صفحة الكاتب : عباس العزاوي

ثورية مصطنعة ونهج اعور ياشيخ الجزيرة
عباس العزاوي

 خُطب متتالية ومنبر حر مباح طوال النهار لشيخ الشيوخ (المجاهد) يوسف القرضاوي (ادامه الله ذخراً لشيوخ قطر وامرائها) . منها خطبة حماسية موجه للشعب المصري  في ثورته من خلال قناة الجزيرة يستنهضة بحمية عالية وقلباً يعصره الالم , بدى ذلك واضحاً من نبراته . خطاب منبري يقطّع شغاف القلب .طالب فيها الرئيس مبارك بالرحيل فوراً وعدم ارتكاب المزيد من المجازر ومهدداً بالكوارث الانسانية المحتملة في حالة عدم تنحي الرئيس!!

 
 
 
خطبة اخرى ولكن هذه المرة تشد عزم الثوار الليبيين احفاد عمر المختار يدعوهم للانقضاض على المجرم القذافي وينصحهم بعدم التخلي عن ثورتهم العظيمة مهما حدث, وقد اهدر الشيخ دم القذافي واسقط شرعيته  بل وحث الناس على قتله فوراً!!... وفي خطبة سابقة في صلاة الجمعة خصصها للثورة الشعبية في تونس ,ناشد فيها الشرطة وقوات الامن بعدم اطلاق النارعلى الابرياء العزل  ونصح  في الوقت نفسه الرئيس السابق بن علي بترك البلاد  وبسرعة مشيراً الى فساده وطغيانه , ونصح الناس ايضا ... ان لا يكونوا عوناً للظالمين  !!!!. وكل هذا جميل ومواقف تحسب لهذا الرجل وتزيد من شعبيته ومريديه في الوطن العربي!.
 
 
 
لكن هناك خطبة اخرى سبقت هذه الخطب ,خطبة قذرة بحق رجل اقذر منها (1).... يمتدح فيها المقبور صدام ويدخله الجنة حسب زعمه لانه قال لااله الاالله .... قبل اعدامه مشيراً الى تبدل احواله وطباعه  في سنواته الاخيرةّ حسب مصادر الشيخ!! لكن مصادره لم تبلغه بالتاكيد عن الكوارث التي قام بها "شهيده" المزعوم قبل التحسن المفترض لاخلاقه!!.. ..وسوى اعتبره الشيخ  شهيداُ ام لا الموضوع لايعني شئ ولايغير الواقع , فأي جنة هذه التي تحتضن المجرمين وتفتح ابوابها للارهابيين والقتلة !!.. لكن مايثير الاستغراب والحيرة هو هذا الطرح الانتقائي مع  الشعوب العربية والثورية المصطنعة ضد بعض الرؤساء دون البعض الاخر !! رئيس مصر طاغية  ومجرم والقذافي دكتاتور مجنون وقاتل والرئيس التونسي طاغية وفاسد وربما يخبأ لنا الشيخ الكثير من الطغاة تحت عباءته يشتمهم ويلعنهم عندما تثور شعوبهم ... ولكن هذا الرجل يصمت ولانسمع له كلمة حق واحدة عندما يتعلق الموضوع بالعراق واهله ..... فلماذا!!!.
 
 
 
ومن الغرائب  الاخرى لهذا الرجل ايضا , قضية مثيرة حدثت في تسعينيات القرن الماضي  حول حكومة طالبان في افغانستان واعتزامها تدمير اصنام بوذا هناك لانها محرمة ورجس من عمل الشيطان! حسب قولهم , فانبرى هذا الشيخ الجليل ـ القرضاوي ـ مع نخبة من العلماء الكبار وذهبوا الى افغانستان مطالبين حكومة ملا عمر الزعيم الافغاني, بعدم تفجير او تدمير هذه الاصنام لانها تراث انساني وثقافي مهم ويعود لديانة اخرى لايحق لنا التجاوز عليها!!....... ياسلام على الشيخ المنفتح وعلى انسانيته العظيمة !!
 
 
 
هنا تطرح أسئلة من مراقب قديم  لهذا الشيخ الغريب الذي ينهى عن خلق ويأتي بمثله….. . ينصح الناس ان لايكونوا عوناً للظالمين وهو يدافع عن اقذر ظالم عرفه تاريخ العراق..! والا مالفرق بين القذافي وصدام وكلاهما قتل شعبه وقصفهم بالطائرات واحرقهم في الشوارع .....  ويتصدى ويدافع عن تماثيل  بوذا القديمة ولايدافع عن المواطنين المعتصمين  في البحرين !!!!  ولايحرم  العمليات الارهابية  في العراق ضد الابرياء لكنه يحرمها في دول الخليج العربي ,كذلك يستنكر وجود القوات الامريكية في العراق وهو يغفو تحت ظلال قاعدة السيليه في قطر !!! الا ساء ماتحكمون ياأئمة السوء والضلال.
 
 
 
ألم تسمع او تقرأ في القرآن ياشيخنا ان (من قتل نفساً بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعاً) ؟
 
ألم تسمع ياشيخنا بانتفاضة العراقيين  لتدعو لهم اوتطالب رئيسهم بايقاف المجازر الدموية  بحقهم  او حتى  تدعوه  للرحيل؟
 
ألم تسمع او تشاهد أطفال العراق وشبابها وهم يُحرقون بالدبابات البعثية وتسحقهم عجلاتها ؟
 
ألم تسمع بمن هُجّروا وهاجروا من ابناء العراق ايام "شهيدك" اللعين ؟
 
ألم تسمع ياشيخنا الجليل بالمقابر الجماعية في العراق واعدادها فتدين صانعيها؟
 
الم تسمع ياشيخنا باحواض التيزاب والزنازين البعثية والاعدامات لخيرة شباب العراق ؟
 
الم تسمع بأطفال حلبجة والكيمياوي الذي خنق الالاف منهم في  بيوتهم وازقتهم؟
 
ألم تسمع او تشاهد المفخخات في العراق وهي تحرق وتمزق العراقيين يومياُ  فتلعن فاعليها ؟
 
ألم تسمع وانت مقيم في قناة الجزيرة ان الشباب البحريني يقتل يومياً في الشوارع بالرصاص الملكي؟
 
ألم تسمع بالجيش الوهابي السعودي الذاهب لقمع المسلمين المعتصمين  في المنامة ؟
 
ألم تسمع او تشاهد قصف الجيش اليمني والجيش الوهابي وحتى الامريكي بالمدفعية والطائرات مناطق الحوثيين وقراهم  في اليمن؟
 
ألم تسمع او ترى لقاءات ولي نعمتك امير قطر مع الاسرائليين في الخفاء(2) فتلعنه كما لعنت  غيره ؟
 
والله اني في شك من ذلك .... بل سمعت وعرفت ووعيت ولكن غلبت عليك شهوتك وطمعك وحبك للدنيا والرخاء والنعمة التي تغمرك في ظل الامراء.
 
 
 
سنبقى نطاردكم  كاللعنة الابدية.. ونقضُّ مضاجعكم باقلامنا واصواتنا ... ونرتّل على مسامعكم كل يوم... وكل ساعة  آلامنا ومصائبنا وحزن امهاتنا ونحيبهنَّ.... وسنظل نشير الى مقابرنا الجماعية وشواهدها الخالدة في كل مناسبة تمر... ونحوم حولها...كأنها أيقونات مقدسة .....كي لاننسى ولاينسى العالم  ماحدث في زمن "شهيدكم" المقبور وحتى لاتجعلوا من هؤلاء الاوغاد القتلة المأبونين رموزاً للاجيال القادمة.....  وسوف لانتوقف ابداً عن تلك الطقوس حتى نعرّيكم امام العالم وامام شعوبكم ونزيح جلباب الدين الزائف عن عوراتكم وقبحكم الفاحش ياشيوخ الزور والتضليل.
 
 
1.3.2011
 
 
(1) http://www.youtube.com/watch?v=urN0tl_5q0A
 
(2) http://www.youtube.com/watch?v=DAYLP7nf5RE

  

عباس العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/02



كتابة تعليق لموضوع : ثورية مصطنعة ونهج اعور ياشيخ الجزيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امجد عبد الامام
صفحة الكاتب :
  امجد عبد الامام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرق أوسط ... يأبى الاستقرار !!  : حيدر صالح النصيري

 الصراعات الطائفية والعنصرية لم تخلقها امريكا  : مهدي المولى

 نَسْرِينْ..وَالْعَمُّ مُسْعَد  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 جهاد العراق  : د . محمد تقي جون

 ودّع البزون بزون.!!  : الشيخ حسين الخشيمي

 أسئلة حائرة امام آمرلي الشموخ ومفتاح النصر ؟  : زاهد البياتي

 لا زالوا يكتبون..  : د . يوسف السعيدي

 "قفا نبكي"!!  : د . صادق السامرائي

 فحوصات مختبرية بإحصائية متميزة تحققها مختبرات مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 للفقر رجال لا يقتلهم الأنفجار والكاتم  : واثق الجابري

 عيديّة  : بشرى الهلالي

 ما زاد خلفان في العرب خردلة ولا الامريكان لهم شغل بخلفانِ  : وليد كريم الناصري

 قيادة فرقة المشاة الآلية الثامنة تعيد العوائل النازحة من أهالي قضاء القائم  : وزارة الدفاع العراقية

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال متهمين بالإرهاب، والسرقة، والقتل.

 حذاري من الأمن ألريعي  : مفيد السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net