صفحة الكاتب : د . مسلم بديري

الى الصديق العزيز الحسين بن علي
د . مسلم بديري

 أيام مرت قبل أن أرفع إليك كتابي هذا , أيام كنت أجلس فيها وحيداً صامتاً , ربما هو الضجر ولربما هو اليأس , أخاطبك اليوم بعد أن عرفت أن أولئك الفتية الذين مروا بقربي هم أبناء مسلم بن عقيل , صدقني لم أعرفهم حينها , فالأطفال متشابهون تماماً – خصوصاً هذه الأيام - فلقد توهمتم أنهم ابناء حيّنا , فالجميع يرتدي السواد ويأخذ الحزن منه مأخذاً , وذلك الجوع الأزلي يتوزع بالتساوي على مر الأزمان , وخلاصة القول فأنا عن نفسي لا استطيع التمييز بين طفل وآخر , تثاقلت في بادئ الأمر قبل أن أكتب إليك وقلت في نفسي وهل لابن بنت نبي وقت ومزاج ليقرأ كلمات !! , أنا أعرف أبناء بنات المسؤولين فهم ينغمسون بالانشغال حتى عن رد السلام , أما أنت يا صديقي غريب أمرك فأنت من باشرت بالسلام أول مرة , وأنت من راودت طفولتي بحلم , وجعلت صمتي دائماً , هل تذكر حينها يوم كنت جالسا على حجر أمي , وجئت أنت بجلبابك القديم , كنت تبتسم لي بينما يبكيك الجميع , غريب أمرك تقرأ كلماتي جميعها وتنتظرني وأنا أفكر ماذا سأكتب في السطر التالي .. أنى لك كل هذا الوقت وأنت تعد العدة لحرب قتلت فيها منذ الف عام , وقتلت فيها في العام المنصرم , ربما ستسأل في نفسك عمّا أريد قوله من وراء المقدمة هذه , أنت تعلم أني سأطلب منك طلباً , فأنت كريم , ولأنك كذلك سترد طلبي , ولكن ما الضير من رجائي لك بأن لا تخرج هذا العام ؟! نعم لا تخرج حتى يكون لك متسع من الوقت لتقرأ رسائل الأصدقاء والأمهات , ربما بلغك أن الانتخابات في العراق على الأبواب وسمعت أيضا أن السياسيين جميعهم أرسلوا يبايعونك ونحن عامة الناس قد دب فينا الخبر , أتعلم أنهم وعدونا , حين خرجنا مطالبين بالغاء امتيازاتهم , انهم سيبذلونها حال وصولك العراق , سيدي الجميع يدعي لك الوصل بينما نجلس أنا وأمي عند حافة الحزن , الجميع يبكيك بينما أنا الطفل الكبير ما زلت اراك تبسم لي من بعيد, وانا مصر على ان اراك حزناً في مدامع الندى وفي شوق الحمام , على ان اراك في السحاب اذانا لكل صلاة , وفي صمت الزهر , نعلم أنك ككل عام ستقف وحيداً وستموت وحيداً , نجلس ونحن ننتظر ذلك الشيخ الذي سلب قوتنا وكل ما نملك , نعلم أنه لم يشتر بها سيف يهديك اياه , وكل عام يجيئنا بوجه جديد , سيدي نرجوك أن تدلنا على بوصلة نعرف بها أعدائنا واعدائك , نرجوك أن لا تذهب هذه المرة دون ان تمسح على رأسي , فأنت تعلم ان رأسي يضج بأحلام لا اطيق معها صبراً , أرجوك أن تقف وتشرب قليلاً من بئرنا فقد أصاب العطب مذ مت عطشانا , ونرجوك أيضا ان تسأل اباك علي فقد تأخر جوابه , بلغه أن حيّنا مليء بأيتام وهم ينتظروه , اليوم هم وابائهم ايتام , هل بلغه أن ملاجئ الأيام تحتضن كل شيء الا الأيتام ؟! على أية حال لن اطيل عليك فأنا أعلم ان الحرب عمّا قليل ستبدأ ويزيد الآن في مؤتمره الصحفي , وسأوافيك بكل جديد ..

  

د . مسلم بديري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/06



كتابة تعليق لموضوع : الى الصديق العزيز الحسين بن علي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد الغريفي
صفحة الكاتب :
  د . محمد الغريفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل تسمح لنا السعودية ؟  : سامي جواد كاظم

 الغارديان البريطانية: مقتل 6 الاف مدني بالعراق وسوريا في غارات للتحالف الدولي

 ما يظهر للمهدي عليه السلام من كرامات مدة خلافته  : الشيخ محمود الغرباوي

 وزير التجارة:توفير الطحين الجيد للمناطق المحررة والتخفيف من معاناة اهلنا في تلك المناطق  : اعلام وزارة التجارة

 سيبقى اسمها بابل ...لكن مع عدم الاساءة لشخص الامام الحسن ع  : الشيخ عقيل الحمداني

 5 - أبو نؤاس من الأمين حتى الموت  : كريم مرزة الاسدي

 مدرسةٌ...مادّتُها الضّمير(حول كتاب "عندما يقسو القدر" للأستاذ خليل سمعان)  : عماد يونس فغالي

 نظرية مبادئ الفشل؟!  : اوعاد الدسوقي

 24شهيد وجريحا بتفجير انتحاري ببغداد

 دعوة حقيقية للتظاهرات  : قيس النجم

 الكمارك تنفي فرض رسوم على مولدات الكهرباء المهداة من الكويت

 تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)   : علي حسين الخباز

 القرين الشعري وتوصيفه الشعري " قصائد ( ديوان البريسم ) لعبد الحسين بريسم مثالا موضوعيا  : محمد يونس

  قصة المحامية لهيب التي اعتدى عليها عُدي صدام وباتت مجنونة تجوب شوارع حي الغدير  : محمد عبد الله

 مركل تربط مصير الاتحاد الأوروبي بحسم «تحديات مسألة الهجرة»

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net