صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح160 سورة يوسف الشريفة
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ{101} 

تروي الاية الكريمة دعاءا ليوسف (ع) ( رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ ) , ملك مصر , ( وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ ) , تعبير الرؤيا , ( فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ) , مبدعهما , ( أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ ) , انت ناصري ومتولي امري فيهما , فتوصل الفاني في الدنيا بالدائم والباقي في الاخرة , ( تَوَفَّنِي مُسْلِماً ) , الاسلام دين كل الرسل والانبياء (ع) , ( وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ) , في الرتبة والكرامة .    

 

ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ أَجْمَعُواْ أَمْرَهُمْ وَهُمْ يَمْكُرُونَ{102} 

تخاطب الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) ( ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ) يا محمد , ( وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ ) , اخوة يوسف (ع) , ( إِذْ أَجْمَعُواْ أَمْرَهُمْ ) , اذ عزموا على ما عزموا عليه , ( وَهُمْ يَمْكُرُونَ ) , به (ع) .    

 

وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ{103}

يستمر الخطاب في الاية الكريمة له (ص واله) , مهما حاولت واجتهد في بيان ايات الله تعالى ودلائل قدرته جل وعلا , فأنك ستجد ان اكثرهم كافرين , لعنادهم واصرارهم على الكفر .  

 

وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ{104} 

يستمر الخطاب الرباني في الاية الكريمة , ( وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ) , على التبليغ من جعل تأخذه منهم , ( إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ ) , ان هو الا موعظة من الله تعالى للناس اجمعين , فبه يهتدون ويتفكرون .     

 

وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ{105}

تشير الاية الكريمة الى دلائل قدرة الله تعالى في السموات والارض وتؤكد على كثرتها , جميعها تثبت وحدانيته جل وعلا وقدرته , لكنهم ( يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ ) , يشاهدونها لكنهم لا يتفكرون ولا يعتبرون بها .      

 

وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ{106}

في الاية الكريمة اراء كثيرة منها : 

1- بعبادة الأصنام ولذا كانوا يقولون في تلبيتهم : لبيك لا شريك لك إلا شريكاً هو لك ، تملكه وما ملك . يعنونها . "تفسير الجلالين للسيوطي" . 

2- شركا في الطاعة والنظر الى الاسباب , فينسبون كل ظاهرة الى مسبباتها الطبيعية , حاجبين صارفين ممتنعين من نسبة ذلك الى الله تعالى وتدبيره . 

3- القمي والعياشي عن الباقر عليه السلام شرك طاعة وليس شرك عبادة . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" . 

4- العياشي عنه عليه السلام هو الرجل يقول لولا فلان لهلكت ولولا فلان لأصبت كذا وكذا ولولا فلان لضاع عيالي ألا ترى أنه قد جعل لله شريكا في ملكه يرزقه ويدفع عنه قيل فيقول لولا أن منّ الله عليّ بفلان لهلكت قال نعم لا بأس بهذا . "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" .

 

أَفَأَمِنُواْ أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ{107}

تسأل الاية الكريمة سؤال توبيخ واستهزاء ( أَفَأَمِنُواْ أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللّهِ ) , عقاب يغشاهم ويشملهم جميعا , ( أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ ) , بشكل مباغت , مفاجأ , دونما سابق انذار , وهم لا يشعرون بها , ولا يتحسسونها او يتنبؤون بوقتها , وبذلك يكونون غير مستعدين لها .        

هناك اراء عصرية كثيرة تحاول التنبؤ بيوم القيامة , فمنها ما يقول كوكب ينحرف من مساره فيضرب الكرة الارضية , او نفاد مصادر الطاقة ... الخ , وكل ذلك مما يمكن التنبؤ به , اما الاية الكريمة تشير على نحو التأكيد ان يوم القيامة لا يمكن التنبؤ به مهما تقدم العلم وتطورت وسائله ! . 

 

قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{108}

توجه الاية الكريمة النبي الكريم محمد (ص واله) ( قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي ) , الدعوة الى توحيده جل وعلا , والاستعداد ليوم المعاد , ( أَدْعُو إِلَى اللّهِ ) , سبيله وصراطه المستقيم جل وعلا , ( عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي ) , على حجج قاطعة وبراهين ساطعة , ( وَسُبْحَانَ اللّهِ ) , تنزيهه جل وعلا عن الشركاء والابناء والبنات والزوجة والصاحبة ... الخ , ( وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ) , بأي نوع من انواع الشرك , سواء كان شرك عبادة او شرك طاعة .         

اكدت الاية الكريمة ان دعوة النبي محمد (ص واله) ما كانت دعوة اعتباطية او ان لها اعتبارات اخرى , كطلب الرياسة او الزعامة او ما شابه , بل كانت دعوة عن بصيرة مستندة الى الحجج والبراهين التي لا تقبل الشك , او حتى الطعن ! . 

 

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَى أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ اتَّقَواْ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ{109} 

نستقرأ الاية الكريمة في اربعة موارد : 

1- ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَى ) : للنص المبارك محورين : 

أ‌) ان كل الرسل والانبياء (ع) كانوا رجالا . 

ب‌) ردا لقولهم { فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُرِيدُ أَن يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَأَنزَلَ مَلَائِكَةً مَّا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي آبَائِنَا الْأَوَّلِينَ }المؤمنون24 . 

2- ( أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ) : حري بهم ان ينظروا ما آل اليه مصير الامم السابقة , ويتأملوا في اثارهم ( ما بقي منها ) واخبار من اندرست اثارهم , ولم يبق منهم الا الحكايا والقصص .   

3- ( وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ اتَّقَواْ ) :  يقرر النص المبارك ان الدار الاخرة خير للذين اتقوا الله تعالى , فامتثلوا اوامره واجتنبوا نواهيه . 

4- ( أَفَلاَ تَعْقِلُونَ ) : الا يستعملون عقولهم , فيميزون بها الحق من الباطل .       

 

حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ{110} 

تبين الاية الكريمة ( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ ) , غاية ما دل عليه كلام الاية الكريمة السابقة ( َمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَى ) فتأخر نصرنا اياهم كما تأخر عن هذه الامة , حتى اذا استيأسوا من النصر ( وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ ) , لها محورين :    

1- أي ظن الرسل أن قومهم قد كذبوهم فيما وعدوا به من العذاب والنصرة عليهم .  "تفسير الصافي ج3 للفيض الكاشاني" .

2- وقريء كذبوا بالتخفيف في الجوامع أنه قراءة أئمة الهدى عليهم السلام ومعناه وظن المرسل إليهم أن الرسل قد كذبوهم فيما أخبروهم من نصرة الله اياهم . "نفس المصدر" . 

( جَاءهُمْ نَصْرُنَا ) , بأرسال العذاب على الكفار , ( فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء ) , فينجي الله تعالى المؤمنين , (  وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ) , العذاب والعقاب اذا نزل على المجرمين لا يرد , ولا يمكنهم دفعه عن انفسهم بأي وسيلة كانت .       

 

لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{111}

نستقرأ الاية الكريمة في موردين : 

1- ( لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ ) : لقد كان في قصص الانبياء والرسل (ع) مع اممهم عبرة وعظة لاصحاب العقول الكاملة المستنيرة . 

2- ( مَا كَانَ حَدِيثاً يُفْتَرَى وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) : يشير النص المبارك الى القران الكريم انه ما كان حديثا يختلق , بل : 

أ‌) ( وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ ) : قبله من الكتب السماوية الالهية . 

ب‌) ( وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ ) : فيه بيان كل شيء يحتاج اليه في الدين .  

ت‌) ( وَهُدًى ) : يهدي من الضلالة . 

ث‌) ( وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) : رحمة ينال بها خير الدارين , وخصّ ذكر المؤمنين كونهم الاكثر انتفاعا به من غيرهم .

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/19



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح160 سورة يوسف الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : دلير ابراهيم
صفحة الكاتب :
  دلير ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 استمرار تجهيز المناطق المحررة في الموصل وغرب الانبار بالحصص التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 الايجاز العسكري لعمليات تحرير جزيرة صلاح الدين والانبار ليوم 25/11/2017

 سياسات العربان...في هذا الزمان...وذلك الزمان  : د . يوسف السعيدي

 آخر الدواء: البسطال!!  : وجيه عباس

 العلاقات بين "السعودية وإيران" بعد رحيل الملك عبدلله آل سعود.  : اثير الشرع

 جامعة النجف الحوزوية الإلكترونية النسوية          : عائشة بحّان

 اليوم.. ثلاث مباريات في الدوري الممتاز

 قارون وعواطف النقمة وبيت كطيو  : الهارون موسى

 اهمية تفعيل دور الاعلام الصحي في الوسائل الاعلامية  : مجاهد منعثر منشد

 جامعة كركوك تحتفل بإعلان يوم النصر المؤزر وتحرير الموصل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

  عالمُ الطفولةِ مَحفوفٌ بالمفاجآت والتحدّيات!  : امال عوّاد رضوان

 الفهداوي والسكن المفقود!  : قيس النجم

 النهضة العربية الحديثة والنهضة الأوربية وصال أم انفصال  : د . رائد جبار كاظم

 أذربيجان تؤهل منتخبات الفئات العمرية بالجودو

 وصول تعزيزات عسكرية للإسراع بتحرير آخر احياء ايمن الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net