صفحة الكاتب : السيد علوي البلادي البحراني

الحلقة العاشرة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث: الشاهد الرابع عشر
السيد علوي البلادي البحراني
الآيات القرآنية والروايات المتكاثرة الناهية عن الاعتماد على الظن والعمل به والمحذرة من اتباعه والنافية لحجية الظن والحاثة على التحقيق والتبين أكبر شاهد على سلوك العلماء على مر العصور منهج التحقيق والبحث والتنقيح للتراث الحديثي
 
 ومن ذلك الآيات التالية:-
 (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ {الحجرات/6}
(وَمَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا {النجم / 28}
(وَإِنَّ كَثِيرًا لَيُضِلُّونَ بِأَهْوَائِهِمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُعْتَدِينَ {الانعام/119}
(مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا {النساء/157}
فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ{الانعام/144}
(وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ {الأنعام/116}
(إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ {الأنعام/148}
(وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلاَّ ظَنًّا إَنَّ الظَّنَّ لاَ يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلَيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ {يونس/36}
(إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ {يونس/66}
(إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى {النجم/23}
(وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا {النجم/28}
(وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً {الإسراء/36.
ولمزيد من الشرح والبيان نذكر النقاط التالية:-
النقطة الأولى:- الحديث الصحيح سندا قد يكون كاذبا كما ان الحديث الضعيف سندا قد يكون صادقا كما اوضحناه في الحلقة الخامسة من هذه السلسلة فلا ملازمة بين الصحة السندية والصدق ولا بين الضعف السندي والكذب.
النقطة الثانية:- لا جزم بصدور الخبر الصحيح لمجرد صحة سنده فاليقين بالصدور يحتاج لعامل إضافي كالتواتر القادر على توليد اليقين ، ورغم عدم اليقين بصدور الحديث الصحيح السند الا انه حجة يعمل به بثلاثة شروط وهي :-
الشرط الأول –ان لا لم يعلم بكذبه كما في حالات منافاته لامر قطعي نظير الاخبار التي تنسب السهو للنبي ص.
الشرط الثاني- ان لا يكون معارضا للقران الكريم اذ ما خالف كتاب الله فهو زخرف كما نطقت بذلك الاحاديث المروية عنهم عليهم السلام.
الشرط الثالث- ان لا يكون معارضا بحديث اخر صحيح السند فيسقط كلاهما عن الحجية ولا يعمل بهما لتكذيب كل منهما الاخر.
النقطة الثالثة:- لا سبيل لتكذيب الخبر صحيح السند لمجرد عدم تواتره ، بل لا سبيل لتكذيب الخبر الضعيف لمجرد ضعف سنده فالحديث المروي من قبل مجهول او ضعيف او كذاب قد يكون صادقا مطابقا للواقع اذ الكاذب قد يصدق.
النقطة الرابعة:- لا يجوز نسبة الكلام للمعصوم عليه السلام بدون ثبوت صدور الكلام عنه عليه السلام ، أجل لا باس بنسبته الى راويه وليس الى الامام مباشرة.
قوله تعالى: قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ (59) من سورة يونس.
صريح في ان من لم يؤذن له في الفتوى كاذب ، طابق خبره الواقع او لم يطابق ، فنسبة الحلال والحرام لشريعة الله عز وجل دون إذن منه داخلة في الافتراء والكذب عليه سبحانه لدوران الامر بين الإذن والكذب فقد حصرت الآية الكريمة فتوى الحلال والحرام في المأذون له والمفتري فمن لم يؤذن له فهو كاذب مفتر.
كما ان قوله تعالى: قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (33) من سورة الاعراف
نص آخر في حرمة القول على الله سبحانه بغير علم وان لم تنص على انه كذب.
فنسبة الاحاديث المتضمنة للأحكام للنبي ص او ائمة الهدى عليهم السلام دون العلم بصحتها او قيام الحجة عليها تدخل في الكذب على الله سبحانه وتعالى بمقتضى آية (آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ) وذلك لاعتقادنا بعصمتهم وان كل ما يقولونه من حلال وحرام وشرائع واحكام انما هي من عند الله سبحانه حصرا.
فمن لم يعلم بصدور الكلام عن المعصوم (ع) ولم تقم عنده حجة شرعية على ذلك حرم عليه ان ينسبه للمعصوم فلا يجوز له ان يقول: قال النبي ص او الامام ع كذا.
فان لم يكن موضوع الكذب محرزا بلحاظ الآيات الاولى فهو محرز بلحاظ  آية (آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ)  وآية (وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ) وبعبارة اخرى قل: الكذب هو مخالفة الخبر للواقع ولكن من يفتي بغير اذن الله سبحانه وتعالى قد تكون فتواه مطابقة للواقع وقد تكون مخالفة له ، وكذا من ينسب الخبر للمعصوم ع قد يكون ما نسبه مطابقا للواقع وقاله الامام ع في الواقع فعلا ، وقد لا يكون كذلك ، فلا يقين بتحقق موضوع الكذب الا انه بالرغم من ذلك كله فان قوله تعالى: (آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ) ادخله في الكاذب فمن ينسب الحكم للشريعة الغراء غير عالم بصحة ما نسبه لها كاذب بحكم الآية الكريمة ومن ينسب الخبر للمعصوم عليه السلام المتضمن لحكم شرعي يكون كاذبا أيضا بدلالة الآية الكريمة بعد ضم عقيدة عصمته وانه لا ينطق عن الهوى وان ما يفيضه يمثل حكم الله سبحانه وتعالى.
كما لا ريب في انطباق قوله تعالى (وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ) عليه فهو بهذه الآية وان لم يصدق عليه عنوان الكاذب الا انه يصدق عليه انه قال على الله بغير علم وهكذا نخلص الى انه كاذب بمقتضى احدى الآيتين وقائل على الله بغير علم بمقتضى الآية الاخرى.
مضافا الى العلم الإجمالي بكذب احد طرفي الخبر فالإخبار بأحد طرفيه ممنوع بتنجز العلم الإجمالي وهذا البيان الذي اوضحه السيد الخوئي قدس سره كما يعم الإخبار عن الله والمعصومين عليهم السلام يعم سائر الإخبارات عن غيرهم فيحرم الإخبار بكل خبر غير ثابت وان كان متعلقا بأمر عادي من الحوادث اليومية ولم يترتب عليه أي مفسدة ومضرة.
وقد اكد منع نسبة الخبر للمروي عنه بحذف الواسطة موثق السكوني وهو ما رواه في الوسائل عن محمد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، وعن أحمد بن محمد ابن خالد عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : إذا حدثتم بحديث فأسندوه إلى الذي حدثكم ، فإن كان حقا فلكم ، وإن كان كذبا فعليه .
وسائل الشيعة ج 27 ، ص 81.
وكذا ما روي عن  أبي عبد الله ( عليه السلام ) : إياكم والكذب المفترع ، قيل له : وما الكذب المفترع ؟ قال : أن يحدثك الرجل بالحديث فتتركه وترويه عن الذي حدثك عنه .
وسائل الشيعة ج 27 ص 82.
النقطة الخامسة:- كما لا يجوز نسبة الخبر غير المعلوم كذلك لا يجوز النفي لنفس النكتة المشروحة في النقطة السابقة فما دام الخبر غير معلوم ولم يثبت صدوره ولا عدمه حرم نفيه كما حرم اثباته ، وبعبارة أخرى كما ان قول (قال الامام كذا) حرام لعدم ثبوت قوله ذلك كذلك قول (لم يقل الامام كذا) حرام لعدم ثبوت عدم قوله ذلك.
وهكذا اثبات الحديث ونسبته للإمام داخل في الكذب وكذا نفيه وتكذيبه داخل في الكذب وقد اكد هذا المعنى ما في وسائل الشيعة عن محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن جميل بن صالح عن أبي عبيدة الحذاء قال : سمعت أبا جعفر ( عليه السلام ) يقول : والله إن أحب أصحابي إلي أورعهم وأفقههم وأكتمهم لحديثنا ، وإن أسوأهم عندي حالا وأمقتهم إذا سمع الحديث ينسب إلينا ويروى عنا فلم يقبله ، اشمأز منه وجحده وكفر من دان به وهو لا يدري لعل الحديث من عندنا خرج ، وإلينا أسند ، فيكون بذلك خارجا من ولايتنا .
وسائل الشيعة ج 27 ص 87.
وبهذا يتبين لك وجه المحذور في تكذيب الاحاديث ونسبتها للوضع والتحريف والدس ، اجل هناك علم اجمالي بكذب بعض الناس على النبي ص واهل بيته الكرام بل هناك اخبار معينة في موسوعاتنا الحديثية حكم العلماء بكذبها كالروايات التي تنسب السهو للنبي (ص) لمنافاتها العصمة ، وبعض الروايات التي يظهر منها تحريف القرآن الكريم بالمعنى الباطل كما ان هناك موارد أخرى حكم بكذبها بينا امثلة منها في الحلقة السابعة من هذه السلسلة ، وهكذا فالحكم بكذب بعض الاخبار والروايات في الجملة امر متسالم عليه بين الاعلام ، ولكن الجزم بكذب كثير من الروايات المودعة في كتب الحديث – خصوصا بالنحو الذي هول وطرح - دون اثباته خرط القتاد ، فقد انكشف ان المحذور بوجه ادق هو الحكم الجزافي بكذب كم كبير من رواياتنا ، وكذا الخلط بين الضعيف والموضوع المدسوس .
فسيرة اعلامنا تكذيب بعض الاحاديث وليس تضعيفها فحسب ضمن مسار البحث والتحقيق وليس ضمن الفرقعات الاعلامية واثارة الزوابع الضارة والمؤدية للفتن.
فالتحقيق يستدعي محاكمة كل خبر على حدة وليس اطلاق احكام عامة فضفاصة تكشف عن سوءة الادعاء وفراغه من أي محتوى.
والخلاصة ان زعم كذب كثير من رواياتنا وبطلانها بزعم انها إسرائيلية ويهودية ومجوسية لمجرد ورود بعض الاخبار النادرة في مصادرنا عن كعب الاحبار وامثاله هو زعم غير قائم على أي أساس ووضوح زيغه يغني عن مناقشته والاكثار من عرض نواقصه وخلل بنيانه وكما قيل فان توضيح الواضحات من اشكل المشكلات.
والحمد لله رب العالمين.
http://beladey.blogspot.com.au/2013/09/6-28-119-157-144-116-148-36-66-23-28-36.html

  

السيد علوي البلادي البحراني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في كتاب رسائل الشعائر الحسينية  (قراءة في كتاب )

    • هل أكل الحرام جهلا يسبب جفافا روحيا؟ الحلقة الخامسة  (المقالات)

    • الرواية المزعوم تسربها من الاسرائيليات لتراثنا الحلقة التاسعة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)

    • كيف يكون الحديث صحيحا وكاذبا في آن؟ الحلقة الثامنة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)

    • روايات صحيحة لكنها كاذبة! الحلقة السابعة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الحلقة العاشرة من سلسلة شواهد تحقيق الفقهاء والمحدثين للروايات والأحاديث: الشاهد الرابع عشر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياس خضير العلي
صفحة الكاتب :
  ياس خضير العلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فتوى السيد الروحاني بشان كتاب سليم بن قيس ( رضوان الله عليه ) ( صوره )

 رسالة الى صاحب الامر  : علي حسام

 قوام التواتر للحديث  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 النائب خالد الأسدي يعرب عن أمله في أن تتجه علاقات العراق مع السعودية في مسار يخدم المصالح المشتركة للبلدين  : اعلام النائب خالد الاسدي

 الزراعة تختتم مؤتمرها العلمي الأول حول مكافحة التصحر  : وزارة الزراعة

 رجاءا لاتحدثونا عن الميزانية الانفجارية  : د . ناهدة التميمي

 الحشد الشعبي يعثر على مخزن اسلحة تابع لـ"داعش" غربي سامراء

 وزير الخارجيَّة يتسلـَّم جائزة تكريم العراق في احتفالـيَّة الحملة العالميّة ضد التطرف في نيويورك  : وزارة الخارجية

 لا تلوموني عن بيع احد اولادي  : داود السلمان

 وزارة النفط : لجنة دعم الحشد الشعبي تقدم الدعم اللوجستي  للمقاتلين في عمليات الحويجة  : وزارة النفط

 ((عين الزمان)) عنتر .. تدفئة وتبريد  : عبد الزهره الطالقاني

 عروس الدجيل وصمة عار لسقوط مسميات كبيرة  : د . رافد علاء الخزاعي

 نيجرفان البرزاني متحديا حكومة المركز سنوقع عقودا جديدة على غرار عقود إكسون موبيل

 صناعتنا.. بين عقلية الموظف وعقلية التاجر  : زيد شحاثة

 لماذا الضباط يهربون والجنود يثبتون  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net