صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قراءة في ديوان (( ضفاف ملونة )) للشاعرة سحر سامي -1
علي جابر الفتلاوي

(( ضفاف ملونة )) أسم ديوان الشاعرة سحر سامي الجنابي ، وهو الأصدار الأول لها ، أسم الديوان مأخوذ من أسم أحدى قصائد الديوان ، وتسميته بهذا الأسم موفقة ،  قصائد الديوان هي فعلا أشبه بالضفاف الملونة ذات الألوان الزاهية والجميلة .

من خلال قراءتي للديوان وجدته غنائيا وجدانيا بأمتياز ، أستخدمت الشاعرة السرد الشعري ذو التفعيلة الواحدة المتكررة ، او التفعيلات المتعددة ، لتعبّرعن وجدانها حيال ذاتها ، او حيال الاخرين ، او للتعبير عن موقفها فيما تتناول من قضايا أجتماعية على الاغلب ، وقد غاب عنها الشعر السياسي ، احيانا تسيرالشاعرة بمركبها الشعري السردي في بحور الشعر العمودي ، وهذه ميزة تميزت بها الشاعرة عن كثير من شعراء وشاعرات الحداثة ، الذين لا شأن لهم بالبحور الشعرية التقليدية  ولجأوا الى شعر التفعيلة الواحدة  ( الشعر الحر ) ، أوالشعر المنثور، أما الشاعرة سحرفقد جمعت بين الحداثة والاصالة .

هناك نظم شعري يعتمد على أيقاع اللفظ بعيدا عن الوزن ، وهذا اللون من النظم  يسمى الشعر المنثوراو قصيدة النثر، بعض الأدباء لا يفرق بينهما ، ومنهم  من  يميّز بين الشعر المنثور وقصيدة النثر ، أعتمادا على أيقاع أللفظ في كل منهما ، ومن النظم  ما يكون  ومضة ، الغاية منه أيصال فكرة معينة ، مع ترك الحرية للمتلقي حسب خلفيته الثقافية والفكرية وانتمائه الأجتماعي ليستوحي ما يريد من النص ، الشاعرة سحر سامي أستخدمت الومضة أيضا وسيلة من وسائل التعبير الشعري بطريقة سردية أو وصفية ،  وقصيدة الوصف الشعري لم تغب عن قصائد الديوان ، فهي تختلف عن قصيدة السرد الشعري التي تعتمد الحركية ، الشاعرة سحر سارت بطريقة السرد الشعري في أغلب قصائد الديوان ، رغم وجود بعض القصائد الوصفية  في الديوان . 

نبدأ قراءتنا للديوان بقصيدة (( ضفاف ملونة )) التي تتألف من سبع مقاطع يختلف الواحد عن الآخر في القافية ، هذا من ناحية الشكل ، اما من ناحية المعنى فالقصيدة غنائية وجدانية ، ويمكن أعتبارها تدوين لسيرة حياة الشاعرة ، أو على الأقل تعكس جانبا من سيرة حياتها خاصة فيما يتعلق برحلتها مع الشعر ، لست بصدد قراءة مستقلة للقصيدة ، أنما أردت الدخول الى فضاءات الديوان او الى ضفافه الملونة من الباب الرئيس للدخول (( ضفاف ملونة )) ، في هذه القصيدة تتحدث الشاعرة عن رحلتها مع الشعر ، وكيف أنها تركت بصمة في عالم الشعر ، رغم العثرات والصعوبات التي تعترضها في مسيرة الحياة :

في ربا الموزون والمنثورأضحى لي رفيف 

ليس  يثنيني  حرور  او  شتاء  او    خريف 

للأغاريد الشوادي صار سمعي . كم رهيف!

بين  أصوات  الرعود  والبروق    للمخيف 

ليس شوقي للمغاني من جنى الشعر طريف 

أنما  حرفي  توارى  خلف  أسوار  العريف 

رغم  هذا  لم  يكن  لفظي ولا رأيي ضعيف 

لم  تمت  أزهار قلبي  من  عذاب  أو نزيف 

الظاهر أن الشاعرة لم تلق التشجيع لركوب سفينة الشعر ، لكن أصرارها وشجاعتها وتصميمها ، عوامل ساعدتها على تجاوز الموانع والمعوقات ، هذا ألاستنتاج نستشفه من خلال كلمات القصيدة ،  عزيمتها وصبرها وموهبتها ، أثمرت موهبة شعرية مميزة ، رغم الأمواج العاتية التي أرادت أن تدفع بها خارج ميدان الشعر ، الشاعرة هي بنت العراق ، تتألم لألم أبناء شعبها ، تتألم من السلبيات الكثيرة التي يعاني منها أبناء العراق ، منها عدم الأهتمام بالكفاءات ، مما سمح بتولي عناصر غير كفوءة او غير مهنية للمسؤوليات المهمة والخطيرة ، وهذا مما سبب تخلفا في الأداء ، هذه المشكلة شملت الأدباء وأهل الفن ، أهمال لأبداعاتهم ، الشاعرة سحر تتألم من أوجاع الواقع المر ، الذي يخلق الصعوبات والمعوقات التي تقف بوجه طموحاتها وأمانيها المشروعة كأديبة او شاعرة ، روح الاصرار عند الشاعرة أحيت الامل عندها ، شبهت الشاعرة معاناة الكفوء او الموهوب الذي يريد أن يظهر كفاءته اوموهبته ، فيلقى الصدود وعدم الأهتمام ، بمن يريد أن يزرع في فلاة حيث لا ماء ، او بمن يحمل الماء من مكان بعيد كي يسقي ( زرع الفلاة ) ، هذا هو حال الشاعرة سحر ، معاناتها هي جزء من معاناة أبناء شعبها من ذوي الكفاءات والمهارات  : 

أنني  ياطير  أشكو  من   جراحات      الحياة 

طرْ وفتش لي صديقي في البراري عن  أساة

بل فصول العام تمضي في عيوني مسرعات

والربيع  في  لحاظي  ينقضي  في    لحظات 

في  رجائي عاث يأس بعدها  المسكين  مات 

كم  شقي  صار  يسعى  بعد  موت     للحياة

قد  حملنا  من  بذور  نبتغي  زرع      الفلاة

يا  بذور  الحب  جئنا  فأنبتي  نحن     السقاة 

الجراح تحتاج الى طبيب يداويها ، يئست الشاعرة من أنسان يساعدها ، أستعانت بطريقة فنتازية بالطير كي يبحث لها عن ( أساة ) ومفردها ( آسي ) وهو الطبيب ،  (جراحات الحياة ) كناية عن المشاكل التي تعترض طريق سحر ، وتسبب لها الآلام وتدفعها الى الشكوى من الواقع المر، المفارقة في هذا المقطع أن الشاعرة تؤكد أن ((..فصول العام تمضي في عيوني مسرعات))،(( والربيع .. ينقضي في لحظات )) نحن مع القائل : (( هناك يوم يمرعلى الأنسان كأنه سنة ، وآخر يمر عليه كأنه ساعة كلاهما يوم ، ولكن بمشاعر مختلفة )) ، الأستمتاع والفرح له علاقة بهذه المشاعر ، لذا نشعر بمرورها السريع ، أما الأمور المزعجة والمؤلمة ، نشعر بطول الوقت معها ، كذلك حالة الأنتظار توحي لنا بطول الوقت ، مرور الوقت بسرعة كناية عن الراحة والأستمتاع بهذا الوقت ، بناء على هذه المعطيات نستوحي من شعر سحر، أن الوقت سريع المرور عندها ، فهل هي تعيش حالة الاستمتاع بالوقت حتى أنها لا تشعر بمروره وتفاجأ بأنقضائه ونهايته ؟ 

الأبيات التي تتحدث عن سرعة أنقضاء الوقت وتوحي أن الشاعرة في حالة أستمتاع وراحة ، تتناقض مع أبيات سبقتها وأبيات تأتي بعدها ، تؤكد فيها أن الشاعرة غير مرتاحة ، لدرجة أنها أستعانت بالطير ليجد لها طبيبا يداوي جراحاتها ، نشير أيضا أن الوقت يمضي بسرعة من غير أن نشعر به ،  أذا كنا في حالة مرضية نفقد فيها الوعي والاحساس ، على عكس لو كنا مرضى لكن نملك أحساسنا ، حينئذ سيكون الوقت علينا ثقيلا رغم ما يحيط بنا من جمال ،  ولا أدري في أي حالة تعيش الشاعرة، هذه مشاعر خاصة لا يدركها المتلقي بسهولة ، أظن أن الشاعرة بعيدة عن حالة المرض الذي يثقل عليها الوقت ، أبعد الله تعالى عنها كل مرض ، وعن كل الطيبين والطيبات .

 هنا تحصل المفارقة التي أوصلتنا أليها الشاعرة ، كيف تكون غير مرتاحة وتشعر في نفس الوقت بالمرور السريع للوقت وللاشياء الجميلة مثل الربيع ؟ هذا تناقض ربما الشاعرة تعني شيئا آخر غير الذي نحن نستوحيه من كلماتها !

الشاعرة التي تحمل نَفَساً وطنيا وتتألم لألم العراق ، عندما تنظر الى مسرح الحياة ، وترى عدم التفريق بين (( بخس ونفيس )) ، وترى الفرص الضائعة أمام العناصر الكفوءة والموهوبة ، التي تريد أظهار كفاءاتها ومواهبها كي تثمر ، ليعود نفعها الى أهل العراق عموما ، وليس الى جيوب أصحاب المصالح الشخصية والذاتية .

ليس فرقا في بلادي بين بخس أو نفيس 

من يبالي شاعر أم خائب هل من  يقيس

أخضر أم يابس ..ذابا سويا في الوطيس

تصرح الشاعرة من خلال الكلمات ، والكلمة هي سلاح الشاعر او الأديب ، أختلاط الحابل بالنابل ، وضياع المعايير الواقعية الموضوعية ، وهي كشاعرة ضحية هذه الموجة من الضياع للكفاءات التي تجتاح العراق ، لكنها كأمرأة شاعرة صابرة ، تعلن ثقتها بنفسها رغم الصعوبات والمعوقات .

ان لي  دورا  مهما  في  صفوف  الأنتظار 

مسرح  غنى  بصوتي   وأنا  خلف  الستار

صرتُ شهدا يا بن ماضٍ في مرارات كثار 

في  ليال  مظلمات  نجمة  تهدي     المسار 

في  مكان   يتناسى    أهله    نهج    الحوار

فاكتوى  مابين  نار الخوف  أو  نار  الفرار

 يا عراقا  فيك  طبع  دائما  تهوى    الفخار

وبعشق  الفخر هذا  سوف    يأتيك    النهار

هنا الشاعرة رغم الأحباطات الكثيرة والكبيرة التي تشكو منها ، تعود لتؤكد ثقتها بنفسها ، وثقتها بوطنها العراق ، لأن العراق دائما يعشق التقدم الى أمام ، وسيأتيك ياعراق النهار وهو كناية عن الخير الذي ينتظر قدومه العراق ، سيأتيك النهار ياعراق لتشرق الشمس في سمائك من جديد ، لأن الفخر والأصالة موطنها العراق ، وهذه المشاعر من الشاعرة تعبير عن حبها الكبير للعراق .

(( فيك لا تجف الصحف )) ، قصيدة الديوان الأولى ، تعبّر الشاعرة فيها عن حبها لرسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلم ، وتعبّر الشاعرة باسلوب غنائي عن وجدان جماهير المسلمين وهم يتغنون بحب نبيهم الامين .

أن عشقتُ .. أنما عشقي  مذيبي       من مخاض الشوق في ليلي نسيبي

ومحل  النور   في  عينيّ    نور       أصطفيه   من   بهاء       للحبيب

من فؤادي انت ادنى من وريدي       بل لروحي أنت  أدنى  من  قريب

كيف بي انْ كنت فرداً في كمال الروح  والأخلاق    والحسن   العجيب 

خير خلق  الله من  أقصى لأدنى        في زمان أو  مكان  في  الحقوب

شمس هذا الكون من شرق لغرب       من شمال أشرقت حتى  الجنوب

                                   .        .       .

خذ  يميني  يارسول  الله   حتى         لا تزلّ الروح  في   قاع  الذنوب

خذ  يميني  يا رسول الله   حتى         أتسامى  عن   هناتي     وعيوبي

حيث تحلوعيشتي في ظل طيب        من ظلال القدس من بيت الطيوب 

فوق هامي ترتقي أطيار سعدي        أنْ  شدت تشدو   لألهام     الأديب  

القصيدة غنائية وجدانية جميلة ، تلتقي مع وجدان ومشاعر جماهير المسلمين الذين يحبون نبيهم ويقدسونه ، انها قصيدة مدح للرسول محمد صلى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلم ، أرى أن قول الشاعرة (( لا تزل الروح في قاع الذنوب )) ، الروح خلقها الله تعالى  نقية ، وتبقى نقية رغم جور الانسان ، واقترافه الذنوب والعصيان لخالقه ، هكذا أراد الله تعالى ، وكذا خلقها ، قال تعالى :

 (( ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم ألا قليلا )) سورة الأسراء ، 85 ،  أما النفس الامارة بالسوء فهي التي تتلوث وتنحرف ، وهي التي تدنس بالذنوب ، قال تعالى :

(( وما أبرئ نفسي انّ النفس لأمارة بالسوء ألا ما رحم ربي أنّ ربي غفور رحيم )) سورة يوسف ، 53 ، فالنفس يمكن أن تكون نقية نظيفة من الذنوب ، عندئذ سترتقي في عالم النور ، أو تكون ملوثة بالذنوب فتهبط الى أدنى الدرجات ، بمقدار نسبة تلوثها ، هذه رؤيتي ، واتمنى أن تكون صحيحة.

هذا ما يسعنا ان نتكلم فيه عن ديوان الشاعرة الرائع (( ضفاف ملونة )) في هذه الحلقة ، ونطمح أكمال قراءتنا في حلقة أخرى بعونه تعالى ، وندعو أخيرا للشاعرة المتألقة سحر سامي بمزيد من التألق والتوفيق .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/20



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في ديوان (( ضفاف ملونة )) للشاعرة سحر سامي -1
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله

 
علّق ابراهيم الخرس ، على لماذا تخصص ليلة ويوم السابع من شهر محرم لذكرى شهادة أبي الفضل العباس؟ : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,,, لدي سؤالين بالنسبة ليوم السابع من المحرم وهو :- 1-هل في عهد أحد المعصومين تم تخصيص هذا اليوم ؟ 2-هل هناك روايات عن المعصومين بحق يوم السابع من المحرم ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .. وماجورين انشاء الله

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي باسم المخترم تحياتي لكم ونتشرف بك اخاً فاضلاً واقعاً لم يكن علم بعنوانكم او ما تحملون من معلومات فلدينا بحث كبير حول النسب والشخصيات من هذه العائلة الكريمة وترجمة لعلمائهم وأدبائها ، فليتك تتواصل معنا من خلال الفيس بوك او على عنواني البريدي ، لان كتابنا سوف يصدر عن قريب وجمعنا فيه اكثر من مائة شخصية علمية وأدبية لهذه الاسرة في مناطق للفرات الاوسط ... ننتظر مراسلتكم مع الشمر حيدر الفلوجي

 
علّق ستبرق ، على براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن استعمال الدقائق النانوية لثنائي أوكسيد التيتانيوم المشوب في تنقية مياه الشرب - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : احتاج الى هذا البحث ,,,ارجوا ان يكون ك مصدر لي في رسالتي للماجستير ,,وشكراا لكم

 
علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم .

 
علّق باسم ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي لقد نسيتم آية الله الشيخ سعيد الفلوجي االذي ذكره الشيخ حرز الدين في كتابه وابنه الشيخ نعمة الفلوجي وولده الشيخ باسم الفلوجي الساكن في استراليا المعروف بالشيخ حيدر النجفي وهم من نفس عشيرة نوري الفلوجي المصور وعبد الكريم الفلوجي راجع المشجرة وهو من تلامذة الميرزا جواد التبريزي والوحيد الخراساني والسيد محمود الهاشمي وتتلمذ في المقدمات والسطوح على ايدي علماء النجف كالسيد محمد حسين الحكيم اخ السيد محمد تقي الحكيم ابو الشهداء رحمهم الله وكذا تتلمذ على يد ولده البكر الشهيد وولده السيد عبد الصاحب الحكيم الشهيد رحمهم الله وتتلمذ على يدي الشيخ معن الكوفي رحمه الله والسيد عبد الكريم فضل الله اللبناني والشيخين محمد حسين واحمد آل صادق اللبنانيين وآية الله الشيخ بشير النجفي في المكاسب والسيد جواد ومحمد رضا الجلاليين في بعض أجزاء اللمعة واصول المظفر وكذا السيد الشهيد محمود الحكيم في داره الواقعة في محلة العمارة بعض أجزاء اللمعة وغيرهم وتتلمذ علي يدي في النجف كثير اذكر بعضهم منهم الشهيد الشيخ سجاد الغروي الاصفهاني والشهيد السيد هادي القمي واخيه عديلي السيد حسين القمي وعديلي الشيخ مجيد الجواهري امام جامع الجواهري وابن الشيخ باقر الايرواني في قم وعشرات غيرهم، وكنت استاذا في قم في كافة مدارسها العلمية الرسمية كمدرسة الهادي ومدرسة السيد كاظم الحائري وغيرها واحتفظ الى الآن ببطاقات انتسابي اليها كما تتلمذ على يديه في قم خارج تلك المدارس كثير من الطلاب منهم ابن السيخ باقر القرشي رحمه الله وغيره كثير نسيت أسماءهم، فانا من جهة الاب فلوجي ونوري الفلوجي النجفي والد عبد الأىمة المصور من عمومتي ومن جهة الام انتسب الى السادة آل المؤمن وتزوجت بنت الشيخ احمد الهندي موزع رواتب المراجع وقارئ القرآن الشهير ولي من الاولاد الذكور خمسة ولبعضهم اولاد ذكور ايضا..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر يعقوب الطائي
صفحة الكاتب :
  حيدر يعقوب الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :