صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قراءة في ديوان (( ضفاف ملونة )) للشاعرة سحر سامي -1
علي جابر الفتلاوي

(( ضفاف ملونة )) أسم ديوان الشاعرة سحر سامي الجنابي ، وهو الأصدار الأول لها ، أسم الديوان مأخوذ من أسم أحدى قصائد الديوان ، وتسميته بهذا الأسم موفقة ،  قصائد الديوان هي فعلا أشبه بالضفاف الملونة ذات الألوان الزاهية والجميلة .

من خلال قراءتي للديوان وجدته غنائيا وجدانيا بأمتياز ، أستخدمت الشاعرة السرد الشعري ذو التفعيلة الواحدة المتكررة ، او التفعيلات المتعددة ، لتعبّرعن وجدانها حيال ذاتها ، او حيال الاخرين ، او للتعبير عن موقفها فيما تتناول من قضايا أجتماعية على الاغلب ، وقد غاب عنها الشعر السياسي ، احيانا تسيرالشاعرة بمركبها الشعري السردي في بحور الشعر العمودي ، وهذه ميزة تميزت بها الشاعرة عن كثير من شعراء وشاعرات الحداثة ، الذين لا شأن لهم بالبحور الشعرية التقليدية  ولجأوا الى شعر التفعيلة الواحدة  ( الشعر الحر ) ، أوالشعر المنثور، أما الشاعرة سحرفقد جمعت بين الحداثة والاصالة .

هناك نظم شعري يعتمد على أيقاع اللفظ بعيدا عن الوزن ، وهذا اللون من النظم  يسمى الشعر المنثوراو قصيدة النثر، بعض الأدباء لا يفرق بينهما ، ومنهم  من  يميّز بين الشعر المنثور وقصيدة النثر ، أعتمادا على أيقاع أللفظ في كل منهما ، ومن النظم  ما يكون  ومضة ، الغاية منه أيصال فكرة معينة ، مع ترك الحرية للمتلقي حسب خلفيته الثقافية والفكرية وانتمائه الأجتماعي ليستوحي ما يريد من النص ، الشاعرة سحر سامي أستخدمت الومضة أيضا وسيلة من وسائل التعبير الشعري بطريقة سردية أو وصفية ،  وقصيدة الوصف الشعري لم تغب عن قصائد الديوان ، فهي تختلف عن قصيدة السرد الشعري التي تعتمد الحركية ، الشاعرة سحر سارت بطريقة السرد الشعري في أغلب قصائد الديوان ، رغم وجود بعض القصائد الوصفية  في الديوان . 

نبدأ قراءتنا للديوان بقصيدة (( ضفاف ملونة )) التي تتألف من سبع مقاطع يختلف الواحد عن الآخر في القافية ، هذا من ناحية الشكل ، اما من ناحية المعنى فالقصيدة غنائية وجدانية ، ويمكن أعتبارها تدوين لسيرة حياة الشاعرة ، أو على الأقل تعكس جانبا من سيرة حياتها خاصة فيما يتعلق برحلتها مع الشعر ، لست بصدد قراءة مستقلة للقصيدة ، أنما أردت الدخول الى فضاءات الديوان او الى ضفافه الملونة من الباب الرئيس للدخول (( ضفاف ملونة )) ، في هذه القصيدة تتحدث الشاعرة عن رحلتها مع الشعر ، وكيف أنها تركت بصمة في عالم الشعر ، رغم العثرات والصعوبات التي تعترضها في مسيرة الحياة :

في ربا الموزون والمنثورأضحى لي رفيف 

ليس  يثنيني  حرور  او  شتاء  او    خريف 

للأغاريد الشوادي صار سمعي . كم رهيف!

بين  أصوات  الرعود  والبروق    للمخيف 

ليس شوقي للمغاني من جنى الشعر طريف 

أنما  حرفي  توارى  خلف  أسوار  العريف 

رغم  هذا  لم  يكن  لفظي ولا رأيي ضعيف 

لم  تمت  أزهار قلبي  من  عذاب  أو نزيف 

الظاهر أن الشاعرة لم تلق التشجيع لركوب سفينة الشعر ، لكن أصرارها وشجاعتها وتصميمها ، عوامل ساعدتها على تجاوز الموانع والمعوقات ، هذا ألاستنتاج نستشفه من خلال كلمات القصيدة ،  عزيمتها وصبرها وموهبتها ، أثمرت موهبة شعرية مميزة ، رغم الأمواج العاتية التي أرادت أن تدفع بها خارج ميدان الشعر ، الشاعرة هي بنت العراق ، تتألم لألم أبناء شعبها ، تتألم من السلبيات الكثيرة التي يعاني منها أبناء العراق ، منها عدم الأهتمام بالكفاءات ، مما سمح بتولي عناصر غير كفوءة او غير مهنية للمسؤوليات المهمة والخطيرة ، وهذا مما سبب تخلفا في الأداء ، هذه المشكلة شملت الأدباء وأهل الفن ، أهمال لأبداعاتهم ، الشاعرة سحر تتألم من أوجاع الواقع المر ، الذي يخلق الصعوبات والمعوقات التي تقف بوجه طموحاتها وأمانيها المشروعة كأديبة او شاعرة ، روح الاصرار عند الشاعرة أحيت الامل عندها ، شبهت الشاعرة معاناة الكفوء او الموهوب الذي يريد أن يظهر كفاءته اوموهبته ، فيلقى الصدود وعدم الأهتمام ، بمن يريد أن يزرع في فلاة حيث لا ماء ، او بمن يحمل الماء من مكان بعيد كي يسقي ( زرع الفلاة ) ، هذا هو حال الشاعرة سحر ، معاناتها هي جزء من معاناة أبناء شعبها من ذوي الكفاءات والمهارات  : 

أنني  ياطير  أشكو  من   جراحات      الحياة 

طرْ وفتش لي صديقي في البراري عن  أساة

بل فصول العام تمضي في عيوني مسرعات

والربيع  في  لحاظي  ينقضي  في    لحظات 

في  رجائي عاث يأس بعدها  المسكين  مات 

كم  شقي  صار  يسعى  بعد  موت     للحياة

قد  حملنا  من  بذور  نبتغي  زرع      الفلاة

يا  بذور  الحب  جئنا  فأنبتي  نحن     السقاة 

الجراح تحتاج الى طبيب يداويها ، يئست الشاعرة من أنسان يساعدها ، أستعانت بطريقة فنتازية بالطير كي يبحث لها عن ( أساة ) ومفردها ( آسي ) وهو الطبيب ،  (جراحات الحياة ) كناية عن المشاكل التي تعترض طريق سحر ، وتسبب لها الآلام وتدفعها الى الشكوى من الواقع المر، المفارقة في هذا المقطع أن الشاعرة تؤكد أن ((..فصول العام تمضي في عيوني مسرعات))،(( والربيع .. ينقضي في لحظات )) نحن مع القائل : (( هناك يوم يمرعلى الأنسان كأنه سنة ، وآخر يمر عليه كأنه ساعة كلاهما يوم ، ولكن بمشاعر مختلفة )) ، الأستمتاع والفرح له علاقة بهذه المشاعر ، لذا نشعر بمرورها السريع ، أما الأمور المزعجة والمؤلمة ، نشعر بطول الوقت معها ، كذلك حالة الأنتظار توحي لنا بطول الوقت ، مرور الوقت بسرعة كناية عن الراحة والأستمتاع بهذا الوقت ، بناء على هذه المعطيات نستوحي من شعر سحر، أن الوقت سريع المرور عندها ، فهل هي تعيش حالة الاستمتاع بالوقت حتى أنها لا تشعر بمروره وتفاجأ بأنقضائه ونهايته ؟ 

الأبيات التي تتحدث عن سرعة أنقضاء الوقت وتوحي أن الشاعرة في حالة أستمتاع وراحة ، تتناقض مع أبيات سبقتها وأبيات تأتي بعدها ، تؤكد فيها أن الشاعرة غير مرتاحة ، لدرجة أنها أستعانت بالطير ليجد لها طبيبا يداوي جراحاتها ، نشير أيضا أن الوقت يمضي بسرعة من غير أن نشعر به ،  أذا كنا في حالة مرضية نفقد فيها الوعي والاحساس ، على عكس لو كنا مرضى لكن نملك أحساسنا ، حينئذ سيكون الوقت علينا ثقيلا رغم ما يحيط بنا من جمال ،  ولا أدري في أي حالة تعيش الشاعرة، هذه مشاعر خاصة لا يدركها المتلقي بسهولة ، أظن أن الشاعرة بعيدة عن حالة المرض الذي يثقل عليها الوقت ، أبعد الله تعالى عنها كل مرض ، وعن كل الطيبين والطيبات .

 هنا تحصل المفارقة التي أوصلتنا أليها الشاعرة ، كيف تكون غير مرتاحة وتشعر في نفس الوقت بالمرور السريع للوقت وللاشياء الجميلة مثل الربيع ؟ هذا تناقض ربما الشاعرة تعني شيئا آخر غير الذي نحن نستوحيه من كلماتها !

الشاعرة التي تحمل نَفَساً وطنيا وتتألم لألم العراق ، عندما تنظر الى مسرح الحياة ، وترى عدم التفريق بين (( بخس ونفيس )) ، وترى الفرص الضائعة أمام العناصر الكفوءة والموهوبة ، التي تريد أظهار كفاءاتها ومواهبها كي تثمر ، ليعود نفعها الى أهل العراق عموما ، وليس الى جيوب أصحاب المصالح الشخصية والذاتية .

ليس فرقا في بلادي بين بخس أو نفيس 

من يبالي شاعر أم خائب هل من  يقيس

أخضر أم يابس ..ذابا سويا في الوطيس

تصرح الشاعرة من خلال الكلمات ، والكلمة هي سلاح الشاعر او الأديب ، أختلاط الحابل بالنابل ، وضياع المعايير الواقعية الموضوعية ، وهي كشاعرة ضحية هذه الموجة من الضياع للكفاءات التي تجتاح العراق ، لكنها كأمرأة شاعرة صابرة ، تعلن ثقتها بنفسها رغم الصعوبات والمعوقات .

ان لي  دورا  مهما  في  صفوف  الأنتظار 

مسرح  غنى  بصوتي   وأنا  خلف  الستار

صرتُ شهدا يا بن ماضٍ في مرارات كثار 

في  ليال  مظلمات  نجمة  تهدي     المسار 

في  مكان   يتناسى    أهله    نهج    الحوار

فاكتوى  مابين  نار الخوف  أو  نار  الفرار

 يا عراقا  فيك  طبع  دائما  تهوى    الفخار

وبعشق  الفخر هذا  سوف    يأتيك    النهار

هنا الشاعرة رغم الأحباطات الكثيرة والكبيرة التي تشكو منها ، تعود لتؤكد ثقتها بنفسها ، وثقتها بوطنها العراق ، لأن العراق دائما يعشق التقدم الى أمام ، وسيأتيك ياعراق النهار وهو كناية عن الخير الذي ينتظر قدومه العراق ، سيأتيك النهار ياعراق لتشرق الشمس في سمائك من جديد ، لأن الفخر والأصالة موطنها العراق ، وهذه المشاعر من الشاعرة تعبير عن حبها الكبير للعراق .

(( فيك لا تجف الصحف )) ، قصيدة الديوان الأولى ، تعبّر الشاعرة فيها عن حبها لرسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلم ، وتعبّر الشاعرة باسلوب غنائي عن وجدان جماهير المسلمين وهم يتغنون بحب نبيهم الامين .

أن عشقتُ .. أنما عشقي  مذيبي       من مخاض الشوق في ليلي نسيبي

ومحل  النور   في  عينيّ    نور       أصطفيه   من   بهاء       للحبيب

من فؤادي انت ادنى من وريدي       بل لروحي أنت  أدنى  من  قريب

كيف بي انْ كنت فرداً في كمال الروح  والأخلاق    والحسن   العجيب 

خير خلق  الله من  أقصى لأدنى        في زمان أو  مكان  في  الحقوب

شمس هذا الكون من شرق لغرب       من شمال أشرقت حتى  الجنوب

                                   .        .       .

خذ  يميني  يارسول  الله   حتى         لا تزلّ الروح  في   قاع  الذنوب

خذ  يميني  يا رسول الله   حتى         أتسامى  عن   هناتي     وعيوبي

حيث تحلوعيشتي في ظل طيب        من ظلال القدس من بيت الطيوب 

فوق هامي ترتقي أطيار سعدي        أنْ  شدت تشدو   لألهام     الأديب  

القصيدة غنائية وجدانية جميلة ، تلتقي مع وجدان ومشاعر جماهير المسلمين الذين يحبون نبيهم ويقدسونه ، انها قصيدة مدح للرسول محمد صلى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلم ، أرى أن قول الشاعرة (( لا تزل الروح في قاع الذنوب )) ، الروح خلقها الله تعالى  نقية ، وتبقى نقية رغم جور الانسان ، واقترافه الذنوب والعصيان لخالقه ، هكذا أراد الله تعالى ، وكذا خلقها ، قال تعالى :

 (( ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم ألا قليلا )) سورة الأسراء ، 85 ،  أما النفس الامارة بالسوء فهي التي تتلوث وتنحرف ، وهي التي تدنس بالذنوب ، قال تعالى :

(( وما أبرئ نفسي انّ النفس لأمارة بالسوء ألا ما رحم ربي أنّ ربي غفور رحيم )) سورة يوسف ، 53 ، فالنفس يمكن أن تكون نقية نظيفة من الذنوب ، عندئذ سترتقي في عالم النور ، أو تكون ملوثة بالذنوب فتهبط الى أدنى الدرجات ، بمقدار نسبة تلوثها ، هذه رؤيتي ، واتمنى أن تكون صحيحة.

هذا ما يسعنا ان نتكلم فيه عن ديوان الشاعرة الرائع (( ضفاف ملونة )) في هذه الحلقة ، ونطمح أكمال قراءتنا في حلقة أخرى بعونه تعالى ، وندعو أخيرا للشاعرة المتألقة سحر سامي بمزيد من التألق والتوفيق .


علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/20



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في ديوان (( ضفاف ملونة )) للشاعرة سحر سامي -1
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ هيثم الرماحي
صفحة الكاتب :
  الشيخ هيثم الرماحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 خريف الباب العالي  : جمال الهنداوي

 الربيع الخليجي؛ أمريكا ستدعم على مضض!  : زيدون النبهاني

 في ضيافة علي بن يقطين  : علي حسين الخباز

  دولة الإمام عليه السلام دولة الإسلام  : د. عبد الهادي الفضلي

 بين محافظ الانبار ومحافظ نينوى سطور في الوطنية  : وليد سليم

 وزارة النفط تكرم ابطال لواء الطفوف وتثني على الجهود المبذولة لحفظ الممتلكات العامة

 العبادي ومواعيد عرقوب  : د . رياض السندي

 بحلول شهري رجب وشعبان.. العتبة الحسينية تفتح باب التسجيل لأداء "مناسك العمرة" بأسعار مدعومة  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 الدولة المدنية العلمانية !!  : سعد السعيد

 الحاجـة تـبرر الوسيلـة  : عبد الرضا قمبر

 محكمة قضايا النشر والأعلام ، تغرم الصحفي زهير الفتلاوي  : محمد يوسف

 المركز الإعلامي لمجلس محافظة النجف الاشرف يعقد ملتقاه الإعلامي الأول  : احمد محمود شنان

 مخيم اليرموك يقابل دولا ولا يتاجر  : علي بدوان

 رواندزي: سنقدم للسينما العراقية كل إمكاناتنا للنهوض بالثقافة  : اعلام وزارة الثقافة

 منظمات المجتمع المدني ودورها الرقابي المطلوب  : علي الفياض

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109940428

 • التاريخ : 19/07/2018 - 10:51

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net