صفحة الكاتب : د . سعد الحداد

اللغة السايسانية .. تأصيلٌ لتراث حليٍّ منقرض
د . سعد الحداد


من نعم الله على مدينة الحلة تتابع أناس يقدمون معارفهم النافعة ، ويعرضون بضاعتهم الرائعة ، يؤلفون عنها وعن أهلها وتاريخها وجغرافيتها ، وماأبدع أهلها من فكر وعلم وأدب وفن . وإنّ ما صدر من كتب بهذا الصدد يعدّ ظاهرة عراقية ملفتة للنظر. فمنذ سقوط الطاغية حتى اليوم صدر أكثر من أربعمئة كتاب عن الحلة ، ومن نعم الله أن تصان الفيحاء بين الحين والآخر ويظهر من يجدد لها شبابها ويلبسها نضارة تجود هي به عليه .
الحلة .. تعويذة الحالمين برفعتها الدائمة وألقها المشرق الوضاء ، والعاملين على الارتقاء بها ، والساعين لبذل المعروف إليها .. وواحد من الحالمين العاملين الساعين الصديق الباحث محمد عبد الجليل شعابث الذي ما انفك مأسوراً بهيبة الحلة وجلالها ، فاتخذ منها زاوية ينقّب فيها عن مبتغاه في مجال طريف لازمه لسنوات ، قدّم من خلاله جهداً طيباً أثار استحسان الكثير من متابعيه . وهو اليوم يتجه نحو زاوية ثانية من الحجرة ذاتها ، أعني التراث الشعبي الحلي ليميط اللثام عن موروث آخر أضاء فيه سراجاً أسماه ( اللغة السايسانية في التراث الحلي ).
وبين الاتفاق والاختلاف في لفظ مفردة ( اللغة) آراء متباينة واعتقادات لها مايبررها . فالاستاذ الدكتور أسعد محمد علي النجار يذهب وهو يدّبج الكتاب بمقدمة مهمة الى الاعتقاد بأنها ( لهجة محلية لدخول مفردات عربية فصيحة مرة وعامية مرة ثانية ) بينما يعدها الباحث شعابث ( لغة) بدليل قوله( إن اللهجات الحلية معروفة وان دخلت عليها مفردات عربية كثيرة كون المتحدثين بها هم من أهالي الحلة وأكثرهم من العرب ، والسبب الآخر كونها لغة سرية مما يعطي صورة واضحة عن كونها لغة مستقلة بذاتها . فلو أنها كانت لهجة لتخاطب بها الناس جميعاً وانتفت صفة السرية عنها ) .
ويذهب الباحث الى ابعد من ذلك حين يرى أن( اللغة السايسانية لغة مركبة من مفردات قديمة من حضارات وادي الرافدين مع مزيج من حضارات مختلفة مثل الحضارة الهندية والفارسية والتركية والكردية والعربية ( ولهجتها العامية الحلية) مكونة بذلك لغة قائمة بذاتها ولو انها ليست مبنية على قواعد وأبجدية خاصة بها).
ويفرق الباحث بين لغة ابتكرها أحد ملوك الفرس من بني ساسان عرفت بـ( لغة المكدين) واللغة السايسانية موضع البحث باعتبار عدم وجود مشتركات بين اللغتين من حيث ( الشكل والمضمون ) . فالسايسانية ( هي مجموعة مفردات منها عربية بلهجاتها المتعددة وفارسية وتركية وهندية وكردية وكذلك بعض المفردات من الحضارات القديمة التي سكنت بلاد وادي الرافدين ).
أما من تعاطاها فهم قلة من الناس ممن اتخذ من الخيل مهنة ، ولقّبوا بـ( الساسة) ، ومن أقدم الأسر الحلية التي عرفت بهذه المهنة ( آل حرّان) . واليوم لم يعد فيهم من يتقن التحدث بلغة آبائه وأجداده لما تعرضوا إليه من قبل النظام البائد بأساليب قمعية أدت الى وأد لغتهم الخاصة بحجة أنّهم يتكلمون لغة سرية تمسّ النظام ، مما أدى الى منع تداولها وسجن المتحدث بها .
وأحسن صنعاً الأستاذ محمد شعابث حين تقصّى مفردات اللغة السايسانية بصبر ودأب لسنوات طويلة تمكن خلالها عن طريق المعمرين ومنهم الحاج ليلو مهدي الحران الملقب بـ( نينو) وآخرين مازالوا يحفظون بعضاً من مفرداتها أدى به الى عمل معجم خاص باللغة السايسانية اشتمل على سبعة وسبعين مفردة .

قدّم الباحث كتابه بوقفة تاريخية عن مدينة الحلة عبر القرون التسعة من عمر تمصيرها ، وماحفلت به من ازدهار عظيم في احتضان العلم والأدب من قبل أمرائها المزيديين ثم انتقال الزعامة الدينية إليها واتساع فضاء الحركة العلمية والفكرية على يد علماء وأدباء أفذاذ كان لهم ريادة الفعل التنويري ليس في العراق حسب بل في العالم الإسلامي .
ثم يعرج الباحث على مكونات المجتمع الحلي موضحاً تنوعه القومي والديني الذي أثرى المعرفة الإنسانية وكان رمزاً للسلم في التعايش الاجتماعي . و هذا التنوع أدى الى تميّز الحلة عن باقي مدن العراق بحفاظها على خصوصيتها المنفتحة المتنورة من جهة والتزامها خطّها العروبي والإسلامي من جهة ثانية وعمق ولائها المذهبي من جهة أخرى .لذا تعد الحلة من المدن الحضارية ومركزاً للتقارب والتسامح بأسمى وأجلّ صوره ، لذا لم يكن التنوع الثقافي والفكري والأدبي وحده الذي تميزت به الحلة الفيحاء إنما امتدت فضاءات من العادات والتقاليد واللهجات وتعدد الهويات المتآخية وهذا ما ساعد في انتعاشها وديمومة بقائها ، وأدى فيما بعد الى الانصهار الجمعي في الهوية الأم والامتزاج بمنظومة القيم والأخلاق الحلية ، والحفاظ على كيانها كمدينة جالبة لكل مصادر المعرفة بمختلف ألوانها وإبداعاتها .
وعرج الباحث بالحديث عن الشاعر صفي الدين الحلي المتوفى سنة سبعمئة وخمسين للهجرة واللغات الغريبة التي نظم بها شعراً متخذاً من قصيدته المشهورة التي مطلعها : (انّما الحيزبون والدردبيس .... والطخا والنفاخ والعطلبيس) موضع دراسة مقدماً دليله القاطع ببعد المراد من اللغة موضع البحث .
وأسهب الباحث شعابث في مبحثي الكتاب ( الرابع والخامس) بالتنظير والتأصيل للغة السايسانية وتتبع مفرداتها كونها لغة قديمة استخدمت في الحلة وتحديداً في إحدى محلاتها وهي ( محلة المهدية) من قبل ( ساسة الخيل) التي اصطبغت بهم وسمّيت باسمه ( اللغة السايسانية) . وهذه اللغة شفاهية وصفية غير هجائية ولم تكن مشيدة على أبجدية مقرؤة كما وصفها الباحث ، كان ساسة الخيل يستخدمونها للتفاهم بينهم في البيع والشراء وهي اقرب الى لغة التفاهم السرية لما فيها من حماية للمستخدمين لها ، وقد لاتنطوي على غايات في إخفائها ومحدودية استخدامها ، إنما الهدف سرعة التفاهم بين أصحابها وهم في اغلبهم أصحاب حرف وصناعات كالنجارين والخياطين وغيرهم .

ومن الطريف والنافع هنا ان نورد بعض المفردات الخاصة بهذه اللغة . وقد انشأ منها الباحث جملاً على سبيل التقريب ودوَّن ماسمعه من جمل في مبحث مستقل .. فمن قولهم ( الصمك تلّاغه شلّوف خل نبذه) أي ( الرجل كلامه غير جيد علينا بالذهاب ) . وقولهم ( موس أرمّه للصمك) أي ( اعرف هذا الرجل) وقولهم ( البحاث والمطفّر زلج) أي ( الدجاج والرز لذيذ) وقولهم ( تلّغ الرستاي حتى مايبذهك بالقباوي) أي ( اقنع الشرطي كي لايودعك السجن) وقولهم ( كدّه أرمي برمه) أي ( زوجتي كريمة) ومن قولهم ايضاً ( جيف إمحمّر للخضيري) أي ( إعطِ شاياً للسيد) وكذلك قولهم ( صار الدامس وادمخت) أي ( صار الليل ونمت ) وقولهم ( القنيمه تكش كشيمه) أي ( الطفلة تأكل الخبز ) .. ومن المعاني المعاصرة صاغ الباحث هذه العبارة ( الشلوف طنوا الزلوج بمدحرج امدوه) وتعني ( قتل الإرهابيون الأبرياء بالقنابل ) ..

تضمن الكتاب بصفحاته (132) صفحة من القطع الوزيري المطبوع في دار الصادق في الحلة والصادر عن مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية في جامعة بابل سنة 2013م . تضمن شهادة للأستاذ الدكتور صباح نوري المرزوك أثنى فيها على جهد الباحث ومذكراً بعطاء المبدعين من أسرة آل شعابث الحلية في ميادين الشعر والأدب والفن . ثم قدّم الأستاذ الدكتور أسعد محمد علي النجار مقدمة مهمة تعرض فيها الى نشأة اللهجات وعوامل شيوعها ومباركاً للباحث جهده في تتبع آثار هذه اللغة . واحتجن الكتاب بعد الشهادة والتقديم على مقدمة ووقفة تاريخية عن الحلة السيفية تضمنت( سور الحلة والحوزة العلمية ومكونات المجتمع الحلي ومحلات الحلة ) ثم تمهيد ومباحث خمسة وخاتمة .
نبارك للصديق الباحث الأستاذ محمد عبد الجليل شعابث جهده المميز الذي حتماً سيغني المكتبة الحلية لطرافته وفرادته .

  

د . سعد الحداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/10



كتابة تعليق لموضوع : اللغة السايسانية .. تأصيلٌ لتراث حليٍّ منقرض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر حسين الاسدي
صفحة الكاتب :
  حيدر حسين الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net