صفحة الكاتب : علي محمود الكاتب

فخ إسرائيلي الصنع !
علي محمود الكاتب

عشنا دهراً طويلا ومازال الجاهل فينا قبل المتعلم ، الصغير قبل الكبير يدرك ان دولة إسرائيل هي العدوة الأولى للأمة العربية والإسلامية ومنذ بدايات نشأتها ، فلا كراهية إسلامية مسبقة لليهودية لأنها ديانة من عند الله وإنما هي مشاعر أساسها تجاربنا مع هذه الدولة ، ذلك الكيان المغتصب لأرضنا ، وقد خاض العرب وفي مقدمتهم مصر حروب طويلة مع  هذا العدو حتى استطاعت وبعزيمة فولاذية من استعادة كامل ترابها ….

وحتى اللحظة مازال الصراع العربي الإسرائيلي باقياً رغم السلام المزعوم وسيمتد ليوم الدين وحتى عودة سائر الأراضي المحتلة لأصحابها الشرعيين ….

ولكن على من نعول ؟! والشعوب العربية اليوم ليست كسابق عهدها ، وقد انشغلت بمشاكلها و بربيع عربي مزيف ، ورحلت عن قادتهم  صفات النخوة والشجاعة ، فبالإضافة لحرصهم الدائم على ثبات كراسي الملك ، كان هناك خوفهم الدائم أيضاً من الغول الإيراني والذي بات شغلهم الشاغل وحول أنظارهم بل وأفئدتهم أيضاً عن القضية الفلسطينية والمقدسات والأرض المسلوبة ، وراحوا وكعادتهم يحتمون من القاتل والسارق برئيس العصابة فسمحوا للقواعد الأمريكية أن تقام في بلادهم بدعوة كاذبة أسموها ، ضمان سلامة أراضيهم من هجوم نووي محتمل من قبل إيران !

والصراع العربي الإيراني لم يطل علينا برأسه فجأة بل أنه تركة موروثة منذ زمن الشاه محمد رضا بهلوي وكان في يوم من الأيام صراعاً وجودياً ،وزادت حدته بشكل لافت بعد انتهاء الحرب في كل من أفغانستان والعراق وظهور المطامع الإيرانية في الأخيرة  !

والمتابع لمجريات الأحداث من خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الأخير وبروز ذلك التجاذب الأمريكي الإيراني على السطح وان كان هامشياً من خلال المكالمة الهاتفية التي جرت بين الرئيس الامريكى باراك اوباما ونظيره الايرانى حسن روحانى ، سيجد ان إسرائيل ودولاً كثيرة في الشرق الأوسط وتحديداً بالخليج العربي استقبلت هذا التقارب بحظر شديد وهنا تبدو لنا وحدة المخاوف المشتركة التي جمعت بشكل مباشر بين إسرائيل ودولاً في الخليج العربي  

وبالطبع استغل تلك الفرصة نتنياهو وراح مسرعاً في تقديم عرضه للعرب بقيام تحالف ضد إيران لأنه يرى في روحاني "ذئب في ثياب حمل"!

ولكننا لا نظن ان دعوة كهذه ستلقى قبولاً علني أو ضمني من قبل القادة العرب لأنهم يدركون وبشكل قاطع ان مشكلتهم مع التهديد الإيراني ستجد طريقها للحلول السلمية ان أجلا أم عاجلاً ومن خلال السبل الدبلوماسية والاقتصادية العديدة ، فخطر الأطماع الإيرانية بالسيطرة على البلدان العربية مهما كبر لن يبلغ حجم الصراع العربي الإسرائيلي التاريخي ، وستبقى إسرائيل هي الشوكة الأهم في خاصرة أوطاننا ولقد أثبتت التجارب ان حتى الدول العربية التي أقامت سلاماً مع إسرائيل لم تنعم بنتائجه واقل دليل على هذا حال الشعب الفلسطيني المحتلة بلاده حتى هذه اللحظة ….

أن الدعوة الخبيثة التي أطلقها نتنياهو حول تحالف عربي إسرائيلي ضد إيران لهي لعبة مكشوفة وفخ أراد من خلاله ان يحقق ما لم يحققه السلام وسنوات الحروب الطويلة مع العرب ، وهو اولاً الاعتراف بيهودية إسرائيل وثانياً وهذا ربما الأخطر في المسألة الحصول على اعتراف حقيقي من العرب بدولة إسرائيل في المنطقة !

فإيران ورغم تحفظاتنا الشديد على سياستها الداخلية والخارجية وبرامجها النووية ،إلا أنها تدخل عهداً جديدا بعد الانتخابات الأخيرة فبات من أولوياتها وحسب تصريحات الناطقين الرسميين هناك ، تقوية العلاقات مع الدول العربية وبالأخص مع جيرانها الأقرب في الخليج العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية  ….

فهل ينجو العرب من هذا الفخ الإسرائيلي ويفهمون الدرس ، وهل يدركون ان الذئب الحقيقي يحتل القدس وهذا من له أولوية الاهتمام والحذر ؟!

  

علي محمود الكاتب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/07



كتابة تعليق لموضوع : فخ إسرائيلي الصنع !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي عباس حسين
صفحة الكاتب :
  هادي عباس حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ميسي يستعد للانتقال إلى مانشستر سيتي مجانًا

 ميسان : القبض على مطلوبين بعمليات أمنية واستباقية  : وزارة الداخلية العراقية

 محسن الموسوي: المفوضية تمدد تحديث فترة سجل الناخبين يومين آخرين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 د. نوفل ابو رغيف يــــُــبدي استغرابه عن أحجام بعض الوزارات والمنظمات الحكومية عن الاهتمام بشريحة الأطفال  : سعد محمد الكعبي

 تسديد مستحقات الفلاحين يسهم في نهوض الاقتصاد  : ماجد زيدان الربيعي

 تحطمت الخرافة والإلحاد  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 الحشد ينفي استهداف البيشمركة قرب زمار ويتهمها باعاقة تقدم القوات المشتركة

 بسبب عدم وجود الشفافية في العمل إستقالة نصف اعضاء الهيئة العليا لماراثون اربيل الدولي

 عضو هياة الرئاسة الشيخ د.همام حمودي يستقبل القائم بالاعمال الياباني ويبحث معه أهمية عودة الشركات اليابانية للعمل داخل البلد  : مكتب د . همام حمودي

 وزارة الموارد المائية تواصل تأهيلها لمضخات مشروع ماء البصرة  : وزارة الموارد المائية

 الوكيل الإداري لوزارة النقل يستقبل وفداً من الجامعة التكنولوجية  : وزارة النقل

 الحبس 6 سنوات عن ثلاثة أحكام ضد نائب الأمين العام لوزارة الدفاع الأسبق  : مجلس القضاء الاعلى

 وزير العمل یؤکد حرص المرجعية علی تنفيذ قانون الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لماذا ماتت الحصة التموينية ؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 في معنى التعقل والتعلق عن بروفسور M الحلقة (2)  : عقيل العبود

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net