صفحة الكاتب : ابو فاطمة العذاري

بطلان التكتف (وضع اليد اليمنى على اليسرى) في الصلاة
ابو فاطمة العذاري

  لنا ان نسال عن أصل التكتّف في الصلاة هل هو سُنّة أم بدعة ؟ ابتداء الحقيقة ان إجماع مذاهب المسلمين ينصب في عدم وجوب التكتّف في الصلاة وإنما وقع الخلاف بينهم : هل التكتّف مستحبٌّ في الصلوات الواجبة والمستحبّة على رأي الحنفيّة والشافعيّة والحنابلة ، أو هو جائز في الصلاة المستحبة ومكروه في الصلاة الواجبة كما عليه مالك أو التكتّف أمرٌ مخيَّر كما رواه النوويّ عن الأوزاعيّ  ؟ ونقل النوويّ في كتابه ( المجموع 311:3 ) أنّ عبدالله بن الزبير والحسن البصريّ والنَّخعيّ وابن سِيرين كانوا يَرَون الإرسال ( أي إسبال اليدين في الصلاة ) ويمنعون التكتّف.

معروف ان إنّ العلماء من مختلف الفرق الإسلاميّة قد اتّفقوا على أنّ العبادات (( توقيفيّة )) فلا يصح إثباتُ شيءٍ منها إلاّ من خلال الدليلٍ وطريقها الوحيد فقط القران الكريم والسُّنّة الشريفة فإذا جاء الدليل القرآنيّ أو الروائي على جزئيّة شيء في عبادةٍ من العبادات يصح، وإلاّ فإنّ إدخالَ أيِّ جزءٍ في العبادة على أنّه جزء إنما هو عمل حرام بشكل قطعي و من البدعة وبالتالي يكون من الإفتاء بغير ما أنزل الله تعالى وأمر وهذا عند جميع العقلاء من الفقهاء.
قال تعالى :
((  بِئْسَمَا اشْتَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ أَن يَكْفُرُواْ بِمَا أنَزَلَ اللّهُ بَغْياً أَن يُنَزِّلُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ عَلَى مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ فَبَآؤُواْ بِغَضَبٍ عَلَى غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ {البقرة/90} )) وقال جل في علاه :
((إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ {المائدة/44} )) ولو رجعنا للمصادر نجد ان من فرض على المصلي التكتّف في الصلاة قد استدلّ بثلاثُ روايات:
الرواية الأولى ـ عن سهل بن سعد قال: 
(( كان الناسُ يُؤمَرونَ أن يضع الرجلُ اليدَ اليُمنى على ذراعه اليسرى في الصلاة )) مناقشة : يا تُرى مَن هو الذي امر الناس في حديث سهلٍ هذا ؟! 
هل هو النبيّ صلّى الله عليه وآله، أم الصحابة ام شخص مجهول  ؟ هذا مجازفةً لا تَخفى على أي عاقل خاصّةً عندما يجري تطبيقُ هذا على كلّ الحالات مِن كلّ الصحابة، فكيف لنا إثباتُ أنّ قوله يَدُلّ على النبيّ صلّى الله عليه وآله هو الآمر بذلك ؟ لم يكن هنا قَطْع أو دليل على أنّ الأمر صدر عن النبيّ صلّى الله عليه وآله، ولم يبيّن احد منهم من اصدر الأمر وبناء على الموازين الإسلامية لا يصحّ الاحتجاج بحديث سهل بن سعد من هذه الناحية .
الرواية الثانية ـ عن وائل بن حَجَر :
(( أنّه رأى النبيَّ صلّى الله عليه وآل رفع يديه حين دخل في الصلاة مكبِّراً، ثمّ التحَفَ بثوبه ثمّ وضع يده اليمنى على اليسرى، فلمّا أراد أن يركع أخرج يديه من الثوب، ثمّ رفعهما، ثمّ كبّر فركع )) مناقشة : هذا الحديث يحكي سُنّةً مُجمَلةٌ لا يظهر إطلاقا فيها تمييز شيء من الوجوبُ او الاستحباب والإباحة، كما لم يحدد فيها حال الاختيارُ عن الاضطرار. 
والظاهر أنّ عمل النبيّ صلّى الله عليه وآله ربّما كان لغرضٍ آخَرَ غيرِ بيان الأمر الشرعيّ.. 
فالراوي يقول: « ثمّ التحَفَ بثوبه ثمّ وضع اليدَ اليمنى على اليسرى »، فلعلّ عمل النبيّ صلّى الله عليه وآله كان للسيطرة على الثوب دون سقوطه ويدلل لذلك قول الراوي بعد ذاك: 
« فلمّا أراد أن يركع أخرج يديه من الثوب ».
الرواية الثالثة ـ عن عبد الله بن مسعود: 
(( أنّه كان يصلّي، فوضع يدَه اليسرى على اليمنى! فرآه النبيُّ صلّى الله عليه وآله فوضع يدَه اليمنى على اليسرى )) ايها العقلاء هل من المعقول أن يكون صحابيٌّ جليل وعالم كعبد الله بن مسعود لا يميّزُ يُمناه عن يُسراه ؟! 
ناهيك عن ان هذه الرواية أنّ في سندها هشيم بن بشير، وهو مشهور بالتدليس عندهم فتأمل .
ثم ان بعض علمائهم استُدِلوا على وجوب التكتف لما لم تسعفهم السنة النبوية لجئوا الى طريق استحساني !!!
كقولهم: وضعُ اليد على اليد أسلم للمصلّي من العَبَث وأفضل في التضرّع !!! 
ومن المتيقن ان شريعة الله تعالى لا تخضع لاستحسان الناس وأذواقهم ومزاجهم بل هم ينبغي أن يخضعوا للشريعة الإلهية والسنة المحمدية فقط وليس لنتاج عقولهم فانه أذا أُدخل في الدين ما يشتهيه الناس ويستحسنون إذاً لمسخت الشريعة وطغت البدعُ!
والمهم أنّ المسلمين قد عاشوا مع رسول الله صلّى الله عليه وآله ثلاثاً وعشرين سنة، ورأوه بحضورهم يصلّي معهم كلَّ يوم عدة مرّات في صلواته الشريفة ، سواء صلاة جماعةً وفراداً ، فكيف يبقى شكّ أنّه تكتّف أو أنّه أرسل يديه في صلاته؟!
ثم اشتهرت بين المسلمين رواياتٍ معارِضةٍ للتكتّف وداحضة له حتّى قال القرطبيّ ـ من علماء أهل السنّة ـ: 
(( إنّه قد جاءت آثارٌ ثابتة نُقِلَتْ فيها صلاتُه عليه الصلاة والسلام، ولم يُنقَلْ فيها أنّه صلّى الله عليه وآله كان يضع يده اليمنى على اليسرى )) وبعد الفحص البسيط نجد أنّ الأحاديث المستندة في التكتّف إمّا ضعيفةٌ سَنَداً، أو غير تامّةٍ الدِّلالة، وإمّا مُعارَضةٌ بأحاديث ثابتة لدى المسلمين لا تَذكُر في صلاة النبيّ صلّى الله عليه وآله تكتّفاً أو تكفيراً. 
والواضح ان الروايات المعارضة للتكتّف في الصلاة رواها كثير من علماء السنة و المحدّثين منهم: 
البيهقيّ في ( السنن الكبرى 105:2 / ح 2517 )، وأبو داود في ( السنن ـ باب افتتاح الصلاة / ح 730 ) والترمذيّ في ( سننه 105:2 / ح 304 ـ باب صفة الصلاة ).. 
ثم هذا الأمر ما أوضحه أهل البيت عليهم السّلام، وهم أدرى الناس بسنة جدهم ( ص ) فمثلا نذكر بعض الروايات :
روى محمّد بن مسلم عن الإمام الباقر أو الصادق عليهما السّلام في مَن يضع يده في الصلاة ـ اليمنى على اليسرى : ذلك التكفير، لا يُفعَل. 
روى الصدوق عن أمير المؤمنين عليٍّ عليه السّلام أنّه قال: لا يجمع المسلم يدَيه في صلاته وهو قائمٌ بين يدَيِ الله عزّوجل، يتشبّه بأهل الكُفْر! ـ يعني المجوس.
وروى زُرارة أنّ الإمام الباقر عليه السّلام قال: عليك بالإقبال على صلاتك، ولا تُكفِّرْ؛ فإنّما يَصنعُ ذلك المجوس.
ناهيك إننا ننقل أراء علماء المذاهب الأربعة وهي كالأتي :
الحنفية: إنّ التكتّف مسنون وليس بواجب، والاَفضل للرجل أن يضع باطن كفّه اليمنى على ظاهر كفّه اليسرى تحت سرّته، وللمرأة أن تضع يديها على صدرها. 
الحنابلة: أنّه سنّة والاَفضل أن يضع باطن يمناه على ظاهر يسراه، ويجعلها تحت السرة.
 الشافعية: أنّه يُسَنُّ للرجل والمرأة، والاَفضل وضع باطن يمناه على ظهر يسراه تحت الصدر وفوق السرة، ممّا يلي الجانب الاَيسر.
 المالكية: بأنّه جائز ، ولكن يندب ارسال اليدين في صلاة الفرض.
وقد نقل عن المالكيّة في ((صحيح مسلم: 1| 382، موَسسة عزّ الدين، بيروت 1407.)) أنّ بعضهم استحبّه وبعضهم استحبّ الإرسال وكرهه، وبعضهم خَيّر بين الوضع والإرسال ؟!
ورغم أنّ علماء أهل السنّة اتّفقوا على عدم وجوبه، فان المسألة تثير زوبعة  في الأوساط الإسلامية حيث أنّ الشيعة أجمعهم تبعاً لأئمّة أهل البيت، يرسلون الأيدي في الصلاة ولكن كثيراً من أهل السنّة ينظرون إليهم بنظر الاستغراب، و يعدّونهم مبتدعين بتركهم هذا العمل حتى صارت ذريعة بين أهل السنّة للضرب والشتم وسفك الدم.
 وننقل شهادة احد كبار علمائهم يقول محمد صالح العثيمين (دروس وفتاوى في الحرم المكّي ص 26.) :
 (( لقد جرى في سنة من السنين مسألة في «منى» على يدي ويد بعض الاخوان، وقد تكون غريبة عليكم، حيث جيىَ بطائفتين، وكل طائفة من ثلاثة أو أربـعة رجـال، وكل واحدة تتهم الاخرى بالكفر واللعن ـ وهم حُجّاج ـ وخبر ذلك أنّ إحدى الطائفتين، قالت: إنّ الا َُخرى إذا قامت تصلّـي وضعت اليد اليمنى على اليسرى فوق الصدر، وهذا كفر بالسنّة، حيث إنّ السنّة عند هذه الطائفة إرسال اليدين على الفخذين، والطائفة الا َُخرى تقول: إنّ إرسال اليدين على الفخذين دون أن يجعل اليمنى على اليسرى، كفر مبيح للّعن، وكان النزاع بينهم شديداً.
 ثمّ يقول: فانظر كيف لعب الشيطان بهم في هذه المسألة التي اختلفوا فيها، حتّى بلغ أن كفَّر بعضهم بعضاً بسببها التي هي سنّة من السُّنن فليست من أركان الاِسلام ولا من فرائضه، ولا من واجباته، غاية ما هنالك إنّ بعض العلماء يرى أنّ وضع اليد اليمنى على اليسرى فوق الصدر هو السنّة وآخرين من أهل العلم يقولون: إنّ السنّة هو الارسال، مع أنّ الصواب الذي دلّت عليه السنّة هو وضع اليد اليمنى على الذراع اليسرى )) وأخيرا يا عرعور ويا أتباعه راجعوا مصادركم و لا تخفوا الحقيقة ومنها : 
البيهقيّ في ( السنن الكبرى 105:2 / ح 2517 )، وأبو داود في ( السنن ـ باب افتتاح الصلاة / ح 730 ) والترمذيّ في ( سننه 105:2 / ح 304 ـ باب صفة الصلاة ).. 
وأخيرا ايضا نذكر هذه الحقيقة في رواياتهم :
((جاء وفد من الفرس جاء الى عمر بن الخطاب والبعض يقول أسرى فتكتفو أمامه فقال لهم لماذا فعلتم ذلك قالو إجلال وإكرام لك وتعظيم فاستحسن الخليفه وجعلها في الصلاه وقال الله اجل ان يفعل ذلك له واكرم فجعل التكتف سنه )) فيا ( عرعور ) ويا أتباع ( عرعور ) من أولى بالإتباع محمد ( ص ) ام هذا الرجل ؟؟
*****************
ملاحظة مهمة جدا جدا :
ليرد مخالفي مذهب ال البيت ( ع ) على أي فكرة اطرحها وإني لأعلم أنهم لا يقدرون على الرد لان كل ما طرحته مأخوذ من مصادرهم وبالتالي سيكون ردهم علي في الحقيقة ردا على مصادرهم نفسها .
والبقية تأتي ..... 

  

ابو فاطمة العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/26



كتابة تعليق لموضوع : بطلان التكتف (وضع اليد اليمنى على اليسرى) في الصلاة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رقية الخاقاني
صفحة الكاتب :
  رقية الخاقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تركيا تحظر "يوتيوب" بعد حظرها "تويتر"

 ضد الحكومة  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 مجلس ذي قار يبحث مع وكيل وزارة الكهرباء معالجة قطاع الكهرباء قبل الصيف القادم  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

  بين نكستين؟!  : علاء كرم الله

 ألمرأة المثقفة زهرة الحياة  : حسام عبد الحسين

 عَلَّمَتْنا كَرْبَلاءُ (٤)  : نزار حيدر

 دموعٌ دمويّةٌ  : ولاء الصفار

 الغريزة الكامنة  : هادي جلو مرعي

 في ذكرى استشهاد شهيد المحراب طاب ثراه  : عباس الكتبي

 العمامة ادهشت الجميع  : صباح الرسام

 بداية سلبية للوافدين الجدد وساحقة لإيران

 الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟  : رسل جمال

 المرجع السيد الحكيم وبحضور السيد محمد رضا السيستاني مخاطبا جمع من الشباب : ايها الشباب كُل من موقعه يجب ان يدعوا الناس وهذا واجبكم، وكما ان واجبي ان ابلغكم بذلك فعليكم ان تنقلوا هذا الحديث لغيركم .  : نصير شُبّر

 الأمم المتحدة: الارهاب يخلف 3383 ضحية خلال شهر شباط بالعراق

 العدد ( 399 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net