأعداء البشرية .

  

خالد محمد الجنابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/24



كتابة تعليق لموضوع : من ذاكرة الحقد ألأميركي على البشرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راسم قاسم
صفحة الكاتب :
  راسم قاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تقرير جوي عن حالة الطقس في العراق خلال زيارة استشهاد الأمام موسى الكاظم (ع)  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 الى معالي وزير الشباب والرياضة وهيئة الراي .....مع التحية؟ .  : عدي المختار

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد مندهشين من بسالة وشجاعة ابنائنا الشهداء

 مرحبا شهر السعد والمكرمات  : سليم عثمان احمد

 المشاركة السياسية في الإسلام  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 السيسي بين الوطنية والطائفية  : مدحت قلادة

 خروج جسر الحرية في الموصل عن الخدمة بعد ارتفاع مناسيب دجلة

 حين تكون معارضاً على المسرح الوطني  : وجيه عباس

 قادة العرب خارج تصنيف الرجولة  : محمد حسب العكيلي

 هل تلفظ الكهرباء أنفاسها الأخيرة ؟  : هادي الدعمي

 ماتعلمناه في الصغر فلنطبقه في الكبر  : علي علي

 شاهد جديد على عشاق الحسين (عليه السلام)  : خميس البدر

 الدين ضمن حدود الاخلاق والاخوة الانسانية  : شاكر حسن

 قبل ان تفقدوا آخر ما تبقى لكم  : نبيل عوده

 دائرة الفنون العامة تقيم معرض (الفن ذاكرة الحياة)  : اعلام وزارة الثقافة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net