صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

السقوط السياسي في الرواية العربية
جمعة عبد الله
كثير من الروايات والقصص اهتمت بهذا الجانب , عن حالة السقوط , الاسباب والنتائج , وكيف ولماذا ؟ بالنبش  التشخيص والتحليل , من كل  الجوانب المختلفة  , وبمختلف الروى السياسية والاجتماعية والنفسية والثقافية , والغور في علم تشريح الشخصية او بطل الرواية الذي يعتبر المحور الرئيسي فيها , بالاشباع والتمحيص واستعراض مقومات هذه  الشخصية التي سقطت سياسيا  او اجبرت على السقوط , وكيف وصل بها الحال الى حالة  الانهزام , والسقوط في دائرة الفشل والاخفاق  . فقد احتلت هذه الروايات مساحات واسعة من الاهتمام والدراسة , في الادب العربي المعاصر , وكذلك في دائرة النقد الادبي بكل جوانبه , كما حظيت هذه الروايات بالاهتمام الكبير من جانب القراء والمتابعين , وكذلك احتلت جوانب العطف والالم الى شخوص هذه الرويات , او حالة رفض تبرير حالة السقوط , وتحليل الشخوص التي لبست ثوب السقوط والانهزام , ووضعها في ميزان التقيم , من كل جوانبها السياسية والنفسية والاجتماعية والاخلاقية , وكيفية سيطرت اوهام الاغتراب والانسلاخ عن الواقع الفعلي لمجتمعاتنا المغضوب عليها بالحكام الطغاة والمستبدين , والحالة العامة لهذه الشخوص التي تجرعت كأس الانهزام والسقوط في حضن السلطة القمعية , يسود حالاتها العامة , نظرة سوداوية بالمنظار الاسود المتشائم من الحياة العامة , ويأكل اليأس والخيبة والاحباط , كأن في داخلهم شيئ مقتول او مكبوت اومنهزم  . لا شك ان حياة السجون والمعتقلات , تحت رحمة الانظمة الشمولية , تتعدى اساليبهم الوحشية , قدرة الانسان السوي في التحمل والتحدي والمقاومة , ولن يكفوا عن استخدام كل وسائل التعذيب الهمجية , حتى ينتصروا على ضحاياهم بتجرع علقم السقوط , لذا سقط الكثير من اصحاب الرأي السياسي والمعتقد , بالموت تحت التعذيب البربري او  في مسخ حرمة وكرامة المعتقل , وفئة اخرى تحملت العذاب والقهر ولم تستسلم , اذ ظلت محافظة على صمودهم , وهذه شجاعة كبيرة , لكن فئة اخرى لم تستمر ولم تتحمل ثقل المنازلة , قد تعود لجملة اسباب تدفع المعتقل السياسي , في نهاية المطاف ان  يرفع راية الاستسلام , قد يكون وقع تحت ظروف قاسية , او قد تكون بدافع الجزع والفشل والحرمان , او ظروف الاهل ومعاناتهم , او قد تلعب دورا الروح البرجوازية المتقلبة , والتي تموج بين التقلب وعدم الاستقرار , وهي تفشل في تحقيق مصالحها الذاتية . لذا يكون الهروب هو المخرج الوحيد . ولكن الشيئ المؤكد ان بعد السقوط , تعتريهم حالات التشرد والضياع والندم والخيبة والخذلان  , والصراع الفكري الداخلي العنيف  , ومناجاة الذات الضائعة , في مجتمع مكبوت بين مطرقة السلطة الحاكمة التي  لاتعرف الرحمة والشفقة واحترام حقوق الانسان  , وسندان العادات وتقاليد المجتمع المتخلف , والصراع بين الافكار القديمة , والافكار التي تؤمن بالتحرر والانفتاح والانعتاق , لذا فان الاغتراب حالة شمولية لشخوص هذه الروايات , في الاخفاق في الحياة السياسية , وعدم تحقيق آمالهم العريضة المرسومة في اذهانهم , اي انهم يدخلون في ازمة فكرية ونفسية حادة  , لن يكون مخرج او حل لها سوى الانهزام الكلي , وخاصة ان شخوص او ابطال هذه الروايات فئات متعلمة ومثقفة , ولها اهتمام واسع بصنوف الادب , او حتى بعضهم يمارس مهنة الكتابة الادبية , لذا في كل الاحوال , يعتبرون ضحايا العنف والارهاب السياسي , وضحايا القهر والحرمان , ولاسيما انهم ضاقوا الهوان والمصائب والعذاب في معايشة حياة  السجون القاهرة , وممارسات الرهيبة , التي تركت جروح لاتندمل بسهولة , في ظل استمرار السلطات القمعية , من هذا المنطلق , لابد من اختيار نماذج متنوعة ومختلفة من هذه الروايات التي تطرقت الى حالات السقوط السياسي , لذا اخترت ثلاث نماذج من هذه الروايات , حتى ابرهن على الدلائل التي سلفتها وذكرتها , وهذه الروايات  هي : ( الشرق المتوسط )  للكاتب عبدالرحمن منيف . و ( الوشم ) للكاتب العراقي عبدالرحمن مجيد الربيعي . و ( الشحاذ ) للكاتب الكبير والحائز على جائزة نوبل للاداب , الكاتب نجيب محفوظ . 
1 - رواية ( الشرق المتوسط ) عبدالرحمن منيف . تتحدث عن سجين سياسي ( رجب ) بعد خمس سنوات من منازلة ادارة السجن وتلقى اقسى اشكال المعاناة والقهر , من ممارسة اشد انواع الاساليب الوحشية من التسقيط السياسي والاجتماعي والنفسي العنيف من وسائل التعذيب , داخل اسوار السجن , وفي محاولات مسخه وتحويله الى بهيمة خانعة وقانطة يأكلها الخيبة واليأس والاحزان والتشاؤم  والضياع النفسي , ووضع مصير حياته على كفه راحته  , واوشك المرض ان يقتله ويحوله الى جثة هامدة في لحظة ما , في حين المساومات بالتسقيط تبدأ  منذ اليوم الاول للاعتقال , فيتهاوى ويسقط كالورقة اليابسة من اغصان الشجرة , ويستسلم الى السلطة الحاكمة التي تمثل سلطة ادارة السجن . اذ لم يعد يقاوم ويتحدى ويصمد للقمع والارهاب , وقد اضعفه المرض والمشاكل العائلية وهمومها بالضغط عليها من اجل اجباره  الى الاعتراف والتعاون , لذا تبدأ سوق المساومات الذليلة تطرح بكل استهتار  , ليس فقط في الاعتراف والتخلي عن المعتقد السياسي , وانما جره الى التعاون والتجسس , مقابل الافراج عنه , وتدبير سفره الى خارج ليكتب تقارير دورية عن نشاط المعارضة للنظام الحاكم في الخارج , وهو في قرارة نفسه ان يقدم التقارير الى منظمات حقوق الانسان الدولية لكشف  عن القمع والارهاب والطغيان , لكنه يجد الاجواء المضادة له , باعتباره خائن وعميل , وهنا تبدأ رحلة الخيبة والندم ,  وتهجم عليه هواجس السقوط والانهزام والتخاذل , فيلبس ثوب الضياع والاغتراب , وحتى لم يجد السند الذي يقوي عزيمته  , او  الذي ينقذه من الورطة التي وقع فيها , فتسوء حالته الصحية اكثر من السابق , ولم يعد له خيار سوى ان يسلم جثته الى السلطة الطاغية , بعدما نفذ صبره , وخاصة ان عائلته اصبحت رهينة وضحية عند النظام القمعي , لانه لم يوفي بعهده بكتابة التقارير الموعودة  , وخوفا من ضياع حياته في الغربة , مع ضياع مصير عائلته , يرجع الى بلده وروح الانهزام والضياع والانكسار تسيطر على افكاره  وعقله . 
2 - رواية ( الوشم ) , عبد الرحمن مجيد الربيعي . تتحدث عن سجين سياسي ( كريم الناصري ) يعتقل في سجن كان اصطبلا للخيل , يعيش ظروف قاسية في السجن كبقية السجناء معه , تمارس ضدهم كل الاساليب الوحشية , في كسر شوكة مقاومتهم , والتخلي عن التحدي والمقاومة والممانعة في التمسك بالصمود , واجبارهم بعنف وقوة في اسقاطهم سياسيا . لم يحتمل ( كريم الناصري ) هذه الظروف القاسية وهي اكبر من قدرته , وان السجن ماهو إلا مسلخ لمسخ وتشويه الانسان . فيبيع لهم كل شيئ في سبيل الافراج عنه , وشم رائحة الحرية خارج السجن , لكن يبدا يفكر , بانه خرج من السجن انسان ممسوخ من القيم السياسية والانسانية  , والتخلي الكامل عن شؤون السياسية , بل يجب ان يكون خانع بدون ارادة واختيار , فيعيش حالات من  الضياع والتشرد وتأنيب الضمير , والشعور بالخيبة والخذلان والاغتراب داخل ذهنه , ويشعر الخيبة المرة من تجربته السياسية الفاشلة , وضياع الامال , فتنازعه الهواجس السوداوية , ويعترف بانه ارتكب خطيئة وذنب كبير , وان حياته داخل السجن هي افضل مما عليه خارج السجن , وانه استسلم كالحقير بدون ثمن . ويحاول ان يغطي على هذا القهر النفسي , ويقتل همومه الضائعة , فيصاب في ازمة حادة , ويجرب ان يفتتها ويتخلص من وطئة العذاب الذي يقتله . ان يشغل نفسه باجساد النساء , بالتردد على دور الدعارة والخمر , والصداقات العبثية مع النساء ,, لكنه يفشل في التخلص من ازمته النفسية , ولم يسعفه هذا الملجأ , بل زاد في ضياعه وتشرده , بل ظلت حالات الهروب تلاحق افكار وحياته النفسية , ولم يستطيع ان يواجه موجة الانكسارات والانهزام . ويعترف انه وضيع ارتكب خطيئة , لايمكن التستر عليها , بل تظل وشم يلاحقه في التشرد والخراب , والهروب من الواقع , وفي عتمة الارهاق والقهر النفسي والفكري , يقرر الرحيل والانهزام  الى المجهول . 
3 - رواية ( الشحاذ ) , نجيب محفوظ . تتحدث عن حالة اليأس والهروب , بالبحث عن الذات وسر الوجود , وبطل الرواية ( عمر الحمزاوي ) المحامي الواسع الشهرة . وقد امتلك كل شي في الحياة , المقام الرفيع والمال , والاسرة السعيدة , لكن تأنيب الضمير والندم والخيبة والذنب , تلاحقه حتى في المنام , رغم انه حقق النجاح الكلي في حياته , ورغم انه تخلى عن معتقداته السياسية , ولم يعد يفكر بالسياسة , حتى ترك اهتماماته بالادب وممارسة كتابة الشعر , وترك القراءة بكل اصنافها , ولكن الهواجس تلاحقه وتظلم حياته وعقله , رغم انه ابتعد عن رفاق السياسة بعد اعتقال رفيقه ( عثمان خليل ) وودع في السجن وحكم عليه بعشرين سنة من الاشغال الشاقة , ورغم انه لم يدخل السجن , ويواجه الممارسات اللانسانية , بفضل مقاومة رفيقه ( عثمان خليل ) بانه لم يستسلم ولم يعترف على احد . وانه خارج السجن حقق كل آماله في الحياة , لكن الصراع النفسي العنيف يتصاعد ويكبر ويمزق حياته المستقرة , فيستسلم الى افكاره السوداوية والكئيبة , فيظل يناقش عقله عن سر الحياة وماهية الوجود , ويشعر بتفاهة حياته , بدون قيمة فكرية وثقافية , فيصاب بحالات الضياع والتشرد , لذا يكثر من ارتياد الملاهي ومعاشرة النساء , ويبتعد عن البيت ومكتب المحاماة ويتكاسل في المرافعات , لانه يشعر بالاحباط والغربة والازمة النفسية الى حد الجنون , انه يتشرد في داخله , ولم يعد يسطير على ازمته النفسية او المرض النفسي . ويشعر بالفجوة العميقة بين افكاره التي تتزاحم في ذهنه ,وبين الواقع الفعلي , انه مخاض وصراع عنيف , واخذ ينزوي ويبتعد عن كل شيئ , وتحول الى مأزق عويص , لعمله وتعامله مع اسرته , وزدات ازمته اكثر سوءا بعد خروج ( عثمان خليل ) من السجن وهو اكثر اصرار للعمل وبدأ حياة جديدة بثقة وعزيمة قوية , فيسلمه مكتب المحاماة , ويتقدم في الحياة بخطى ناجحة ,  حتى يتزوج ابنة ( عمر الحمزاوي ) , وهذا الاخير تتعمق ازمته بالاغتراب والضياع والتشرد , فيهجر الجميع , وهو في حالة الجنون والغربة والانهزام والتخاذل الكلي , فينهزم من الحياة العامة الى المجهول 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في رواية ( 1958 / حياة محتملة لعارف البغدادي ) الكابوس الذي اصبح كارثة  (قراءة في كتاب )

    • غرائب الفساد : عصافير تأكل مئات الاطنان من حبوب الحنطة خلال سنة واحدة !!  (المقالات)

    • قراءة في رواية ( البئر الملوثة / مذكرات رئيس ) للكاتب حسين فاعور  (قراءة في كتاب )

    • القصيدة ( شمس العدالة ) للشاعر اليونان الكبير الحائز على جائزة نوبل للاداب ( أيليتس اوديسيوس )  (ثقافات)

    • سيرك المهازل للاحزاب الشيعية من التعظيم الى الكاظمي الى الدعوة الى أسقاطه  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : السقوط السياسي في الرواية العربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد السوداني
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد السوداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net