صفحة الكاتب : احمد القاضي

الأعمال العمرانية الحديثة... وسر تواجد الشركات الأجنبية في كربلاء...!
احمد القاضي
يكمن سر نجاح وتميز الشركات الأجنبية والتركية في نوعية العمالة المستخدمة والمعدات الحديثة الداخلة في العمل، حيث أصبحت هذه الشركات اسما لامعا خصوصاً في محافظة كربلاء وفي العراق عموماً، وهذه الشركات تعتمد على أحدث الطرق التي تمكنها من انجاز أعمالها، وفق دراسات مخطط لها مسبقاً، إضافة إلى كوادرها الهندسية، وخبراتهم الفنية والمهنية والإدارية في سرعة ودقة انجاز الأعمال المناط إليها، واغلبهم من المهندسين العراقيين، حيث تعتمد عليهم هذه الشركات في إدارة أعمالها.
علما إن اغلب هذه الشركات تكون مسجلة رسميا في دائرة مسجل الشركات العراقية أو متعاقدة بصيغة استثمار، وأغلبية الشركات التركية محضة والبعض الأخر له عقود شراكة عراقية تركية. 
ومن اجل تسليط الضوء على هذه الشركات زرنا مدير شركة (اثر ايوان) التركية في كربلاء المقدسة المهندس المعماري عدي صاحب كاظم، للتعرف على آلية عملها وسر تواجدها في المحافظة فتحدث قائلاً: شركتنا هي إحدى الشركات المساهمة (عراقية- تركية) ذات كادر هندسي وأداري متكامل، ولها القدرة الكبيرة على التصميم والتنفيذ.. بشهادة كافة الذين اشرفوا ومارسوا العمل معها عن كثب إضافة الى الزيارات المتكررة من قبل بعض المسؤولين والوزراء وذوات الاختصاص من الوزارات الذين انبهروا بحسن التنفيذ والعمل الدقيق من قبل الشركة. 
وأوضح كاظم: ان الشركات الأجنبية عموماً والتركية خصوصاً تمتلك معدات حديثة ومتطورة في تنفيذ المشاريع من الناحية المعمارية والإنشائية، ناهيك عن كادرها الذي يخضع مباشرة لتعليمات الكادر الهندسي التابع للشركة، إضافة إلى امتلاكها كادر وسطي عراقي متخصص في كافة المجالات الميكانيكية والصحية والكهربائية.
إما بالنسبة للموصفات والتصاميم الخاصة بالمشاريع قال كاظم: الموصفات والتصاميم الخاصة محددة (بتنادر)، إضافة  إلى الإشراف المباشر من قبل المهندس المقيم وقد لوحظ ان غالبية الشركات التركية تلتزم بالموصفات المحددة بنسبة كبيرة، ناهيك عن إضافتها ملاحظات قيمة فيما يخص العمل والتصاميم بموافقة وإشراف المهندس المشرف التابع الى دائرة المهندس المقيم، وإنها ترتقي بالموصفات المقدمة الى درجة رفيعة" مبينا "تتميز هذه الشركات في سرعة تنفيذ المشاريع بأزمان قياسية مقارنة بباقي مثيلاتها من الشركات العراقية المحلية والوطنية الأخرى حيث لا تقل سرعة انجاز الشركات التركية عن (90%) مقارنة بباقي الشركات.
ومن جهته بين مدير شركة (أسيل سان) في كربلاء الأستاذ عبد الله صالح محمد قائلاً: إن شركة (أسيل سان) شركة تركية إحدى شركات القطاع الخاص وهي شركة مساهمة تختص بمجال الانشاءات والنجارة العامة لها الكثير من الإعمال في تركيا وفي العراق بمحافظة كربلاء وإقليم كردستان ومعتمدة من قبل دائرة مسجل الشركات.
وقال محمد: إن الشركات التركية تعمل بموجب الموصفات العالمية المعتمدة لكونها تمتلك قسم خاص بالتدريب يختص بأعمال مواكبة لأحدث الطرق العالمية التي تتطور بصورة  مستمرة.. لا تمثل الشركات التركية خطورة عالية على الشركات المحلية كون الأخيرة تتنافس عموما برخص الأسعار والتي تعتمدها في كثير من الأحيان.
وأوضح المهندس المدني عارف جاسم موسى مدير (الخباطة المركزية) في شركة أسيل سان: ان الإشراف على الإعمال التي تنجزها هذه الشركات يتم وفق نظام متابعة الإعمال دوريا وتقوم بإرسال خبراتها شهريا لمتابعة الاعمال من حيث جودتها وسرعتها ويمكن إعطائها نسبة تميز (80%) مقارنة بالشركات العالمية المعتمدة وتتفوق على الكثير من الشركات المحلية في طبيعة سرعة الانجاز ومتانتها أيضا" مبينا ان "الكوادر العاملة في الشركات التركية بالنسبة للإعمال الفنية والمهنية تنقسم الى قسمين، فالرئيسية منها تركية ولها خبرة في مجال تخصصها والثانوية عراقية، ولابد أن تتوفر لديها الخبرة أيضا، وان الكثير من الشركات التركية ذو القطاع الخاص تعمل على هذا النهج في إعمالها، وتعتمد أيضا على المهندسين المحليين في إدارة أعمالها لما لها من معرفة في طبيعة وطريقة التعامل مع الكوادر العاملة فيها.
أما من الجهة القانونية ومدى صلاحية هذه الشركات الداخلة الى المحافظة فحدثنا مدير الشعبة القانونية في المحافظة المحامي قاسم محمد جاسم قائلا: فيما يخص الشركات الأجنبية والتركية ودخولها الى محافظة كربلاء، اما تكون عن طريق  الحكومة المركزية و المحلية، أو عن طريق القطاع الخاص، وان اغلب الشركات الداخلة الى العراق هو عن طريق الوساطة مع الشركات العراقية المسجلة  رسميا، والعمل يكون باسم الشركة الأجنبية او تكون شركات استثمارية محضة وهذا الموضوع يعالج ابتداء بالإعلان او بتحليل العطاءات، ويكون هناك إشراف ومتابعة للمشاريع المحالة من قبل اللجان المختصة.
وبين جاسم: يجب أن يكون هناك أمورا داعمة، وتمثيل حقيقي للشركات، وان يكون لها أعمالا منجزة مسبقا، وخبرة في مجال تخصصها، وان تحتوي على كادر متميز من آليات وموارد بشرية وفنية وإدارية" موضحا "من الناحية القانونية لا يمكن التعاقد مع الشركات الأجنبية الا في حالة وجود لها مكاتب فرعية أو إقليمية في العراق، وهذه المكاتب تعطي صلاحيات واسعة من قبل مديرها المفوض وانه يمثل الشركة في جميع بنود العقد.. والشركات التركية بشكل عام تتميز بقدرات رصينة وممتازة ولها الخبرة في مجال عملها.
وأوضح جاسم: يوجد الكثير من الشركات المتميزة حاليا سواء كانت أجنبية أو وطنية والسبب هو وجود متابعة وإشراف ميداني للطرف الأول في العقد "المستفيد" او مسؤول المشروع المحال للشركة. 
وقال جاسم: فيما يخص المشاريع الكبيرة والإستراتيجية للدولة يفضل أن يكون هناك الدعوة بمرحلتين الأولى دعوة الشركة وتأهيلها من الناحية الفنية والمالية والقانونية والإدارية والجودة والسرعة في العمل، والدعوة الثانية سوف نقيم الشركة بتميزها ورصانتها من خلال الدعوة الأولى وعلى هذا الأساس نختار الشركة وتحال إليها المشاريع الإستراتيجية الضخمة" مبينا "هناك الكثير من التلكؤ في الإعمال المحالة من قبل الحكومة المركزية والمحلية.

  

احمد القاضي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/03



كتابة تعليق لموضوع : الأعمال العمرانية الحديثة... وسر تواجد الشركات الأجنبية في كربلاء...!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عباس الامامي
صفحة الكاتب :
  د . عباس الامامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجمع اللغة العربية في اسرائيل بين الضرورة والسياسة  : نبيل عوده

 ارتفاع الذهب بفعل هبوط الدولار وترقب بيانات أمريكية

 النسبة الاخطر في المرحلة الاهم  : علي التميمي

 السعودية وقطر تجندان فتيان اليمن للالتحاق بالعصابات الارهابية بعشرة الاف دولار لكل عائلة  : بهلول السوري

 مهرجان شعري (الإبداع بقوافينا) في البيت الثقافي في اربيل  : اعلام وزارة الثقافة

 حملة للتبرع بالدم لجرحى ومصابي القوات الامنية والحشد الشعبي  : اعلام مؤسسة الشهداء

 طلبتنا والبكلوريا والانترنت  : علي الزاغيني

 (المسئول ) في العراق لا يرى وانما يسمع فقط  : عامر هادي العيساوي

 شعار برنامج انساني يجب ان يفرض على كل الانظمة السياسية وهو ( الامان, فرصة عمل او ضمان بطالة, حرية )  : حسام عبد الحسين

 أَرِح كتفيكَ  : د . سعد الحداد

 الدين المعاملة  : علي المسعودي

 لا طاب ليلك يا وزير الكهرباء...إشارة سابقة  : د . يوسف السعيدي

 المرجع المدرسي يدعوا أبناء الشعب العراقي الى تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم.  : الشيخ حسين الخشيمي

 رواتب ومناصب وامتيازات  : د . يوسف السعيدي

  زوار الامام الحسين (ع)ويطالبون السياسيين حل المشاكل العالقة في البلد بين ممثلي جميع المكونات السياسية والاجتماعية وبإنشاء وزارة الشعائر الحسينية  : صبري الناصري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net