صفحة الكاتب : ازهر السهر

البعد القرآني في فكر الشهيد محمد هادي السبيتي
ازهر السهر
تمهيد:
لا شك ولا ريب بان أعظم عظماء المسلمين إنما اكتسبوا سر عظمتهم من علاقتهم الاستثنائية بالقرآن الكريم هذا الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من عزيز حكيم.
والمفكر الشهيد محمد هادي (أبو حسن) السبيتي (قده)(1) يعد على رأس قائمة أولئك العظماء، فقد كانت له علاقة استثنائية بكتاب الله بكل معنى الكلمة، من حيث كثرة القراءة، وتنوعها(2)، وحفظ الآيات، وفهمها، وتفسيرها، وطريقة عرضها(3)، والتمعن والتدبر فيها.
 ونحن في هذا البحث المتواضع سنحاول عرض البعد القرآني في فكر هذا المفكر الشهيد الفذ حسب ما جاء في كتاباته القيمة.
كيفية الاتصال بكلام الله تعالى:
يحدد الشهيد السبيتي (قده) طرق معينة لكيفية الاتصال بكتاب الله تعالى، حيث يقول (قده):
((إذا أردت أن تكلم الله عز وجل فادعه، يقول تعالى: ((ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ))[غافر/60]، وإذا أردت أن يكلمك الله عز وجل فأقرا القرآن. والاتصال بالقرآن يكون على مراتب:
ـ يقرأ القرآن بترتيل: ((وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا))[المزمل/4].
ـ ويسمع القرآن عند تلاوته: ((وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ))[الأعراف/204].
ـ يقرأ القرآن بتدبر: ((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا))[النساء/82]،(( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا))[محمد/24].
ـ أن يقرأ القرآن للذكر: ((‌وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ))[ص/1]،(( وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ))[القلم/52]،(( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ))[النحل/44]،((وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ))[القمر/15].
ـ يقرأ القرآن للتفتيش عن حلول المشاكل الإنسانية: ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ))[النحل/89]،(( وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ  لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ))[فصلت،41ـ42]،(( وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ))[الأعراف/52]،(( كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ))[ابراهيم/1].
ـ والقادر على حفظ آيات من كتاب الله فليستكثر منها فأنها خير رفيق في كل الأوقات: ((تعلموا كتاب الله تبارك وتعالى فأنه أحسن الحديث وابلغ الموعظة، وتفقهوا فيه فأنه ربيع القلوب، واستشفوا بنوره فأنه شفاءٌ لما في الصدور، وأحسنوا تلاوته فأنه أحسن القصص)) ،(( وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ))[الأعراف/204]،((وإذا هُديتم لعلمه فأعملوا بما علمتم ولعلكم تفلحون)).
وجوب اتصال المسلمين المباشر بالقرآن:
يرى الشهيد السبيتي (قده) بأنه: ((لابد من إشاعة اتصال المسلمين اتصالاً مباشراً بمصادر الإسلام ـ القرآن الكريم والسنة المطهرة ـ لكي يباشروا نصوصها وعطاءاتها الوفيرة. ومع الأسف فإن مباشرة المسلمين لمصادر الإسلام قليلة جداً حتى لدى من يعرفون اللغة العربية فالوضع السائد في بلاد المسلمين هو الاتجاه نحو الصحف والمؤلفات والأعراض عن مباشرة المصادر. مع أن مخامرة الفكر والنفس لمصادر الإسلام التي يسَّرها الله ورسوله  لكل الناس لا يغني غيرها ولا يعطي عطاءها غيرها.. لذلك ينبغي توجيه المسلمين نحو مصادر دينهم بنشر ترجماتها وإشاعة تدريسها وإزالة الحاجز اللغوي بين المسلمين ومصادرهم بتعليم اللغة العربية. ويفضل أن يشجع التعليم التَّطوُّعي))(4).
 
القرآن مدرسة العقيدة وبناء الذات:
يقرر الشهيد السبيتي (قده) بأنه: ((ليس هناك من طريقة أفضل وأيسر وأوصل إلى الإيمان من التدبر بآيات القرآن المجيد، والتخرج من مدرسة القرآن التي خرجت أرقى نماذج الشخصية الإسلامية))(5).
 
ضرورة نشر وإشاعة المصطلح القرآني في حياة المسلمين:
يرى الشهيد السبيتي (قده) بأنه لابد من ((نشر المصطلح وتعميمه، وإضافة ما يوضحه إذا كان فيه غموض، وإضفاء التعبير القرآني والإسلامي عليه إن احتاج إلى ذلك)) (6).
 
قراءة القرآن والثقافة الحزبية:
 يعتقد الشهيد السبيتي (قده): ((أن على رأس الحد الأدنى من الثقافة الحزبية للداعية الإسلامي ((المداومة على قراءة القرآن الكريم بتفهم قدر المستطاع وحفظ بعض آياته قدر المستطاع))(7).
قراءة القرآن والتنمية الذاتية: 
يذكر الشهيد السبيتي (قده) مجموعة من النقاط المهمة التي يمكن للداعية الإسلامي أن يستعين بها في سبيل التنمية الذاتية للحس الفكري والسياسي والاجتماعي والتنظيمي والنفسي والحس بالمسؤولية، ومن تلك النقاط: ((القراءة اليومية للقرآن الكريم، ويتعود الداعية أن يلتزم بأن يقرأ ما تيسر من القرآن بعد كل صلاة، والاستماع إلى القرآن والتأمل في الآيات وحفظ آيات مختارة))(8).
 
الدعوة والاختصاص في فهم القرآن:
يعتقد الشهيد السبيتي (قده) أن عمل الدعوة الإسلامية يحتاج إلى أصالة فكرية متخصصة في فهم القرآن الكريم، حيث يقول: ((الاختصاص اللازم للدعوة في الثقافة هو مستوى الأصالة الفكرية المكتملة الناضجة في المجالات الفكرية المتعددة. فعمل الدعوة يحتاج إلى أصالة فكرية "اختصاص" في فهم القرآن...))(9).
 
كثرة استشهاد الشهيد السبيتي (قده) بالآيات القرآنية في كتاباته:
من يوفق لقراءة ما خطه يراع القائد الشهيد محمد هادي السبيتي (قده) من بحوث ودراسات في مجالات الدعوة والسياسة والحضارة، يثير انتباهه كثرة استشهاداته القرآنية سواء في مقدمة أو وسط أو خاتمة ما يكتبه (قده) ولعل هذه الميزة الأبرز التي يمتاز بها فكره الوقاد.
ويمكن أن نذكر أمثلة على ذلك وكما يلي:
1ـ ذكر 60 آية قرآنية في بحثه الموسوم (حديث الدعوة لكافة الناس في الإقليم العراقي) والمعروف بـ(بيان التفاهم)(10).
2ـ ذكر 110 آية قرآنية في بحثه الموسوم (مقدمة معالم المسيرة الحضارية في الإسلام)(11).
3ـ ذكر 21 آية قرآنية في بحثه الموسوم (صور عملية من القرآن الكريم)(12).
4ـ ذكر 157 آية قرآنية في بحثه الموسوم (القراءة الكونية..دروس من عِلم النبات)(13).
5ـ ذكر 24 آية قرآنية في بحثه الموسوم (المهاجرون)(14).
6ـ ذكر 18 آية قرآنية في بحثه الموسوم (العمل السياسي والثقافة السياسية)(15).
7ـ ذكر 77 أية قرآنية في بحثه الموسوم (العمل الحزبي)(16).
8ـ ذكر 8 آيات قرآنية في بحثه الموسوم (أوراق عمل)(17).
9ـ ذكر 419 آية قرآنية في بحثه الموسوم (دراسة الوقت والعمل)(18).
10ـ ذكر 39 آية في تعليقهُ على ما سُمي بـ(مؤتمر مكة)(19).
11ـ ذكر 12 آية في بحثه الموسوم (رسالة المسجد)(20).
12ـ ذكر 26 آية في بحثه الموسوم (نحن وما حولنا)(21). 
13ـ ذكر 48 آية في بحثه الموسوم (الارتباط بالله أساس في شخصية الداعية)(22). 
14ـ  ذكر فيه 47 آية قرآنية بحثه الموسوم (ثلاثية عن الشهادة والشهداء)(23).
هذه بعض الأمثلة من بحوثه التي إن دلت على شيء إنما تدل على إحاطة الشهيد الكبيرة بكتاب الله حفظاً وفهماً وتدبراً واستيعاباً.
 
الشهيد السبيتي يحث على كتابة البحوث القرآنية:
وفوق هذا كله فقد كان الشهيد يحث الدعاة على كتابة البحوث القرآنية لأجل ربط الدعاة بالقرآن والتعمق في فهم معانيه وأسراره ومن المواضيع التي اقترح على الدعاة أن يكتبوا فيها ما يلي:
1ـ ((دروس في دعوات الرسل في القرآن الكريم.
2ـ الصفات القيادية للأنبياء كما صورها القرآن الكريم.
3ـ العقبات التي تصادف العمل الرسالي كما صورها القرآن الكريم.
4ـ صور تنظيمية من القرآن الكريم))(24).
5ـ ((دروس من آيات النبات في القرآن.
6ـ دروس من آيات الحيوان في القرآن.
7ـ دروس من آيات الإنسان في القرآن.
8ـ دروس من آيات السماء في القرآن.
9ـ دروس من آيات الماء في القرآن.
10ـ سلسلة مفاهيم إسلامية من القرآن والسنة.
11ـ سلسلة التفسير الميسر، لكل القرآن أو لبعض أجزائه))(25). 
 
أمثلة من نظرات القائد السبيتي القرآنية:
للمفكر الشهيد محمد هادي السبيتي (قده) نظرات تفسيرية غاية في الروعة ضمنها في بحوثه التي خطها قلمه الكريم، نذكر منها على سبيل المثال ما يلي:
 
تفسير قوله تعالى: ((أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ))[لقمان/29]
يقول (قده) في تفسير هذه الآية: ((الآية الكريمة برهان فطري لتثبيت الأساس الإسلامي الأولي وهو علاقة الخالق بخلقه، بالبرهان الذي يراه كل الناس وكل من يدرك: ولوج الليل ي النهار وولوج النهر في الليل. فالحياة هي الوقت الذي يعبره الإنسان، وهي الوقت الذي يعبر الإنسان، أو هي الاندماج بين الإنسان والوقت.. إن هذا التلازم بين الوقت والإنسان يجعل الرؤية التي يتلبس بها الإنسان بالنسبة إلى وحدتين من وحدات الوقت ـ الليل والنهار ـ والتواج أو التداخل بينهما أمرٌ لا شك فيه، ولوضوحه وتكراره ربما لا ينتبه إليهما الإنسان، فجاءت الآية الكريمة لتنبيهه وإيقاظه من غفلته عن هذا الأمر الواضح بالتساؤل البسيط ((أَلَمْ تَرَ ..؟)) لتنبيهه على البرهان الفطري. وتنتقل الآية الكريمة بعد ذلك إلى مجال آخر له علاقة بتتابع الوقت أو بسبب هذا التتابع ألاّ وهو: جريان الشمس والقمر، فالليل والنهار لهما علاقة معينة بجريان الشمس والقمر، والوقت كما تراه الآن منوط بالآجل الذي حدده الله لهذا الجريان.
والأمر الأخير في الآية: علاقة الوقت بالعمل وعلاقة الله بالإنسان بعمل الإنسان في حياته. هو في الدائرة التي يسيطر عليها، وقد رسمها الإسلام مساراً لأعماله، ديناً يلائم الفطرة ويسعد الإنسان، وله الخيار في أن يطيع أو يعصي في عمله ولا جبر على ذلك، وان كانت القدرة على العمل من الله تعالى، إن الله بما تعملون بصير. والقرآن الكريم يستعرض حالات شتى من حالات الوقت، فيها للوقت تبيان وللإنسان موعظة، نمرّ على بعضها لتكون دليلاً لمعرفة حقائق الوقت وأهميته في حياتنا يقول تعالى: ((وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا))[الإسراء/12]،(( وَمِنْ رَحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ))[القصص/73]. إن تتابع الليل والنهار، وولوج الليل في النهار، افرز مفردات وقتية كثيرة، أهمها: الفجر، الصبح، الضحى، الظهر، العصر، المغرب، الغسق، العشاء، السحر. وهذه الأوقات هي حالات كونية يمر عليها الإنسان ويتأثر بها شاء أم أبى ومن من بني البشر من يتأثر بالليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى؟ ويذكرنا القرآن الكريم بهذه الأوقات بأساليب تأخذ بمجاميع القلوب لمن يفهمها ويتأمل فيها، وفي الآيات وصف دقيق لحالات الوقت. يقول تعالى يصف الليل في حالاته المتعددة: ((وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى))[الليل/1]،(( وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى))[الضحى/2]،((وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ))[الفجر/4]،((وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ))[الانشقاق/17]،(( وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ))[التكوير/17]،((وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ))[المدثر/33]. وكذلك في الآيات ذكر لمفردات الوقت، نتأمل بعضها بهدوء ولا نحاول أن نعتدي إلى أسرار هذا الذكر الحكيم:
((كَلَّا وَالْقَمَرِ  وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ))[المدثر/32، 33، 34].
((وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلًا))[الإنسان/25].
((فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ  وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ))[الانشقاق/16].
((وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ))[التكوير/17، 18].
((وَالْفَجْرِ  وَلَيَالٍ عَشْرٍ  وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ  وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ))[الفجر،1ـ4].
((وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا  وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا))[الشمس،1ـ4].
((وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى))[الليل/1ـ2].
((وَالضُّحَى وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى))[الضحى/1ـ2]))(26).
 
تفسير قوله تعالى: ((وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا))[النبأ/11]
يقول (قده) في تفسير هذه الآية: ((ومن الواضح أن الوقت مقسم في الوجهة الفطرية للإنسان إلى وقت لنشاط الإنسان تارةً ووقت لراحته تارةً أخرى: ((وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا  وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا))[النبأ:7ـ11]. لا نفهم من جعل النهار معاشاً في الحياة الدنيا السعي على الرزق اليومي للعائلة فقط كما يفهمه المسلمون الراكدون، لأن هذا الأمر تقوم به الحيوانات والكائنات الدنيا، والإنسان لم يخلق ليكون شأنه شأن الأنعام. إن النهار ميدان واسع للسعي الحياتي الأصلي، للحصول على الحياة الكريمة من توفير لقمة العيش ومتطلبات الحياة، من ملبس ومسكن وتعليم ومحافظة على سلامة الجسد، والنوع والعرض والأسرة والمال، والمحافظة على الدين والكرامة، والحصول على الاطمئنان والأمان(27).
فهم حركي لقصة أهل الكهف:
يقول الشهيد السبيتي (قده) وهو في معرض إفادته من قصة أهل الكهف في دراسة الوقت، حيث يقول: ((إن قصة أهل الكهف قصة حركية، لو أن أحد المفكرين الدعاة يتعرض لها ويستنبط منها ما يفيد...))(28) ، ولم يكن القائد الشهيد (قده) هنا بصدد دراسة "قصة أهل الكهف" دراسة حركية، بل كان بصدد دراسة الوقت، ولو تسنى للقائد الشهيد (قده) أن يستنبط البعد الحركي من قصة أهل الكهف لأتحف المكتبة القرآنية بتفسير حركي لهذه القصة ربما لم  يتطرق له أي مفسر لحد الآن.
 
دلالة قَسَم الله تعالى بالوقت وتكراره:
يستعرض الشهيد السبيتي (قده) الدلالة القرآنية من تكرار قَسم الله تعالى بالوقت حيث يقول: ((إن قَسم الله تعالى بالوقت وتكراره يدل على أمور:
منها: أن الآيات التي تسند بعضها بعضاً لإزالة اللبس والإبهام وتدل على أهمية الوقت وعلى أهمية مفرداته التي وردت في القرآن الكريم.
[ومنها:] وتكرار القَسم بالوقت يدل على أن الوقت بالنسبة إلى الإنسان ذو أهمية كبرى.
[ومنها:] وان الله تعالى يشير إلينا بقسمه سبحانه بالوقت من أجل أن نتجه إلى احترام الوقت الذي هو وعاء أعمالنا في تقربنا منه تعالى))(29).
سورة "يس" والعمل السياسي التغييري:
ثم يغوص الشهيد السبيتي (قده) في أعماق سورة يس المباركة، ويستنبط ـ بفهمه الوقاد ـ من أوائل آياتها، صوراً للعمل السياسي التغييري، فبعد أن يستعرض الآيات العشر الأولى من السورة، يكتب قائلاً:
((هذه الآيات تعطينا صورة للعمل السياسي التغييري، وفي القرآن الكريم صور غنية أخرى، وعناصر هذه الصورة كما يظهر لنا تحتوي فيما تحتوي على:
1ـ عنصر الإنسان العامل: ((إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ))[يس/3]،(( إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ))[يس/13]،(( وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى))[يس/20].
2ـ المبدأ ومنهاج العمل: ((إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))[يس/3ـ4]،((تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ))[يس/5]،((وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ))[يس/17]. فالمرسل معه رسالة، والصراط المستقيم تعليمات واضحة للحياة، وتنزيل العزيز الرحيم ارتباط الرسالة بالله.
3ـ المجتمع المراد تغييره: ((لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ))[يس/6]،(( أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ))[يس/13].
4ـ الفعاليات: ((لِتُنْذِرَ قَوْمًا))[يس/6]،(( وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا))[يس/13]،((قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ))[يس/16]،((وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ))[يس/17]،((وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ))[يس/20].
5ـ التنظيم: ((إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ))[يس/3]،(( إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ))[يس/14]،((فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ))[يس/14]،(( وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى))[يس/20].
6ـ الصراع: ((لِتُنْذِرَ قَوْمًا))[يس/6]،((فَكَذَّبُوهُمَا))[يس/14]،((مَا أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ))[يس/15]،((رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ))[يس/16ـ17]،(( قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ))[يس/18]))(30).
القرآن الكريم وثقافة الدعوة التنظيمية:
يقرر الشهيد السبيتي (قده) بأنه ينبغي على التنظيمات الإسلامية أن تستنبط  ثقافتها التنظيمية من القرآن الكريم، وهذا في الحقيقة أمر غير مألوف لديها كما يقول (قده):
 ((تؤخذ ثقافة الدعوة التنظيمية من القرآن الكريم والسنة ((كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ))[البقرة/151]، والاستهداء بالقرآن الكريم في شؤون التنظيم أمر غير مألوف، فمثلاً المنظمات الحزبية وبعض التنظيمات الإسلامية تستهدي بالنظرية الماركسية اللينينية، ولو جاهدت قياداتها ودرست ما في القرآن والسنة لاستغنت عن ذلك)(31).
خلاصة البحث:
نرجو إننا وفقنا من خلال هذا العرض التوضيحي أن نعطي القارئ صورة واضحة عن البعد القرآني في فكر القائد الشهيد محمد هادي السبيتي (قده)، الذي ما زال فكره بكراً يحتاج إلى دراسة تفصيلية تتناول كل مفهوم أو كل بعد أو كل قضية من فكره الوقاد ودراسها بشكل مستقل، نرجو أن نوفق لتقديم مفردات هذا الفكر لجمهور المجتمع الإسلامي بعد غيابٍ وتغييبٍ متعمد.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ولد في بغداد عام 1930 نشأ في أسره متدينة ولها باع في الإسهام بدعم الفكر الإسلامي، فوالده هو العلامة الشيخ عبد الله السبيتي صاحب كتاب سلمان الفارسي، وجده لأمه هو سماحة الأمام الكبير السيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي العاملي صاحب كتاب (المراجعات)، أنهى دراسته الابتدائية والثانوية في مسقط رأسه الكاظمية، ثم أكمل دراسته في كلية الهندسة جامعة بغداد، في قسم الكهرباء، وعمل بعد ذلك في محطة كهرباء بغداد، حيث شغل منصب رئيس مهندسين في عقد الستينيات من القرن العشرين. كان عضواً في حركة الأخوان المسلمين في الخمسينيات، ثم أصبح عضواً في حزب التحرير ووصل إلى قيادة التنظيم في الخمسينيات. ثم أصبح الرجل الأول في الدعوة والمهيمن على تنظيمها بلا منازع منذ عام 1963. تعرض للاعتقال من قبل حكومة نوري السعيد في العهد الملكي. وفي عام 1973 اقتحمت منزله في بغداد/ شارع فلسطين مدرعة عسكرية مع مجموعة من قوات الأمن إلاّ انه كان حينها في بعثه حكومية في لبنان ووصله الخبر عن طريق شقيقه مهدي السبيتي فبقى في لبنان. ثم غادر لبنان إلى الأردن ليستقر في مدينة الرزقاء الأردنية ومن هناك أدار تنظيم الدعوة الإسلامية. اعتقلته السلطات المخابرات الأردنية بطلب من المخابرات العراقية في 9/5/1981، وسلمته إلى نظام البعث الذي أبقاه في السجن حتى أعدمه عام 1988: [للمزيد ينظر المركز الوطني للدراسات الاجتماعية والتاريخية، شذرات من حياة المفكر الإسلامي الكبير الأستاذ الشهيد محمد هادي السبيتي، (البصرة، 2005)، ص4ـ7، (كراس)].
(2) يقال أن القائد الشهيد (قده) كانت له ثلاث طرق في قراءة القرآن الكريم.
(3) كان القائد الشهيد (قده) يرى من الضروري جداً إعادة كتابة تفسير الميزان للعلامة السيد محمد حسين الطباطبائي (قده) بطريقة سهلة وسلسه، لمدى أهميته وعمقه، لكي لا تجد أجيال الإسلام صعوبة في فهم المطالب القرآنية.
(4) منشورات حزب الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، أضواء على المسيرة (3)، دراسة العمل، ج3، ط1،1405هـ،ص130ـ131.
(5) منشورات حزب  الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، ط1، 1401هـ، ج2، ص71ـ 72.
(6) المصدر نفسه، ص202ـ 203.
(7) المصدر نفسه، ص 372.
(8) منشورات حزب الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، ط2، 1401هـ، ج1، ص23.
(9) المصدر نفسه، ص138.
(10) المصدر نفسه، ص23.
(11) المصدر نفسه،ج4، ص35.
(12) المصدر نفسه، ص12.
(13) منشورات حزب الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، ط2، 1401هـ، ج1، ص208.
(14) المصدر نفسه، ص187.
(15) المصدر نفسه، ص289.
(16) المصدر نفسه، ص313.
(17) المصدر نفسه، ص203.
(18) المصدر نفسه، ص79. 
(19) منشورات الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، ط1، 1405هـ، ج3، 1405هـ، ص28.
(20) المصدر نفسه، ص280ـ297.
(21) منشورات حزب  الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، ط1، 1401هـ، ج2، ص119ـ139.
(22) المصدر نفسه، ص 449ـ 554.
(23) منشورات الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، ط1، 1405هـ ،ج3، ص197.
(24) المصدر نفسه، ص212.
(25) منشورات حزب الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، ط2، 1401هـ، ج1، ص370.
(26) المصدر نفسه، ج1، ص38.
(27) منشورات الدعوة الإسلامية، ثقافة الدعوة الإسلامية، ط1، 1405هـ ،ج3، 10ـ12.
(28) المصدر نفسه، ص12.
(29) المصدر نفسه، ص14.
(30) المصدر نفسه، ص34.
(31) ينظر، المصدر نفسه، ص216.

  

ازهر السهر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/29



كتابة تعليق لموضوع : البعد القرآني في فكر الشهيد محمد هادي السبيتي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره

 
علّق حاج فلاح العلي ، على المأتم الحسيني واثره بالنهضة الحسينية .. 2 - للكاتب عزيز الفتلاوي : السلام عليكم ... موضوع جميل ومهم واشكر الأخ الكاتب، إلا أنه يفتقر إلى المصادر !!! فليت الأخ الكاتب يضمن بحثه بمصادر المعلومات وإلا لا يمكن الاعتماد على الروايات المرسلة دون مصدر. وشكراً

 
علّق نجاح العطية الربيعي ، على مع الإخوان  - للكاتب صالح احمد الورداني : الى الكاتب صالح الورداني اتق الله فيما تكتب ولا تبخس الناس اشياءهم الاخ الكاتب صالح الورداني السلام عليكم اود التنبيه الى ان ما ذكرته في مقالك السردي ومقتطفات من تاريخ الاخوان المسلمين هو تاريخ سلط عليه الضوء الكثير من الكتاب والباحثين والمحللين لكنني احب التنبيه الى ان ماذكرته عن العلاقة الحميمة بين الاخوان والجمهورية الاسلامية ليس صحيحا وقد جاء في مقالك هذا النص (وعلى الرغم من تأريخهم الأسود احتضنتهم الجمهورية الإسلامية.. وهى لا تزال تحترمهم وتقدسهم .. وهو موقف حزب الله اللبنانى بالتبعية أيضاً.. وتلك هى مقتضيات السياسة التي تقوم على المصالح وتدوس القيم)!!!!؟؟؟ ان هذا الكلام يجافي الحقائق على الارض ومردود عليك فكن امينا وانت تكتب فانت مسؤول عن كل حرف تقوله يوم القيامة فكن منصفا فيما تقول (وقفوهم انهم مسؤولون) صدق الله العلي العظيم فالجمهورية الاسلامية لم تداهن الاخوان المسلمين في اخطاءهم الجسيمة ولا بررت لهم انحراف حركتهم بل انها سعت الى توثيق علاقتها ببعض الشخصيات التي خرجت من صفوف حركة الاخوان الذين قطعوا علاقتهم بالحركة بعد ان فضحوا انحرافاتها واخطاءها وتوجهاتها وعلاقتها المشبوهة بامريكا وال سعود وحتى ان حزب الله حين ابقى على علاقته بحركة حماس المحسوبة على الاخوان انما فعل ذلك من اجل ديمومة مقاومة العدو الصهيوني الغاصب ومن اجل استمرار حركات المقاومة في تصديها للكيان الغاصب رغم انه قد صارح وحذر حركة حماس باخطاءها واستنكر سلوكياتها المنحرفة حين وقفت مع الجماعات التكفيرية الداعشية المسلحة في سوريا ابان تصدير الفوضى والخريف العربي الى سوريا وجمد علاقته بالكثير من قياداتها وحذرها من مغبة الاندماج في هذا المشروع الارهابي الغربي الكبير لحرف اتجاه البوصلة وقلبها الى سوريا بدلا من الاتجاه الصحيح نحو القدس وفلسطين وقد استمرت بعدها العلاقات مع حماس بعد رجوعها عن انحرافها فعن اي تقديس من قبل ايران لحركة الاخوان المجرمين تتحدث وهل ان مصلحة الاسلام العليا في نظرك تحولت الى مصالح سياسية تعلو فوق التوجهات الشرعية وايران وحزب الله وكما يعرف الصديق والعدو تعمل على جمع كلمة المسلمين والعرب وتحارب زرع الفتنة بينهم لا سيما حركات المقاومة الاسلامية في فلسطين وانت تعرف جيدا مدى حرص الجمهورية الاسلامية على الثوابت الاسلامية وبعدها وحرصها الشديد عن الدخول في تيار المصالح السياسية الضيقة وانه لا شيء يعلو عند ايران الاسلام والعزة والكرامة فوق مصلحة الاسلام والشعوب العربية والاسلامية بل وكل الشعوب الحرة في العالم ووفق تجاه البوصلة الصحيح نحو تحرير فلسطين والقدس ووحدة كلمة العرب والمسلمين وان اتهامك لايران بانها تقدس الاخوان المجرمين وتحتضنهم وترعاهم فيه تزييف وتحريف للواقع الميداني والتاريخي (ولا تبخسوا الناس أشياءهم) فاطلب منك توخي الدقة فيما تكتب لان الله والرسول والتاريخ عليك رقيب واياك ان تشوه الوجه الناصع لسياسة الجمهورية الاسلامية فهي دولة تديرها المؤسسات التي تتحكم فيها عقول الفقهاء والباحثين والمتخصصين وليست خاضعة لاهواء وشهوات النفوس المريضة والجاهلة والسطحية وكذلك حزب الله الذي يدافع بكل قوته عن الوجود العربي والاسلامي في منطقتنا وهو كما يعرف الجميع يشكل رأس الحربة في الدفاع عن مظلومية شعوبنا العربية والاسلامية ويدفع الاثمان في خطه الثابت وتمسكه باتجاه البوصلة الصحيح وسعيه السديد لعزة العرب والمسلمين فاتق الله فيما تكتبه عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله تاج راس المقاومة وفارسها الاشم في العالم اجمع اللهم اني بلغت اللهم اشهد واتمنى ان يقوي الله بصيرتك وان يجعلك من الذين لا يخسرون الميزان (واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان) صدق الله العلي العظيم والسلام عليكم الباحث نجاح العطية الربيعي

 
علّق محمد حمزة العذاري ، على شخصيات رمضانية حلّية : الشهيد السعيد الشيخ محمد حيدر - للكاتب محمد حمزة العذاري : هذا الموضوع كتبته أنا في صفحتي في الفيس بك تحت عنوان شخصيات رمضانية حلية وكانت هذه الحلقة الأولى من ضمن 18 حلقة نزلتها العام الماضي في صفحتي وأصلها كتاب مخطوط سيأخذ طريقه الطباعة وأنا لدي الكثير من المؤلفات والمواضيع التي نشرتها على صفحات الشبكة العنكبوتية الرجاء اعلامي عن الشخص او الجهة التي قامت بنشر هذههذا الموضوع هنا دون ذكر اسم كاتبه (محمد حمزة العذاري) لاقاضيه قانونيا واشكل ذمته شرعا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الاخ الكاتب ... اسم الكاتب على اصل الموضوع منذ نشره ومؤشر باللون الاحمر اسقل الموضوع ويبدو انك لم تنتبه اليه مع تحيات ادارة الموقع 

 
علّق زيد الحسيني ، على ولد إنسان في هذا العالم - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اصبح الحل هو التعايش مع هذا الفايروس مع اخذ الاحتياطات الصحية لاتمام هذه الفريضه .

 
علّق اسماعيل اسماعيل ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : دراسة تحليلية بحق علمية موضوعية ترفع لك القبعة يا ماما آشوري فعلاً إنك قديسة حقا جزاك الله خيراً وأضاء لك طربق الحق لنشر انوار الحقيقة في كل الطرقات والساحات وكأنك شعاع الشمس مبدأ الحياة لكل شيء حقيقة أنَّ كل الكتب السماوية المنزلة على الأنبياء والرسل نجد فيها تحريفات وتزوير من قبل اتباع الشيطان ألأكبر أبليس الأبالسة لتضليل الناس بإتباع تعاليمه الشيطانية، لكم تحياتي وتقديري لشخصك الكريم ربي يحفظك ويسعدك ويسدد خطاك والسلام.

 
علّق امجد العكيلي ، على حج البابا.. من الدربونة إلى الزقورة..  - للكاتب د . عادل نذير : روعة دكتورنا الغالي .فلهذا اللقاء بعد انساني وتأريخي .ففي يوم من الايام سيقف نبي الله عيسى ع خلف امامنا الحجة ابن الحسن مصليا ودلالة ذلك واضحة في هذا الانحناء للبابا امام هيبة خليفة الامام الحجة عج .وهي اية لكل ذي لب...

 
علّق هيلين ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : السلام عليكم سؤالي بالنسبة لوكالة محامي . هل يمكن للمحامي استعمالها لاغراض اخرى ومتى تسقط . وهل يمكن اقامة دعوة الدين واذا وجدت فهل نجاحها مضمون وشكراً

 
علّق منير حجازي . ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : من مخازي الدهر أن يرتفع الحيدري هذا الارتفاع من خلال برنامجه مطارحات في العقيدة ، ثم يهوي إلى اسفل سافلين بهذه السرعة . وما ذاك إلا لكونه غير مكتمل العقل ، اتعمد في كل ابحاثة على مجموعة مؤمنة كانت ترفده بالكتب وتضع له حتى اماكن الحديث وتُشير له الى اماكن العلل. فاعتقد الرجل أنه نال العلم اللدني وانه فاز منه بالحظ الأوفر فنظر في عطفيه جذلان فرحا مغرورا ولكن سرعان ما اكبه الله على منخريه وبان عواره من جنبيه. مشكور اخينا الكريم عاشق امير المؤمنين واثابكم الله على ما كنتم تقومون به وهو معروف عند الله تعالى ، (فلا تبتئس بما كانوا يعملون). لقد قرأت لكم الكثير على شبكة هجر وفقكم الله لنيل مراضيه.

 
علّق بسيم القريني ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : والله عجيب أمر السيد كمال الحيدري! عنده شطحات لا أجد لها تفسير ولا أدري هل هو جهل منه أو يتعمد أو ماذا بالضبط؟

 
علّق بسيم القريني ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاكِ الله خير الجزاء و أوفى الجزاء بما تنشرينه من معلومات غائبة عن أغلب الأنام. نوّر الله طريقكِ

 
علّق ضرغام ربيعة ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : السلام عليكم مع الأسى والاسف في شذوذ كمال العمري ما الذي غير الرجل عمله كعمل مصقله كما وصفه الإمام علي ع حين قال عمل عمل السادات وفر فرار العبيد وضروري التصدي له وردعه ناهيكم عن انه كيف تسمح له الحكومة الإيرانية وهي مركز التشيع بمثل هذه السفسطات والترهات ولو فرضنا ان كمال تخلى عن تشيعه فما بال حكام قم كيف يتقبلون الطعن في عقيدتهم وفي عقر دارهم وعلى ما اعتقد انه وضع تحت أقامه جبريه وان صح ذلك قليل بحقه لا بد أن يتوب او يقام عليه الحد الشرعي ليكون عبرة لمن اعتبر وحاله حال المتعيلمين الذين قضوا نحبهم في السجون نتيجة حماقاتهم مع التقدير. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث
صفحة الكاتب :
  الحركة الشعبية لاجتثاث البعث


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net