صفحة الكاتب : ماجد الكعبي

لآليء الجواهري على لسان حمزة البدري
ماجد الكعبي

 

عندما وطأت قدماي مدينة قلعة سكر بعد عودتي من الغربة التي استدامت لمدة ربع قرن حيث اتخذتها سكنا لي وتعرفت على النخب المرموقة في هذه المدينة الحالمة والتي تغفو على نهر الغراف المنساب بعذوبة وشفافية تزرع شتلات السعادة والفرح والمباهج والابتسامات على الشفاه المُتعَبه  . سمعتُ عنه الكثير المبهج من أبناء مدينته ومن العناصر التي تعرفه جيدا . فعرفته بصورة متزايدة عندما ارتبطت به ولازمته طيلة المدة المنصرمة ,  فزاد تعلقي به واستهواني بثقافته و أفكاره ومنطقه وسلوكه فاتخذته أخا وصديقا لأني شعرت أن بيني وبينه الكثير من التطابق والتماثل في الآراء ووجهات النظر والمبادئ . لذلك فإنني حريص على صداقته الصادقة والمتصاعدة والمستمرة معه .
حمزة علي البدري ... معلم وتربوي من مواليد 1941 رأى النور في محافظة ذي قار ناحية قلعة سكر ,  تخرج عام (  1962 م )  من دار المعلمين الابتدائية في الناصرية , ومنذ طفولته كان مولعا بالقراءة و منشدا لحفظ دواوين معظم الشعراء الأفذاذ فأكتنز في ذاكرته أشعارا وأشعارا جذابة و مختارة  ,  مارس الكتابة المتقطعة في الصحف المحلية وزاول النشر بصورة مكثفة في السنوات الأخيرة .. رغم انه رجل مشلول ومصاب بدزينة من الأمراض الممضة ,  ومن حسن حظه أن الجلطة الدماغية التي أصابته بتاريخ 9 / 9 / 1990 لم تمسح ما ادخره من صور ومفردات شعرية . وبحكم علاقتي الصميمة الأخوية معه فقد دار بيننا حديث مطول عن جوهرة الأدب العربي المرحوم المخلد الجواهري , وإنني اعرف جيدا بان البدري مطلع ومتابع لدواوين الجواهري كافة  , ويعتبره الشاعر الذي لا يبارى ولا يجارى ويصفه بأنه الخريدة والفريدة في قلادة الشعر العمودي , وأكد لي بأنه على أتم الاستعداد بأن يرفدني ببيت من الشعر أو بيتين للجواهري عن أي سؤال اطرحه عليه , فبهذا أثار استغرابي ودهشتي ,  فقلت له لنرحل في سفرة سياحية ( جواهرية ) ولنستقر على مرفأ الحوار الشاعري ,  حيث تمت بيننا هذه الجلسة الودية التي سأطلع فيها على حقيقية ما يقول البدري عن مقدرته بالإجابة عن كل سؤال بلآليء الجواهري ...  فإليك يا صديقي هذه الباقة من الأسئلة ..؟؟؟
■ ماذا قال الجواهري عن الأمام الحسين عليه السلام ..؟
■ ويا بنَ التي لم يضع مثلُها
                           كمثلكَ حملاً ولم ترضعِ
      ويا بنَ البطينِ بلا بطنةٍ 
                       ويا بنَ الفتى الحاسرِ الأنزعِ 
    فنورتَ ما اظلمَ من فكرتي 
                       وقومتَ ما أعوجَ من أضلعي
■ كيف أنت ..؟
■ أأقربُ ما أكون إلى انقباضٍ
                        وابعدُ ما أكون عن انشراحِ 
         أنا عندي من الأسى جبلُ 
                               يتمشى معي وينتقلُ 
■ هل مجمل أمالك تحققت ..؟
■ وعدتُ مليءَ الصدر حقداً وقرحة 
                وعادت يدي من كلِ ما أملت صفرا 
 
■ هل انك أولى من غيرك في التكريم .؟
■ لا ادعي إنني أولى بتكرمة ٍ
                         وإنني فوق أصحابي وأقراني 
■ ماذا تقدم للذين يحبونك ..؟
■ ولو تمكنتُ قدمتُ الفؤادَ لهم 
                      ولكن تقديمَ إحساسي بإمكاني 
■ ما هو رأيك بسلوك الأكثرية من الناس ..؟
■ تصفحتُ أعمالَ الورى فوجدتُها
                        مخازيَ غطوها بشتى الستائرِ 
■ ما هو رأيك بتوزيع المناصب في العراق ..؟
■ ولم يبقَ معنى للمناصبِ عندنا 
                   سِوى أنها ملكُ القريبِ المصاهر 
         تُسنُ ذيولٌ للقوانينِ يبتغى بها 
                      جلبَ قومٍ للكراسي  الشواغرِ 
■ ماذا تقول عن المنافق الذي ابتلينا به ..؟
■ مشى على رَسِلهِ لا الخوفُ يردعهُ 
                      ولا عن الفعلةِ النكراءِ يعتذرُ 
■ ماهو الأمل في الإصلاح ..؟
■ ولا أملٌ إلا على يدِ مصلحٍ 
                      حَقودٍ على هذا التدهورِ ثائرُ
■ بماذا يعبر حمزة البدري عن الشعراء والنابغين ..؟
■ وان بيوتَ الشاعرينَ مناسكٌ 
                         وان قبورَ النابغينَ معابدُ 
■ ماذا تود أن تقول الآن ..؟
■ ماذا أقولُ فؤادي ملؤهُ ضرم ُ
                     وهل توفي شعوري حقهُ الكلم ُ
       ليشهدَ الناسُ طراً أنني خجلُ 
                     وليشهد الناس طرا إنني برِم 
■ ماذا يحز في نفسك ..؟
■ وما حزَ في نفسي كغدرةِ غادرٍ 
                         له ظاهرٌ بالمغرياتِ مبطن 
■ هل بنظرك أن ميزان الاحكام متوازن ..؟
■ وقد تأتيَ الفظيعَ ولا عقابٌ 
                        وقد تسدي الجميلَ فلا جزاءُ 
■ ماذا تقول عن السكوت ..؟
■ سكتُ وصدري فيهِ تغلي مراجلُ 
                        وبعضُ سكوت المرءِ للمرءِ قاتلُ 
■ ماذا تقول إذا انسدت الأبواب بوجهك ..؟
■ امنَ المرؤةِ أن تنالَ حقوقَها 
                       لِقطٌ  وأنتَ نصيبُُكَ الحرمانُ
■ هل تتوقع تالف حقيقي في المكونات السياسية ..؟
■ كيف التالفُ والقلوبُ مواقدٌ 
                    تغلي بها الأحقادُ والاضغانُ 
■ ماهي المصيبة التي لا تهون ..؟
■ كلُ المصائبِ قد تمرُ على الفتى 
                          فتهونُ غير شماتةِ الأعداءِ 
■ ما هو افجع ألوان الكآبة ..؟
■ وللكآبةِ ألوانٌ وافجعَها أن 
                         تبصرَ الفيلسوفَ الحُرَ مكتئبا 
■ وماذا عن ثورة الفكر ..؟
■ لثورةِ الفكرِ تاريخٌ يحدثُنا 
                      بانَ ألفَ مسيحٍ دونها صلبا 
■ أنت معلم فماذا قال الجواهري عن المعلم ..؟
■ لو جازَ للحرِ السجودَ تعبدا 
                      لوجدتَ عبدا للمعلمِ ساجدا 
■ ماذا قال الجواهري عن الرجل المحايد ..؟
■ وأذلُ خلقِ الله في بلدٍ طغت 
                   فيه الرزايا من يكون محايدا 
■ ماذا قال أبو فرات ( الجواهري ) عن الإرهابيين ..؟
■ مستأجَرينَ يخربونَ ديارهم 
                       ويكافأونَ على الخرابِ رواتبا 
■ ما هو شرف السياسية ..؟
■ شرفُ السياسةِ أن تخوضَ غمارها 
                                      مستبسلا وكذلكَ الهيجاءُ 
■ لماذا أجدك قاسيا في العتاب ..؟
■ ومن القساوةِ في العتابِ مودةٌ 
                            ومن الثناءِ خديعةٌ ورياءُ
■ ماذا تريد أن تقول عن الوضع المعاش ..؟
■ إلا أن وضعَ النهي والأمرِ عندنا 
                            غريبٌ وأهلُ الأمرِ والنهي اغربُ
             وناهيكَ من وضعٍ يعيشُ بظلهِ
                                كما يتمنى من يخونُ ويكذبُ 
■ ما ذا تقول عن أصحاب الكفاءات ..؟
■ فلا العلمُ مرجوٌ ولا الفهمُ نافعٌ 
                          ولا ضامنٌ عيشَ الأديبِ التأدبُ 
          ومدَخرٌ سوطَ العذابِ لناهضٍ
                             ومدخرٌ للخاملِ الغرِ منصبُ 
■ ماذا تقول عمن يزدي الجميل لك ..؟
■ وتلك يدٌ أعيا لساني وفائَها 
                           فأوصيتُ أولادي بها  وعياليا 
■ ما هو الشيء الذي يسيئك ..؟
■ لقد ساءني علمي بخبثِ السرائرِ 
                       واني على تطهيرها غيرُ قادرِ 
■ ما هو رأيك بالعشائر ..؟
■ وكانت طباعٌ للعشائرِ ترتجى 
                       فقد غُيرت حتى طباعِ العشائرِ
■ بما تفسر الاصطراع في الوجود ..؟
■ من عهدِ قابيل وكلُ ضحية ٍ
                        رمز اصطراع الحق والأهواء 
■ هل تتصور أن طموحاتنا يمكن أن تتحقق ..؟
■ يا دجلة الخيرِ قد هانت مطامحُنا 
 
                             حتى لأدنى طموحٍ غيرِ مضمونِ 
■ هل في واقعنا شوامخ تستحق مواقعا رفيعة ولكنها أهملت  ..؟
■ كم في غمارِ الناسِ من متوقدٍ 
                               لوقيدَ شعَ على البلادِ كفرقدِ 
       وكم استقرَ على الرُبا من تافهٍ
                            قد كانَ أليقَ بالحضيضِ الاوهدِ
■ ماذا قال الجواهري عن معشوقتهِ وحبيبته ..؟
■ أحملِيني كالطفلِ بين ذراعيكِ
                           احتضاناً ومثلَهُ دلليني
          وإذا ما سؤلتِ عني فقولي
                          ليسَ بدعاً اغاثةُ المسكين ِ
          لست أماً ولكن بأمثالِ هذا 
                         شاءت الأمهاتُ أن تبتليني 
■ وماذا عن الشهيد ..؟
■ يومَ الشَهيد : تحيةٌ وسلامُ
                    بكَ والنضالِ تؤرخُ الأعوامُ
بك والضحايا الغُرِّ يزهو شامخاً                  
                    علمُ الحسابِ وتَفخرُ الأرقامُ 
وبكَ العتاة سيحشرونَ وجوهَهَم
                    سودٌ وحشو أنوفهم إرغامُ 
لك أختٌ تشقُ عليكَ الجيوبَ
                     فيغرزُ في صدرِها مُعصمُ 
 تُسائِلُ عنكَ بريقَ النجومِ 
                          علكَ من بينها تنجمُ              
■ ما أقوى رابطة تربطنا ..؟
■ إذا فشلت كل الروابط بيننا 
                      فرابطة الآداب امتن رابطة 
■ هل تتمسك بالصبر على الأذى ..؟
■ أقولُ اضطراراً قد صبرتُ على الأذى 
                                على إنني لا اعرفُ الحرَ مضطرا 
 
■ بماذا يتسلح المرائون والمخادعون ..؟
■ كما أسدلت ليلاً هَلوُكٌ مُلحةٌ 
                        على مخدعِ العهرِ الحريرَ الستائرا
■ ماذا تقول للشباب ..؟
■ عليكم وان طالَ الرجاءُ المعولُ 
                         وفي يدكم تحقيقُ ما يتأملُ 
■ ماذا تقول عن المتلاعبين بقوت الشعب ..؟
■ يدٌ رُكست للزندِ في كلِ حطةٍ 
                      وأخرى من السُحتِ المحرمِ تأكلُ 
■ وماذا تريد أن تقول عن الجواهري ..؟
■ نم غيرَ ما سوفٍ على زمنٍ
                              يشقى بريٌ ويهناُ فيه متهم ُ
        على رغمِ انفِ الموت ذكركَ خالدٌ 
                           ترنُ بسمعِ الدهر منكَ القصائدُ 
والى هنا انتهت الحلقة الأولى من الحوار الذي تم بيني وبين صديقي وأخي حمزة علي البدري , وقد أدهشني كثيرا على حسن اختياره الجذاب وحفظه النابه لروائع ولآليء الجواهري والتي هي سيل دافق ومتدفق من الشعر الجذاب الموحي ولم يقف عند حد , بل انه تيار رائع وممغنط حيث تفجر الحرف شلالا من الضوء في هذا اللقاء .. وتفجرت ينابيعه من عرق الجواهري فكانت اقحوانات ملؤها الأدب ساحت في رحاب أرواحنا الممتدة من بغداد إلى أخر بيت عربي شيد على ارض وطننا الكبير.
 وان زميلي الذي ضخ هذه الأبيات المنتقاة من ملاحم جوهرة العرب الشعرية أفصح عن قدرة قديرة وقادرة على الفرز والانتقاء ,  واعتقد ان قليلا تعدادهم أولئك الذين يستطيعون أن يوظفوا شعر الجواهري لكل سؤال يواجهونه  مباشرة وبدون تهيئةٍ وتحضير , وهذه ظاهرة تنتزع الإعجاب والانبهار. وفي الحوار القادم سأقدم للبدري أسئلة متعددة ومتنوعة على أغصان الجمال والحب والطبيعة والمرأة وعن كل ما هو نافع ومثمر وجميل فإلى لقاء منتظر . 
 
        
 
 

  

ماجد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/04



كتابة تعليق لموضوع : لآليء الجواهري على لسان حمزة البدري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لطيف القصاب
صفحة الكاتب :
  لطيف القصاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انتخابات وهبات  : رحيم الخالدي

 وكيل وزارة الصناعة والمعادن الاداري يبحث مع المدراء العامين في شركات هيأة التصنيع العسكري المشاكل التي تواجههم وسبل تذليلها  : وزارة الصناعة والمعادن

 عاجل :اكثر من 70 طالبة عالقة في الاقسام الداخلية في الموصل

 قريتنا ..

 حين يصبح المايكروفون طرفا لحبل الغسيل  : علي علي

 العدد ( 146 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 العبادي: أولويتنا هي مكافحة الإرهاب ونحن بحاجة إلى مساعدة القوات الأمريكية

 الجامعة العربية : ما تردد حول وجود غطاء عربي للضربة العسكرية الأمريكية على سوريا عار عن الصحة  : وكالات

 قوة من اللواء 12 والجيش يشرعان بتطهير ناحية المشاهدة وصولا الى شارع الكسارات شمالي بغداد

 محمد بن سلمان وصدام وسيناريو يتكرر...  : جمال العسكري

 الكربلائي من الصحن الحسيني يطالب المعنيين بتشخيص الأسباب الحقيقية للعمليات الإرهابية واتخاذ الإجراءات المهنية ومعاقبة المقصّرين  : وكالة نون الاخبارية

 دورة تدريبية في مهارات التنشيط الإذاعي بالدار البيضاء  : الأكاديمية الدولية للصحافة والإعلام

 هل يصنع المجتمع جلاديه؟!!  : د . صادق السامرائي

 صمت الضمائر  : حيدرالتكرلي

 دائرة صحة واسط تحتفل باليوم العالمي لالتهاب الكبد الفايروسي  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net