صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان:حكم العصابة الخليفية يواجه ضغوط كبيرة من المجتمع الدولي للقيام بإصلاحات سياسية ويعيش وضعا حرجا للغاية
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير: حكم العصابة الخليفية يواجه ضغوط كبيرة من المجتمع الدولي للقيام بإصلاحات سياسية ويعيش وضعا حرجا للغاية

بسم الله الرحمن الرحيم

 ((وَلَا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ ۖ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ ۖ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا)) صدق الله العلي العظيم

 

يا جماهير شعبنا المؤمن الشجاع ..

يا شباب ثورة 14 فبراير الأبطال ..

 

نغتنم هذا اليوم والذي هو ذكرى ميلاد الإمام علي الهادي عليه السلام وذكرى حلول عيد الغدير الأغر الذي ستمر علينا خلال الأيام القادمة والذي هو أكبر الأعياد الإسلامية لنبارك لكم يا شعبنا الثائر الصامد في البحرين ، ونبارك للأمة الإسلامية ذكرى هذه الميلاد الميمون وهذا العيد المبارك ونسأل الله سبحانه وتعالى التعجيل بفرج قائم آل محمد الإمام المهدي المنتظر(عجل الله تعالى فرجه الشريف) ليملأ الأرض قسطا وعدلا بعدما ملئت ظلما وجورا.

كما وإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تتوجه بالشكر الجزيل لجماهير شعبنا الثورية والمؤمنة والوفية في البحرين التي شاركت بالآلاف في مسيرة تشييع أحد أبرز قادة الميادين لثورة 14 فبراير الشهيد حسين مهدي حبيب أمس الأحد في قرية الخارجية بجزيرة سترة والذي أستشهد على يد مرتزقة وبلطجية حكم العصابة الخليفية يوم السبت الماضي رميا بالرصاص والأسلحة البيضاء الحادة ، في عملية إغتيال وإعدام آثم خارج القانون على ساحل قرية المالكية.

كما ونثني على جماهيرنا الثورية التي أطلقت الشعارات الثورية والسياسية والتي في طليعتها شعار يسقط حمد .. والشعب يريد إسقاط النظام ، ومرغوا أنف الطاغية بأقدامهم بعد أن داسوا صوره الملقاة على الأرض تعبيرا عن رفضهم التام لهذا الديكتاتور الأرعن والمطالبة بتنحيته والقصاص منه.

 

أيها الشعب البحراني الثائر ..

 

أما فيما يتعلق بالوضع السياسي الراهن في البحرين ، فإننا ومنذ اليوم الأول لتفجر ثورة 14 فبراير في عام 2011م ، أكدنا مرارا وتكرارا بأن حكم العصابة الخليفية ليس جادا على الإطلاق في عملية الإصلاح السياسي الحقيقي ، وليس جادا في قضية الحوار والدعوات له ، وإنما تجارب الحركة السياسية في البحرين وشعبنا أثبتت بأن آل خليفة قبيلة وعصابة حاكمة ، شأنها شأن الحكم الأموي السفياني المرواني الجاهلي لا تؤمن على الإطلاق بمبدأ المشاركة الشعبية والسياسية في الحكم ، وإنما ترى بأن شعبنا ما هم إلا رعايا لها عليهم السمع والطاعة وإن على الطاغية حمد فقط إصدار المراسيم الملكية والإعلان عن العفو العام والقيام بالإملاءات لإصلاحات سياسية سطحية وهشة تحفظ لحكم العصابة الخليفية الإحتفاظ بمفاصل السلطة السياسية كاملا بما في ذلك الوزارات السيادية ، وأن يكون المجلس النيابي تابعا لها ، فلا قضاء مستقل ولا حكومة منتخبة ولا مجلس تشريعي كامل الصلاحيات ، ولا رقابة ولا محاسبة مالية ولا سياسية لأركان الحكم الخليفي.

وقد جربت الحركة السياسية والوطنية في البحرين السلطة ومماطلاتها في إنتفاضة الهيئة في الخمسينات ، وبعد ذلك إنقلابها على الدستور العقدي لعام 1973م ، وحلها للمجلس الوطني في عام 1975م ، وقيامها بحكم البلاد وفقا للمراسيم الأميرية لأكثر من ربع قرن.

وهاهي السلطة الخليفية تريد الإستمرار في هذا النهج بأن تكون بعيدة عن المساءلة وأن تكون فوق القانون والدستور وأن تمارس عملية الفساد السياسي والمالي وتنهب ثروات وخيرات الوطن وأراضيه وسواحله ، وتعلن رفضها لكل دعوات المجتمع الدولي والدول الكبرى كأمريكا وبريطانيا وغيرها من الدول الغربية التقدم خطوة إلى الأمام في إتجاه الحوار الجاد والإصلاحات السياسية التي تطالب بها الجمعيات السياسية المعارضة ، كما أنها واجهت تنديد مجلس حقوق الإنسان في جنيف ومنظمات حقوق الإنسان المطالبة بإحترام حقوق الإنسان ووقف التعذيب والإنتهاكات الصارخة بالمزيد من القتل والإغتيال خارج القانون ، وجاء إستشهاد الشاب حسين مهدي حبيب من قرية الخارجية بجزيرة سترة على شاطىء ساحل الماكلية ، دليلا دامغا آخر على أن من يحكم البلاد هم عصابة إرهاب وقتل وبلطجية ومرتزقة ويقف الديكتاتور الطاغية الساقط حمد على رأس هذه العصابة بإصدار أوامره للقيام بإرتكاب جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية ضد شعبنا وقتله تدريجيا عبر الغازات الكيماوية السامة التي يقوم حكم العصابة بإستيرادها وبكميات هائلة من مختلف بلدان العالم.

إن عقلية حكم العصابة الخليفية هي عقلية بوليسية قائمة على الإقصاء في مختلف الإتجاهات ، وآل خليفة لا يمتلكون الشجاعة بإعطاء الشعب 1% من المطالب الأساسية ، لأنهم يدركون تمام الإدراك بأن الحكومة المنتخبة والمجلس التشريعي كامل الصلاحيات والقضاء المستقل يعني بداية نهايتهم ، لذلك فإنهم لن يقبلوا بأي إصلاحات تطالب بها الجمعيات السياسية المعارضة.

كما أن الجمعيات السياسية المعارضة باتت تدرك تمام الإدراك بأن حكم العصابة الخليفية لن يقوم بأي خطوة نحو الحوار الجاد والإصلاحات السياسية الجادة والتي تطالب بها ،وإنه سيستمر في القمع والإرهاب وإرتكاب جرائم القتل والإغتيال خارج القانون ، كما سيستمر في الإعتقالات والتعذيب الوحشي وإصدار أحكام قضائية قاسية بحق المعارضين السياسيين وسجناء الرأي ضنا منه أنه يستطيع أن يراهن عليها في أي عملية إصلاح سياسي قادم.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن على حكم العصابة الخليفية وشخص الطاغية الساقط حمد ، هذا الديكتاتور الأرعن أن يدركوا تمام الإدراك بأن الحركة السياسية لشعبنا أصبحت اليوم راشدة وقد بلغت مستوى كبيرا من النضج السياسي ، وإن هذا الشعب لا يمكن تدجينه وإخضاعه لأي عملية إصلاح سطحي وهش ، ولن يهرول بعد اليوم إلى ميثاق خطيئة آخر ، وعلى الطاغية أن يدرك بأن إعتقاله للقادة والرموز والنشطاء الحقوقيين ونشطاء الرأي والحرائر وإصداره الأحكام القاسية لن يشفع له ولن يجديه نفعا ، فالشعب كل الشعب قد داس بأقدامه على صوره في كل المظاهرات والمسيرات وآخرها مسيرات ومظاهرات تشييع شهيد قرية الخارجية في جزيرة سترة وأطلقت حناجر هذا الشعب شعار يسقط حمد بأكثر قوة ، كما قام برجم صوره بالحجارة في مسيرات ومظاهرات سابقة ، وإن شعبنا لن يهدأ حتى يقدم هذا الطاغية والديكتاتور الأرعن للمحاكمة في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي مع أزلام حكمه وأبنائه ومرتزقته لينالوا جزائهم العادل.

إن على الطاغية حمد أن يدرك ويعي بأن إطلاق العنان لمرتزقته وبلطجيته لممارسة عمليات الإغتيال والقتل والإعدام خارج القانون سيحمله مسئولية أكبر أمام شعبنا وأمام المجتمع الدولي وأمام منظمات حقوق الإنسان، وسيقف هذا الطاغية في يوما ما أمام القضاء الدولي ليحاكم كمجرم حرب ومرتكب لجرائم مجازر إبادة جماعية كما وقف غيره من الطغاة والقتلة والمجرمين والسفاحين.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشدد على قوى المعارضة والجمعيات السياسية والناشطين في مجال حقوق الإنسان في الداخل والخارج بالعمل على تكثيف النشاط الإعلامي والحقوقي لكي يعين مقررا خاصا بشئون التعذيب والإنتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان ، كما ونطالب قوى المعارضة بالعمل على إقامة مؤتمرات وندوات متعددة وفي مختلف البلدان بمشاركة المهتمين بالشأن البحريني لحقوق الإنسان لفضح جرائم وإنتهاكات حكم العصابة الخليفية لحقوق الإنسان ، فإن آل خليفة مرعوبون وسيكونوا مرعوبين وفي الزاوية الحرجة أكثر عندما يتم فضحهم وفضح إنتهاكاتهم الصارخة لحقوق الإنسان وفضح أكاذيبهم في الإصلاح السياسي أمام الرأي العام العالمي.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن الجمعيات السياسية المعارضة التي شاركت في عملية الحوار الخوار ولا تزال تطالب بالحوار الجاد هي على ثقة تامة بأن الحوار الذي سبق والذي سيأتي ليس حوارا جادا ، بل عقيما ، وإن حكم العصابة الخليفية ليس جادا لإيجاد حل سياسي حقيقي للأزمة الخانقة التي تعصف بالبلاد وبهذا الحكم الفاشي.

إن إطلاق حوار جاد لا يمكن أن يكون في ظل الحراب والبنادق والدبابات وإنتشار بوليسي مكثف لقوات الأمن والمرتزقة ، كما لا يمكن أن يكون في ظل أحكام عرفية غير معلنة وتواجد لقوات الإحتلال السعودي وقوات ما يسمى بـ قوات عار الجزيرة ، كما لا يكمن للقبول بالحوار في ظل عقلية القمع والإقصاء الخالية من أي خطوة في التفاوض السياسي الجاد.

لذلك فإننا نرى بأنه وما دام أن حكم العصابة الخليفية ليس جادا في القيام بحوار حقيقي وشامل لحل الأزمة السياسية المستعصية في البلاد والتوصل لحلول توافقية ترى الجمعيات السياسية أنها تحقق عدالة وإستقرار حقيقي ، فإننا نقدم إقتراحنا للجمعيات السياسية وعلى رأسها جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بأن تعلن عن حل الجمعية وتعلن للسلطة عدم مسئوليتها عما وصلت إليه البلاد من إحتقان سياسي ، وإن الإقدام على هذه الخطوة سيربك السلطة والمجتمع الدولي الذي يراهن على شعرة معاوية.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى أنه ليس من المقبول على الإطلاق إهانة كرامة وطن وكرامة جمعية الوفاق بإعتقال الأستاذ خليل المرزوق مساعد الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية ، والنائب في البرلمان منذ العام 2006م ، والذي شغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب قبل تقديم الإستقالة الجماعية لممثلي كتلة الوفاق في المجلس النيابي بعد تفجر ثورة 14 فبراير ، وإحالة النيابة العامة له للمحكمة الجنائية بإتهامه بالتحريض على العنف ، بينما كان يطالب بالحقوق السياسية للشعب وكان يدافع عن حقوق الإنسان المنتهكة في البحرين من قبل حكم العصابة الخليفية.

إننا نرى بأن إستمرار إعتقال السيد خليل المرزوق هو بمثابة إهانة كبرى للأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية سماحة الشيخ علي سلمان ، وجاء هذا الإعتقال موجها له مباشرة وللجمعية وبعد ذلك لشعب البحرين ، وإن ما أتخذ من مواقف سياسية ونشاطات لم تكن بمستوى هذا الحدث ، وإننا نخشى بأن يقوم القضاء الخليفي المسيس بالحكم عليه بأحكام قاسية كما حكم على قادة ثورة 14 فبراير وقادة الميادين لشباب الثورة الأبطال.

ولذلك فإننا نرى بأن على جمعية الوفاق أن تفكر مليا بإقتراحنا بحل الجمعية والقيام بإعتصام مفتوح من قبل الأمين العام الشيخ علي سلمان في أي من الميادين الهامة في البلاد ، وتشاركه في ذلك سائر الشخصيات السياسية القيادية في الوفاق والجمعيات السياسية الأخرى المعارضة ، إضافة إلى الشخصيات والرموز الوطنية والشعبية ، بالإضافة إلى أننا نرى بأن الإعتصام المفتوح للمطالبة بالإفراج الفوري عن الأستاذ خليل المرزوق سيلقى تفاعلا شعبيا وجماهيريا واسعا.

إننا على ثقة تامة بأن السلطة الخليفية ليست جادة في الحوار وستستمر في نهجها الأمني والقمعي كما عهدناها طيلة فترة حكمها وتاريخها في التعامل مع الحركة الوطنية والحركة السياسية المطالبة بالإصلاحات السياسية ، وإنها ستستمر في العقلية البوليسية والديكتاتورية في حكم البلاد ، ولذلك فإن على القوى السياسية المطالبة بالإصلاح السياسي والقوى السياسية المطالبة بإسقاط النظام أن تبتعد كل البعد عن الخلافات السياسية الجانبية وأن تغلب مصلحة الشعب والبلاد والثورة على المصلحة الحزبية والفئوية الضيقة ، فنحن اليوم أمام عدو غدار ومكار يريد الإيقاع بالمؤمنين من جهة والإيقاع بين الأخوة في القوى السياسية من جهة أخرى ، وإن وحدة الصف وتشديد الحصار على السلطة هو السبيل الوحيد لتحقيق الإنتصار الكبير ، ونحن اليوم في الربع ساعة الأخيرة وعض النواجد ، فعلينا بالصبر ، فإن وضع السلطة الخليفية ليس بأفضل من وضع الشعب الذي قدم الشهداء والتضحيات من أجل الله ، فآل خليفة يواجهون أزمة داخلية وضغوط دولية وإن إرتكابهم لإنتهاكات واسعة لحقوق الإنسان وعمليات القتل والإغتيال خارج القانون دليل على أن جنونهم قد جن وفقدوا توازنهم.

إن شعبنا بات يعتقد جازما بعدم جدية حكم العصابة الخليفية بالإصلاح السياسي في ظل ممارسته للمزيد من الحملات الأمنية والبوليسية ، وأن آفاق الحوار تآكلت ، وأن السلطة الخليفية تتهرب من القيام بخطوات نحو حل الأزمة السياسية لأن في ذلك زوالها ، لذلك فإنها تلجأ لإعتقال قيادات الثورة ورموزها وقيادات الجمعيات السياسية.

إن إعتقال السيد خليل المرزوق بعد ثلاث سنوات من عمر الثورة هو إعلان حرب على جمعية الوفاق وشخص الأمين العام لها ، وهو بمثابة ضربة للعمل السياسي ويحمل في دلالاته تصعيدا خطيرا ضد الجمعيات السياسية وأخذ البلاد لواقع أكثر سوءً لرفضها التام للحل السياسي الذي تطالب به الجمعيات السياسية المعارضة.بالإضافة إلى أنه دليل واضح على أن السلطة لم تعد قادرة على ترويض الجمعيات السياسية المعارضة وفي طليعتها جمعية الوفاق التي تطالب بحكومة منتخبة ورئيس وزراء من خارج العائلة الخليفية ومجلس نيابي كامل الصلاحيات ، وهذا يعني نهاية الحكم الخليفي.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن السلطة ما عادت تستمع لنصائح حلفائها الأمريكان والبريطانيين وتتمادى في الحلول الأمنية والقمعية ، وهذا يؤكد عدم مبالاة السلطة بالأساليب البوليسية والأمنية التي تتبعها ضد معارضيها وتبعات هذه الأعمال الإجرامية ، كما أنها قد قامت بصك آذانها عن نصائح حلفائها الذين هم بين الفينة والأخرى يطالبونها بالقيام بإصلاحات سياسية جدية ، ولذلك فإن البحرين متجهة نحو المجهول ، وإننا نرى بأن علائم النصر تلوح في الأفق بعدما وصل الظلم والإضطهاد والفساد السياسي أوجه وأشده ، وإن حكم العصابة الخليفية آيل للسقوط بإذن الله ، وإن دماء شهداءنا الأبرار وآهات جرحانا والمعتقلين والحرائر ستؤدي إلى إجتثاث جذور الظلم والطغيان الخليفي من البحرين.

 

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

21 أكتوبر 2013م

http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=5537

http://14febrayer.com//images/Ansar14feb/Ansar%20Arabic%201.jpg

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان:حكم العصابة الخليفية يواجه ضغوط كبيرة من المجتمع الدولي للقيام بإصلاحات سياسية ويعيش وضعا حرجا للغاية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : انور السلامي
صفحة الكاتب :
  انور السلامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلتي... في عددها الثاني 2017  : اعلام وزارة الثقافة

  تركيا، التفجيرات، الطائرات الروسية!  : ضياء المحسن

 طيران الجيش يستهدف رتلا لتنظيم داعش الإرهابي في حمام العليل  : مركز الاعلام الوطني

 العمل تغير وتدور 7 من مديري اقسام الحماية الاجتماعية لتفعيل وتطوير ادائها من اجل خدمة افضل  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العدد ( 110 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 حيدر عبد الواحد : نادي القاسم هو الأفضل على مستوى المحافظة  : نوفل سلمان الجنابي

 Islam in Hong Kong  : شعبة الاعلام الدولي

 محطة كهرباء الناصرية الحرارية ..صور مشرقة للتحدي العراقي  : حسين باجي الغزي

 طهران ترد على "الشرق الأوسط" وتؤكد: لم نرسل قوات خاصة إلى إقليم كردستان

 قائممقام الفلوجة يعلن دخول 80 الف نسمة إلى المدينة

 رئيس مجلس محافظة البصرة يزور محطة كهرباء الهارثة الحرارية  : وزارة الكهرباء

 وزارة النقل : تباشر بفتح عطاءات تقديم الخدمات الامنية لمطار البصرة الدولي  : وزارة النقل

 القيادة الدينية الحقيقية  : ابو تراب مولاي

 الجيش العراقي ...مسيرة مضيئة  : خالد القيسي

 رداً على مقال الحكيم وحكاية بيع الاحلام  : قاسم محمد الخفاجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net