صفحة الكاتب : رائد عبد الحسين السوداني

هل حقا أمريكا لم ولن تضرب سوريا؟
رائد عبد الحسين السوداني
كأن الذي حدث في سوريا منذ 2011لم يكن قتلا لعشرات الآلاف من شعب سوريا سواء بسلاح الجماعات المسلحة أو سلاح الحكومة السورية أو إن قتلهم بسلاح تقليدي يضعهم في مرتبة ثانية من القتل أو حتى دون مرتبة ،وكأن السلاح المتدفق للطرفين لم يكن هو أداة القتل، وكذلك تدفق الجماعات المسلحة إلى سوريا لم تكن حربا ضد سوريا أو إن موقف تركيا وقطر والسعودية ونوعا ما موقف الأردن لم تكن إلا نوعا من أنواع الجدل السياسي وهي ليست إعلان حرب وصلت إلى غلق السفارات السورية وإخلائها من موظفيها ليضعوا بدلا عنهم ممثلي المعارضة أو إن موقف روسيا والصين وإيران وحزب الله القوي بمواجهة مخططات الغرب بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا لم تندرج ضمن صراع القوى العالمية ،وحتى بعد الضربة الكيمياوية التي زعمت أمريكا وتابعيها أن الحكومة السورية قد وجهتها في غوطة دمشق الشرقية والتي تحركت جرائها السفن الحربية وحاملات الطائرات والبوارج وتخللتها خطب باراك أوباما وكيري وماكين لم تكن إلا دعايات لسياحة بحرية وليس تهديدات وتهديدات مقابلة وضعت العالم أسئلة عدة من قبيل وماذا بعد الضربة إن كانت محدودة أو واسعة،هدفت إلى إسقاط حكم بشار الأسد أم إضعافه ،وهل للضربة من تداعيات على المستوى الإقليمي أو المستوى العالمي ،أو إن المبادرة الروسية القاضية بتدمير الترسانة الكيمياوية السورية وموافقة حكومة سوريا لم تكن إلا ضمن تداعيات التهديدات الأمريكية وثمن وموقف لصد ومنع الهجوم الأمريكي وهنا يجب أن نؤكد إن ما جرى على الرغم من أهميته في عدم توجيه الضربة  لكنه أيضا يندرج ضمن إطار التنازل الأول الذي يجر تنازلات أكثر وأكبر وصولا إلى الهدف المرجو بنظر أمريكا .ويجب في هذه الحالة أن تستوقفنا  الممارسات الأمريكية تجاه حكومة صدام حسين بعد احتلال الكويت عام 1990فبعد عدة قرارات لمجلس الأمن ضد العراق اتخذت بدفع أمريكي وصل العالم إلى قرار 678القاضي باستخدام القوة ضد العراق الذي منح مهلة 45يوما لتنفيذه وفي يوم صدوره أعلن بوش الأب استعداده للحوار مع العراق كي يتم التوصل إلى حل وفعلا عقد لقاء بين طارق عزيز وجيمس بيكر في جنيف  لكن التحضيرات العسكرية قد استكملت تماما وأصبحت الأيدي على الزناد لكن أريد من هذا اللقاء فقط الإيحاء للعالم إنهم يريدون السلام وهم في الحقيقة قد اتخذوا قرارهم وهجموا يوم 17/1/1991لتكر سبحة القرارات الدولية القاضية بتسليم العراق لسيادته كاملة للمفتشين الدوليين ووضعه تحت ولايتهم التامة ،فكلما تنازل الحكم البعثي آنذاك وإن بعد أزمة مفتعلة أم حقيقية يطلب منه الأكثر وصولا إلى الطلب من السلطة الدخول لغرف نوم رئيسها ،ولم يكن الحال على العراق أفضل مع ولايتي بيل كلينتون الديمقراطي فقد شدد الحصار ومات الأطفال بالآلاف وكثرت الأمراض والأوبئة وتدهور الاقتصاد وهجرة العقول والأيدي العاملة للحصول على ما يسد الرمق وانهيار التعليم وصدور قانون تحرير العراق من الكونغرس الأمريكي ،ولم يقتصر الأمر على هذه الصورة التي تبدو ناعمة أو تنتمي للقوة الناعمة (الدبلوماسية) فقد أمر بيل كلينتون بضرب العراق بحجة الثأر لمحاولة قتل بوش الأب في الكويت وضرب العراق بعد دخول الجيش العراقي لأربيل في ما عرف بعملية آب المتوكل على الله في 1996،وعملية ثعلب الصحراء عام 1998بالمشاركة مع بريطانيا إلى أن جاء بوش الابن واستكمل المشروع الأمريكي عام 2003أي بمعنى إن الولايات المتحدة الأمريكية انتظرت 13عاما لتكمل مشروعها في العراق ،فهل يا ترى بمجرد أن قبلت سوريا بالمقترح الروسي ووافقت عليه أمريكا تلاشت الضربة وأصبحت مستبعدة ؟ قبل الإجابة على هذا السؤال يجب القول أولا أن سوريا اليوم في 2013ليست سوريا ما قبل آذار 2011وإن الرئيس السوري لا يمكن له أن يمثل جميع السوريين وإن توقف القتال الآن فقد سالت أنهر من الدماء وثكلت الأمهات ورملت النساء ويتم الأطفال .ثانيا إن سوريا تحولت إلى ساحة صراع طائفي – دولي شديد وعنيف ،والطائفية أحد أسلحة الغرب أي إن دائرة العنف ليس من السهولة أن تتوقف لاسيما إن أمريكا وجدت في المقترح الروسي مهلة كي يصفي الفرقاء المتصارعين في سوريا الحساب فيما بينهم لتدخل بصورة مباشرة أو غير مباشرة وهناك أطراف أخرى جديدة تتصارع على أرض سوريا ،أطراف يدورون كلهم في الفلك الأمريكي ليس كما هو الحال الآن بوجود الرئيس السوري المناهض للسياسة الأمريكية وربما يسأل سائل وأين روسيا بعد كل هذا العناء وهل ستوافق على النتائج هذه؟ لا يمكن أن تتجاهل أمريكا أو غيرها الطموح الروسي في الوجود في هذه المنطقة والعودة من خلاله للعالم كقوة عظمى ،لكن أمريكا تعول على عامل الزمن في تغيير الموقف الروسي والذي يبدو بعيد المنال في هذه المرحلة وتعول أيضا على مطاولتها في الصراعات والتي أظهرت قدرة على المطاولة أيضا ،إذاً هل تبقى الولايات المتحدة متحفزة لتنفيذ مخططاتها في سوريا ؟ والجواب بسؤال آخر يقول هل الصراع إلا مخططات ومطاولة عليه لاسيما وإن أمريكا تنهج في سياستها الخارجية على مبدأ المطالب والحاجات كما يقول الرئيس الأمريكي نيكسون في كتابه الفرصة السانحة عندما يذكر مثلا يفيد بغزو دولة أفريقية لأخرى فيقول هنا أمريكا تمارس سياسة المطالبة في إنهاء الغزو أما في حالة غزو العراق للكويت ،والكويت نفط أي بمعنى حاجة للطاقة ،إذاً تتحرك وتضرب ،وسوريا في هذا الصراع تندرج ضمن الحاجات لأمريكا ،فهناك إسرائيل ربيبتها ،وهناك حزب الله  وهناك إيران الهدف الأول الأمريكي في الإضعاف والإنهاك وإضعافها وإنهاكها لا يأتيان إلا بضرب وإخراج سوريا من دائرة الصراع ليبقى حزب الله بمفرده في المواجهة بعد تحطيم رئته الرئيسة (سوريا) ،فهل تلاشت مع هذه الحالة الضربة الأمريكية أم إنها أجلت لحين آخر تستطيع فيها أمريكا توجيه ضربتها بحجة أقوى من الحجة الأولى 

  

رائد عبد الحسين السوداني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/21



كتابة تعليق لموضوع : هل حقا أمريكا لم ولن تضرب سوريا؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهاء الدين الخاقاني
صفحة الكاتب :
  بهاء الدين الخاقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور: مواكب عربية وأجنبية تشارك بإحياء أربعين سيد الشهداء في كربلاء

 الحشد الشعبي يكبد الدواعش خسائر كبيرة في جبال مكحول

 وداعا رمضان.. العبرات تسبق العبارات  : سليم عثمان احمد

 الحد الفاصل بين الحق والباطل أتباع المرجعيه الى أين  : ابواحمد الكعبي

 لطفاً .. أرجعوا وسائل الإعلام "للشروك" فهي مُلكهم..!  : وليد كريم الناصري

 وزير الداخلية يحضر أمسية رمضانية أقامها رئيس المجلس الأعلى الإسلامي  : وزارة الداخلية العراقية

 اكاذيب مترو بغداد  : اسعد عبدالله عبدعلي

 سماحة المرجع المُدرّسي: العراق بحاجة إلى من يمثّل دور الإمام الشهيد لإقامة نظام اجتماعي عادل و سیاسي رشید  : حسين الخشيمي

 عجلة مفخخة تؤدي الى استشهاد سبعة من منتسبي الحشد الشعبي

 وثائق إسرائيلية تبين حجم الإحباط في صفوف الجيش خلال حرب غزة 2014

 ضمن بطولة كأس السيدة الوزير التي ينظمها نادي الاسكان الرياضي فاز فريقي شركة سعد والمديرية العامة للمجاري على فريقي دائرة الاشغال والمديرية العامة للماء  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 المطلوب حملة صحفية عالمية مستعجلة لوقف تجاوزات ترامب على الصحفيين!!  : حامد شهاب

 خطر البعث الدموي الدائم  : عمر الجبوري

 عيد الغدير وملامح الدولة العادلة  : عبد الكاظم حسن الجابري

 كلية الفقه من الاصالة الى التعدد  : الشيخ جميل مانع البزوني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net