صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

اوباما يركب قارب الانقاذ الروسي !
علي جابر الفتلاوي

الرئيس الروسي بوتين انقذ اوباما من حرج كبير ، بتقديم روسيا مشروع نزع السلاح الكيمياوي السوري ، وموافقة اوباما الفورية على المقترح الروسي ، كان بمثابة قارب انقاذ لغريق كاد يشرف على الغرق ، فليشكر اوباما بوتين .

تخيل اوباما أن ضرب سوريا مثل ضرب العراق او ليبيا ، وقد زين له هذا الحلم العصفوري اللوبي اليهودي الامريكي ، بالتعاون مع محور الشر المتمثل بالسعودية وقطر وتركيا وبقية منظومة الحكم العربي الذين يدعون الى الصلح مع اسرائيل  والعيش معها بسلام ، تصور اوباما ان سوريا وحيدة مثل العراق وليبيا ، ونسي أن لسوريا حلفاء أوفياء مخلصون لمبادئهم ، اما الحليف الروسي فمصلحته الكبرى التي تهم مستقبل روسيا ان يحافظ على النظام في سوريا ، والا تعرضت حدودها الاسيوية للغزو التكفيري ولو بعد حين . 

نبدأ من قضية أطلاق الصاروخين اللذين سقطا في البحرالابيض المتوسط  ، عندما كان العالم يترقب أخبار الضربة العسكرية المتوقع حدوثها خلال ساعات وليس ايام  قامت روسيا بنشر خبر الصاروخين بعد ان التزمت امريكا الصمت ، وكذلك اسرائيل ، لكن بعد نشر الخبر أعلنت أمريكا أن اسرائيل هي من أطلق الصاروخين لغرض التجربة ، ولم تعلن اسرائيل عن مسؤولية أطلاق الصاروخين الا بعد حين  الى هنا أستقبل العالم الخبر بشكل عادي ، لكن في الامر سرّا لم يفصح عنه أحد ، ولم يروج له أعلاميا ، ذكر بعض المراقبين ، أن الهجوم الامريكي على سوريا قد بدأ من لحظة أطلاق الصاروخين لكنه فشل لأسباب لم يعلن عنها ، سنشير اليها حسب تخمينات بعض المراقبين لاحقا .

روسيا منذ سقوط الاتحاد السوفيتي ولغاية الازمة السورية ، لم تظهر على الساحة كقطب منافس لامريكا ، ولم تأخذ دورها كدولة عظمى ، والشعوب حصدت نتائج سيئة كثيرة بسبب غياب الدور الروسي ، وسيادة سياسة القطب الواحد الظالمة ، الكل يعلم أن اللوبي اليهودي العالمي له تأثيراته على السياسة الامريكية ، وعلى جميع الحكومات الغربية ، والكثير من حكومات الشرق بوسائل هو يمتلكها ، مالية واعلامية وفكرية وقد يلجأ الى وسائل أجرامية أن دعت الحاجة لذلك ، لامتلاك هذا اللوبي المال والاعلام ، فله وسائله الخاصة في التأثير على المسؤولين والسياسيين والحكومات ، وقد يستخدم وسائل دنيئة للكسب وتغيير المواقف للكثير من القادة في العالم ، منها استخدام الفضائح الجنسية اوالمالية ، ويلوح بهذه الاوراق حسب المصلحة والحاجة والموقف ، أضافة لاستخدامه أسلوب الاغتيالات الغامضة كوسيلة من وسائل تحقيق الاهداف .

لا ندعي أن روسيا بعيدة عن هذه التأثيرات ، فالاخطبوط اليهودي الماسوني يمتد نفوذه الى جميع دول العالم تقريبا ، وأي حراك لأي حكومة يجب ألّا يتعرض للمصلحة الاسرائيلة ، بل لا بد وأن تصب نهاياته في خدمة مصلحة اسرائيل بنسبة من النسب ، فشروط أي حراك غربي او شرقي يجب أن تكون اسرائيل بعيدة عن تأثيراته السلبية ، وتصب نتائجه الايجابية في مصلحتها ، حتى لو كان على المدى البعيد ، احيانا تختلف الرؤى والاجتهادات بين أتباع اللوبي اليهودي من دولة لأخرى وعلى ضوء ذلك يتحدد الموقف ، قد يصادف حصول تناقض أو تقاطع بين المصلحة الوطنية لبلد ما وبين مصلحة اللوبي اليهودي ، وقد تتغلب المصلحة الوطنية لبلد ما على الرغبة الماسونية ، في الازمة السورية تحركت روسيا حسب مصلحتها الوطنية من جهة ، وتحركت بموجب هذه المصلحة بمستوى القطب الدولي الاخر المنافس للمصالح الامريكية من جهة أخرى ، هذا الحراك الروسي أفرح الشعوب التي تعرضت للظلم الامريكي ولا زالت تتعرض من غير اعتراض او ردع ، لكنه أزعج امريكا وحلفاءها .

 امريكا الظالمة المتجاوزة لمعايير العدالة والقانون الدولي ، وللمبادئ الانسانية والاخلاقية ، تمارس القهر والعدوان على الشعوب باسم الحرية والديمقراطية ، تدعم هذا الطرف او ذاك بناء على المصلحة الامريكية الاسرائيلة  ، وقد تحالفت مع اكثر الحكومات قهرا لشعوبها كالسعودية وقطر والبحرين ودول اخرى ، فاستفاد الفكر التكفيري المتخلف من هذا التحالف المشبوه ، فأخذ يتحرك بحرية في المحيط العربي والاسلامي ، كما استفادت امريكا واسرائيل من هذا الفكر المتحجر لتوظفيه في تشويه سمعة الاسلام والمسلمين ، وفي تمزيق وحدتهم ، أنه حلف شيطاني بين اللوبي اليهودي العالمي وبين الفكر التكفيري الوهابي ، هدفه الاسلام والمسلمين  وتصفية التيار المقاوم للوجود الاسرائيلي في فلسطين .

الملفت للنظر أن هؤلاء الحكام المحسوبين على العروبة والاسلام ، هم من يدفع امريكا ويشجعها للعدوان على شعوب المنطقة ، ليس هذا فحسب ، بل يدفعون فاتورة العدوان نقدا الى امريكا المعتدية من أموال شعوبهم ، في الازمة السورية الاخيرة ظهر محور الاستسلام بقيادة ( السعودية وقطر ) بمظهر الخزي والعار وهم يدفعون امريكا بقوة للعدوان على سوريا ، مع تقديم الرشوة السياسية للدول المعترضة او المترددة لشراء مواقفها ، بل تكفلت السعودية وقطر بتكاليف الضربة العسكرية الامريكية على الشعب السوري ، علما ان هاتين الحكومتين السعودية وقطر تتبنيان ايضا تكاليف الاعمال الارهابية في المنطقة ، كل هذه الاعمال المخزية والاجرامية تجري من أجل أن ترضى أسرائيل وامريكا .

توافقت طموحات اللوبي الصهيوني مع طموحات السعودية وقطر وتركيا وبقية محور الشر من الحكومات ، باتجاه دفع الحكومة الامريكية لتنفيذ العدوان على سوريا ، بعد أن رتبت حجة مفبركة ، وهي ضرب غوطة دمشق بالكيمياوي ، وهم يعرفون من الذي ضرب الكيمياوي ؟ ويعرفون دور المسلحين الارهابيين في هذه العملية ! ويعرفون من الذي زودهم  بالكيمياوي ؟ ويعرفون دور السعودية القذر في العملية ، كل هذه الامور يعرفونها ، لكنهم يتجاهلونها .

ركب اوباما الموجة واخذ يتوعد ويتهدد ، لكنه في واقع الامر متردد ومتخوف من الهجوم ، رغم الدفع القوي من اللوبي اليهودي الامريكي باتجاه الهجوم ، ورغم الدفع السعودي القطري التركي ، ورغم الهوس الفرنسي الذي وصل لدرجة الجنون باتجاه تنفيذ الضربة العسكرية ، وهذا يعكس مقدار التأثير الصهوني الكبير على الحكومة الفرنسية ، وانغماس المسؤولين الفرنسيين في مستنقع الفكر الماسوني .

 اوباما متردد في اتخاذ قرار الهجوم ، لأن الظرف المحيط بسوريا هو غير الظرف الذي سمح لامريكا بالهجوم على العراق وليبيا ، اذ دخلت القضية السورية ضمن عملية التوازنات الدولية ، فكان الموقف الروسي القوي ضد أي ضربة على سوريا  وتجسد ذلك عمليا بارسال قوات بحرية روسية كبيرة الى البحر المتوسط  ، وكان ذلك مصدر قلق كبير لامريكا ، أضافة الى أن موقف بعض الدول الاوربية حلفاء امريكا توزع بين المعارض والمتردد ، كل هذه المعطيات تركت اثرها على الموقف الامريكي ، وكان لموقف ايران القوي المعارض للضربة الامريكية ، كذلك موقف  حزب الله في لبنان ، كل هذه العوامل مجتمعة زعزعت الرغبة الامريكية لتنفيذ الضربة ، واخذت تبحث عن منفذ للتخلص من ورطة الهجوم العسكري .

طرحت روسيا مشروعها لوضع السلاح الكيمياوي السوري تحت المراقبة ، وتدمير هذا السلاح على المدى البعيد ، جاء هذا المشروع في الوقت المناسب ، وكان قارب النجاة لتخليص اوباما من الحرج الذي وقع فيه ، وافقت سوريا على هذا الطلب  ووافقت امريكا ايضا ، وجميع الاطراف تقريبا ، ووافقت اسرائيل ايضا ، لأنها في الايام الاخيرة بدأت تتخوف من تأثيرات الضربة عليها ، وتتخوف من ردود الفعل لايران وحزب الله التي لا يمكن السيطرة عليها لونفذت الضربة .

أرى أن روسيا حققت عدة اهداف بمشروعها المطروح لوضع السلاح الكيمياوي السوري تحت المراقبة ، الهدف الاول انها دفعت العدوان الامريكي  المتوقع على سوريا ، كذلك حمت المنطقة من تداعيات خطيرة لوحصلت هذه الضربة ، ربما تؤدي الى اشعال المنطقة باجمعها في حرب طاحنة مدمرة ، لقد أثبتت روسيا للعالم انها لا زالت دولة عظمى وقوية ، وان القطب الاخر لا يمكنه تجاوز ارادتها .

 كذلك لا يمكن أنكار أن روسيا قد قدمت في مشروعها خدمة كبيرة لاسرائيل ، اذ خلصتها من ردود الفعل التي ستطالها لو حصلت الضربة ، ايضا ستستفيد اسرائيل  من الاتفاق بتدمير السلاح الكيمياوي السوري الذي كان مصدر قلق بالنسبة لها وستنفرد اسرائيل وحدها في امتلاك مثل هذه الاسلحة الفتاكة ، ولا احد يعترض عليها او يطلب منها ان تتخلص من هذه الاسلحة ، من هذا يظهر أن المشروع الروسي تصب نهاياته في مصلحة اسرائيل ايضا ، والغاية الاكبر لاسرائيل هي نزع سلاح جيرانها من الدول التي تحمل لواء المقاومة ضدها ، وسوريا طبعا هي الواجهة في ذلك ، فهل توجد خدمة لاسرائيل اكبر من هذه  الخدمة ؟

في تقديري ان اللوبي اليهودي في العالم عموما ، وفي روسيا خصوصا راض عن مشروع روسيا لنزع سلاح سوريا الكيمياوي ، بل يدعم الحكومة الروسية في هذا الاتجاه .    

ومن الاهداف الاخرى التي حققتها روسيا من هذا المشروع ، أنها أبقت على علاقتها الطيبة مع امريكا بعد أن حفظت ماء وجه اوباما ، وخلصته من دعوات شن الحرب التي تبنتها امريكا في بداية الازمة ، سيما وان هناك معلومات تفيد أن لروسيا علاقة بقضية أسقاط الصاروخين في البحر اللذين أشرتُ اليهما في بداية المقالة ، أذ ذكرت بعض المعلومات السرية التي أعلنت عنها بعض المصادر ، رغم التكتم الشديد على هذه المعلومات ، أن امريكا بدأت هجومها على سوريا ساعة أطلاق الصاروخين  لكن الهجوم فشل وخاب بسبب تدخل القوة البحرية الروسية في البحر المتوسط ، أذ أسقطت البحرية الروسية الصاروخ الاول في البحر، وفجرت الثاني في الجو، وعلى الفور اتصلت روسيا بامريكا وأخبرتها أنها أسقطت الصاروخين ، لأن الهجوم على دمشق هو بمثابة الهجوم على موسكو ، ورغم ذلك فأن موسكو تريد المحافظة على ماء وجه امريكا ، ولا تريد احراجها ، فتركت موسكو لامريكا خيار فبركة الاعلان عن سقوط الصاروخين ، وفعلا سمحت روسيا لوسائل اعلامها بنشر صور الصاروخين ، بعد أن أعلنت اسرائيل بطلب امريكي ، انها هي من أطلق الصاروخين لغرض التجربة .

هذا ما نشرته بعض وسائل الاعلام وأن لم يكن على نطاق واسع ، ونحن كمراقبين سواء كان خبر أسقاط الصاروخين من قبل القوات الروسية صحيحا ام لا ، نستوحي من مجمل هذه المعطيات أن روسيا حريصة جدا على أستمرار العلاقات الطبيعية مع امريكا ، ونستوحي ايضا أن امريكا قد تورطت في أعلان شن الحرب على سوريا بعد أن لاحظت ردود الفعل من حلفاء سوريا ، وتردد او امتناع بعض حلفاء امريكا  مما دفع للبحث عن منفذ للخلاص ، وقد شخصت روسيا حالة الحرج الامريكية هذه  فقدمت مشروع نزع سلاح سوريا الكيمياوي في الوقت المناسب ، فجاء المشروع بمثابة قارب أنقاذ لاوباما الذي اوشك على الغرق ، لذا رأينا موافقة امريكا الفورية على المشروع ، كذلك وافقت سوريا عليه لأنه جاء بطلب روسي ، وفيه منفذ للخلاص من الضربة الامريكية ، بالمجمل أن جميع أطراف الصراع قد أستفادت من طرح المشروع الرو سي .

واخيرا ما يعنينا نحن ابناء الشعوب ، العربية والاسلامية ، التي عانت كثيرا من التدخلات الامريكية في شؤونها الداخلية ، من غير ان تجد رادعا لها ، ما يعنينا هو الدور الجديد لروسيا ، فلا يسعنا الا أن نرحب بهذا الدور الروسي الجديد في العالم كقطب دولي منافس لامريكا ، عسى أن يحد هذا الدور من تجاوزات امريكا على حقوق وكرامة الشعوب .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/20



كتابة تعليق لموضوع : اوباما يركب قارب الانقاذ الروسي !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجلة السدرة
صفحة الكاتب :
  مجلة السدرة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 احمد الجلبي ...عندما تظلم امة  : علي هادي الركابي

 صور ودلالات!  : علاء كرم الله

 نعم قلب السيستاني مع العراق  : صالح الطائي

 هذا حق العراقيين ؟  : واثق الجابري

 خمس صنايع والبخت ضايع !!!

 المرجع المُدرّسي يدين التفجيرات الارهابية: أجندات خارجية تهدف الى أثارة الطائفية وتخريب العملية السياسية واشاعة الفوضى  : حسين الخشيمي

 كتابات.... الصفحة التي يحررها ....اياد الزاملي فقط  : جاسم محمد كاظم

 رسائل ترامب وحلول الأزمة السورية  : شهاب آل جنيح

 الشيعة ..والانتساب ل(علي ) بالشعار... وبالفعل لمعاوية  : جاسم محمد كاظم

 الديمقراطية ليست فوضى  : مهدي المولى

 تظاهرات عفوية تخض الحكومة واحزابها  : ماجد زيدان الربيعي

 مِنْ آيَاتِ اللَّهِ..الْكَوْنِيَّةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 كاركاتير الظروف الاستثنائية  : جمال الدين الشهرستاني

  المرجع المدرسي يحذر من استنساخ التجربة السودانية في العراق ويطالب جميع الاطراف السياسية بالتعقل والحكمة  : الشيخ حسين الخشيمي

 الشعب يريد حماية امواله من اللصوص  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net