صفحة الكاتب : محمد السمناوي

عيد الغدير يوم تنصيب الأوصياء
محمد السمناوي
نعيش اليوم في وسط اجواء مليئة بالفتن والمحن والاضطهاد ، والاضطرابات في المنطقة ، وقد ورثت هذه الأمة ذلك بسبب ابتعادها عن قادتها المعصومين المنتجبين ، وعلى رأسهم الامير الامام علي بن ابي طالب عليه السلام .
فكل مشكلة في تاريخ الانسانية القديم ناتج عن الابتعاد الفكري والعقدي والديني عن أوصياء أنبيائهم .
عيد الغدير يوم من الأيام الإلهية المهمة في تأريخ الاسلام والمسلمين ، وهو من الأعياد المهمة ، وأول من اتخذه عيدا هو رسول الانسانية ، وخاتم النبيين محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله وسلم ؛ حيث جمع فيه ذلك اليوم المبارك مائة وعشرين الف مسلم في غدير خم سنة عشرة هجرية اي قبل شهادة النبي الخاتم صلى الله واله وسلم بشهرين ، والسبب في ذلك أرد النبي ان يحتفل مع المسلمين بتنصيب الامير علي بن ابي طالب عليه السلام إماما وخليفة على المسلمين جميعا ، وهذا اليوم كان يطمع به اليهود ان يكون لهم ولاتخذوه عيدا حينما ذكروا قوله تعالى : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا ) ، حينما ذكروها امام عمر بن الخطاب كما في صحيح مسلم ، ولابأس هنا ان نذكر نص تلك الراوية روى البخاري ومسلم من حديث طارق بن شهاب، عن عُمر بن الخطَّاب - رضي الله عنْه - أنَّ رجلاً من اليهود قال له: يا أميرَ المؤمنين، آيةٌ في كتابِكم تقرؤونَها، لو علينا - معشرَ اليهود - نزلت لاتَّخذنا ذلك اليوم عيدًا، قال: أيّ آية؟ قال: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا ﴾، قال عمر: \"قد عرفْنا ذلك اليوم، والمكان الَّذي نزلت فيه على النَّبيّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - وهو قائمٌ بعرفة يوم جمعة(1) .
أقول : في التراث اليهودي القديم ان في نفس اليوم الذي نصب في الامير علي عليه السلام قد انتصر فيه موسى عليه السلام على السحرة ، وقد ذكر أيضاً ان في نفس ذلك اليوم جعل الله تعالى تلك النار على نبي الله ابراهيم بردا وسلاما ، وقد تم تنصيب وصي موسى عليه السلام وخليفته يوشع بن نون ، وجعل فيه عيسى بن مريم عليه السلام شمعون الصفا وصيا له ، وكذلك نبي الله سليمان بن داود قام بتعين وصيه اصف بن برخيا . وكذلك كل نبي قام بتعيين وصيا له في إدارة البلاد والعباد من بعدهم فبعض الامم ضلت ولم تهتد بسبب ابتعادها عن الوصي الشرعي ، وهكذا الحال في نبوة وإمامة الديانة الاسلامية الخاتمة المتمثلة بالنبي ووصيه بالحق الامام علي بن ابي طالب عليه السلام . 
فيوم الغدير هو من الأيام الإلهية الكبرى الذي أجرى الله فيه سننه ، وهو تعيين وتنصيب خليفة ووزير لكل نبي من أنبيائه من ادم الى الخاتم عليهم آلاف التحية والصلاة وعلى نبينا واله وسلم
يوم الغدير هو ارتباط بجميع الانبياء مع اوصيائهم وخاتم الأوصياء هو علي بن ابي طالب عليه السلام وهو افضل أوصياء الله تعالى .
في الغدير علينا ان نعرف المنهج الحقيقي للولاية العلوية ، وهذا العيد يأتي بعد عيدين الاول عيد الفطر الذي قد نقى العبد المؤمن نفسه وقام بتزكيتها بالصيام والقيام وتلاوة القران ، وبهذا المستوى التكاملي ، والمعنوية العالية يستقبل عيدا اخر الا وهو عيد الأضحى المبارك ، بعد ان قام بتلبية النداء الالهي في حج بيت الله الحرام والوقوف في عرفات ، وينتهي به المطاف ليستقبل يوم الغدير ؛ لينتخب فيه ، ويبايع يعسوب الدين وإمام المتقين الامام علي بن ابي طالب عليه السلام .
كما نلفت الأنظار الى اي عملية انتخاب تجرى اليوم في العالم سواء برلمانية نيابية ، او محلية لمجالس الحكم في المحافظات على الأمة ان تنتخب من يحمل فكر وأخلاق ومنهج ميزان الاعمال ، وعدل القران ، الامام علي بن ابي طالب عليه السلام ، الذي كان يجوع وينام خالي البطن من اجل إشباع الفقراء والمساكين والمحرومين ، ويعرى ، ويلبس الثياب المرقعة من اجل ان يكسو غيره من المحتاجين .
في ذكرى يوم عيد الغدير نحن اتباع أهل البيت عليهم السلام علينا ان نحتفل بها كما هو موروث في الشرع المقدس ، وبطريقة حضارية والعالم اليوم يتطلع لهذه المناسبة ، التي هي الحمد والشكر لكمال الدين ، وتمام النعمة الإلهية الكبرى ، وينبغي العمل فيه بالمأثور ماروي عن اهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام من استحباب تحسين الملبس والتزين والتطيب للرجال فقط دون المرأة لحرمة ذلك للأجنبي ، وإظهار الفرح والسرور بالطريقة التي تناسب مقام النور الالهي المتجلي بخاتم الأوصياء علي بن ابي طالب عليه السلام . 
نعم حمل الزهور والورود هذا جميل وحضاري ، ورمي النفيات والأوساخ على الارض امر جداً لايناسب هذه العاصمة العلمية والثقافية ، الاحتفال وإظهار السرور والفرح امر حسن ومستحب في يوم الغدير ، لكن الصفير والتصفين وسماع الأشرطة الغنائية المحرمة التي أصبحت ظاهرة جداً سيئة يصعب علاجها .
ربما بعض النساء تفهم من عبارة المحدث القمي طاب ثراه في المفاتيح من استحباب التزين في يوم الغدير !
الجواب : التزين المراد به هو لبس الثياب الجميلة النظيفة والطاهرة لكلا الجنسين شرط ان لا تكون فيها فتنة نوعية ، وإثارة الشهوة من الطرفين خصوصا زيارة الغدير التي هي من الزيارات الضخمة جدا ، ويكثر الاختلاط والمزاحمات في الأزقة والشوارع القريبة من الروضة العلوية ، وهذه من المشاكل الكبيرة أيضاً التي ينبغي على الجهات المعنية ان تضع الحلول لمدينة النجف مركز العلم والفقاهة الشرعية ، ولا يناسب فيها ان يكون الزائر او الزائرة على نحو الخصوص متزينة بالحلي والذهب ، ومساحيق التجميل التي حرم منها بعض الأزواج اثناء الخلوة ، وقد بذلت امام الأجانب والغرباء ، وهذه الظاهرة المحرمة تشوه سمعة هذا الاحتفال ، وعدم شكر الله تعالى على هذه النعمة الولايتية العظيمة التي يحتفل بها القديسين والملائكة والصديقين والأولياء في عالم الملكوت قبل عالم الملك ، ويحرم الزائر او الزائرة من المصافحة مع الملائكة بسبب عدم فهمه وجهله بطريقة الاحتفال ، وقد ورد ور في الأثرعن الامام الصادق عليه السلام : ( يا أهل الكوفة لقد أعطيتم خيرا كثيرا وأنتم لممن امتحن الله قلبه للإيمان مستذلون مقهورون ممتحنون، ليصب البلاء عليكم صبا ثم يكشفه كاشف الكرب العظيم. والله لو عرف الناس فضل هذا اليوم بحقيقته لصافحتهم الملائكة في كل يوم عشر مرات)(2). 
وعن الرضا عليه السلام قال: إذا كان يوم القيامة زفت أربعة أيام إلى الله كما تزف العروس إلى خدرها، قيل: ما هذه الأيام؟ قال:
يوم الأضحى ويوم الفطر ويوم الجمعة ويوم الغدير، وان يوم الغدير بين الأضحى والفطر والجمعة كالقمر بين الكواكب، وهو اليوم الذي نجا فيه إبراهيم الخليل من النار، فصامه شكرا لله، وهو اليوم الذي أكمل الله به الدين في إقامة النبي عليه ا لسلام عليا أمير المؤمنين علما وأبان فضيلته ووصايته، فصام ذلك اليوم، وانه اليوم الكمال ويوم مرغمة الشيطان، ويوم تقبل اعمال الشيعة ومحبى آل محمد، وهو اليوم الذي يعمد الله فيه إلى ما عمله المخالفون فيجعله هباء منثورا.
وهو اليوم الذي يأمر جبرئيل عليه السلام ان ينصب كرسي كرامة الله بإزاء بيت المعمور ويصعده جبرئيل عليه السلام وتجتمع إليه الملائكة من جميع السماوات ويثنون على محمد ويستغفرون لشيعة أمير المؤمنين والأئمة عليه السلام ومحبيهم من ولد آدم عليه السلام، وهو اليوم الذي يأمر الله فيه الكرام الكاتبين أن يرفعوا القلم عن محبي أهل البيت وشيعتهم ثلاثة أيام من يوم الغدير، ولا يكتبون عليهم شيئا من خطاياهم كرامة لمحمد وعلى والأئمة.
وهو اليوم الذي جعله الله لمحمد وآله وذوي رحمه، وهو اليوم الذي يزيد الله في حال من عبد فيه ووسع على عياله ونفسه واخوانه ويعتقه الله من النار، وهو اليوم الذي يجعل الله فيه سعى الشيعة مشكورا وذنبهم مغفورا وعملهم مقبولا.
وهو يوم تنفيس الكرب ويوم تحطيط الوزر ويوم الحباء والعطية ويوم نشر العلم ويوم البشارة والعيد الأكبر، ويوم يستجاب فيه الدعاء، ويوم الموقف العظيم، ويوم لبس الثياب ونزع السواد، ويوم الشرط المشروط ويوم نفى الهموم ويوم الصفح عن مذنبي شيعة أميرا لمؤمنين.
وهو يوم السبقة، ويوم اكثار الصلاة على محمد وآل محمد، ويوم الرضا، ويوم عيد أهل بيت محمد، ويوم قبول الأعمال، ويوم طلب الزيادة ويوم استراحة المؤمنين ويوم المتاجرة، ويوم التودد، ويوم الوصول إلى رحمة الله، ويوم التزكية، ويوم ترك الكبائر والذنوب ويوم العبادة ويوم تفطير الصائمين، فمن فطر فيه صائما مؤمنا كان كمن أطعم فئاما وفئاما - إلى أن عد عشرا، ثم قال: أو تدرى ما الفيام؟ قال: لا، قال: مائة ألف.
وهو يوم التهنئة، يعنى بعضكم بعضا، فإذا لقى المؤمن أخاه يقول: الحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية أمير المؤمنين والأئمة عليهم السلام، وهو يوم التبسم في وجوه الناس من أهل الايمان، فمن تبسم في وجه أخيه يوم الغدير نظر الله إليه يوم القيامة بالرحمة وقضى له الف حاجة، وبنى له قطرا في الجنة من درة بيضاء، ونضر وجهه (3)، كهذا يجب ان نستشعر بهذا العيد ، واستحضار هذه المعاني في الذهن ، كما نلفت الانتباه الى ان زيارة الغدير يستحب زيارتها في كل يوم عن قرب او بعد ، وقد أشار الشيخ المحدث عباس القمي طاب ثراه في كتابه (4) ، في اخر زيارة الغدير :( قد اومأنا في كتاب هدية الزائر ينبغي زيارة الغدير في كل يوم عن قرب أو عن بعد وهذه فائدة يغتنمها الشائقون لسلطان الولاية ). 
كما ينبغي على الزائر ان يغوص في أعماق الزيارة ويتأمل بمفرداتها ؛ لان روح الزيارة وثمرتها هي بالمعاني لا الألفاظ ، ويوجد العديد من المطالب العقدية والنكات التاريخية المهمة التي يسردها الامام الهادي عليه السلام .
والذي يتأمل قليلة بهذه الزيارة يجد انها خلاصة وعملية فهرسة التاريخ والأحداث المهمة من صدر الاسلام والبعثية النبوية والى يوم تعيين الامام في غدير خم ثم الأحداث والحروب والصراعات الداخلية المقصودة التي شغلت الأمة من الاستفادة من العلوم والمعارف والفكر الديني الاصيل الذي يحمله الامام علي بن ابي طالب عليه السلام .
كما ان هناك نصوص مهمة ينبغي لشيعة اهل البيت عليهم السلام الوقوف عندها ، ومن تلك النصوص المهمة 
منها : واشهد انك أخو النبي ووصيه ووارثه ، وان الشاك فيك ماامن بالله .
هذا النص الذي يستفاد منه نفي التوحيد عن المنكر والجاحد للخلافة والإمامة .
منها : ياعلي ما أمن بي من جحد ولايتك .
وهذا النص دال على نفي الإيمان بالنبوة لمن يجحد ولاية الوصي الامام علي بن ابي طالب عليه السلام .
ويوجد الكثير من تلك الفقرات المهمة التي ينبغي ان تسلط عليها الأضواء والبحوث العلمية الأكاديمية ، وفي الختام ينبغي ان نحمد الله ونشكره على نعمة الولاية ، وجعلنا الله وإياكم من المتمسكين بها . 
والحمد لله اولا وآخرا . 
 
 
المصادر والهوامش : 
 
(1) - البخاري ص 32 برقم 45، وصحيح مسلم ص 1207 برقم 3017.
(2)- نص الرواية : ( عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، قال: كنا عند الرضا عليه السلام والمجلس غاص بأهله فتذاكروا يوم الغدير، فأنكره بعض الناس، فقال الرضا عليه السلام: حدثني أبي، عن أبيه عليهما السلام قال: إن يوم الغدير في السماء أشهر منه في الأرض، ان لله عز وجل في الفردوس الأعلى قصرا، لبنة من ذهب ولبنة من فضة، فيه مائة ألف قبة من ياقوتة حمراء ومائة ألف خيمة من ياقوت أخضر، ترابه المسك والعنبر فيه أربعة انهار: نهر من خمر ونهر من ماء ونهر من لبن ونهر من عسل، حواليه أشجار جميع الفواكه، عليه طيور أبدانها من لؤلؤ وأجنحتها من ياقوت تصوت بألوان الأصوات.
فإذا كان يوم الغدير ورد إلى ذلك القصر أهل السماوات يسبحون الله ويقدسونه ويهللونه، فتطاير تلك الطيور فتقع في ذلك الماء وتتمرغ على ذلك المسلك والعنبر، فإذا اجتمعت الملائكة طارت تلك الطيور فتنفض ذلك، وانهم في ذلك اليوم ليتهادون نثار فاطمة عليها السلام فإذا كان آخر اليوم نودوا: انصرفوا إلى مراتبكم فقد امنتم من الخطأ والزلل إلى قابل في مثل هذا اليوم تكرمة لمحمد وعلي عليه السلام.
ثم التفت فقال لي: يا ابن أبي نصر أين ما كنت فاحضر يوم الغدير عند أمير المؤمنين عليه السلام، فان الله تبارك وتعالى يغفر لكل مؤمن ومؤمنة ومسلم ومسلمة ذنوب ستين سنة ويعتق من النار ضعف ما أعتق من شهر رمضان وليلة القدر وليلة الفطر ولدرهم فيه بألف درهم لاخوانك العارفين وأفضل على اخوانك في هذا اليوم وسر فيه كل مؤمن ومؤمنة.
ثم قال: يا أهل الكوفة لقد أعطيتم خيرا كثيرا وانكم لمن امتحن الله قلبه للايمان، مستذلون مقهورون ممتحنون يصب البلاء عليهم صبا، ثم يكشفه كاشف الكرب العظيم، والله لو عرف الناس فضل هذا اليوم بحقيقته لصافحتهم الملائكة في كل يوم عشر مرات، ولولا انى أكره التطويل لذكرت فضل هذا اليوم وما أعطاه الله لمن عرفه. انظر إقبال الاعمال ج2 ص 269، وبحار الأنوار ج 94 ص 119، راجع التهذيب ج 2 ص 8، مصباح المتهجد ص 513، مصباح الزائر الفصل
السابع، الاقبال ص 685.
(3)- إقبال الاعمال ج2 ص 260 .
(4)- مفاتيح الجنان بتصرف اخر زيارة الغدير المروية عن الامام علي بن محمد الهادي عليهما السلام . 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الأدعية والمناجاة من العصر السومري والأكدي حتى ظهور الإسلام (دراسة مقارنة في ظاهرة الدعاء)  (بحوث ودراسات )

    • شهادة الزور في التشريعات الحقوقية والجزائية في الفكر الإنساني والديني (دراسة مقارنة)  (المقالات)

    • القلب وتقلباته في الشرائع السماوية دراسة مقارنة  (المقالات)

    • الصيام في الفكر الإنساني والديني (دراسة تراثية مقارنة)  (المقالات)

    • كيف يتم إختيار الزوجة ؟ عند الهندوسية واليهودية والمسيحية والدين الإسلامي (دراسة مقارنة ).قسم(1)  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : عيد الغدير يوم تنصيب الأوصياء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نداء علي ، في 2018/08/30 .

احسنت بارك الله فيك كل عام وانتم بخير والحمد لله على الولاية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس عبد السادة
صفحة الكاتب :
  عباس عبد السادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 همام حمودي يطلق حملة كبرى لبناء المدارس ويحذر من " كارثة حقيقية " جراء العجز الكبير بالأبنية المدرسية  : مكتب د . همام حمودي

 حبوب التجارة : تحدد الثاني من اب المقبل ايقاف تسويق الحنطة في محافظات اقليم كردستان  : اعلام وزارة التجارة

 الجنائية المركزية:المؤبد لإرهابيين اثنين عملا لصالح تنظيم داعش الارهابي  : مجلس القضاء الاعلى

 الصحافة الإلكترونية... هل تكون بديلاً للصحافة الورقية  : تيسير سعيد الاسدي

 الفنان التشكيلي و الكاريكاتيريي هندرين خوشناو يشارك في المهرجان الكرتون الحر - 12 في الصين  : محمد البرزنجي

  الوساطة  : علي حسين الخباز

 الام والاسرة وهموم الحياة  : علي الزاغيني

 الصبر يا أهل اليمن .. فليس لكم إلا الله الواحد القهار  : فؤاد الموسوي

 كاكائي: هناك نفوس ضعيفة حاولت ضرب العملية الانتخابية لأغراض شخصية

 الحشد وشهر رمضان أمسيات على الساتر..  : باسم العجري

 إيران وحماس حلفٌ لا ينتهي  : د . مصطفى يوسف اللداوي

  فضيحة جنسية تهز بريطانيا .. شبكة منظمة تستغل فتيات دور رعاية الاطفال....  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 رؤية جنائي مخضرم مهداة للسياسي الدمج  : رياض هاني بهار

 وزير التخطيط : تنفيذ أجندة التنمية المستدامة يعطي مؤشرات التزام العراق بالأهداف العالمية  : اعلام وزارة التخطيط

 وزار ةُ الصِحَةِ تُعاقِب أم تُعالِج!؟  : سلام محمد جعاز العامري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net