صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

الادب المناطحي (ادب المناطحة)
د . رافد علاء الخزاعي
في زمن العولمة وامكانية اتاحات المعلومات بسهولة ويسر وتوفر وسائل النشر المجانية ضمن فضاء الحرية  في رحاب الشبكة العنكبوتية (الانتريت وفروعه مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتروالهوتميل والياهو والكوكل بلس وغيرها من المواقع المتعددة وسهولة الترجمة للغات الحية وامكانيات التفاعل مع الكاتب عبر التعليقات) وتطور وسائل الاعلام المرئي  عبر الفضائيات ووجود البرامج التفاعلية  والتي جعلت من عقلية المتلقي سهل خصب لتقبل وترسيخ المعلومات المراد ايصالها للمتلقين والشعوب الحالمة بالتغيير.
وقد طورت هذه التقنيات  بصورة سريعة ومذهلة من اجل سرعة ايصال الخبر والمعلومة وفرض نمطيات سلوكية واجتماعية وترسيخها  لدى المتلقين...
ان التبارز الادبي والخطابي كان شائعا لدى الشعوب  منذ السومريين واليونانين والرومان والفراعنة والفرس والعرب  حيث كان هنالك مواسم خاصة لمبارزة الشعرية والخطابية هي اشبه بالمهرجانات الشعرية والادبية وان سوق عكاظ في مكة كان مجالا خصبا للمبارزة الالقائية الشعرية تمخضت عنها ولادة ما يعرف بالمعلقات السبعة  وهي تبرز لنا اعجاز شعري موثق ضمن النصوص الابداعية تؤرخ فترة زمنية اطلق عليها تعسفا وبهتاننا بالادب الجاهلي وهي تمثل اليوم ما يسمى بالانطلوجيا الشعرية.
وكان ضمن هذا الادب الجاهلي مناطحات شعرية اتسمت بالضحالة الفكرية وهكذا  نشاهدها مندثرة ضمن صفحات الادب المجهول وهي محاولة للاساءة ليعض الرموز التاريخيين لتلك الفترة او الحقبة الزمنية.
واتسعت المناطحة الشعرية المتوسدة على العصبية القبلية او التاييد والعداء للامويين والعباسيين وال بيت النبوة ضمن منطاحات الفرزدق وجرير وماشابه ذلك ولكنها ابرزت لنا صور شعرية وحكم مختلفة كما ان المراسلات والخطب الموثقة في تلك المرحلة تعكس لنا قوة الصراع المبني على الفهم الخاطى للحق واحقية السلطة ومحاولة تسفيه واسقاط الاخرين.
ان مصطلح المناطحة مستمدة من فعل نطح : نطح - نَطَحَ [ ن ط ح ]. ( فعل : ثلاثي متعد بحرف ). نَطَحَ ، يَنْطَحُ ، مصدر نَطْحٌ .نطَحَ يَنطَح ويَنطِح ، نَطْحًا ، فهو ناطح ، والمفعول مَنْطوح ونطيح" نَطَحَهُ الثَّوْرُ " : ضَرَبَهُ بِقَرْنِهِ ." نَطَحَهُ عَنْ مَقْعَدِهِ " : أَزَاحَهُ ، أَزَالَهُ . النطح : للكباش ونحوها نطحه ينطحه وينطحه نطحا . وكبش نطاح . وقد انتطح الكبشان وتناطحا ، ويقتاس من ذلك تناطحت الأمواج والسيول والرجال في الحرب ، وأنشد :
الليل داج والكباش تنتطح 
 وكبش نطيح من كباش نطحى ونطائح ، الأخيرة عن اللحياني . ونعجة نطيح ونطيحة من نعاج نطحى ونطائح . وكبش نَطَّاحٌ بالتشديد و النَّطِيحَةُ المَنْطُوحَةُ التي ماتت من النَّطح وإنما جاءت بالهاء لغلبة الاسم عليهاوفي التنزيل : والمتردية والنطيحة يعني ما تناطح فمات ، الأزهري : وأما النطيحة في سورة المائدة فهي الشاة المنطوحة تموت فلا يحل أكلها ، وأدخلت الهاء فيها ; لأنها جعلت اسما لا نعتا ، قال الجوهري : إنما جاءت بالهاء لغلبة الاسم عليها ، وكذلك الفريسة والأكيلة والرمية ; لأنه ليس هو على نطحتها فهي منطوحة ، وإنما هو الشيء في نفسه مما ينطح والشيء مما يفرس ومما يؤكل . وقولهم : ما له ناطح ولا خابط : فالناطح الكبش والتيس والعنز ، والخابط : البعير . وما نطحت فيها جماء ذات قرن ، يقال ذلك فيمن ذهب هدرا ; عن ابن الأعرابي ، ابن سيده : والنطيح والناطح ما يستقبلك ويأتيك من أمامك من الطير والظباء والوحش وغيرها مما يزجر ، وهو خلاف القعيد . ورجل نطيح : مشئوم ، قال أبو ذؤيب :
فأمكنه مما يريد وبعضهم     شقي لدى خيراتهن نطيح
وفرس نطيح إذا طالت غرته حتى تسيل تحت إحدى أذنيه ، وهو يتشاءم به ، وقيل : النطيح من الخيل الذي وسط جبهته دائرتان ، وإن كانت واحدة ، فهي اللطمة وهو اللطيم ، ودائرة الناطح من دوائر الخيل وكل ذلك شؤم ، الأزهري : قال أبو عبيد : من دوائر الخيل دائرة اللطاة وهي التي وسط الجبهة ، قال : وإن كانت دائرتان قالوا : فرس نطيح ، قال : وتكره دائرتا النطيح ، وقال الجوهري : دائرة اللطاة ليست تكره . ويقال للشرطين : النطح والناطح وهما قرنا الحمل . ابن سيده : النطح نجم من منازل القمر يتشاءم به أيضا ، قال ابن الأعرابي : ما كان من أسماء المنازل فهو يأتي بالألف واللام وبغير ألف ولام ، كقولك نطح والنطح ، وغفر والغفر . الجوهري : ونواطح الدهر شدائده . ويقال : أصابه ناطح أي أمر شديد ذو مشقة ، قال الراعي :
وقد مسه منا ومنهن ناطح
وفي الحديث قال الخليفة ابو بكر الصديق فارس نطحة أو نطحتان ثم لا فارس بعدها أبدا اي معناه فارس تقاتل المسلمين مرة أو مرتين ، وقيل : معناه فارس تنطح مرة أو مرتين فيبطل ملكها ويزول أمرها  فحذف تنطح لبيان معناه ، كما قال الشاعر
رأتني بحبليها فصدت مخافة     وفي الحبل روعاء الفؤاد فروق
أراد : رأتني أقبلت بحبليها فحذف الفعل . وفي الحديث : لا ينتطح فيها عنزان أي لا يلتقي فيها اثنان ضعيفان ، لأن النطاح من شأن التيوس والكباش لا العتود ، وهو إشارة إلى قضية مخصوصة لا يجري فيها خلف ونزاع .
وهكذا برزت وعادت المناطحة الفكرية لعالمنا العربي مع بروز دور الصحافة المقرؤة في بداية القرن العشرين فنرى في العراق مناطحة ادبية بين الرصافي والزهاوي ومناطحات ادبية بين طه حسين والاخرين ورغم هذه المعارك الادبية وقوتها لقد التزمت بمعايير اخلاقية هدفها توضيح الحقيقة وابرازها وتوضيح السلوك الصحيح وترسيخ التقاليد التي تسمؤ بالانسان.
ولكن مابعد زمن الخمسينات اتخذت المنطاحات الادبية بعدا اخر في محاولتها تسفيه واسقاط الاخرين وتزامن هذا المد مع مد ثقافي اوربي امريكي بما يسمى المكاريثية وفي عالمنا العربي اتسم الصراع الثقافي القوى السياسية مع القوى الدينية من جهة واليساريية الاشتراكية مع اليساريية القومية فيما بينهم من جهة اخرى وكانت في تكفير العلمانية  وتسفيه ضحالة الفكر الديني السياسي مما ولد لدى الاجيال العربية المتلاحقة احباط وخمول فكري من الاصلاح والتغيير وضياع الهوية والاعتماد على الافكار الغربية المهاجرة بدون اقلمتها مع الواقع الاجتماعي والعربي  وظلت الا جيال تحلم في انتظار غوودو او المصلح او البطل الذي لم يولد من جديد في هذه الاجواء ومع  وفرة التمويل البترودولاري برزت قناة الجزيرة في الادب المناطحي عبر برنامج الاتجاه المعاكس الذي ينتهي دوما بمسرحية  هو عقم المنهجية والوضوح في تلاقي الافكار وينتهي دوما بالضرب بالكراسي والتراشق بعلب المياه او مطافى السكاير (النفاظات) والكلمات النابية التي رسخت  سلوكية حوارية مناطحية لدى جيل كامل وولدت قوة لدى الاغلبية الصامته لبروز مناطحين ضد الافكار والقيم تجعلهم تحت الاضواء المبهرة وتتناقل اسمائهم الصحف والمواقع الاليكترونية مثلا رسام ضحل فشل في اوربا يرسم صورة كاريكتورية لرمز تاريخي لتتداوله الصحف ويكثر البحث عن اسمه في جوجل ومواقع البحث الاليكترونية وهو يعتقد انه اصبح مشهورا ولكنه لايعرف في قرارة الاخرين انه قزما اراد يناطح عملاق او كما قيل في المثل كناطح صخرة : يضرب في المكابرة ، يحاول المستحيل وانه لا تستطيع زحزحة منزلته من عقول ترسخت المحبة والتبجيل في ضمائرهم وجيناتهم وهكذا سار الاخرين في التصدي للرموز الدينية والسياسية من اجل الشهرة وحالهم كحال رزاق طرزان الشقاوة المشهور في سبعينات القرن الماضي او احمد (حمدمد او حمودي) الفيلي الشقاوة المشهور في الخمسينات في بغداد حيث كانوا في الاعياد يدخلون ساحة المناطحة مع البغال والمطايا والناس تتراهن في كم نطحة احدهم يستطيع ان يسقط البغل بنطحاته (الكلة اي الضرب بالراس ) وهكذا يسقط البغل في بعض الاحيان بنطحة او ثلاث نطحات او كلات من راس رزاق طرزان او حمدمد الفيلي ولكن بعد اعوام عرفت انهم يسقون البغل العرق المسيح قبل ساعات من المناطحة حتى يسهل اسقاطه وقد انكشفت هذه اللعبة عندما خسر احدهم مبالغ كبيرة في الرهان مما اضطره بالاتيان ببغل خاص مستورد من منطقة سيد صادق لم يستطع وقتها كل شقاوة بغداد من نطحه واسقاطه ارضا لان هذا البغل لايستسيغ العرق وينفر منه ( ولو بهذا الوقت كان انحلت السالفة وهي اعطاء البغل حبة كبسلة واحدة  ويستنزفون كل الاموال من جيوب المراهنين)
لقد برزت في فضاء الانترنيت والفضائيات  والصحافة والشارع الموثق باليو تيوب مناطحين يبحثون عن الشهرة والاضواء المبهرة وان يكونوا قرقوزات جديدة من خلال نشر افكار خاطئة  والخروج عن المالوف وتلفيق اتهامات غير واقعية من اجل اكتساب الاضواء ولو يعلمون ان هذه المناطحة تنتهي اضوائها بعد ان يسدل الجمهور الستارة  ويضلون وحيدين يعاقرون الحبوب والخمر لانهم لم يستطيعوا اسقاط الهدف المنشود و(عبالهم كل مدعبل جوز قابل للكسر او كل راس مثل البغل قابل للسقوط بالنطح ) وهم يعتقدون بالوهم والاحلام السرمدية التي تدغدغ مشاعر وطموح الانسان وحالهم حال من تعرت في باحة المسجد لكي تناطح الافكار الدينية ولكنها لم تعلم انها حصرت نفسها في خانة اليك كما في لعبة الطاولي الشهيرة...............
ان المبارزة او المطارحات او المعارك الادبية والسياسية اذا افتقدت لمعايير الكفاءة والنزاهة  والمصداقية والعلمية تحولت الى  مناطحات هدفها التسقيط والبحث عن الشهرة في سيرك الحياة التي تعج بالمناطحين والبهلوانين والافاقين المجهولين وهم اغلبهم يصح عليه المثل اول ماشطح نطح  اي اول تعلمه مسك القلم او استعمال الكي بورد شطح في كتاباته ونطح العمالقة والرموز ............
اعاذنا الله وأياكم من شر النطاحين الشطاحين.....................

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/29



كتابة تعليق لموضوع : الادب المناطحي (ادب المناطحة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مها الدوري
صفحة الكاتب :
  د . مها الدوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ازدواجية البرلمانيين في اتهام الشبيبي  : حميد العبيدي

 وَلا بَعْدَ [٥٠٠] سَنَةٍ! [١]  : نزار حيدر

 هل يستحق المواطن العراقي كل هذا ؟  : حمزه الجناحي

 الجيش السوري يقتل عشرات المسلحين ويعثر على مشفى ميداني مخصص لهم في حلب  : بهلول السوري

 اليابان تنشر صواريخ باتريوت في قلب طوكيو

 صفين أُخرى .. وعليٌ من جديد  : وليد كريم الناصري

 رسالة عاجلة لوزير التعليم العالي الدكتور حسين الشهرستاني  : ا . د . محمد الربيعي

  اقتحام الخضراء واحتلال البرلمان لعبة متفق عليها  : مهدي المولى

 الناتو يعلن عن أكبر مناورات له منذ الحرب الباردة

 نص قصصي يَدُ مارادونا  : محمد الهجابي

 القوة الجوية تلقي منشورات تحذر المواطنين من التقرب لمقرات داعش بنينوى والشرقاط

 بكَ هذا الصّهيلُ، لو تُقرّر!  : محمد الهجابي

 اعلان من وزارة النفط عن مشروع اللاب (LAB) في محافظة البصرة.  : وزارة النفط

 ونزل العلم الامريكي في العراق فلا رحم الله البهائم وداعميهم .  : محمد الوادي

 جنايات الأنبار: أربعة أحكام بالإعدام لعناصر من داعش  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net