صفحة الكاتب : محمد الحسن

أمريكا تهدد..سوريا تتوعد..العراق يرتعد!!
محمد الحسن
 إدارة الرئيس أوباما قررت توجيه ضربة عسكرية لسوريا, فأصدقائهم يريدونها حرباً مجنونة ضد النظام, وسيدفع الشعب هناك ثمناً باهضاً لا تنتهي آثاره بأنتهاء الهجمة (الأمريكوسلفية).
ثمة فرق كبير بين القتل والقتال, والدين "الوهابي" لا يجيد الثانية, فهم قتلة لا يمكنهم الأرتقاء لمرتبة المقاتلين.. لعلهم أسلاف صعاليك العرب في الجاهلية فالمكان هو والملامح ذاتها, سنجدهم ينتهزون فرصة الحرب على "العربية السورية" ليدخلوها بكل ثقلهم, سيما إن راعي الحرب يقدم إغراءات كبيرة ومثيرة, "ومن دخل البيت الأبيض فهو آمن"؟!
لا يبدو على الحكومة السورية أثر الأنهيار, فالمعروف عن الرئيس الأسد هدوءه المعتاد, ورغم كون الأمور تختلف في ظل ظروف الحرب, إلا إن الحياة قائمة هناك بأريحية لا بأس بها, وتتواصل مع  اللحظات العسكرية الحاسمة في الميدان حتى فرغت جعبة (المعارضة) ولم يبقى لها سوى أمل الحرب لإعادة التوازن. وبمسار موزاي للتقدم العسكري, الدبلوماسية السورية تواصل اللقاءات العلنية والسرية بغية تجاوز المعركة, فضلاً عن خيارات الردع التي أُعلن عن بعضها. المشهد في سوريا توزّع بين قتال, وحياة تكاد تكون طبيعية, وحراك سياسي, وتحضيرات لحربٍ مرتقبة.
ليس لأحد أن ينكر آثار الضربة العسكرية المرتقبة على الجوار السوري, وعلى وجه التحديد العراق, لكن للحكومة واجبات لا ريب أنها تفضي إلى أمتصاص الصدمة بإجراءات أحترازية , سيما تلك التي تتعلق بالوضع السياسي المأزوم والملقي بظلالهِ على جميع مفاصل الحياة, لذا صار واجب وطني وأخلاقي أن تلقي الحكومة "حجرها في البركة" لتحريك ما سكن في العملية السياسية, حتى لو أقتضى الأمر ترحيل جميع المشاكل لحين أنجلاء الغبرة, فالأجندات الخارجية أُعلن عنها بحديث النائب "العلواني" يوم الجمعة الفائت, ولا أدري هل أحست الحكومة بفشلها وتريد الأنسحاب في هذه الظروف؟ إذ ليس هناك ما يؤشر على وجود حراك سوى الأقاويل الإعلامية التي تشرح تداعيات الحرب على الواقع العراقي إن حدثت...والأنكى أن ثمة ربط للوضع المتدهور مع الحديث عن "الضربة", وكأنه قدرنا الذي لا مفر منه!! 
أن التكفيريين ستكون بيئتهم الملائمة داخل الأراضي السورية لمؤازرة أخوتهم في "النكاح", ناهيك عن كون تلك القوى الظلامية تبحث عن البلدان الأكثر أرباكاً, وليس كالحرب تربك الدول والمجتمعات. قد تشكل فرصة ثمينة للحكومة العراقية, فأصطيادهم في الصحراء لا يحتاج لعناء كبير, أضافة للتخلص من تلك الفئات الإرهابية وضبط الحدود. فماذا نحن فاعلون؟
 التبشير بموتٍ جماعي ومجاعة واسعة النطاق على لسان رجل الدولة الأول, كلما عصفت بنا مصيبة أشارت أصابع الأتهام إلى الحرب المرتقبة في سوريا؟! تغطية حكومية للفشل المنظور بطريقة جديدة وغير مكلفة, لعلها تظفر بولاية جديدة, حكموا عشر سنوات كلها عجاف, ولم يتقنو سوى الكلام, فصار لنا كذابنا الأكبر الذي سنباري به الأمم في حضرة "غينيس".


محمد الحسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/09



كتابة تعليق لموضوع : أمريكا تهدد..سوريا تتوعد..العراق يرتعد!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : سهل علي ، في 2013/09/09 .

تغطية حكومية للفشل المنظور بطريقة جديدة وغير مكلفة, لعلها تظفر بولاية جديدة, حكموا عشر سنوات كلها عجاف, ولم يتقنو سوى الكلام, فصار لنا كذابنا الأكبر الذي سنباري به الأمم في حضرة "غينيس".
تحية لك
اتهام سهل وبسيط ولكن من الذي جعل السنين عجاف اليس من يقتلون الناس الابرياء في كل مكان ؟ ويتأمرون على العراق
انهم هم الذين جعلوا العراق يعيش في عجاف وطائفية ؟ من هم يحتظنون الارهابين ويقدمون لهم كل شئ حتى النساء ؟نكاح الجهاد وسبي العباد !!!
اطلب منك ان تحدد اسباب الفشل وتحدد لنا (كذابنا الأكبر الذي سنباري به الأمم في حضرة "غينيس ) والاستنتاج الذي حصلت عليه _ ؟ ام انت _____-؟
____


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد
صفحة الكاتب :
  مجاهد منعثر منشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أنجح الطرق النجيّة في بناء عش الزوجيّة  : د . نضير الخزرجي

 الهراط : فصائل المقاومة وابطال الحشد الشعبي سطروا اروع الملاحم البطولية في تحرير جزيرة الخالدية

 رئيس مجلس المفوضين يبحث مع وفد من البرنامج الانمائي افق التعاون بين مفوضية الانتخابات والامم المتحدة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 البرازيل تخسر نجميها في موقعة صربيا

 نتائج الامتحانات العامة البكلوريا ( الدور الثالث )  : المشرف العام

 ما هي مهمة هيئة النزاهة  : مهدي المولى

 بمكرمة أتحاد الكرة العراقي عاد حسين سعيد للإضواء  : عزيز الحافظ

 خدمات طبية وعلاجية متقدمة لمستشفى الاطفال التعليمي في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

  ارهابيو "داعش" يختطفون 20 طالبا مع شيخ جامع خلال درس ديني شمالي الموصل

 مثلث برمودا يعود للسياسة العراقية التحاصصية  : عزيز الحافظ

 مصدر: الزاملي متورط في قضية تهريب مدير التجهيزات الزراعية

 الموت للشعب والحياة للمسئول !  : عماد الاخرس

 هل بدأ الاسلام بالتلاشي والزوال  : مهدي المولى

 نصر لمن؟  : محمد الشذر

 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة تصدر العدد 30 من مجلة الحفيظ  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107995704

 • التاريخ : 24/06/2018 - 09:50

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net