صفحة الكاتب : محمد السمناوي

لمحة من حياة وتراث الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام
محمد السمناوي

الحديث عن التأريخ المشرق الوهاج للائمةالأطهار عليهم السلام من اجمل ألوان الحديث ، وان السيرة العطرة المضمخة بالأريج هي من أعذب السير .

وان كلماتهم اجمل وأحلى الكلمات ، حيث كلامهم نور وأمرهم رشد ، ووصيتهم التقوى ، وفعلهم الخير وعادتهم الإحسان ، وسجيتهم الكرم كما ورد في الزيارة الجامعة الكبيرة المنسوبة للإمام الهادي عليه السلام . 

فهم القادة العظام ، وأبواب علم النبوة ، وخزان كنوز الوحي ، وحاملي اسرار التنزيل فهم الاسلام الاصيل ، والعالم اليوم يجب ان ينظر الى القيم والفكر والعقيدة الاسلامية من نافذة هذا البيت المقدس المطهر . 

ومن هذا البيت هو الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام ، وهو تاسع الحجج الإلهية ، والأنوار الربانية التي تجلت في العترة الهادية ( ع ) .

الحديث عن الامام الجواد عليه السلام يقع في عدة محطات مهمة .

الاولى : الحياة الشخصية وشؤونه الذاتية من الولادة الى الشهادة .

الثانية : في الكنية واللقب والزوج والولد .

الثالث : إشارات عابرة الى بعض ما عانى هذا الشاب اليافع في تلك الحقبة الاولى من عمره من الام وهموم وشدائد في حياة ابيه الرضا عليه السلام .

رابعا : ذكر بعض معجزاته الدالة على إمامته .

خامسا : ذكرالتراث العلمي الذي تركه الامام عليه السلام من بعده .

سادسا : تلامذته ، وحمال علمه وأحاديثه .

ثامنا : كيفية شهادته عليه السلام 

علما ان كل فقرة من هذه الفقرات تحتاج الى بحث مستقل .

تربى الامام الجواد عليه السلام وترعرع في احضان بيت العصمة والطهارة فهو ابن الأئمة المنتجبين ، وسليل الأمناء الميامين ، وأحد الحلقات الذهبية المشار اليها بالبنان في تاريخ الاسلام والمسلمين ، نشأة في هذه البيئة المقدسة حتى اصبح الشاب المتلألئ الذي تتطلع اليه النفوس قبل العيون ، وتتملاه البصائر قبل الأبصار وتنجذب اليه الأفئدة قبل الأسماع والأنظار . 

أمه : روى بعضهم انها كانت من أهل بيت مارية القبطية ام ابراهيم بن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم . وقيل انها رومية وحبشية ولكن لم يصح عندنا ذلك ، وقيل اسمها سبيكة وصحف في بعض المصادر الى سكينة وقيل كان اسمها درة، وقيل ريحانة ، وقد سماها الامام الرضاع بخيزران كما ورد انها كانت افضل نساء زمانها . 

ولما بلغ عمر الامام الجواد ع للاقتران اختار احدى أمهات الأولاد شريكة لحياته ، ورزق منها الذرية التالية : الامام علي الأب الأكبر ، وموسى المبرقع وابنتيه فاطمة وامامة وقيل حكيمة وخديجة .

اما زوجته ام الفضل بنت المأمون فلم يرزق منها ولدا . 

عاش الامام العظيم الكبير في ولايته وإمامته، وعلمه وتقواه والصغير في عمره جميع انواع الصدمات والمفاجآت منذ ايام ابيه لحين شهادته نعم عاشها الأحداث كلها سواء على صعيد الفتن والعواصف والتيارات المغالبة والواقفية والمؤامرات النكراء وشدائد الزمن وهو في مقتبل العمر .

ألقابه الشريفة : اشتهر هذا الوليد المبارك منذ اول نشأته بلقب الجواد حتى اصبح معروفا به في المصادر التاريخ ، وبمثابة الاسم الثاني له على السن الناس ، كما كان ألقابه أيضاً : القانع ، والتقي ، والمنتجب أيضاً ولكن أشهرها الجواد .

نال المنزلة الرفيعة وهو سن ثلاث سنين ، وقد روى الكليني والمفيد بسندهما عن صفوان بن يحيى قال : قلت للرضا ع : ( قد كنا نسأل قبل أن يهب الله لك أبا جعفر ، فكنت تقول : يهب الله لي غلاما فقد وهبه الله لك وأقر عيوننا به فلا أرانا الله يومك ، فان كان كون فالى من ؟ فأشار بيده الى ابي جعفر وهو قائم بين يديه ، فقلت له : جعلت فداك ، هذا ابن ثلاث سنين ! فقال : وما يضره من ذلك ، فقد قام عيسى عليه السلام بالحجة وهو ابن اقل من ثلاث سنين ) . 

نعم فلقد بعث الله تعالى السيد المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام رسولا نبيا وكان صاحب شريعة إلهية مقدسة في ايام صغره ، وقل من عمر الامام الجواد عليه السلام .

لاشك ان هذا الامام العظيم هو شهيد العلم والعلماء ، والذي يطلع على حياته عليه السلام لوجد الكثير من المحطات العلمية ، والمعرفية التي برزت تراثه وآثاره ، وله الدور الكبير في تصحيح المسار ، وإنقاذ الأمة من الانحرافات على جميع الأصعدة والمجالات بالخصوص الفكرية والعقدية ، وفيما يتعلق في التفسير والفقه بمختلف أبوابها .

ان الملفت هو كثرة الأسئلة التي وجهت اليه في فترة زمنية قصيرة من حياته الشريفة ، وكان سلام الله تعالى عليه يجيب عن المئات من الأسئلة في اليوم الواحد .

نحن اليوم رجال الدين وأخص بالذكر منهم من توجه له الأسئلة الخطية ، او عبر شبكات التواصل الاجتماعي والانترنيت ، فليلاحظ كم عدد هذه الأسئلة التي تصله يوميا ؟ وكم تلك التي يجيب عنها في اليوم والليلة ؟ وهل نتثاقل عن الإجابة او نعجز عنها ؟ انظروا الى أمامنا الجواد فانه يجيب على المئات من تلك الأسئلة في اليوم الواحد في طيلة عمره القصير والصغير ، ولكنه كبير وعملاق في فهمه وإدراكه وسعة علومه ، كيف لا وهو خريج مدرسة الوحي والتنزيل ، ومن خزان العلم النبوي ، ووريث الانبياء جميعا من ادم الى الخاتم صلى عليه واله وسلم وكذلك آبائه وأجداده من الأئمة الأطهار عليهم السلام . 

وكانت الكثير تلك الأسئلة تنطلق من حب معرفة الامام، وأصحابه وحاول المخالفون ان يسخروا من أمامنا الجواد عليه السلام ؛ لانه صبي في مجالسة كبار العلماء ، وقد ناظروه على مختلف الأصعدة وأنواع العلوم والمعارف ، فرأوه بحرا لاينفد، وعطاء علميا لا ينصب ، وهذا له جذور في ايام ابيه الامام الرضا عليه السلام فكان يجلسه في جنبه ويأمره بان يجيب على تلك المسائل التي تعرض عليه ليلفت الناس الى سعة علم ال محمد صلى الله عليه واله وسلم . 

لم تمر الشيعة بهذا الاختبار والامتحان ان تنصاع الأمة الى صبي في سن السابعة او الثامنة من عمره خصوصا رجالات الأمة وعلماءها سيما ان مثل هذه الحالة لم تكن مألوفة في الأوساط العربية على الخصوص .

ان الذي حدث مع الامام الجواد عليه السلام شبيه بما حدث في بني اسرائيل عندما بعث الله اليهم عيسى بن مريم يكلمهم في المهد وكما بعث اليهم يحيى فأعطاه الحكم والكتاب وهو صبي .

قال تعالى : ( يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا ) . مريم 12 

وقال تعالى : ( قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا ). مريم 30

وبهذا السبب والاختبار الكبير افترقت فرقا بنو اسرائيل في عيسى بن مريم فمنهم من أمن ، ومنهم من كذبه ، وكان السبب في مطاردته ، وبعضهم غالى فيه ، وهكذا الحال في يحيى والأمر نفسه حصل مع أمامنا الجواد عليه السلام .نعم هذا هو امر الله تعالى سواء كان يومين او مئة عام .

كان يجيب على الآلاف من المسائل العقدية والدينية وغيرها بدقة ودراية وفهم واستيعاب وشمول . 

ذكر ابن الصياغ المالكي ان بعد رحيل ابيه الرضا عليه السلام قال انا محمد بن علي الرضا انا الجواد انا العالم بأنساب الناس في الأصلاب ، انا اعلم بسرائركم وظواهركم وما انتم صائرون ، ولولا تظاهر أهل الباطل ، ودولة أهل الضلال وأهل الشك لقلت قولا تعجب منه الأولون والآخرون . 

أقول : يوجد هناك علوم وحقائق وأسرار عند الأئمة عليهم السلام لم يصرحوا بها والسبب في ذلك تظاهر أهل الباطل وأهل الضلال والشك لأنهم سوف تكون لهم بضاعة يضلون بها الأمة ويشوهون خط الأئمة عليهم السلام .

وما اكثر تلك المعاجز والكرامات التي صدرت منه .

منها : حضوره من المدينة الى خرسان بطرفة عين ليجهز مراسيم شهادة والده العظيم علي بن موسى الرضا عليه السلام .

منها : يحيى بن أكثم شخصية علمية كبيرة وكان قاضياً للقضاة ، قال : للإمام ذات يوم اني اريد ان أسألك مسألةً ؟ فقال الامام: مباشرةً انا أخبرك قبل ان تسألني ، فقال انت تسألني عن الامام ؟ فقال هي والله قال الامام انا هو فقلت ما العلامة ؟ 

فكان في يده عصى فنطقت وقالت : ان مولاي امام هذا الزمان وهو الحجة ؟ 

منها: ماذكره الشيخ محمد القادري الشافعي انه - الامام الجواد - كان تطوى له الارض فيصلي في يوم واحد بمكة والمدينة والشام والعراق .

علي بن جعفر كان له حلقة درس كبيرة فيها المئات من أهل العلم تدرس عنده في مسجده وكان صاحب شيبة كبير السن ، فكلما يدخل الامام الجواد ع وهو صبي لكي يصلي ركعتان في المسجد كان علي بن جعفر يسكت ولا يتكلم اثناء اداء تلك الصلاة وبعد الانتهاء يخرج الامام فيجد علي بن جعفر واضعا نعل الجواد ع بقرب قدميه ويأخذ يده المباركة ويقبلها ثم يرجع الى درسه .

نعم هذه هي هيبة الانبياء التي يحملها الامام الجواد ع بحيث جعلت الفقهاء يتلجلج لسانها امام الشموخ والرفعة التي يتمتع بها هذا الامام الشاب اليافع . 

تلامذته ومريدوه : هناك جملة من اصحاب العلم والمعرفة قد انضموا الى حلقة درسه ونقلوا أحاديثه وعلمه في أوائل المئة الهجرية الثالثة :

نذكر منهم على سبيل المثال من ورد ذكر اسمه في المسانيد التي في كتب الأخبار .

احمد بن محمد ابي نصر البزنطي ابو جعفر من اصحاب الرضا والجواد عليهما السلام .

احمد بن محمد بن خالد البرقي الذي يروي دائماً عن النوفلي المتوفى 280 .

احمد بن محمد بن عيسى القمي شيخ القميين ووجيههم ، الذي قام بطرد الكثير من الرواة التي تروي عن الضعاف والمجاهيل الى خارج قم تحيدا مدينة الري سابقا وطهران حاليا . ومنهم سهل بن زياد الآدمي الرازي رجع ترجمته في مقالة الامر في سهل سهل في موقع كتابات في الميزان . 

أيوب بن نوح بن دراج الكوفي النخعي نوح اخو جميل بن دراج ، ويقع قبره في القرب من الطارمية بجوار قضاء الدجيل الواقعة بالقرب من سامراء ، انا نوح بن دراج يقع قبره بإحدى بساتين كربلاء الحسينية ، وكان يعمل قاضيا ايام حكومة بني العباس ، وكان يقضي بقاء الامام علي بن ابي طالب عليه السلام ، وكان يعمل بالتقية كثيرا في تلك الحقبة ، وكان يدعي انه عامي المذهب . 

زكريا ابن ادم الأشعري القمي .

صفوان بن يحيى البجلي .

علي بن مهزيار الأهوازي .

معاوية بن الحكم بن معاوية بن عمار الكوفي ، والكثير من هؤلاء ممن لهم أصول وكتب وتأليفات في عصور الأئمة الأربعة الرضا الجواد والهادي والعسكري ولهم العديد من المصنفات ، ولهم الفضل الكبير على طلاب العلوم والشريعة وغير هؤلاء الكثير . 

اما تراثه عليه السلام فهو تراث مقدس ، ويأتي بالدرجة العليا في علم الكلام والتوحيد وتفسير القران والحديث ومسائل الفقه والأحكام وقواعد الأخلاق والسلوك .

ومن أقواله عليه السلام 

( العلماء غرباء لكثرة الجهال بينهم ) 

الجمال في اللسان والكمال في العقل ) 

فلو راجعنا فقط الإرث الفقهي للإمام الجواد عليه السلام لوجدنا انه غير قليل ، وقد شمل أبوابا مختلفة من مسائل الفقه وفروعه ، والذي لديه أدنى اطلاع على كتب المحمودون الستة ثلاثة منهم من المتقدمين وثلاثة من المتأخرين لوجد الكثير من الروايات مروية عن الامام الجواد عليه السلام خصوصا تلك الروايات المتعلقة في العبادات والمعاملات والإيقاعات والعقود .

وما اكثر الموروث الذي يخص الدعاء والتعقيبات والأذكار ، ومن تلك الأدعية والأذكار : ( بسم الله وبالله وصلى الله على محمد واله وافوض امري الى الله ان الله بصير بالعباد فوقاه الله سيئات ما مكروا لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء ماشاء اله لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الى اخر الدعاء ) . 

فهذا الامام العظيم هو شهيد العلم والمعرفة ، وقد اغتالته يد الغدر والجهل والحقد فقد قتل على يد ثلاثة من الجهلاء والحساد الاول المعتصم الذي كان يكره العلم والعلماء ، والثاني جعفر بن المأمون وقد كانت مسؤوليتهما التخطيط والتدبير لتصفية الامام جسديا ، والثالث المنفذ لهذه العملية النكراء هي زوجته ام الفضل بنت المأمون، وقد سقته السم وتقطعت أحشائه قطعة قطعة لان السم فتاك .

مامات منهم سيد ٌ بفراشه 

بل مات مقتولا بشر قتال 

اما بسيفٍ او بسمٍ ناقعٍ 

والهفتاهُ لهم وعظم ُ نكادِ 

انا لله وانا اليه راجعون وسيعلم الذين ظلمون اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين .

اسأل الله تعالى ان يرزقنا في الدنيا زيارته والسير على منهجه وهديه ، وفي الآخرة شفاعته وصحبته بحق محمد واله الطاهرين 

 

المصادر 

القران الكريم 

الأئمة الاثنا عشر سيرة وتأريخ الشيخ محمد حسن ال ياسين 

الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي 

الصراط السوي في مناقب ال النبي القادري الشافعي 

هل ان الامر في سهلٍ سهل ٌ؟ مقالة في موقع كتابات في الميزان وهي ترجمة سهل بن زياد الآدمي الرازي . 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/06


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الحلقة الرابعة/ ماهي مواقف الإمام الحسين (عليه السلام) المعارضة في موسم الحج؟، وماهي أهم البنود الذي ذكرها في خطبته في منى؟  (المقالات)

    • الحلقة الثالثة/ على ماذا كان يركز الإمام الحسين (ع) في حلقات درسه ومواعظه في المدينة المنورة؟  (المقالات)

    • الحلقة الثانية / ماهي المواقف والمواجهات التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام بوجه السلطة الاموية؟  (المقالات)

    • الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟  (المقالات)

    • الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : لمحة من حياة وتراث الامام محمد بن علي الجواد عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نوار شاكر ، في 2013/10/07 .

عاشت ايدك على هذا المقال الجميل والمختصر ووفقكم الله الى المزيد وسددكم الى كل خير وجميل في خدمة الدين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وجيه عباس
صفحة الكاتب :
  وجيه عباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شَهرزادُ فِي عامُودّا سمفونية ِ المََوتِ  : شينوار ابراهيم

 ازدهار الحركة العلمية في الصحن الحيدري الشريف  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 بكم تشتروا القدس منا؟  : نافز علوان

 من الشهيد .. علي ام ابن ملجم؟!!  : خالد الناهي

  المّ يأِن لِقلوبكم ان تخشع ؟  : ابو باقر

 برعاية السفير نظمي حزوري .. استقبال تكريمي للصحفيين في القنصلية الفلسطينية باقليم كردستان العراق  : دلير ابراهيم

 قشور الحضارة  : حميد مسلم الطرفي

 هل يأفل النجم ؟  : مدحت قلادة

  العالم يواجه محور الشر .. النفوذ المالي في خدمة الارهاب 2/5  : د . زكي ظاهر العلي

 مركز رعاية الشباب يختتم دورة في فن التصوير الفوتوغرافي  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

  طَرِيقُ الْتَّغْييرِ آلْمَرْجُو! [١٥]  : نزار حيدر

 وزارة النقل تفتح تحقيقاً شاملاً وموسعاً بخصوص العقود التشغيلية للخطوط الجوية العراقية  : وزارة النقل

 كيف يكون الالتفاف على الدستور  : علي جبار الصالحي

 داعش" لا أخلاق لهم ولا إنسانية لديهم فمن يستهدف النساء والأطفال هو جبان وضعيف

 فساد يأتي بالزلزال ...!  : فلاح المشعل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net