صفحة الكاتب : فوزي صادق

مجموعة إنسان الثقافية تزور محافظة الأحساء
فوزي صادق

ما أجمله من عناق للثقافة والحضارة والتراث والزمن ، بين عراقة الماضي وإشراقة الحاضر ، بين رائحة طين الأمس وقوة بناء اليوم ، بين أرشيف الإنسان اللاحق ، وخطط الجيل الواعد ، وبشتى الأنواع والأذواق والأرقام والطرق ، وهذا ما حصل وتجلى , وما شهدناه ولمسناه وشعرنا بوجوده بيوم الجمعة الفائت في الثامن والعشرين من ذي القعدة عام 1434 هـ ، الموافق للرابع من أكتوبر 2013 م ، بعد أن قررت كوكبة من المثقفين والأدباء والفنانين والإعلاميين والتشكيليين والمفكرين السعوديين والخليجيين والعرب ، والذين يمثلون مجموعتي إنسان وثقافة إنسان بقيادة مدير الفريقين الكاتب والروائي السعودي فوزي صادق ، وبعد أن اجتمعوا من أشتى أطياف المنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى ، كالدمام والقطيف والخبر والرياض والأحساء ، بتعدد وتنوع أعمارهم وأجناسهم وأفكارهم وانتماءاتهم وبصماتهم العلمية والثقافية والأدبية بالفن والإعلام ، وما ألف بينهم ولملم شملهم إلا حقيقتهم الإنسانية ، ومكنون مكارم الأخلاق التي غرست بأرواحهم ، فاجتمعوا تحت فكرة " ثقافة إنسان " ، أولاً الاعتراف بالأخـر ، ثم بأخوة الإنسانية والثقافة ، وشركاء الأرض والمستقبل ،  والبحث والمعرفة بالتجربة ، والتعمق بجذور التاريخ ودهاليز الإنسان المعمر للأرض لبناء
 
لقد انطلق الفريق من مدينة الدمام ، وحطوا رحالهم قبل الظهيرة بقاعة جمعية الثقافة والفنون بالأحساء ، وأنتشوا الفرحة والسعادة بلقاء مجموعة من أصدقائهم ومعارفهم من أدباء وفنانين وتشكيليين ومفكرين بأجمل مظاهرة فنية رسمها الإنسان الجميل ، وهو معرض الفنان الأحسائي المخضرم ، الأستاذ أحمد السبت ، حيث تبادل الجميع وجهات النظر باللوحات المعروضة بالمعرض ، وطرحت بعض الأسئلة الفنية والتي أجاب عليها الفنان أحمد سبت ، وبعد ذلك توجه الفريق إلي مشتل أمانة الأحساء النموذجي بطريق قطر ، وكان في استقبالهم أبن الأحساء وسليل كرمها  المهندس عبدالله العرفج ، وكيل أمانة الأحساء ، ومجموعة من موظفي الأمانة وبعض الإعلاميين والنشطاء ، وبعد أداء الصلاة ، تمت عملية تلاقح الأفكار والأذكار بين عقول الحضور في عملية سرد نهر معلوماتي جار من نبع عقل المهندس عبدالله ، وقد صب بعقول الحضور العطشى ، وكأنها ملحمة لمعشوقة إنسان على الأرض وهي سندريلا النبات " النخلة " ، وقصتها مع التربة والماء بالحضر والحاضر ، وما واجهته من عراقيل ومشاكل بالماضي ، وما ستواجه مستقبلاً ، وماهي أنجع الحلول الزراعية والعلمية والفنية ، وماهي الدراسات والاستشارات المطروحة ، والتي أتخذها وسيتخذها أبن الأحساء كي تستمر قصته مع  معشوقته النخلة على تراب هجر الطيبة  .
 
بعد تناول مأدبة الغداء بضيافة وكيل الأمانة ومعاونيه الكرام ، تم التوجه إلي مركز النخلة التراثي ، والذي تحتضنه واحة النخيل الخضراء ، وكان في استقبالنا ابتسامة أبن تراث الأحساء وأرشيف نخيلها ورجالها وحضارتها ، وسفير الأدب الهجري المهندس عبدالله الشايب مؤسس المركز ومديره ، والمعهود باحتضانه وتبنيه ودعمه عدة مشاريع تراثية وحضارية تهتم بالنخلة والأرض والوطن ، ووقوفه خلف كل بادرة  تنمي وتطور الأحساء وأبنائها ، ومافيه صالح الوطن الغالي ..  وبعد أن أدينا صلاة المغرب وقضينا وقت من الراحة باستراحة الأعلامي الفذ حسن بوجبارة ، ثم التوجه إلي متنزه الملك عبدالله البيئي ، والذي عرف وأشتهر بنافورته الراقصة الكبرى ، والتي سجلت رقماً عالمياً بأرتفاعها ، وطول أفعوانيها البالغة أكثر من ستمائة متر طولي ، وعرفت الحديقة أيضاً بالقرية التراثية وتسجيل بعض الأرقام العالمية كأكبر جرة فخار ، وما إن بدأت النافورة تتراقص ، حتى رقصت أرواحنا مع رقص الماء على أنغام السلام الوطني وأنشودة وطنية ، وكان برفقتنا بعد أن أستقبلنا صاحب الابتسامة أمين الأحساء معالي المهندس عادل الملحم ، والذي أخجلنا بكرمه وحسن استقباله ، وسعة صدره لأسئلة الحضور ، ثم أحتسى الجميع الشاي الإحسائي العريق بأحدي الجلسات الخضراء ، وتم تبادل المعلومات والآراء ، وطرح الأمين عدة أفكار ومشاريع واعدة بالأحساء ، وللمواطن السعودي ، رجل وامرأة ، حيث تحدث عن مشروع أول مدينة صناعية للمرأة السعودية ، وبعض المشاريع الحديثة بشاطئ العقير التاريخي ، وخطط تنموية يجري الأن تطبيق البنية التحتية لها بعدة أماكن بمنطقة الأحساء ، وسوف تحدث نقلة نوعية بعالم الصناعة والسعودة بالمنطقة.           
سأكون منصفاً لما شاهدته كمواطن يطلب الجميل من هذا الوطن الجميل، لا إعلامي يريد ملء وريقات للصحافة .. حقيقة لا أستطيع حصر ما أبصرت في كلمات ، أو إيجاز الواقع المضيء بتعبير ، أو أن ألوي عنق قلمي كي يكتب كل ما بداخلي من شعور وانبهار مما يجري على  الواقع ، إنه حب وإخلاص ووفاء أهل الأحساء لهذه النخلة ولهذه الأرض ولهذا الوطن ، وهذا ليس بجديد عليهم ، فقد ورثوه من أسلافهم حتى أنتقل إلي ذراريهم ، والمتتبع والملاحظ لمشاريع التنمية والتطوير بمنطقة الأحساء مؤخراً ، كشوارع وجسور وأنفاق وحدائق وأرصفة وتطور عمراني ، وما وجدناه من وجه جديد لشاطئ العقير يذهل العقول ، وعدة مشاريع تنموية وصناعية واعدة داخل الأحساء وخارجها ، فالمنطقة مقبلة على تغيير وتطوير أوجه الحياة بسرعة ، وهذه بصمات جميلة ترفع الرأس تشكر عليها الأمانة بقيادتها الجديدة النشطة بإدارة الأمين ووكيله ومن هم خلف الكواليس ، وبإشراف مستمر من لدن المحافظ  سمو الأمير بدر بن جلوي آل سعود ، وأراهن إن  كل من يتوقف بهذه الدوحة الخضراء سيلاحظ الفرق بين الأمس القريب واليوم الجميل والغد الأجمل أن شاء الله ، وسيبدي رأيه وسيعترف ويقول  " هنا يوجد رجال حقيقيون يريدون الخير لهذا الوطن  " ، وسيأتي يوم تكون أمانة الأحساء قدوة لباقي أمانات المملكة ودول الجوار ، ومن هنا يسعدني أن ألقي برسالة إلي معالي المهندس السابق فهد الجبير الموقر وأقول له : شكراً سيدي على كل شيء ! وأعلم إن بصماتك باقية ، وأن خلفك رجالاً يحتذون بحذوك ، وسيكملون ما بدأت ، والإحساء بأيدي أمينة ، فسيروا على بركة الله ، وننتظر المزيد من الخير والتنمية والعطاء للأحساء ولأهلها ، ودام عزك يا وطن .  
 
 فوزي صادق / كاتب وروائي /  مدير مجموعة إنسان الثقافية      @Fawzisadeq    البريد الإلكتروني :      alholool@msn.com 
 

  

فوزي صادق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/14



كتابة تعليق لموضوع : مجموعة إنسان الثقافية تزور محافظة الأحساء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد السمناوي
صفحة الكاتب :
  محمد السمناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  بلطجية الحكومة وليس بلطجية حزب الدعوة  : سعيد العذاري

 الحكيم .. صمام الامان  : عباس طريم

 السلام الدولي في ظل التفرد الامريكي  : د . طارق علي الصالح

 المدرسي يدعو لتجاوز الخلافات الاقليمية للقضاء على داعش  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 الحكم بإعدام الشيخ النمر في ميزان العدالة الجنائية  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 جريدة المصطفى الموصلية تزهر من بين الركام  : حمزه الجناحي

 القوميون العرب والعشق الحرام  : د . طالب الرماحي

 الهوية الوطنية أم الهويات الطائفية..؟  : شهاب آل جنيح

 المرأة العربية أستهلاك أم أستغلال ..؟  : يسرا القيسي

 مابعد هجوم حلب الكيماوي ... أين المجتمع الدولي وماذا عن معركة ادلب !؟  : هشام الهبيشان

 اقاليم تقسيمية  : هيثم الطيب

 عملية امنية واسعة لملاحقة الخلايا النائمة في صحراء الانبار

 "نحن".. أروع درس في المصالحة  : علي علي

 إلى أساتذة الدروس الخصوصي فلنكن رسلا كما قالها الرسول الاعظم

 في معرضه التشكيلي الفنان وليد محمود :- اللوحة تقودني الى نهاياتها  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net