صفحة الكاتب : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح27
مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

بسم الله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

 

الحلقة : السابعة والعشرون

 

الموضوع : إسلام معية الثقلين لا إسلام الحديث منسلخاً عن المصحف 

بقلم : سماحة آية الله الشيخ محمد السند "دام ظله الشريف"

 

-------------------

 

العنوان :

تصحيح وتنقيح تراث الحديث ادعاء

قصوري زيفي قبال منهج دراية فقه وفهم متن الحديث.. 

 

وهذه الدعوى المتخذة المتلبسة بشعار تنقيح وتصحيح التراث تتخذ مسارين لذلك

 

اولهما : دراسة السند والطريق للحديث .

 

والثاني : دعوى دراسة المتن وتحري حكم العقل بامكان مضمونه وصحة مفاد معناه.

 

الا ان الطريق الاول وهو تحري درجة اعتبار طريق وسند الحديث لا يعني حذف الحديث عن التراث واعدامه من الكتب الحديثية وذلك لانه :

 

1- كما مر بنا في الحلقات السابقة ان هذا التقييم ليس اتفاقيا بين مباني ومسالك العلماء كي تكون النتيجة تسالمية بين اعلام المذهب في كل طبقات اجيال القرون . 

 

2-مضافا الى ان غاية التقييم في الحكم بالضعف هو عدم الاعتماد على طريق صدور الحديث بمفرده واما اذا استبدل بقرائن اخرى معاضدة جابرة ونحوها يستعاض عن حصرية انطلاق اعتبار الحديث من الطريق .

 

3- ثم ان كل ذلك في النظر والملاحظة الانفرادية الاحادية للحديث الواحد واما النظرة المجموعية والانضمامية له مع غيره التقييم له يأخذ طابعا آخر مجموعي كما في استفاضة الحديث وتواتره بالانضمام الى غيره.

 

4- لو قدر غض النظر عن كل ماسبق وعدم الوقوف على ثمرة اعتبار بنحو وآخر للحديث فان ذلك لايسوغ حذف وتحذيف الحديث من التراث فانه من المسلم لدى كل علماء الطائفة نصا وفتوى حرمة رد الحديث وان لم تستم مواصفاته طريقه لشرائط الاعتبار . 

 

وحرمة الرد وان لم تعني الاعتبار والاعتماد لكنها تعني العناية التحليلة لمعنى ومضمون مفاد الحديث ولو بالدرجة الاحتمالية .اي وضع الاحتمال الذي يبديه مفاده في الحسبان العلمي اثناء عملية الاستنباط.

 

فعلم من ذلك ان دراسة وتنقيح طريق الحديث لا تعني بحال من الاحوال حذف وتحذيف الحديث من التراث كما يبتغيه دعاة شعار التنقيح والتصحيح. 

 

واما دراسة المتن المدعاة من دعاة شعار التصحيح والتنقيح فهي لابدية توصل العقل البشري الى تصور معنى الحديث باللغة العلمية الراهنة المعاصرة وحكمه بمعقولية مفاده ومضمونه .

 

وتوقف دراسة المتن على الدراسة الاولى لطريق الحديث وسنده . والا فلا تصل النوبة الى الدراسة الثانية اي الى دراسة المتن .

 

وهذا المنهج لدراسة متن ومضمون الحديث مبني على خلل وإخلال منهجي كبير وذلك : 

1- لان التشابه في الحديث مضمونا ومفادا مقرر في الحديث كما هو الحال في المصحف وتنزيل الكتاب . الا ان ذلك لايستلزم حذف المتشابه واعدامه.

 

كما هو الحال في متشابه القرآن فان علاجه بعرضه على المحكم لا حذفه وتحذيفه واعدامه . وذلك بحسب القدرة المحدودة البشرية استعانة بتعليم وبيانات الراسخين في العلم الذي يعلم تأويل المتشابه فان الحديث عدل القرآن ووجه آخر لحقيقة القرآن .ومن ثم ورد ان لحديثهم بطن ولبطنه بطن الى سبعين بطن كالقرآن. 

 

ومن المعلوم عدم احاطة العلماء والفقهاء والمفسرين والمتكلمين وغيرهم بكامل تأويل الثقلين بل ولا باغلبه ولا باكثره بل لايحيطون الا بأقله ونزر منه كما هو الحال في القرآن وما يعلم تأويله الا الله والراسخون في العلم وتأويل الله يتنزل على الراسخين في العلم فاذا كان طبقات تأويل القرآن لاتتناهى فمن ذا الذي يدعي الاحاطة الكاملة بمتشابه الثقلين .

 

الا من ملتبس على عقله المحدود . فالتشابه في الحديث يرد علمه الى اهل البيت ع العالمين بتأويله لا انه يحكم عليه بالانكار والبطلان 

ومن ثم القرآن وصف الراسخون في العلم بوصف ثان وهو قولهم أمنا به كل من عند ربنا اي يؤمنون ان المحكم من الله كما يؤمنون بأن المتشابه منه تعالى كل منهما من عندالله .

 

2- ان الاحاطة بتأويل متشابه الحديث متوقفه على احاطة الباحث بالعلم الذي يتحدث عن مضمونه ومفاده الحديث ولايكفي الإلمام السطحي بذلك العلم ولا يكفي درجة سطح العلم الواصل اليه المسار البشري الراهن في ذلك العلم الذي يتناوله موضوع الحديث 

اذ كم من حديث تناول موضوع ما استهزء بمضمونه العقول المحدودة للكتاب المثقفين او الباحثين ثم طالعنا ذلك العلم البشري نتيجة تطورات واكتشافات وطفرات علمية في ذلك العلم بصدق مضمون الحديث واعجازه العلمي.

وامثلته كثيرة وليس المقام لسردها . بل الطفرة في اكتشافات العلوم بالساعة في سنيننا هذه بينما ترى بعض الكتاب مضافا الى عدم تخصصه او تخصصه مع تدني مستواه فيما هومتخصص فيه او تدني مواكبته لتطورات تخصصه يوم بيوم وساعة بساعة او عدم غوره في مصطلحات العلوم فيخلط مابين الفرضية العلمية والنظرية العلمية بل يحسبها حقيقة علمية بل قد يعد الخيال العلمي نظرية او حقيقة علمية . كما قد يثق بكل مايعلنه الغرب والشرق من ادعاء توصل علمي على صعيد النتائج و الانجازات ولايفرق بين الحرب النفسية باسم العلم وبين الانجازات الحقيقية .

 

والخلاصة : 

ان قراءة متن الحديث وطبقات معانيه باللغة العلمية المختصة بالموضوع الذي يتناوله مفاده ليس بالامر السهل فضلا عن استمرار تطور نتاج كل علم واكتشافاته المستمرة التي قبل عقود فضلا عن قرون كان يعدها مستحيلة العقل البشري المحدود.

 

وقد ورد ان حديثهم صعب مستصعب لا يحتمله الا ملك مقرب او نبي مرسل او عبد امتحن الله قلبه للايمان .

 

بل ورد ان بعض حديثهم لايحتمله هؤلاء الثلاثة ايضا لا يحتمله الا اهل البيت ع انفسهم فقط . 

 

اوليس قال جبرئيل ع في المعراج للنبي ص عندما وقف ولم يتصاعد عروجا مع النبي ص وسأله عن تخلفه عنه قال: لو اقتربت انملة لاحترقت . 

 

فكيف تريد اطلاع جبرئيل الامين ع بالمدى الذي يطلع عليه سيد الانبياء ومن ثم متشابه حديثهم لا يقدر على تأويل بعضه الانبياء اولي العزم فضلا عن العلماء والفقهاء والفلاسفة والعرفاء والمتكلمين ووو

 

كيف لا وحديثهم هو الوجه الآخر للقرآن المهيمن على كتب وعلم جميع الانبياء فضلا عن العلماء . 

فانى للقائل المتشدق بالتصحيح والتنقيح لتراث الحديث ادعاء القدرة على وزن تمام تراث الحديث .

 

نعم هناك قدر متيسر لعرض المتشابه على محكم الكتاب ومحكم السنة للمعصومين ومحكم بديهيات العقل ومحكم فطريات الوجدانيات للقلب بقدر محدود بالوسع البشري لا المحيط بمحيطات بحار بحور الوحي.. أَنّى ذلك ثم انّى .

 

والحمد لله رب العالمين...

  

مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/28



كتابة تعليق لموضوع : إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح27
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسام
صفحة الكاتب :
  علي حسام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تظاهرات مصر وتظاهرات المنطقة الغربية في العراق  : سعد الحمداني

 استثناء ذوي الشهداء في محافظة الانبار من اجور الخدمات الصحية  : اعلام مؤسسة الشهداء

  عادات مقدسة عند العرب في العراق  : مجاهد منعثر منشد

 المرآه القاضية في العراق.  : قاسم الشمري

 الرغاليون الجدد شخصيات تجدها في كل زمان  : مصطفى الهادي

 الحكومة المحلية في القاسم تستضيف الهيئة الإدارية لنادي القاسم الرياضي  : نوفل سلمان الجنابي

 عـتــــــــابُ سـجـيـــــن  : علي محمد عباس

 أحن الى عطرك  : شاكر فريد حسن

 العتبة الحسينية تطلق مسابقةً بحثيّة نسويّة

 جواد العطار لقناة المسار الفضائية: الانتخابات المقبلة ستفرز وجوها مغايرة للحالية  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 البوكيمون ...والواقع المضخم الجديد !  : مهند حبيب السماوي

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة : انجاز 85% من مشروع بناية المالية العائدة للشركة العامة لتعبئة الغاز في بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 العدد ( 538 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 ذكريات يوم كيبور  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 سوتشي روسيا، السعودية  : ضياء المحسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net