صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

الجزء الثاني : ماهو موقف الكتب المقدسة من شهادة المرأة ؟ نظرة انصاف للآخر.
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 
قلنا في الجزء الأول : أن فقهاء المسيحية قالوا شهادة مائة امرأة تعادل شهادة رجل واحد ! بينما في الدين الاسلامي شهادة امراتين تعادل شهادة رجل واحد ،ولكنها في اغلب الموارد عند فقهاء المسلمين تصلح ان تكون شاهدة لوحدها على الاشياء المتعلقة بها كامرأة مما لا يستطيع الرجل ان يطلع عليها.
بينما نرى تجاهل الكتاب المقدس للمرأة في الشهادة نرى القرآن يقول : ((وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى )). (1)
مع وضوح التجاهل في الكتاب المقدس لشهادة المرأة إلا أننا نرى رجال الدين برمتهم ــ وإن لم يقولوا ذلك علانية ـــ يقولون بأن المرأة إذا اضطررنا لقبول شهادتها فيجب ان تأت مائة امرأة لكي تسد شهادة رجل واحد. بينما نرى القرآن يقول أن شهادة امراتان ورجل تكفي... علما أن احد اسباب عزل الدين عن السياسة في العالم المسيحي ليس بسبب ممارسات الكنيسة في العصور المظلمة، لا ــ هذه كذبة نيسان ـــ بل لسد الثغرات المريعة في أحكام الكتاب المقدس حيث اوكلوا للمحاكم المدنية ان تسد هذا النقص وخصوصا في الاحكام الاجتماعية المهمة مثل الطلاق الذي يُحرمه الكتاب المقدس ، وكذلك شهادة المرأة والميراث والتعليم وامور اخرى كثيرة. 
نأت على وصف الكتاب المقدس المتعلق بشهادة الرجال فيقول في سفر التثنية 19: 17 ((لاَ يَقُومُ شَاهِدٌ وَاحِدٌ عَلَى إِنْسَانٍ فِي ذَنْبٍ مَّا أَوْ خَطِيَّةٍ مَّا مِنْ جَمِيعِ الْخَطَايَا الَّتِي يُخْطِئُ بِهَا. عَلَى فَمِ شَاهِدَيْنِ أَوْ عَلَى فَمِ ثَلاَثَةِ شُهُودٍ يَقُومُ الأَمْرُ. يَقِفُ ((الرَّجُلاَنِ ))اللَّذَانِ بَيْنَهُمَا الْخُصُومَةُ أَمَامَ الرَّبِّ، أَمَامَ الْكَهَنَةِ وَالْقُضَاةِ الَّذِينَ يَكُونُونَ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ)).(2) كل النصوص التي تتعلق بالشهادة في الكتاب المقدس تتعلق بالذكور فقط . وقوله يقف أمام الرب ، أمام الكهنة والقضاة ، هؤلاء هم الذين يرفضون شهادة المرأة ويطلبون مائة امراة للشهادة ويقبلون بواحدة او اثنين أو حتى تسعين. 
مثال على هذا الظلم الفادح بحق المرأة ما جاء في سفر العدد إذا اشتبه الرجل بخيانة زوجته مع شخص آخر فلا يقبل الشيوخ شهادتها على نفسها ولا يمينها وتضرعها وتوسلاتها، بل يسقوها ((ماء المر)) فإذا كانت بريئة فلا يؤثر عليها ، وإذا كانت خاطئة فإن بطنها سوف تتورم و(أحشائها ) فخذاها سوف يقعان تحتها .كما يقول في سفر العدد 5 : 11 ((وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى قَائِلاً: كَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَقُلْ لَهُمْ: إِذَا زَاغَتِ امْرَأَةُ رَجُل وَخَانَتْهُ خِيَانَةً، وَاضْطَجَعَ مَعَهَا رَجُلٌ اضْطِجَاعَ زَرْعٍ، وَأُخْفِيَ ذلِكَ عَنْ عَيْنَيْ رَجُلِهَا وَلَيْسَ شَاهِدٌ عَلَيْهَا، يَأْتِي الرَّجُلُ بَامْرَأَتِهِ إِلَى الْكَاهِنِ، فَيُقَدِّمُهَا الْكَاهِنُ وَيُوقِفُهَا أَمَامَ الرَّبِّ، وَيَكْشِفُ رَأْسَ الْمَرْأَةِ، وَفِي يَدِ الْكَاهِنِ يَكُونُ مَاءُ اللَّعْنَةِ الْمُرُّ. . يَسْتَحْلِفُ الْكَاهِنُ الْمَرْأَةَ بِحَلْفِ اللَّعْنَةِ، وَيَسْقِي الْمَرْأَةَ مَاءَ اللَّعْنَةِ الْمُرَّ، فَيَدْخُلُ فِيهَا مَاءُ اللَّعْنَةِ لِلْمَرَارَةِ. وَمَتَى سَقَاهَا الْمَاءَ، فَإِنْ كَانَتْ خَانَتْ رَجُلَهَا، يَدْخُلُ فِيهَا مَاءُ اللَّعْنَةِ لِلْمَرَارَةِ، فَيَرِمُ بَطْنُهَا وَتَسْقُطُ فَخْذُهَا، وَإِنْ لَمْ تَكُنِ الْمَرْأَةُ قَدْ تَنَجَّسَتْ بَلْ كَانَتْ طَاهِرَةً، تَتَبَرَّأُ وَتَحْبَلُ بِزَرْعٍ)). وهذا من أعجب الاحكام في العالم.فهل تنفع البراءة او الادانة مع (حامض الأسيد). بينما نرى القرآن المقدس يصف هذا المشهد نفسه بطريقة مؤثرة للغاية فيقول في سورة النور : ((وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنْفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ وَيَدْرَأُ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ )) .(3) 
في هذه الآيات ساوى القرآن الكريم تماما بين كل من شهادة الرجل وشهادة المرأة كل منهما أربع شهادات، بينما في قصة الكتاب المقدس ، لم يجعل لشهادة المرأة أي قيمة او مكانة.بل يسقيها حامض الأسيد. 
واما الإنجيل فعلى الرغم انه جاء مكملا للتوراة ومصححا لمواطن الخلل فيها إلا ان تأثير احكام التوراة كان قاسيا على النساء بحيث ان المرأة إذا شهدت في قضية لم يطلب لها ان تشهد فيها يذهب الرجال ليتأكدوا وإذا ظهر أن شهادتها حق فإنهم يقوموا بتسفيهها والتقليل من شأن شهادتها كما نقرأ في إنجيل يوحنا 4: 39 ((فَآمَنَ بِهِ مِنْ تِلْكَ الْمَدِينَةِ كَثِيرُونَ بِسَبَبِ كَلاَمِ الْمَرْأَةِ الَّتِي كَانَتْ ((تَشْهَدُ)) أَنَّهُ: قَالَ لِي كُلَّ مَا فَعَلْتُ. فَلَمَّا جَاءَ إِلَيْهِ السَّامِرِيُّونَ سَأَلُوهُ أَنْ يَمْكُثَ عِنْدَهُمْ، فَمَكَثَ هُنَاكَ يَوْمَيْنِ. فَآمَنَ بِهِ أَكْثَرُ جِدًّا بِسَبَبِ كَلاَمِهِ. وَقَالُوا لِلْمَرْأَةِ:إِنَّنَا لَسْنَا بَعْدُ بِسَبَبِ كَلاَمِكِ نُؤْمِنُ، لأَنَّنَا نَحْنُ قَدْ سَمِعْنَا وَنَعْلَمُ أَنَّ هذَا هُوَ بِالْحَقِيقَةِ الْمَسِيحُ مُخَلِّصُ الْعَالَمِ)). ففي هذا النص على الرغم من تأكدهم أن شهادة المرأة حق ولم تكذب إلا أن تأثير النص التوراتي كان واضحا على تصرف الرجال حيث قالوا لها : إننا لسنا بسبب كلامك نؤمن ، لإننا نحن قد سمعنا ونعلم .
ففي الإسلام تتساوى شهادة المرأة والرجل بأمور منها مثلا الملاعنة . كما أن شهادة الرجل لا تُقبل في امور تخص المرأة ولكن شهادة المرأة في امورها الخاصة تُقبل مثل الولادة والرضاع والحيض والنفاس والحمل وغيرها من امور تخصها. واما شهادة الرجل بامرأتين فهو في العقود مثل البيع والشراء والاموال وذلك لتثبيت الاحكام لا لنقصٍ في المرأة. (4)
نأتي على بيان السبب في عدم قبول شهادة المرأة والذي ذكرنا طرفا منه في الجزء الأول من أن سارة زوجة إبراهيم كذبت على الرب ووحيه . ولكن الكهنة والاحبار يرون سببا آخر كما يقول وول ديورانت : ((اعتبروا شهادة المرأة غير مقبولة لانها سفيهة العقل)) . (5)
واما القول بأن شهادة (100) امرأة تساوي شهادة رجل واحد فهذا مثبت في المصادر المعتبرة لكلا الديانتين في اليهودية والمسيحية . (6)
اضافة إلى كل ذلك فإن هناك اسباب أخرى بسببها رفض الآباء المقدسين ومن الطبقة العليا والدنيا شهادة المرأة حيث يعتبر الحاخامات المرأة غير مؤهلة للشهادة بسبب التسع لعنات التي ابتليت بها كل النساء بعد تحالف حواء مع إبليس ضد الرجل وتسببت في سقوط الإنسان. وكذلك يبرر الحاخامات عدم قدرة المرأة على الشهادة بسبب ان سارة زوجة إبراهيم قد كذبت على ربها وبما أنها زوجة نبي (7) فقد فقدوا الثقة بجميع النساء العاديات وهم يتخذون خيانة حواء وكذب سارة كدليل على عدم أهلية النساء للشهادة. فالقانون الديني اليهودي يقر أن كلاً من النساء اليهوديات وغير اليهوديات لا يُسمح لهن بالشهادة في المحاكم . فلا يُسمح بشهادة المرأة لأن ((النساء كسولات بالفطرة)). لكن المشكلة تظهر حينما تتعارض شهادة امرأة يهودية مع شهادة رجل يهودي. حيث يحل القانون الديني اليهودي هذه المشكلة بهذه الصيغة ((شهادة 100 امرأة يهودية تعدل شهادة رجل يهودي واحد)). (8) 
ولكن ماهي (كذبة) سارة والتي بموجبها تم سحب الثقة من المرأة وحرمانها من الشهادة ؟
 
نصوص كثيرة موجودة تتهم سارة بالكذب ولكن اوضحها هو ما جاء في سفر التكوين 18 : 12 ((فَضَحِكَتْ سَارَةُ فِي بَاطِنِهَا قَائِلَةً: أَبَعْدَ فَنَائِي يَكُونُ لِي تَنَعُّمٌ، وَسَيِّدِي قَدْ شَاخَ؟ فَقَالَ الرَّبُّ لإِبْرَاهِيمَ: لِمَاذَا ضَحِكَتْ سَارَة فَأَنْكَرَتْ سَارَةُ قَائِلَةً: ((لَمْ أَضْحَكْ)). لأَنَّهَا خَافَتْ. فَقَالَ: لاَ! بَلْ ضَحِكْتِ)).وهذا النص يعضده النص القرآني المقدس ولكنه اليق بمقام شيخ الأنبياء إبراهيم حيث يقول الرب : ((وامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ قَالَتْ يَا وَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَٰذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ)). (9) في هذا النص تنزيه لهذه المرأة الصابرة المؤمنة المحتسبة ، بينما في نص الكتاب المقدس تتجلى امور عجيبة منها جهل الرب بسبب ضحك سارة فيضطر الرب إلى السؤال من إبراهيم عن سبب ضحك سارة. واتهام سارة بالكذب .. ولذلك فإن القرآن لم يسحب الثقة من سارة ولم يتهمها بأي شيء . 
ولكن العجب العجاب ان علماء الكتاب المقدس يسحبون شهادة حتى الرجال إن لم تعجبهم او تسير مع هواهم كما ردوا شهادة بطرس الرسول الذي شهد ان يسوع علقوه على خشبة وليس صليب فقد انكر الرسول بطرس أن يكون يسوع قد صُلب على صليب ذو عارضتين كما في سفر أعمال الرسل 10: 39 ((وَنَحْنُ شُهُودٌ بِكُلِّ مَا فَعَلَ فِي كُورَةِ الْيَهُودِيَّةِ وَفِي أُورُشَلِيمَ. الَّذِي أَيْضًا قَتَلُوهُ مُعَلِّقِينَ إِيَّاهُ عَلَى خَشَبَةٍ)).
وكذلك ردوا شهادة بطرس مرة ثانية على الرغم من مجيء الرسل معه كشهود وقالوا بأن يسوع عُلق على خشبة كما مبين ذلك في سفر أعمال الرسل 5: 30 (( فَأَجَابَ بُطْرُسُ وَالرُّسُلُ وَقَالُوا: يَنْبَغِي أَنْ يُطَاعَ اللهُ أَكْثَرَ مِنَ النَّاسِ.إِلهُ آبَائِنَا أَقَامَ يَسُوعَ الَّذِي أَنْتُمْ قَتَلْتُمُوهُ مُعَلِّقِينَ إِيَّاهُ عَلَى خَشَبَةٍ)). فهنا يتكلم بطرس والرسل معه بعصبية بالغة حيث يقولون للناس : ينبغي ان يُطاع الله أكثر من الناس . ولكن لا أحد يسمع . ولكننا نرى في المقابل ان الآباء قبلوا (شهادة بولص المزورة) من أن يسوع تم صلبه على صليب وليس على شجرة كما في رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 6: 14 ((وَأَمَّا مِنْ جِهَتِي، فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلاَّ بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ)). فقد قبلوا هذا الشهادة لأنها تتطابق مع إله الأمم الوثنية الذي كان مصلوبا على صليب ذي عارضتين. 
هذه هي أحكام الشهادة وعجائبها في الكتاب المقدس. 
إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ستوكهولم .الخميس : 26/9/2013 
 
المصادر والتوضيحات ــــــــــــــ 
1- سورة البقرة :الآية 282. ويُلاحظ في هذا النص ان سبب شهادة امرأتين هو للتذكير فقط خشية النسيان.
2- يقول اللاهوتي (John Gill) جون جيل تعليقا على هذا النص سفر التثنية 19: 17في تفسيرة الشهير Gill's Exposition of the Entire Bible:ويُعلم انه لا شهادة من النساء ، حيث يقول في مكان اخر يمين الشهادة يتم بواسطة الرجال ، وليس بواسطة النساء; حيث يلاحظ أن المرأة لا تصلح ان تشهد ، كما هو مكتوب في النص: (الرجلين) فيؤكد على الرجال وليس النساء. 
3- سورة النور آية 6 ــ 10 . 
4- يقول احمد في مسنده (( إن شهادة الرجل تعدل شهادة امرأتين فيما هو أكثر خبرة فيه، وأن شهادة المرأة تعدل شهادة رجلين فيما هي أكثر خبرة فيه من الرجل)).
5-انظر قصة الحضارة المجلد الرابع طبعة سنة 1950، وكذلك كتاب لمحة تاريخية من العصور الوسطى حضارة المسيحية والإسلام واليهودية من قسطنطين إلى دانتي . 
6- 1 رجل = 100 امرأة . قصة الحضارة المجلد الرابع . 
7- ساعد الرب المسلمين فعلى الرغم من تسبب بعض نساء نبيهم بمجازر مروّعة ذهب ضحيتها عشرات الالآف من المسلمين فإنهم لم يفقدوا الثقة بالنساء . فكل امرأة في حكمهم تتحمل ذنبها. 
8- يعترف شاحاك بقوله :متجذرة الممارسات التمييزية الإسرائيلية في القانون الديني اليهودي أنظر إسرائيل شاحاك، تقرير واشنطن عن شؤون الشرق الأوسط، أغسطس 1995، ص. 18، 119. وكذلك راجع الموسوعة التلمودية الرسمية ، باب المرأة. 
9- سورة هود آية : 71.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/30



كتابة تعليق لموضوع : الجزء الثاني : ماهو موقف الكتب المقدسة من شهادة المرأة ؟ نظرة انصاف للآخر.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علاء الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علاء الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ذي قار بيتآ لكل العراقيين  : حميدة السعيدي

 تعرية نائب يلفق التهم  : فراس الخفاجي

 ديخخخخخخخخ  : اسعد عبد الرزاق هاني

 مكامن الخلل في البنية العراقية العامة  : عباس البخاتي

 مثقفو بغداد يحتفلون بذكرى الحرية  : هادي جلو مرعي

 الدولة الشيعية الثالثة  : هادي جلو مرعي

 القوة تُصنَع ولا تُستورد!!  : د . صادق السامرائي

 مجلس النواب يصوت على ضرورة الاتزام بخطاب المرجعية ويؤكد على قراره السابق بخصوص الاستفتاء

 الحكومة الجديدة ما بين الحزبية والاستقلالية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 وزارة الصحة تؤكد متابعتها الاجراءات الخاصة برواتب دائرة صحة نينوى  : وزارة الصحة

 لماذا نكتب مقالاتنا...!!  : مصطفى ياسين

 ماذا لو أستنجدَ عنزيو النخيب بآل سعود ؟!  : رعد موسى الدخيلي

 الإعلام الكويتي يحاور دائرة المعارف الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 كأس العالم 2018: هل ساهمت الهجرة في نجاح فرنسا وبلجيكا وانجلترا؟

 ماذا نريد من السلطة القضائية ؟ وكيفية اصلاح هذه المؤسسة العريقة . (الرؤية المستقبلية نحو اصلاح قضائي )  : احمد فاضل المعموري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net