صفحة الكاتب : مهدي المولى

عرش ال سعود بدأ يتلاشى
مهدي المولى
اثبت بما لايقبل ادنى شك ان ال سعود  اصبحوا غير مقبولين وغير مرحب بهم من قبل العرب والمسلمين والناس اجمعين وخاصة من قبل اسيادهم  امريكا اسرائيل والكثير من  الدول الغربية رغم انهم اي ال سعود جعلوا من انفسهم بقر حلوب لاسيادهم كل شي لهم ومن اجلهم وفي خدمتهم الاموال النساء الارض
يظهر ان هذه الدول وجدت سبل اخرى  لانها تفكر بمصالحها الحاضرة والمستقبل ولها رؤية خاصة فهي ترى في ال سعود والعوائل الاخرى المحتلة للخليج والجزيرة انظمة بالية متخلفة ايلة للسقوط لا يمكن الاستمرار في حمايتها والدفاع عنها وان سقوطها امر حتمي من قبل شعوبها
فما كان يحلم به ال سعود لم يتحقق ابدا بل تحقق خلاف ما كانت تريده وتحلم به مثلا كانت تحلم بسقوط الجمهورية الاسلامية من خلال قيام الولايات المتحدة بضرب ايران الاسلام ومن خلال اثارة الفتن الطائفية الداخلية الا ان كل ذلك لم يحدث ازداد تماسك الشعب الايراني وازداد تمسكه بوحدته ارضا وشعبا وازداد تصميما وعزيمة على السير في طريق العلم والعمل حتى اصبحت ايران الاسلام من الدول الكبار التي يشار اليها بالبنان يخافها القوي الباطل ويلتجئ اليها الضعيف الحق
كما ان ال سعود كانوا يحلمون بسقوط سورية والعراق بين ايدي كلابها الوهابية المسعورة ونشر الظلام الوهابي في سوريا والعراق الا ان صمود الشعبين العراقي والسوري فوت الفرصة على ال سعود رغم ما قدمت من اموال وما ارسلت من كلاب مسعورة ومن دعم بالسلاح والاعلام لذبح السورين والعراقيين وتدمير سوريا والعراق
كما ان الضربة القاضية التي وجهت الى ال سعود ومن معها من العوائل المحتلة للخليج والجزيرة هو التقارب الايراني الامريكي  لا شك ان هذا التقارب دليل على قوة الشعب الايراني وتمسكه بحقوقه المشروعة وتحديه كل المصاعب والمتاعب من اجل تحقيقها بحيث جعلت من اقوى دولة في العالم ان تلين و تتراجع عن موقفها المعادي للحق وتعترف بحق الشعب الايراني
كما ان عدول الولايات المتحدة عن الضربة العسكرية التي كانت تهدد بها سوريا دائما بضغط من ال سعود انهى كل امل لدى ال سعود وشعروا انهم بدون حماية لهذا اصيبوا بلوثة عقلية لا يدرون ماذا يفعلون 
توجهوا الى اسرائيل وقرروا اقامة حلف معهم ضد الخطر الشيعي الغريب في الامر
ان اسرائيل اعلنت بوضوح ان الاعراب والمنظمات الارهابية الوهابية لا يشكلون اي خطر علينا بل ان الخطر الذي يهددنا هو التشيع
وال سعود والمنظمات الارهابية الوهابية هي الاخرى اعلنت بصراحة ان اسرائيل لا تشكل اي خطر علينا بل ان الخطر الذي يهددنا هو التشيع
وهذا يعني ان الصهيونية واسرائيل والوهابية وال سعود يواجهون خطر واحد اطلقوا عليه التمدد الشيعي لهذا لا بد من اقامة تحالف عسكري لمواجهة هذا الخطر
قيل ان اسرائيل تردت في قبول هذا العرض لانها على يقين ان هذه الانظمة في طريقها الى التلاشي والزوال كما ان التقرب من هذه الانظمة المتخلفة الظلامية يسئ لدولة اسرائيل التي تدعي الديمقراطية وحقوق الانسان وتحط من شأنها رغم انها فتحت ارضها للارهابين الوهابين  لاقامة معسكرات التدريب وخزن السلاح ومنطلق لذبح الشعوب العربية والاسلامية كما انها فتحت مستشفياتها لمعالجة الجرحى من المجرمين الوهابين الارهابين
لا شك ان موقف ال سعود الان موقف محرج وصعب فهم لايريدون قطع علاقتهم بأمريكا الحامية والمدافعة عنهم لان قطع العلافة مع امريكا واعلان الخلاف الاعلامي معها يعني الاسراع في نهايتهم وسيكون مصيرهم كمصير صدام والقذافي لهذا لا يرغبون في هذا المصير لكنهم يفكرون بمصير اخر وهو في حالة قيام شعوب الجزيرة والخليج بالثورة ضدهم يرون في امريكا الملجأ والمأمن الذي يحميهم كأشخاص لا حبا بهم وانما حبا بالاموال التي لديهم يعني قبولهم في امريكا  كلاجئين فيها وحمايتهم من عدالة الشعوب
لهذا رفض ال سعود من القاء كلمتهم في الامم المتحدة كي لا يغضبوا رب البيت الابيض الذين هم خدمه وعبيده ماذا يقولون هل يلومون الولايات المتحدة على تقاربها مع ايران وعدم ضربها هل يلومون الادارة الامريكية على التخلي عن ضرب سوريا لهذا لزموا الصمت
والان رفض ال سعود مقعد مجلس الامن غير الدائم  في الامم المتحدة بحجة ان مجلس الامن منحاز وغير عادل والسؤال لماذا سكتوا على مجلس الامن الدولي والامم المتحدة طيلة العقود الماضية لماذا الان اصبح غير عادل
هل لانه لم يصدر امر بضرب ايران وقتل شعبها ولم يصدر امر بضرب سوريا وذبح شعبها لا شك ا ن ال سعود  وصلوا الى حالة اليأس والقنوط
لها جاء تصريح الادارة الامريكية  الاخير  الذي يؤكد ان الادارة الامريكية ستواصل تحالفها مع ال سعود لانها لا تزال بقرة حلوب بالنسبة لنا ولم يجف حليبها الى الان وانها اي الادارة الامريكية تتفهم موقف ال سعود  الاخير رفضها شغل مقعد مجلس الامن وقلل من اهمية هذا الرفض بمثابة حقنة تهدئة وتبديد   للخوف والرعب الذي تعيشه عائلة ال سعود

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/20



كتابة تعليق لموضوع : عرش ال سعود بدأ يتلاشى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد باسم
صفحة الكاتب :
  محمد باسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التايمز: ظهور أبوبكر البغدادي في الفلوجة+صور

 وزارة الصناعة والمعادن تعقد ندوة تثقيفية حول مفهوم تنمية الاعمال في شركات الوزارة العامة  : وزارة الصناعة والمعادن

 56 منظمة وشبكة وتحالف حقوقي من 11 دولة عربية تطالب بوقف فوري للعدوان السعودي الأمريكي على اليمن  : د . صاحب جواد الحكيم

 مؤسسة الشهداء تفتتح معرض الكاريكاتير الذي يجسد الشهادة والتضحية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 عبدالحسين بريسم منزل التمر وعاجن القمح قراءة في مجموعته الشعرية "قرط النُعاس"

 الحكومة مرآة الشعب.. من يصلح من؟  : سيف اكثم المظفر

 اخر نكات عباس المحمداوي .....

 رسالة صادرة من مكتب المرجعية العليا المتمثلة بالسيد السيستاني دام ظله الى حزب الدعوة الاسلامية

 كيدوا كيدكم فما زادني إلا إصراراً!  : قيس النجم

 ما أسباب ارتفاع عدد المرشحين في الانتخابات البرلمانية العراقية 2014  : رشيد السراي

 ختم النبوة وفتح الامامة حلٌ إلهي قويم  : مرتضى علي الحلي

 مؤتمر أسلو للسلام هل سيبعث لنا السلام؟؟؟  : رضوان ناصر العسكري

 حوار مع الناشط الفيلي الحاج قاسم محمد خنجر  : صادق المولائي

 الحشد صرح مقدس  : عدنان السريح

 الاعلام السعودي مبتذل  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net