صفحة الكاتب : وليد الموسوي

الرد الاخير على عباس الخفاجي
وليد الموسوي

الرد الاخير على عباس الخفاجي :
كتبت مافيه الكفايه للقارئ حول تخرصات الخفاجي وكان جميع ماذكرته وافي للباحث والمطلع
ومن الممكن ان يرجع للمصادر فيتأكد من صحة قول الطرفين ,,,, ولكنها العزة بالاثم ....
مافارقت الخفاجي ... فعجبت انه كتب جوابا أعادنا فيه للمربع الاول ,,,, لانه لايريد ان
يعترف للقارئ بالحقيقه انه ضللهم فترة وهو يتلوا عليهم من تهكماته ... فكيف يستطيع ان
يقول لهم أن ماكتبته لكم كان من نسج الخيال ولا واقع له وهذه الحقيقه قد بزغت وبان وسطع
ضوؤها للقارئ ...
وانا اعلم ياخفاجي .... لو كتبت لك وجاريتك وتيقنت أنت من واقعية كل ما اكتبه لك سوف
تعود وتقول اين الادله ؟؟؟؟؟؟
اتعلم لماذا ؟؟؟ لانك بنيت مقالاتك على هذه القاعدة فاذا انهدت انهد قلمك واصبح قلما
ماجورا لاقيمه له لان الاقلام الماجورة من طبعها لاتراعي الحقيقه والمصداقيه بل تتوخى
الافتراء من اجل الاثارة .... اتصور ان الموضوع قد بلغ منتهاه وللقارئ ان يقارن بين ما
كتبناه .... لان من اسمى نفسه بالخفاجي او الجنابي او او سيبقى يقول اين ..... الى
مالانهايه ... لانها تجارته وليس عنده موضوعا اخرا يواجه القارئ به بل سيضل يدور في هذا
الفلك فقط .... فلذا نحن سنقول وبالحقائق فمن طبعنا ان ( نقول دائما ومن طبعكم ان
تتقولوا دائما ) .... لذا فهذ الرد الاخير على جوابه لانهي الكلام ولن اجيبه بعدها او
اجيب تعليقاته حيث اغلب التعليقات تدل على انها من نفس المصدر لحملها نفس المضمون فان
تعددت المسميات فالشخص واحد ... ولكنها خدعة خلق راي جمعي من هنا وهناك ليعطي لمقاله
صدى وهمي ....
فاول مابدأ قوله ان الموسوي قد صادر القضيه ......... ووالله قد ضحكت كثيرا لاني تذكرت
حزب البعث منذ سنة 1963 وهو ينادي (بالقضيه) الى ان هلك سنة 2003 ووالله ماعرفت او فهمت
ماهي القضيه التي كان ينادي بها ... حاربنا ايران من اجل القضيه .. حاربنا الكويت من
اجل القضيه .. حاربنا دول الخليج من اجل القضيه .. تدربنا في الجيش الشعبي وجيش القدس
من اجل القضيه ... نحتفل بتموز من اجل القضيه ... نصفق حين يذكر اسمه واسم الحزب من اجل
القضيه ... ووالله ما شرح لي يوم احدهم أو عرفها لي .. ان القضيه التي ينادي بها البعث
هذا مفهومها .. ماخطب واحد منهم من اعلى سلم البعثيه الىأصغرهم حتى نادى بالقضيه ...
فكنت اتصورها من الاسرار ... لانه ذات يوم كان  شراء طبقة البيض منهم في الحصار يسمى
توزيعا ومكرمة سخيه ... لابيعا بخمسة دنانير ... ومع ذلك كنا نسرع بفرح غامر من اجل
الحصول على طبقة البيض ونحن على باب المحل الذي وضعوا البيض فيه وقف الرفاق متبخترين
بالزيتوني ..فقال احدهم : هيا كونوا ( بالسره ) طابور هيا اصطفوا من اجل القضيه ؟؟؟؟؟
فضحكت ضننته يمزح ولكن رايته يتكلم بجد فقلت الظاهر ان للقضيه سر لا يعلمه الا الراسخون
بالبعث .... فذكرني الخفاجي بهم الذي قلب موضوعا علميا نناقشه الى (قضيه ) والقضيه
صودرت فالظاهر انه يكتب هذه المقالات من اجل القضيه لامن اجل البحث العلمي والاثراء
الفكري ..... والله المستعان على القضيه وجماعة القضيه واتباع القضيه واهل القضيه
.........
اما الملاحظه الثانيه في رده الثاني فقد قال ( ونعرف انكم تدينون بالاجتهاد بالرأي  )
فكانت العجب العجاب فاما هو جاهل فعلا ولايعي مايقول او متهكم ديدنه ان يقول بلا دليل
او يتصور ان القراء الذين يتابعونه من السذاجه بمكان فينطلي عليهم كل شي فجاء باساس
مدرسة اهل السنه ومبناهم وقاعدتهم في تحديد الحكم الشرعي ونسبها الينا مما يعني انه
لايفقه اصلا حتى في مدرسة اهل السنه الفقهيه قبل الشيعيه ....
واقول للقارئ اللبيب ان هناك تفسير خاطئ للاجتهاد وهو  الذي يتصوره البعض بانه :
التفكير الشخصي للفقيه في المسأله اذا لم يوجد فيها نص وهذا التفكير الشخصي يقوم على
أثر الاعتبارات العقليه والمناسبات الظنيه التي تؤدي الى ترجيحه بصفة كونه حكما
أجتهاديا ذا طابع شرعي ....
وهذا المعنى الذي ذكرته لكم هو نص ماموجود عند مدرسة اهل السنة الذي نعترض به عليهم
ولانقره كمدرسه شيعيه ترى الاجتهاد بغير هذ الصوره .... لانهم بناءا على هذا الشرح الذي
بينته يكون عملهم كالاتي ( اذا لم يجدوا نصا في المسأله عملوا بعقولهم وأفكارهم الشخصيه
حسب الاستحسانات العقليه والقياسات الاعتباريه وجعلوا هذه الافكار الشخصيه والاراء التي
تبتني على تلك الاعتبارات العقليه الظنيه مصدر من مصادر الحكم الشرعي ) وأسسوا مدرسة
اسموها مدرسة الرأي وعرفوا بها ولم يحددوا فعلا ماالمقصود بالرأي في كلمات فقهائهم هل
هو المعنى اللغوي أم الرأي الشخصي أم القياس أم الاستحسان أم غير ذلك ...
فقد عرفه ابن القيم ( راجع تاريخ التشريع الاسلامي ص 94 ) بقوله : مايراه القلب بعد فكر
وتأمل وطلب لمعرفة وجه الصواب .. ..... وعرفه غيره بالقياس أو الاستحسان أو غير ذلك كما
عرفه أخرون بالذوق الشخصي والنظر ...... ومهما يكن من أمر فقد شاع أستعمال هذه الكلمه
والالتجاء أليها بعد وفاة النبي (ص) بشكل واسع , وذلك كقول الخليفه عمر بن الخطاب (رض)
لكاتبه : قل هذا ما رأى عمر بن الخطاب ,.....وقول عثمان بن عفان (رض) في الأمر بأفراد
العمرة عن الحج : أنما هو رأي رأيته , ... ووصية عمر بن الخطاب لشريح حينما بعثه قاضيا
: ماوجدته في كتاب الله فلا تسأل عنه أحدا , وما لم تستبن في كتاب الله فالزم السنه وأن
لم يكن في السنه فأجتهد برأيك ....( راجع نظرة عامه في تاريخ الفقه الاسلامي علي حسن
عبد القادر ص 215 ).... والمعروف أن عمر بن الخطاب كان من أكثر الناس تحمسا لمذهب (
الرأي ) ودعوته اليه ...وقد أزدهرت مدرسة الرأي في العراق ,  حتى بلغت ذروتها على يد
أبي حنيفه وأتباعه .... في قبال الحجاز التي كانت تفضل أن تظل على المأثور من الحديث
وأجتهادات الصحابه والتابعين من بعدهم .... أما الشيعه ومدرستهم الفقهيه والاصوليه
فلايقولون بالاجتهاد بالرأي مطلقا وهذه أرائهم تملأ الكتب والاجتهاد عندهم ( هو القدرة
على استنباط الاحكام الشرعيه من ادلتها التفصيليه ... أي هو أقامة الدليل على تحديد
الموقف العملي أتجاه الشرع .... والدليل عند الشيعه لايمكن ان يكون رأي الفقيه المجرد
من دون نص عن معصوم او كاشف عن راي المعصوم بحسب قاعدة اسسها لهم المعصوم وهذا في
المسائل التي ليس فيها نص من القران والسنه ) وما قصدت من الشرح الاطاله ولكن حتى يعرف
القارئ ان الخفاجي يتكلم بلا معرفه ويرمي الكلام على عواهنه ويتعكز على مصطلحات يصورها
للقارئ قليل المعرفه باصطلاحات الفقه والاصول انها امور موجوده وحقيقيه وهذه المفرده
التي رماها دليلا كافيا على فكر الخفاجي ومعرفته وعدم احترامه للقارئ من حيث امانة
النقل ودقة المعلومه حتى لايضلل القراء ويفقد مصداقيته معهم .... وللقارئ ان يرجع
للمصادر واهل الاختصاص ويتاكد مما نقلته وذكرته لكم ......
اما الملاحظه الثالثه : فقد رجع الخفاجي الى نفس النغمه وروج لنفس المصطلح وكأنه في
مظاهرة ويطالب .... ونريد ادلة اجتهاد السيستاني فضلا عن اعلميته فأن الضابطه عندكم في
الحوزات على اجتهاد المرجع بحوثه الفقهيه الاستدلاليه وبحوثه الاصوليه العاليه ....
       أقول :   فللقارئ ان يرجع الى ماكتبته في مقالات سابقه يجد بها الكفايه .......
ومع ذلك ساجيبه لاوضح للقارئ مساله مهمه وهي طبيعة الخفاجي في تضليل القارئ  فقد
روج لمصطلح الادله واخذ من هذه العبارة الاساس لكل مقالاته ودافع عنها لان
بتهاويها تتهاوى مقالاته ..... وهنا اقول حتى يحسم الامر بالنسبة لي هل الادله
التي تثبت اجتهاد السيد السيستاني واعلميته هي الادله والضابطه التي وضعتها
فقهاء الشيعه وزعماء الطائفه والفكر الشيعي للمجتهد بان يجب على الجماهير ان
يثبت لهم الامور التاليه فيقلدوا ويعتقدوا بان هذا مجتهد او هذا غير مجتهد
باعتبار ان هذا شأن يخص الطائفه الشيعيه وفقههم .....
ام لا  ...الادله هي التي يمليها الخفاجي من نسج خياله حتى يوهم القراء بها وقد بينت
لكم كثيرا من اسلوبه التضليلي والتهكمي .... طبعا العقل يقول الضوابط التي تضعها
الطائفه لنفسها من مئات السنين لانه امر يخصهم باعتبار انهم غير ملزمين باخذ اقوال من
هم خارج طائفتهم من الفقهاء الاخرين فضلا عن الجهلاء الذين لايفقهون من كتاب الله ايتين
ولذا لم يعترض عالم شيعي على الية تعيين شيخ الازهر ومفتي الديار المقدسه مع العلم انه
معلوم للجميع ... يكون بتنصيب حكومي وعلني ومرسوم يصدر من الدوله بالتعيين ولكن لم
نعترض رغم رفض الشبعه لهذا الاسلوب والطريقه وممانعتهم له ويرفضون تدخل أي حكومه كانت
في تعيين المرجع الاعلى ولكنهم يحترمون قرار كل طائفه بشأن يعنيهم ويخصهم ........
اولا : قال الخفاجي أن الضابطه  في الحوزات على اجتهاد المرجع بحوثه الفقهيه
الاستدلاليه وبحوثه الاصوليه العاليه ...... وهذا كذب محض وافتراء كتبه من نسج خياله
ولاصحة له وهذه الرسائل العمليه والكتب الفقهيه الشيعيه تحدد في بداية كتاب التقليد
والاجتهاد كيف تختار المرجع وكيف تطمئن لاجتهادة وتقلده ...... وليس فيها أي اشارة الى
البحوث الاستدلاليه سواء كانت مخطوطه عنده لم يطبعها او مطبوعه بل لا علاقه للبحوث
لاثبات اجتهاد المجتهد واتحدى الخفاجي في ذلك وامامك رسائل العلماء جميعا وطالعوا
الضابطه في ذلك ..... لان الشيعه يعلمون انه بعصر التطور من الممكن ان ياتي أي انسان
ببحوث استدلاليه وهي متوفرة بكثرة في المكتبه الشيعيه من مئات السنين وبعمل لها نسخ
ولصق بالحاسبه ويعيد ترتيبها ويكون بحث من الف بحث موجود ويرتب له بحثا راقيا يختلف عن
جميع البحوث وهي مساله بسيطه في وقتنا هذا مع توفر جميع الامكانيات ... اما التسجيل
الصوتي  فلا تعترف به فقهاء الشيعه كدليل على الاجتهاد لانه من الممكن ان ياتي ببحثا
مكتوبا ويفتح جهاز التسجيل وياخذ يتلوا بالبحوث العاليه والراقيه والمناقشات المهمه وهو
يظهر نفسه مناقشا للاستدلالات وهي مكتوبة امامه ويسجل مائة شريط ويقول هذه بحوثي
اسمعوها فهذه كذلك اصبحت قديمه ... فلذا الفكر الشيعي لم يعتمد مسالة البحوث
الاستدلاليه او التسجيلات سواء صوتيه ام مطبوعه دليلا في اجتهاد مجتهد او اعلمية مرجع
.... فأسألوا الخفاجي كيف خدعكم وجاء وقال لكم ان هذه هي الضابطه عند علماء الشيعه في
الحوزات في تحديد المرجع والاعلم وهل يستطبع أن ياتيكم بالادله على ماكذب عليكم به
وذكره من رسائل الفقهاء وأنى له ذلك وهو من نسج خياله الحاقد على الشيعه وعلمائها .....
فلربما تسألوني اذا كان الخفاجي كاذب فيما يقول وقد اختلق مسالة البحوث كونها هي الادلة
عندكم لاثبات اجتهاد المرجع فما هي اذن الادلة التي تعتمدونها لاثبات اجتهاد المرجع
كونه امر يخص طائفتكم....
وسأوفر عليكم جميعا عناء البحث وعلى الخفاجي نفسه لاني اعلم انه لامعرفه له اصلا في
البحث كونه منشغل في التاليف من نسج افكاره  وساعطيكم مصادر اساسيه ورئيسيه ومتوفره في
كل الاماكن التي يتواجد بها الشيعه .......
1 – ذكر زعيم الطائفه السيد ابو القاسم الخوئي (قدس سره ) في رسالته الفقهيه منهاج
الصالحين ج 1 كتاب العبادات ص 8 مسألة رقم 20 : تثبت عدالة المرجع في التقليد بأمور :
الأول: العلم الحاصل بالأختبار أو بغيره .. ,  الثاني : شهادة عادلين بها , ولايبعد
ثبوتها بشهادة العادل الواحد بل يشهادة مطلق الثقه أيضا ,,, الثالث : حسن الظاهر ,
والمراد به حسن المعاشرة والسلوك الديني بحيث لو سئل غيره عن حاله لقال لم نر منه الا
خيرا .....
 (((((( ويثبت أجتهاده – وأعلميته أيضا – بالعلم , وبالشياع المفيد للأطمئنان وبالبينه
, وبخبر الثقه في وجه , ويعتبر في البينه وفي خبر الثقه – هنا – أن يكون المخبر من أهل
الخبرة )))))) ......
2 – ذكر السيد السيستاني في رسالته الفقهيه المسائل المنتخبه ص8 : يثبت الاجتهاد او
الاعلميه بأحد أمور الاول : العلم الوجداني , والاطمئنان الحاصل من المناشئ العقلائيه
وكالأختبار ونحوه , وانما يتحقق الاختبار فيما اذا كان المقلد قادرا على تشخيص ذلك
..الثاني : شهادة عادلين بها , ويعتبر في شهادة العدلين ان يكونا من اهل الخبره وان
لايعارضها شهادة مثلها بالخلاف ولايبعد ثبوتهما بشهادة من يثق به من اهل الخبرة وان كان
واحدا ومع التعارض يؤخذ بقول من كان منهما اكثر خبرة بحد يوجب صرف الريبه الحاصله من
العلم بالمخالفه الى قول غيره ....
3 – ذكر السيد محمد سعيد الحكيم  برسالته الفقهيه منهاج الصالحين ج 1 ص 14 : يثبت
أجتهاد المجتهد واعلميته وعدالته : بالعلم الناشئ من المخالطه والاختبار او من الشياع
أو غيرهما , ومع عدمه يكفي فيه شهادة الثقه من اهل الخبره , أذا أستندت الى الاختبار
ونحوه مما يلحق بالحس ولايكفي استنادها للحدس والتخمين ......
4 – ذكر السيد الحسين ال بحر العلوم في رسالته الفقهيه موجز الاحكام ج 1 ص 7 : يثبت
أجتهاد المجتهد كما تثبت اعلميته , بأحد طرق ثلاثه ..الاول : الاختبار الشخصي اذا كان
المقلد من أهله بأن كان من ذوي الدرجات الرفيعه في العلم التي تمكنه من التمييز بين
المجتهدين في أصل الاجتهاد او في اطلاقه او في الاعلميه .... الثاني : شهادة عدلين من
ذوي الخبره العلميه المتفوقه ... الثالث : شهادة عدل واحد من ذوي الخبرة العلميه أيضا
.. مع حصول الظن والاطمئنان بمدلول شهادته ولايثبت اجتهاد الشخص ولا اعلميته بمحض
ادعائه ذلك .....
5 – ذكر الشيخ بشير النجفي في رسالته الفقهيه مصطفى الدين القيم ص 22 : تعرف الاعلميه
بمايلي : شهادة عادلين من اهل الخبره .. الثاني : ان يكون المكلف من اهل الخبرة وهو
الذي بلغ الاجتهاد او اقترب منه , وتكون له معاشرة علميه مع المتصدين كافه ..... الثالث
: الشيوع بين ذوي الاختصاص بالفقه الاسلامي بان فلانا من الفقهاء هو الاعلم ......
وبقية الفقهاء والمراجع من السيد الصدر والحائري والفياض وغيرهم كلها بنفس المضمون
..... فهل فيها من الادله شيء أخر ....
أما هل السيد السيستاني استوفى هذه الشروط التي اشترطها فقهائكم فاقول لكم :
اما شهادة العدول والمراجع باجتهاد السيد السيستاني فقد اجازة بالاجتهاد وشهد له من
اعلام الطائفه من سنة 1380 هـ الموافق لسنة 1960 م وليس الان المرجع الاعلى زعيم الحوزه
العلميه السيد الخوئي وهذا نص ما جاء في اجازته : (( الحمدلله الذي رفع منازل العلماء
حتى جعلهم بمنزلة الانبياء وفضل مدادهم على دماء الشهداء وأفضل صلواته وتحياته على من
أصطفاه من الاولين والاخرين وبعثه رحمة للعالمين واله الطيبين الطاهرين وبعد : فان شرف
العلم لايخفى وفضله لايحصى قد ورثه أهله من الأنبياء , ونالوا به نيابة خاتم الأوصياء
صلى الله عليه وعليهم مادامت الارض والسماء , وممن سلك في طلبه مسلك صالحي السلف هو
جناب العالم العامل , والفاضل الكامل , سند الفقهاء العظام , حجة الاسلام السيد علي
السيستاني أدام الله أيام أفاضاته وأفضاله وكثر في العلماء العاملين أمثاله فأنه قد بذل
في هذا السبيل شطرا من عمره الشريف معتكفا بجوار وصي خاتم الأنبياء في النجف الأشرف على
مشرفها الاف التحيه والثناء , وقد حضر أبحاثي الفقهيه والأصوليه حضور تفهم وتحقيق وتعمق
وتدقيق  حتى أدرك – والحمد لله – مناه , ونال مبتغاه وفاز بالمراد , وحاز ملكة الأجتهاد
, فله العمل بما يستنبطه من الأحكام , فليحمد الله سبحانه على ما أولاه , وليشكره على
ما حباه , وقد أجزته أن يروي عني جميع ماصحت لي روايته من الكتب الاربعه التي عليها
المدار ( الكافي والفقيه والتهذيب والاستبصار ) والجوامع الاخيرة : الوسائل ومستدرکه
والوافي والبحار وغيرها من مصنفات اصحابنا وما رووه عن غيرنا بحق اجازتي من مشايخي
العظام باسانيدهم المنتهية الی اهل البيت (عليهم افضل الصلاة والسلام ) واوصيه
دامت تاييداته بملازمة التقوی وسلوك سبيل الاحتياط فانه ليس بناکب عن الصراط من
سلك سبيل الاحتياط وان لا ينساني من صالح الدعوات کما اني لااُنساه ان شاء الله
تعالی والسلام عليه ورحمة الله وبرکاته)) . ( الختم الشريف ) ابوالقاسم الموسوي
الخوئي  .. حررت في اليوم الرابع من شهر ذي الحجة الحرام سنة 1380هـ.......
أما المرجع الكبير الشيخ حسين الحلي فقد كتب باجازته وشهادته  مايلي : (( الحمدلله رب
العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه محمد واله الطاهرين وبعد فان فضل العلم لايخفى
وبه تنال السعادة الابدية العظمى وممن بذل الهمه في تحصيله وصرف على ذلك برهة من عمره
جناب الثقه العلامه المحقق حجة الاسلام السيد علي نجل المرحوم تالعالم المقدس الحاج
السيد محمد باقر الحسيني السيستاني الخراساني طاب ثراه فان جنابه قد حضر أبحاثي سنين
عديده  حضور تفهم وتحقيق وتأمل وتدقيق مجدا في تحريرها مجيدا في تحقيقها وقد كثرت
المذاكرة معه فوجدته بالغا مرتبة الاجتهاد وقادرا على الاستنباط فله العمل بأنظاره في
المسائل الشرعيه والاحكام الفرعيه على حسب الطريقه المعروفه التي جرى عليها مشايخنا
العظام وأساتذتنا الكرام قدس الله أسرارهم ... وقد أجزت لجنابه أن يروي عني كل ماصحت لي
روايته باسنادي عن مشايخنا العظام قدست اسرارهم وأوصيه بملازمة التقوى وطريق الاحتياط
وارجوه أن لاينساني من الدعاء والسلام عليه ورحمة الله وبركاته 17 ذق 1380 هـ  ( الختم
الشريف ) الأقل حسين الحلي ..
اما ماكتبه محقق الطائفه الكبير أغا بزرك الطهراني فقد قال : بسم الله الرحمن الرحيم
وبه ثقتي .. الحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا محمد نبيه وعلى الاثني عشر المعصومين
أوصياء نبيه وبعد ... فأن السيد السند سيد العلماء الابرار مولانا الاجل السيد علي بن
السيد محمد باقر بن اية الله السيد علي الحسيني السيستاني الخراساني نزيل المشهد المقدس
الغروي سنين متطاوله قد صرف جل أوقاته في تحصيل علوم الدين ولاسيما في مباحث علمي
الحديث والرجال وأخذ دقائقهما عن أئمة هذين الفنين لاسيما اية الله المغفور له
البروجردي طاب ثراه وصار محققا فيهما بصيرا بدقائقهما كمايشهد به ماكتبه في كتابه (
تكميل خاتمة المستدرك ) وفقه الله تعالى لأتمامه كمايشهد بسائر مراتبه العلميه وبلوغه
رتبة الاجتهاد سائر ماكتبه في الفقه والاصول من تقريرات أساتيذه أو كتبه مستقلا فضلا عن
شهادات الفقهاء والاساتيذ ببلوغه رتبة الاجتهاد وعدم جواز تقليده غيره وقد أستجازني قبل
سنين فأجزته بالروايه عني عن جميع مشايخي في جميع طرقهم مراعيا الاحتياط مراقبا الله
تبارك وتعالى في سائر الحالات داعيا له بالغفران في الحياة والممات .... حررته في
مكتبتي في النجف الاشرف في يوم الترويه من ذي الحجه الحرام من سنة 1380 هجريه وأنا
الفاني أغا بزرك الطهراني ( الختم الشريف )...
فأي شهادات اقوى واعلى من شهادات المختصين وقطب الرحى من علمائنا .. أما الشياع المفيد
للاطمئنان فما من مرجع له من الشياع بين طلبة العلم والمختصين مثل ماللسيد السيستاني
اما اهل الخبرة فممن اشاروا اليه بوقتها اية الله العظمى السيد علي بهشتي واية الله
العظمى الشيخ البروجردي واية الله السيد رضي المرعشي وغيرهم بالمئات من اساطين وفضلاء
الحوزة .....
فهذا أخير رد اكتبه لكم لان مابعده سيكون لغوا لافائده منه وعلى طالب الحقيقه ان يراجع
ويحقق بما ذكرته له وما ذكره الخفاجي  وسيعرف الحقيقه لان الكلام بلا تمحيص ولاتدقيق
سوف يختلط نابله بحابله فعلى المعني بالامر ومن اراد التثبت والتحقق من ماكتبته فليدقق
ويراجع المختصين بعلم الفقه في الفكر الشيعي وتابعوني في موقع  كتابات في الميزان
www.kitabat.info  ستجدون مقالاتي وردودي هناك وستعرفون المزيد عن الفكر الشيعي
وتطلعاته لقيادة الامه الاسلاميه .....
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وليد الموسوي
 

 

  

وليد الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/05/04



كتابة تعليق لموضوع : الرد الاخير على عباس الخفاجي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على كويكب "عملاق" يقترب من الأرض قد يؤدي الى دمار واسع في أنحاء الكوكب : اجمعت الأديان وكذلك الحضارات القديمة على أن كوكبا او مذنبا او نجما حسب تسمياتهم سوف يظهر في سماء الأرض كعلامة على نهاية حقبة أرضية تمهيدا لظهور حقبة جديدة أخرى. واقدم المدونات في الصين والتبت والانكا وما مذكور في التوراة والانجيل رؤيا يوحنا وكذلك في الروايات والاحاديث الاسلامية كلها تذكر قضية هذا النجم او المذنب والتي تصفها التوراة بانها صخرة الهلاك والحرائق والزلازل والفيضانات.يقول في رؤيا يوحنا : (فسقط من السماء كوكب عظيم متقد كمصباح، ووقع على ثلث الأنهار وعلى ينابيع المياه.11 واسم الكوكب يدعى «الأفسنتين». فصار ثلث المياه أفسنتينا، ومات كثيرون من الناس من المياه لأنها صارت مرة). نسأل الله أن يحفظ الأرض ومن عليها.

 
علّق احمد خضير ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : عليكم السلام و رحمة الله و بركاته تحياتي الاستاذ صباح الغالي.. شكرا جزيلا على المداخلة والتعليق مع التحية

 
علّق نور الهدى ، على رسائل بيان المرجعية العليا في 7 / 2 - للكاتب نجاح بيعي : شكر الله سعيك

 
علّق صباح هلال حسين ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : استاذ احمد خضير كاظم .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نص مقالتك كانت بمثابة وصف دقيق لما حصل في العراق للتظاهرات السلمية وأسئلة وأجوبة في نفس الوقت على هؤلاء الذين يشككون ويتهجمون على الاحتجاجات الشعبية الشبابية التي ترفض الفساد الاداري والمالي في كل مفاصل الدولة وفساد الاحزاب والكتل الفاشلة في تقاسم المناصب والمنافع بينهم ، بارك الله فيك وأحسنت وأجدت ...مع ارق تحياتي

 
علّق سيد علي المرسومي ، على تاريخ شهادة السيدة الكريمة أم البنين فاطمة بنت حزام ألکلآبيه »«ع» قدوة في التضحية والإيثار.» - للكاتب محمد الكوفي : استاذنا العزيز محمد الكوفي المحترم بعد السلام والتحية ارجو ان توضحوا لنا ماهي مصادركم التاريخية الموثوقة ان سيدنتا أم البنين عليها سلام ماتت شهيدة وشكرا لكم

 
علّق adeeb ، على جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع - للكاتب عبد الستار الكعبي : الصحيح في احتساب الخدمة العسكرية لاغراض الوظيفة المدنية / علاوة، ترفيع، تقاعد الى السيد رئيس مجلس الدولة في العراق المحترم اولا : المعروض : يعاني الكثير من الموظفين من مظلومية كبيرة جداً في موضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الخدمة المدنية بسبب التبدلات التي حصلت في التشريعات الخاصة بهذا الموضوع والاضطراب الواقع في تفسيرها والذي نتج عنه اختلاف ادارات الدوائر الحكومية في احتسابها. وقد كان لتراجع مجلس شورى الدولة عن قراراته بهذا الصدد اثر واضح في ذلك، فقد اصدر المجلس قرارات لاحتسابها لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع وتم العمل بموجبها في مختلف الدوائر الحكومية حيث تم تعديل الدرجات الوظيفية للموظفين المشمولين وذلك بمنحهم علاوات او ترفيع بما يقابل سنوات خدمتهم العسكرية كل حسب حالته، ثم تراجع المجلس عن قراراته واحتسبها لاغراض التقاعد فقط مما سبب مظلومية ادارية ومالية كبيرة وقعت اثارها على الموظفين المشمولين على شكل تنزيل درجة وتضمينات مالية حيث قامت الدوائر باعادة احتساب الخدمة الوظيفية وتعديل درجات الموظفين المعنيين وكذلك استقطاع الفروقات المالية منهم بعد رفع الخدمة العسكرية التي احتسبت لاغراض العلاوة والترفيع وجعلها للتقاعد فقط. وهنالك جانب اخر من هذه المظلومية يتمثل بان الموظفين المعيَّنين قبل (21/10/2002)، وهو تاريخ نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المنحل ذي الرقم (218) لسنة 2002 ، قد احتسبت خدمتهم العسكرية الالزامية لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بينما اقرانهم الذين عينوا بعد ذلك التاريخ لم تحتسب لهم خدمتهم العسكرية الّا لأغراض التقاعد فقط على الرغم من انهم أدوا نفس الخدمة وفي نفس الموقع والوحدة العسكرية، وفي هذا غبن كبير واضح فكلاهما يستحقان نفس الحقوق مبدئيا. ثانيا : الغاية من الدراسة : لاجل رفع المظلومية عن الموظفين المتضررين من هذه الاشكالية الذين لم تحتسب خدمتهم العسكرية الالزامية والاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بسبب تغير القوانين والقرارات الخاصة بهذا الموضوع ولتصحيح هذه الارباكات التشريعية والتنفيذية نقدم لكم هذه الدراسة آملين منكم النظر فيها واصدار قراركم الحاسم المنصف وتوجيهكم لدوائر الدولة للعمل بموجبه. ثالثا : القوانين والقرارات حسب تسلسلها الزمني : ندرج في ادناه نصوصا من القوانين والتعليمات ومن بعض القرارات الصادرة بهذا الصدد على قدر تعلقها بموضوع احتساب الخدمة العسكرية للاغراض الوظيفية وحسب تواريخ صدورها : 1- قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 الذي نص في ( المادة 26 الفقرة 2 ) منه على : ( يحتفظ للمجندين الذين لم يسبق توظيفهم أو استخدامهم بأقدمية في التعيين تساوي أقدمية زملائهم في التخرج من الكليات أو المعاهد أو المدارس وذلك عند تقدمهم للتوظيف في دوائر الحكومة ومصالحها ومؤسساتها بعد اكمالهم مدة الخدمة الالزامية مباشرة بشرط أن يكون تجنيدهم قد حرمهم من التوظف مع زملائهم الذين تخرجوا معهم وأن يكونوا مستوفين للشروط العامة للتوظف.). حيث ضمن هذا القانون حق الخريجين الذين يتم تعيينهم في الدوائر الحكومية بعد ادائهم الخدمة العسكرية الالزامية بمنحهم قدما في الوظيفة مساوي للقدم الوظيفي لزملائهم في التخرج الذين تعينوا في دوائرهم بعد تخرجهم مباشرة مما يعني احتساب خدمتهم العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والترفيع. 2- تعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت لتضع عددا من الاسس والاليات الخاصة بالخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ والتي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) وهذا حق للموظف وانصاف في التعامل معه. 3- قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 الذي اعتبر نافذاً في (21/10/2012) والذي نص على: (اولا – تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة، لاغراض التقاعد حصرا. ثانيا – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.) وصار هذا القرار هو الاساس النافذ حالياً لاحتساب الخدمة العسكرية . ونلاحظ ان هذا القرار خالٍ من اي اشارة لتطبيقه باثر رجعي فيكون الفهم الاولي والارجح له هو ان تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل نفاذه وقبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع بموجب القوانين السارية قبله وان الخدمة التي يقضيها العسكري بعد نفاذه تكون لاغراض التقاعد حصراً وهذا ما ذهب اليه مجلس شورى الدولة بقراره بالعدد (21/2004). 4- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (21/2004 بتاريخ 18/11/2004) الذي نص في الفقرة (2) منه على (يكون احتساب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد اذا كانت تلك الخدمة قد اديت قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) فيكون احتساب اي منهما لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد). وهذا القرار هو الاكثر انصافا واقربها الى المعنى الذي يمكن ان يفسر به نص القرار (218 لسنة 2002). 5- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005) الذي اعتبر ان امر سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم (30 لسنة 2003) يبطل احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة ويحتسبها لاغراض التقاعد فقط إستناداً الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) ويرى مجلس شورى الدولة في قراره هذا ان احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع معلق بالامر (30) ونص على (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها او تعليقها) و (اذا زال المانع عاد الموضوع) بمعنى اذا زال المانع والذي يقصد به ألامر رقم (30) زال الممنوع به الذي هو (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع) وعليه فانه يلزم من زوال ألامر رقم (30) عودة الوضع الى اصله اي جواز بل وجوب (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع). ولكن مجلس شورى الدولة لم ينفذ مضمون قراره هذا بعد زوال الامر رقم (30) لسنة 2003 الذي تم الغاؤه بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008 المعدل الذي عد نافذا بتاريخ 1/1/2008 والذي نصت المادة (21) منه على ( يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 (. 6- قرار مجلس شورى الدولة رقم (70) لسنة 2006 وجاء في حيثياته (وحيث ان أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 قد علق جميع القوانين وسنن التشريعات واللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها تحديد الرواتب او الاجور الخاصة او اعتبر ذلك من الحوافز المالية التي تصرف للموظفين .وحيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها .) وكذلك ورد فيه ( ان احتساب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 لاغراض العلاوة والترفيع يعد موقوفاً في الوقت الحاضر استناداً الى امر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003.) وكذلك ورد في نصه (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها) و حيث أنه (اذا زال المانع عاد الموضوع)، وينطبق هنا نفس ما قلناه في الفقرة (5) اعلاه بخصوص قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005). 7- قرار مجلس شورى الدولة رقم (28/2016 بتاريخ 10/3/2016) الذي ترك كل تفسيراته واسسه السابقة في عدم احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع استنادا الى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 واستند فقط الى قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218 لسنة 2002) وقرر ( لايحق احتساب الخدمة العسكرية المؤداة قبل نفاذ القرار المذكور او بعده طالما ان هذا القرار (218) ما زال نافذاً). رابعا : الحالات المعنية : بعد ان تبين لنا ان قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218) لسنة 2002 هو الفيصل في هذا الموضوع وان التوجه القانوني لمجلس شورى الدولة استقر على اعتباره الاساس الذي تستند عليه القرارات الخاصة بموضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الوظيفة المدنية، ينبغي لنا لاجل اصدار الحكم المناسب في هذا الموضوع ان نستعرض الحالات التي يمكن ان تخضع لمداه التطبيقي مع بيان الراي بشأن احتساب الخدمة العسكرية لكل حالة : الحالة الاولى : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة بعد نفاذ القرار فيطبق عليها القرار المذكور بلا اشكال. الحالة الثانية : ان يكون كل من اداء الخدمة العسكرية الالزامية والتعيين في الوظيفة واحتساب الخدمة العسكرية قبل نفاذ القرار المذكور فلايسري عليها القرار بلا خلاف ولا اشكال ايضا. الحالة الثالثة : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة قبل نفاذ القرار ولكن التعيين في الوظيفة المدنية يكون بعد نفاذه وهنا يكون الحكم باحتسابها لاغراض التقاعد فقط حسبما صدرت به عدة قرارات من مجلس شورى الدولة استنادا الى نص القرار ولكن الرحمة القانونية ومباديء العدالة والانصاف تقتضي احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد مساواة لهم باقرانهم الذين تعينوا قبل نفاذ القرار. الحالة الرابعة : التي هي اهم الحالات والتي يجب ان نقف عندها ونتمعن تفاصيلها بدقة. وهي ان يكون اداء الخدمة العسكرية وبعدها الالتحاق بالوظيفة كلاهما قبل نفاذ القرار (218) ولكن هذه الخدمة لم تحتسب في حينها بسبب تقصير من ادارات الدوائر ففي هذه الحالة يكون الاستحقاق هو احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وذلك استنادا لما يلي :- 1- ان القانون النافذ في وقتها بخصوص احتساب الخدمة العسكرية في الوظيفة المدنية هو قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 وان الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط كانت تحتسب لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وفقا لاحكام المادتين (25 و 26) منه. وقد اكدت هذا التوجه تعليمات عدد (119) لسنة 1979 النافذة التي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) 2- ان من شروط التعيين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في وقتها ان يكون طالب التعيين قد اكمل الخدمة الالزامية (او كان مستثنى او .... ) حسبما ورد في الفقرة (1) من المادة (٢٧). وكان عليه اثبات ذلك بتقديم (دفتر الخدمة العسكرية) باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة لاثبات الموقف من الخدمة العسكرية والذي يبين تفاصيلها كاملة كما ورد في المادة (1) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) . 3- ان احتساب الخدمة العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة يتم تلقائيا من قبل الادارة بعد تقديم الموظف ما يثبت اداءها من مستندات وفق القانون بغض النظر عن تاريخ تقديم الطلب لاحتسابها لان تقديمه كاشفا لها وليس منشئا لها وهذا ما أقره مجلس شورى الدولة (قراره 21/ 2014) وذلك لان المادتين (25 و 26) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 لم تشترطا لاحتساب الخدمة العسكرية تقديم طلب بشانها. واستنادا على ما تقدم فان الموظف الذي ادى الخدمة العسكرية الالزامية قبل التعيين وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور يكون قد قدم لدائرته دفتر الخدمة العسكرية الذي يثبت اداءها وتفاصيلها مما يفترض احتسابها تلقائيا من قبل الدائرة وان عدم احتسابها في هذه الحالة يعد خطأ في اجراءاتها ولادخل للموظف فيه ولايتحمله كما اكدته العديد من قرارات مجلس شورى الدولة وتعليمات مجلس الوزراء. وحيث ان من حق الادارة تصحيح اخطائها السابقة كما هو الثابت في قرارات مجلس شورى الدولة. عليه يكون قرار الادارة الذي تتخذه بعد نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور والذي تقرر فيه احتساب الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور لاغراص العلاوة والترفيع والتقاعد هو تصحيح لاخطائها السابقة (بعدم احتسابها) فيكون قرار احتسابها صحيحا وموافقا للقانون ولقرارات مجلس شورى الدولة. حيث ان العبرة في التشريعات التي كانت نافذة وقت اداء الخدمة العسكرية الالزامية والالتحاق بالوظيفة. وبناءا على ماتقدم فان الموظف المعين قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (218) والذي ادى خدمته العسكرية قبل التحاقه بالوظيفة يستحق احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. خامسا : الحلول المقترحة : من اجل وضع حل منطقي لهذه الاشكالية يساهم بايجاد حالة من الاستقرار القانوني والاداري ولانصاف الموظفين كل حسب الحالة الخاصة به نقترح ما يلي : 1- الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) والعمل بالقوانين والتعليمات السابقة له خاصة التعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت بخصوص الخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ ولن تتضرر من ذلك أي شريحة بل على العكس فانه حل منصف وعادل للجميع ويضمن حقوق الموظفين. ولكن هذا الحل يحتاج تدخل تشريعي وتوافقات برلمانية وهو خارج ارادة وصلاحية مجلس شورى الدولة ويصعب تحقيقه لذلك نوصي بان يتخذ المجلس قرارا بخصوص الحالة الرابعة باعتبار المشمولين بها هم الاكثر تضررا من غيرهم. ونقترح ان يكون القرار كما في الفقرة التالية. ب- تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط المقضاة أي منهما قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) للموظفين الذين تم تعيينهم قبل نفاذ القرار المذكور لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. واذا كان المانع من اتخاذ هذا القرار هو التبعات المالية التي يمكن ان تترتب عليه فانه بالامكان النص فيه بان لايكون الاحتساب باثر رجعي وان لاتتبع تطبيق القرار فروقات مالية لصالح الموظفين المستفيدين. ولابد من الاشارة الى ان الموظفين المعنيين بهذا الموضوع هم الان كبار في السن وعلى ابواب الاحالة على التقاعد وخدموا دوائرهم وبلدهم لسنوات طويلة وانهم اصحاب عوائل وهم آباء لمقاتلين في الجيش والشرطة والحشد الذين يقاتلون دفاعا عن والوطن والشعب والمقدسات، وانه من الضروري انصافهم قبل توديعهم للعمل الوظيفي وذلك باصدار القرار المقترح ليكون املا لهم في ختام خدمتهم الوظيفية. الخاتمة : نامل ان يتم النظر بهذه الدراسة من اجل انصاف المتضررين بسبب اختلاف الاجراءات الادارية تبعا لاختلاف النصوص القانونية بهذا الموضوع وخدمة للمصلحة العامة. مع فائق الشكر والتقدير

 
علّق هناء ، على الإقليم السني في سطور صفقة القرن ؟!! - للكاتب محمد حسن الساعدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طرح صائب ومثمر باذن الله، نعم هذا مايخصططون له اقليم سني واحتراب شيعي شيعي ، اذا لم يتحرك عقلاء وسط وجنوب العراق لتحقيق المطالب العادلة للمتظاهرين واحتضانهم لانهم اولا واخرا ابناءنا والا فانه الندم الذي مابعده ندم. وحسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سبحان الرب المغالطة تبقى نائمة في عقول البعض . هل الموضوع يتحدث عن الماهية او يتحدث على ماذا ركب يسوع ؟ كيف تقرأ وكيف تفهم . النص يقول : (وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما). فكيف تفسر قول الانجيل (فجلس عليهما) كيف يجلس عليهما في آن واحد . يضاف إلى ذلك ان الموضوع ناقش التناقض التضارب بين الاناجيل في نقل رواية الركوب على الحمار والجحش والاتان. وكل كاتب إنجيل حذف واضاف وبدل وغيّر. ثم تات انت لتقول بأن الحمارة هي ام نافع ، وام تولب ، وام جحش ، وأم وهب . اتمنى التركزي في القرائة وفهم الموضوع . ويبدو أن التخبط ليس عند كتبة الاناجيل فقط ، لا بل انها عدوى تُصيب كل من يقترب منهما.

 
علّق محمود ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن انثى الحمار تدعى ( اتان ) __ هذه معلومة تثبت ان ما وضعته انت هو خطأ _ وابن اتان هو حجش _ _ عندما قالو__ (((( فتجدان أتانا مربوطة وجحشا معها ))) _ تعني في العربية ((( انثى الحمار و حجش ابنها )))) _ تسطيع ان تتاكد من معاجك اللغة العربية __ اسمُ أنثى الحمار تُعرَفُ أنثى الحمار في اللغة العربيّة بأسماءٍ عِدّة، منها أتَان، وأم نافع، وأم تولب، وأم جحش، وأم وهب. إ

 
علّق حسنين سعدون منور ، على العمل تعلن استلام اكثر من 70 الف مستفيد منحة الطوارئ ضمن الوجبة الاولى وتدعو المواطنين الذين حدث لديهم خطأ اثناء ملء الاستمارة الالكترونية الى الاتصال بشؤون المواطنين لتصحيحه - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : السلام عليكم اي اسمي طالع بالوجبه الخامسه اسمي حسنين سعدون منور محافضه ميسان رقم هاتف07713367161 مواليد1990/3/19ما وصلتلي رساله لان كان رقمي بيهخطء اذا ممكن صححه 07713367161

 
علّق علي العلي : ايها الكاتب قولكم "ليس فقط الاحزاب هي مسؤولة عنه فالشعب شريكاً اساسياً في هذا العمل " اليس هذا خلط السم بالعسل؟ ان المواطن العادي تعم مسؤزل ولكن عندما يكون وزير اختاره حزب ديني ويدعي انه مسلم وعينك عينك يسرق ويفسد وبهرب ويعطى الامتيازات كلها هل تقارنه بمواطن يعمل في الدولة وهو يلاحظ الفساد يستشري من القمة ويطمم له؟ هذا كلام طفولي وغير منطقي والحقيقة انك ومن امثالك يطمر رأسه تحت الرمال عن الفساد التي تقوده الاحزاب التي تدعي التدين والاسلام.

 
علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعلام د . وليد الحلي
صفحة الكاتب :
  اعلام د . وليد الحلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوقاية تعلن نتائج تقصيها عمل المنافذ الحدودية ودوائر الگمارك  : هيأة النزاهة

 مكتب السيد السيستاني يعلق اجازة السيد محمد رضا السلمان في الامور الحسبية والحقوق الشرعية

 الترشيق الحكومي بين فرض الواقع والضغوطات السياسية  : وسام الجابري

 أقلام مأجورة  : مديحة الربيعي

 طائرات القوة الجوية تلقي آلاف المنشورات على مناطق الحويجة والساحل الأيسر من الشرقاط

 ويكيليكس: خمور ومخدرات وجنس في حفلات بجدة  : كتابات في الميزان

  شهوة الجلوس في صدر المجلس  : ماجد الكعبي

 السندباد الشعري ..وصل ( ألأكوادور ) !!  : ناظم السعود

 العمل تناقش برنامج الرعاية اللاحقة والدمج الأسري واهمية دور الباحث في تنفيذه  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المرأة الفيلية والخروج من شرنقة التقوقع  : عبد الخالق الفلاح

 ذمة الصحفي المالية  : كريم عبد مطلك

 العدوان الأمريكي على سورية ... لماذا الآن !؟  : هشام الهبيشان

 عائليّات  : علي حسين الخباز

 أين ألقرضاوي الذي أفتى بحرمة ِهدم تمثال بوذا من هدم قبور الصحابة والأولياء الصالحين؟  : صالح المحنه

 صدور رواية "أذان السندباد" عن دار "أكتب"

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net