صفحة الكاتب : د . مؤيد الحسيني العابد

مافيات عدم العودة ...
د . مؤيد الحسيني العابد
الى الان لم تثبت أي وزارة من هذه الوزارات التي تشكل الحكومة الحالية جهدا حقيقيا لاعادة أو تشجيع الكفاءات العلمية والمنتشرة في كلّ بقاع العالم حيث لا تخلو دولة من دول العالم الا وفيها من هذه الكفاءات التي تعمل في شتى مجالات الحياة لسدّ الرمق والاحتفاظ بالكرامة التي بقيت، وهي الوحيدة مخدّشة من هنا وهناك من ابناء الوطن السابقين واللاحقين! من الليبراليين والاسلاميين على حدّ سواء. فالاسلامي لديه الفتوى جاهزة لتفنيد السرقات والفساد الامني والاداري والمالي ولم تعد القضية مخفية الا من تبريرات واهية من لدن ارباب السياسة المنتفعين الذين باتوا يفهمون بأشياء كثيرة الا من عملهم لاغراض الشعب! لقد عانى الكثير من اصحاب الكفاءات الامرين وكانت تنتظر من وزراء كانوا ومازالوا يكذبون ويكذبون! من وزارات التعليم العالي الى وزارات الخارجية والزراعة والصناعة والكهرباء والتجارة والتربية والداخلية(التي إمتلأت بالنماذج السيئة والوصولية والتي لا تمتلك من الكفاءة شيئاً). الكلّ منهم يكذب ويسخر من الناس ومن نفسه! 
ومن الليبراليين الذين يدّعون بأنّهم البديل القادم وهم كاذبون ولا صدق لديهم وبشيء من الدليل أنّ بإمكانهم أن يعملوا الكثير لأجل الوطن والمواطن ولم يعملوا! فهل الوزير السابق(وزير التعليم العالي والبحث العلمي!) كان إسلامياً؟! ما الذي عمله الا الزيارات المضحكة التي قام بها الى بعض الدول والتمنطق بما نسمعه من الكثيرين عبر شاشات التلفزيون!
لقد إبتشرنا بمجيء وزير عتيد قد إمتلات نفوسنا من تنظيراته الكثيرة منذ سنوات وقد صدّقنا أنّه يعمل للبناء! والى الان لم يعمل لهذه الكفاءات الا التصريحات والتنظيرات!(لقد ظهر من على شاشة فضائية ليقول ان تعيينات قد ظهرت من قبله ل 400 كفاءة!) وانا اسأل وقد كنت من ضمن هذه التعيينات التي كان فيها مما يضحك اكثر مما يكون شيئا آخر! وليس سرا ان نقول ونكتب ليس كل شيء لاننا سنبقي للكلمة التي نمتب شيئا من أمل!! اما لهذه الوزارة ممّن يأخذ بيدها وينتبه الى جامعاتها والى الكفاءات المشتتة حتى وصل أمر التدريس الجامعي الى أن تغصّ بالجدد من الاساتذة والتدريسيين ولا مكان لمختبر جيد ولا لقاعات جيدة ولا لسكن جيد. بل ولا بذل الجهد وتكليف النفس الى الاتصال بهذه الكفاءات التي تعمل بشتى المجالات واغلبها بعيدة عن اختصاصاتها! والعجيب لو اراد احدها القدوم فهي طامّة كبيرة ان لم تكن الكبرى! حيث يذهب رجل الكفاءة القادمة تلبية الى دعوات خدمة البلد وحين العودة يرى العجب! من دوائر الداخلية البائسة الى التعليم العالي الى المهاجرين،  ماهم الا مجموعة من الفاسدين والمفسدين ومجموعة من الفاشلين الذين لا يفقهون من العلم شيئاً ليقع العائد تحت رحمة هؤلاء!
لكي ينهبوا ما في جيبه، بحجج كثيرة لغرض الاستنزاف، ولا فائدة ترجى من هذه الطبقة المافيوية!
 كم من الكفاءات عادت وهربت من جحيم الرشى والواسطة واستنزاف المفسدين والجهلة المعششين في الوزارات!
لقد كتبنا العديد من المقالات حول استقدام الكفاءات والكيفية المناسبة(وهم يعلمون بها ويدركونها ولكن...!). لقد استشرت المافيا(العلمية!!) في وزارة التعليم العالي والتي لا ترغب بعودة الكفاءات خوفا من تضرر مصالحها كما تعتقد واهمة! لقد طالبنا في أكثر من مناسبة القيام بحملة جدية للانفتاح على هذه الكفاءات من خلال زيارات ميدانية تقوم بها لجان من سفارات العراق في الخارج وجرد هذه الاسماء وحسب الاختصاصات. ولكن للاسف لا شيء ظهر الا ما يمكن ان نسميه ذرّ الرماد في عيوننا وعيون الناس المخدوعين بهم! 
أسألكم ايها الناس يا من بقي من ذمّتكم وغيرتكم على بلدكم من باقية! 
هل يعلم الوزير من يقابل الكفاءات العائدة؟ هل يعلم ما يسأل كي يقرر العودة الى الوطن؟ هل يعلم ما تقدّم وزارة المهادرين من مميزات للعائد استنادا لقرار مجلس الوزرار المضحك؟!((انظر ايها القارىء الامتيازات من موقع وزارة المهاجرين: 
هذه رسالة صدرت من قسم الكفاءات/شعبة الاتصال والارتباط والتي جاءت ردا على رسالة مني عن الامتيازات التي تمنح للكفاءات العائدة والتي ضاقت ذرعا من النظام السابق والتي قالت لا له ورحلت الى بلاد الله الواسعة. لتعطي خبرتها الى الآخر خارج الحدود والذي يقدّر لنا علمنا وخبرتنا براتب خمسة اضعاف ما تعطيه وزارة التعليم العالي!! وبلا سكن ولا اهتمام. ويقولون نريد للكفاءات ان تعود!! فاليكم هذه الامتيازات التي ستمنح للكفاءة العائدة والرسالة بما احتوت اذكرها لعلّكم تنتبهون الى هذه الكفاءات التي تريد الحكومة ان ترجعها الى البلد(ان كانت هذه رغبة فعلية واخلاصاً حقا لعودتهم!!). 
السيد .............المحترم 
تحية طيبة
الامتيازات الممنوحة للكفاءات العائدة وبعد اتمام عملية التسجيل هي
منحة اربعة ملايين دينار 
الاعفاء من شرط ترقيين رقم سيارة قديم
قطعة ارض لمن يثبت الاضطهاد السياسي
كتب تأييد الى الجهة التي يرغب بها بالتعيين او اعادة التعيين او الدوائر الاخرى.
مع التقدير 
قسم الكفاءات/شعبة الاتصال والارتباط))
هذا جواب على رسالتي لهذه الشعبة التي قلت فيها:
بسم الله الرحمن الرحيم
السيد المسؤول عن عودة الكفاءات من الخارج المحترم
لقد أرسلت لكم رسالتي التي أسأل فيها عن قرار مجلس الوزراء الخاص بالامتيازات للكفاءات العائدة، وقد قلت فيها: 
اني الدكتور ..........................ارغب في العودة الى العراق للالتحاق بعمل في الجامعة. وبالفعل عدت بشكل مؤقت الى العراق لمعرفة الاوضاع هناك. وقد قدمت الى وزارة التعليم العالي وقابلت اللجنة المسؤولة وقمت بكل ما مطلوب للعائد. وذهبت الى وزارة المهاجرين لاكمال المعاملة وبقيت ناقصة من معادلة الشهادة التي انتظر ان تتم خلال اسبوعين او اكثر لالحاقها بالملف في وزارة المهاجرين. وقد سألت حينها عن قرار مجلس الوزراء الخاص بالامتيازات للكفاءات العائدة فأخبروني بعدم وجود اي شيء من هذا القبيل الا من قرار تعيين في الجامعة!فلا سكن ولا منح ولا اي شيء! هل لكم ان توضحوا هذا الامر حيث صدر بالفعل قرار التعيين في الجامعة التي لم ادونها في الطلب بل في جامعة لا سكن فيها ولا اي شيء!ورغبت بالتعيين على الاقل في جامعة اخرى خارج بغداد وهي جامعة ميسان. هل لكم ان توضحوا ما الامر حول الامتيازات التي نسمعها ولا اثر لها؟!! وكيف نعود الى بلدنا وقد غبنا عنه اكثر من ربع قرن ولا يكن لنا ولا لعائلتي! كيف يكون ذلك؟! 
أرجو أن يكون لكم متّسعاً من الوقت للإجابة كي نكون على بيّنة من الأمر. هل في الأمر شيء أم هناك خطأ في فهم القرار؟!
تقبلوا تقديري واحترامي
والسلام عليكم
د...........................
اختصاص .............................
12/09/2013
انتهت الرسالة!
من الامور التي سألت عنها وجها لوجه لرئيس اللجنة في وزارة التعليم العالي والبحث العلميّ:
ماذا ستقدمون لنا من سكن امتيازات وانتم تعرفون نحن غادرنا الوطن منذ قرابة ربع قرن! فيكون الجواب:
لا سكن ولاهم يحزنون كلما هنالك اكمال الاوراق وانتظر التعيين!! 
ان اردتم عودة كفاءة صار لها من الزمن قرابة ربع قرن خارج البلد وقد بلغت من العمر الذي تجاوز الخمسين عاما وله اولاد في الجامعات والمدارس، اين يسكن العائلة حين عودته؟!
 لو كان في الغيرة العراقية بقية عند هؤلاء، أينطقون بكلمة لا سكن عندنا؟!!
 
اكثر من ربع قرن ونحن بعيدون عن الوطن ويأتيك عضو لجنة علمية في المقابلة البائسة ان لا امكانية لاسكان الكفاءة!! الاستاذ هو الذي يدبّر سكنه بنفسه! ولا مساعدة من قبل الدولة ( لانقول حقوقاً لتشجيع الكفاءات على العودة ولكن نقول مساعدة!) من سكن او مال لتدبير امره وعائلته بل والادهى عندما يخيرك رئيس اللجنة بين الجامعات التي ترغب في التعيين فيها ياتيك التعيين كابعاد عن مدينتك اكثر من 400 كيلومترا.  في بيئة لا نعرفها ولا نفهمها بعد هذا الغياب الطويل عن البلد. وتذهب هناك بلا سكن ولا شيء آخر! 
ربما اراد السيد الوزير منّا أن نتعرف على هذه المدن البعيدة بالتسول بين الناس للبحث عن سكن وسط هذا المجتمع الذي يعدّ بكل المقاييس غريبا علينا. ونحن اهل العاصمة التي يراد لاهلها ان يبتعدوا عنها لتحل محلنا مجتمعات غريبة عنّا وعن طبيعتنا.
لجان تشكل لا سؤال عن ابحاث ولا عن نشاطات علمية ولا عن اي شيء وكأنّ العملية إسقاط واجب ليظهروا على الاعلام ويقولوا قد حققنا ما وعدنا! وان اردت ان تعتذر عن تعييناتهم يقولوا لك انك لم تلتحق بعملك، ماذا نعمل لك!!؟ هل رايت كاذبين ومناورين مثل اؤلئك؟!!
هل يعلم أؤلئك ماذا نكسب من مرتّبات في بلدان الغربة؟! لنترك هذا العمل الذي نكسب منه اربعة اضعاف راتب التعليم العالي العراقية، ونترك سكنا من إطمئنان وامان واستقرار لاهلنا وعوائلنا لنعود الى الوطن الذي نرغب في خدمته بلا سكن ولا امن ولا مال يحقق لنا اقل ما يمكن للعيش فيه!
 فهل هؤلاء حريصون على عودتنا الى البلد؟!! 
والسؤال لماذا؟!!
واقولها للنواب الذين يريدون لهذا البلد من بناء ،الى كلّ النواب والاخوة والاحبّة من يريد بهذا البلد الخير خالصا مخلصاً! وهم قلّة قليلة!!
 انّ مثل هذه الاعمال الصادرة من هكذا وزارات انّما تصدر من فاشلين خائبين سارقين، اقل ما يقال عنهم حاقدون على هذه التربة وهذا الوطن!
 
اختصاص علوم تقنية(الفيزياء النووية)
السويد

  

د . مؤيد الحسيني العابد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/12



كتابة تعليق لموضوع : مافيات عدم العودة ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الاب حنا اسكندر
صفحة الكاتب :
  الاب حنا اسكندر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تنويه من ادارة موقع كتابات في الميزان بشان اضافة التعليقات في الموقع

 تفجير حسينية شمال شرقي بعقوبة  : كتائب الاعلام الحربي

 كشفُ الاسرار  : عبد الستار عبد الجبار گعيد

 منجزاتكم بأختصار  : مديحة الربيعي

 هذه فاطمة...أبصر أيها ألناصبي  : حيدر عاشور

 100 ألف شخص يتظاهرون في لندن ضد الرئيس الأمريكي

 اختيار دار البراق لثقافة الأطفال العراقية كعضو لجنة تحكيم في جائزة اتصالات لأدب الطفل ٢٠١٨ في الامارات  : عقيل غني جاحم

 عندما يخشى القوي قوته!!  : د . صادق السامرائي

 «عرب سات» تنفي «سيناريو بي أوت كيو».. وتطالب «فيفا» بالاعتذار

 وزير التخطيط يفتتح الورشة الثانية حول تطبيق معايير الجودة في الاداء الحكومي  : اعلام وزارة التخطيط

 العمل: انجاز (6714) معاملة مكافأة نهاية خدمة للعمال المضمونين في بغداد والمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مثنى التميمي محافظا والاختيار الصحيح  : صلاح نادر المندلاوي

 مدينة مشهد  : وحيد شلال

 بيان شكر وتقدير من السيد النائب شروان الوائلي

 القاعدة ليست موجودة  : هيثم الحسني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net