صفحة الكاتب : ابو فاطمة العذاري

وقفة مع أهمية التفكر في رقي الايمان ....
ابو فاطمة العذاري

 

 اقرأ معي قوله تعالى :
(( بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ {النحل/44} ))
إن من الملازمات الذاتية للإنسان والتي ركزها الله تعالى في تكوينه هي قابليته على التفكر والمؤكد إن المراد تحقيقه من الإنسان وبلوغه بما أراد الله تعالى من التكامل لا يتم إلا بوجود هذا الجانب في تكوين الإنسان .
 بين الله تعالى كيفية تفعيل هذا الجانب والاستفادة منه مرة بلسان الفطرة ، فجعل الإنسان يلجأ إلى فكره تلقائيًا في كثير من أموره والتي غالبًا ما تتركز على الأمور المعاشية والدنيوية.
وتارة بلسان القلب والحث على الاستفادة منه , وذلك عن طريق الكتاب العزيز والمعصومين (عليهم السلام ) بما تكلموا به من فضل التفكر حتى ورد عن الإمام الصادق عليه السلام ( تفكر ساعة خير من عبادة سنة(
و بعض أبواب الخزائن الإلهية لا تفتح إلا بمفتاح الفكر حيث ان الاستنزال من عالم المعرفة لا يكون إلا بالفكر .
وهنا نجد ان الآيات والبراهين جعل الله تعالى منها الغذاء الأسمى للعقول وجعل مراتبها على قدر تحمله العقول من عطاءه جل جلاله ، فيتدرج إيمان الإنسان فيها .
ومن اهمها التفكر في الآيات ضمن نظام التكوين قال الله تعالى : ((إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ {آل عمران/190} الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ {آل عمران/191} رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ {آل عمران/192} رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ {آل عمران/193} رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ {آل عمران/194} ))
ان التفضيل الإلهي للتفكر  للآيات  التي هي كل ما خلق الله تعالى لأجل المتفكرين لا غير ومن المفترض إن كل إنسان هو متفكر لما اوجد الله تعالى فيه من غريزة الفكر ،.
إن التفكر عبادة مفروضة لكنها مضيعة من قبل الكثير من الناس على اختلاف دياناتهم ومشاربهم . وليس التفكر مفهوم حث عليه الله تعالى تعالى من أجل الآخرة فحسب ! بل إن الله تعالى أسس خطوطًا في نظامه على أساس التفكر ووضع قواعد عقلية في تكوين النظام تتفاعل مع العقول ومن ثم توصل العقول إلى غايتها ، وكذلك يساهم الفرد في تفكره في البناء والتكميل ، فمن تفكر في خدمة نظام الشريعة مثلا فسوف يوفقه الله لأدراك ذلك وتتكون على أساسه خطوات عملية وهي من التكميل الإيماني العالي .
ان كل العبادات السابقة تصب في مرحلة التفكر ولا ينال هذه المرتبة من العبادات ويتوفق فيها إلا من أتقن العبادات وإلا فانه سيكون معرضًا لكثرة الخواطر والخيالات أثناء التفكر فقد قال الإمام علي عليه السلام
( النظر في ملكوت السماوات والأرض عبادة المخلصين )
وهم الذين خلصت نواياهم وتجردت قلوبهم من شوائب النفس والهوى والدنيا  .
التفكر هو تفريغ القلب أو العقل من كل ما سوى الله تعالى أثناء التفكر فيحدث في حال التفكر في الآيات توحد الإنسان في تلك الفكرة ، لكن البقاء في الفكرة يحتاج إلى شيء من المجاهدة والتحمل لأنه ليس تفريغا ظاهريا كالعبادات إنما تفريغ داخلي وهو الأصعب والنتائج أعظم لان الفكر يوصل إلى نتائج لا يوصل إليها غيره من تعظيم الخالق جل جلاله ومعرفة بعض مواطن إرادته ومعرفة العمل في ما يريده منا ومعرفة أولياءه ورسله وعدم ظلمهم بالجهل  عليهم .
التفكر السليم هو ما كان بعنوانه ألعبادي وليس لأجل تحصيل المعارف والعلوم وإلا فيكون حينئذ لا يقل عن قراءة كتاب بصورة بغبغاوية بل إنما التفكر الراجح والمطلوب هو التفكر بنية التقرب لله تعالى والانصياع لأمر تعالى عندئذ يكون التفكر بأي شيء مقرب إليه وموصل إلى رضوانه  أما إذا كان بغير ذلك فيكون التفكر في كثير من الأحيان وبالا على صاحبه و مبعد ًا عن الله تعالى .
نعم ربما  يعطي نتائج من سرعة الفهم وتوسيع المدارك لكنه لا يوصل إلى مرتبة المتفكرين بل أحيانا سعة المدارك العقلية مع قوة النفس الأمارة توصل إلى نتائج وخيمة ومؤسفة .
وكذلك ينبغي أن نلتفت الى الأفكار ومواطنها مما استحبه الله تعالى لنا وأكد عليه في كتابه ا لعزيز ، وما نبهنا عليه المعصومون عليهم السلام وهي مواطن كثيرة .
كثيرة هي الفوائد المترتبة على التفكر ...
ومنها إن التفكر هو عبارة عن أسلوب لتمتين العلاقة بالله تعالى وذلك من خلال ما يكشف للعبد المتفكر من بعض المعارف عن صفات الله تعالى وأفعاله الداعية للتعلق به سبحانه .
ومنها إن التفكر بأي أمر ما يولد إرادة تجاه ذلك الأمر، من هنا يقول أمير المؤمنين عليه السلام ) : من كُثر فكره في المعاصي دعته إليها (
وذلك لما يولد الفكر لمزيد من الإرادة . فكذلك  العكس فمن تفكر بالله تعالى وآياته أُعطي الإرادة المنتجة لكل فعل يقرب إلى الله تعالى .
ومنها إن للتفكر أثر ًا على القلب يوصل إلى صفاءه من كدورة الآثام و غبار الغفلة قال الإمام علي عليه السلام ( من طالت فكرته حسنت بصيرته  (
ومنها إن التفكر في الجانب الإلهي يؤدي إلى غلبة الجانب الإلهي على الجانب الإنساني المؤدي إلى طمس الصفات النفسية وإزالة الأوهام الاعتقادية إذ التفكر سبب لنزول العطاء الإلهي العقلي والمتمثل بالمعارف .

ونتيجة لما للتفكر من أهمية كبرى نرى إن الله تعالى أعطى للمتفكرين و أولي الألباب من الحظوظ ما لم يعط ها لغيرهم وأثنى عليهم أكثر من غيرهم ، قال الإمام الصادق عليه السلام ) : أفضل العبادة إدمان التفكر في الله وفي قدرتة  )

 

  

ابو فاطمة العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/08/19



كتابة تعليق لموضوع : وقفة مع أهمية التفكر في رقي الايمان ....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الماجد
صفحة الكاتب :
  احمد الماجد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حظيرة خنزير اطهر من اطهركم  : جعفر العلوجي

 الشهيد مصطفى العذارى (الصبيحاوي) ازددت فخرا وعزّا  : علي جابر الفتلاوي

 التصعيد الكردي له مبرراته  : غانم عبد الزهره

 أَلحَرْبُ عَلى الارْهابِ..سِياسِيَّةٌ  : نزار حيدر

 عبد الصمد يُدخل الحشد الشعبي في دائرة التشكيك ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 قصيدة (وداعا أبنتي )  : صادق درباش الخميس

 الربيع العربي: أفول أباطرة البلاد وصعود دكتاتوريات الحارات  : فادي الحسيني

 المرجعية الدينية ودورها السياسي  : احمد الفياض

 حزب البارزاني يقاطع الانتخابات في كركوك والمناطق المختلطة

 القضاء الأعلى يحصر تبليغ الصحفيين بالدعاوي المقامة ضدهم بنقابة الصحفيين العراقيين

 مرتزقة تونسي: جئت إلى سوريا لـ «الجهاد» بمساعدة أشخاص عرب وأتراك  : بهلول السوري

 هكذا قراها الحكيم2..!!  : خميس البدر

 اختتام بطولة الشهيد المقدم عدنان هاشم التميمي في الكوت  : علي فضيله الشمري

 تربية نينوى تعلن الانتهاء من ترميم وتأهيل 44 مدرسة في أيمن الموصل وتشرع بإعادة الإعمار في 22 مدرسة  : وزارة التربية العراقية

 كلية الفنون الجميلة / جامعة واسط تشارك ضمن مهرجان الفن التشكيلي في دولة الامارات العربية  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net