صفحة الكاتب : سلام محمد البناي

دائرة المعارف الحسينية: موسوعة نهضوية ديدن مؤلفها التوثيق المعرفي
سلام محمد البناي

 حوار صحفي :

 تعد شخصية الإمام الحسين عليه السلام بداية التوهج الإنساني العظيم لتفردها بالوقوف الأسطوري يوم الطف الخالد .. اليوم الذي أنتج الكثير من الدلالات والمعاني ورسَّخ في ذاكرة ثقافات الأجيال كلها معنى الثورة على الظلم ووجوبية مقالة الحق في أقسى الظروف، وقد استطاعت المدرسة الحسينية أن تكون مرجعا للكثير من المفكرين والباحثين من المسلمين وغير المسلمين. ولكي يصل التوهج الحسيني الى كل البقاع ولكي يبقى التراث الحسيني مصدراً للأجيال كان لابد من وجود موصلات وروافد ومنابع تتبنى ذلك، فجاءت دائرة المعارف الحسينية لتحتضن عبر موسوعتها كل ما يرتبط بتراث الثورة الحسينية من فكر وأدب، ولمعرفة تفاصيل أكثر عن هذه الدائرة كان لنا هذا اللقاء مع الأستاذ هاشم الطرفي نائب مدير دائرة المعارف الحسينية فرع العراق والذي يتخذ من كربلاء مقرا له.
الإعلام العراقي: متى تأسست دائرة المعارف الحسينية؟
= بدأت النواة الأولى لتأسيس دائرة المعارف الحسينية منذ ليلة الحادي عشر من شهر محرم الحرام عام 1408 هـ (5/9/1987 م)، حيث واصل المؤلف الليل بالنهار ولازال إلى يومنا هذا في تجميع مادة الموسوعة المتوزعة على ستين بابا في أكثر من ستمائة مجلد والتحقيق فيها، وبعد ست سنوات من العمل المضني صدر عام 1993 م تعريف عام لدائرة المعارف الحسينية من إعداد الإعلامي والأكاديمي العراقي الدكتور نضير رشيد الخزرجي بعنوان: (دائرة المعارف الحسينية في خمسمائة مجلد للكرباسي: تعرف عام)، وحينها كانت أعداد الموسوعة المخطوطة والمطبوعة قد بلغت 300 مائة مجلد وكان في منظور المؤلف أن تصل الى خمسمائة مجلد، وكان "ديوان القرن الأول" الذي صدر عام 1414 هـ (1944 م) هو باكورة الموسوعة الحسينية، وبعد سبع سنوات بلغت الموسوعة بالمخطوط منها والمطبوع نحو خمسمائة مجلد فصدر عام 1421 هـ (2000 م) تعريف جديد من إعداد الإعلامي العراقي الأستاذ علاء جبار الزيدي بعنوان: (معالم دائرة المعارف الحسينية للكرباسي)، وبعد عشر سنوات تعدت الموسوعة الستمائة مجلد.
والمفيد ذكره أن أجزاء دائرة المعارف الحسينية تصدر تباعا عن المركز الحسيني للدراسات بلندن الذي تأسس رسميا سنة 1414 هـ (1993 م)، وله مقر عام في لندن افتتح بشكل رسمي سنة 1424 هـ (2003 م) يضم مكتبة عامة مؤلفة من نحو 22 ألف كتاب في أبواب متفرقة ولغات مختلفة، إلى جانب المخطوطات، والأقراص المدمجة فضلا عن صفحة خاصة في الشبكة البينية الدولية.
الإعلام العراقي: هل هناك تعاون مع المؤلف يشمل الرفد بالمعلومات أو الدعم المالي؟
= في الواقع أن من عادة المؤلف أن يطرق الأبواب كلها وشغله الشاغل الحفاظ على تراث النهضة الحسينية وتصنيف موادها والبحث فيها وتدقيقها وتخليصها من الشوائب والزوائد التي علقت بها خلال أربعة عشر قرناً، ولذلك يرى أن من أهم خصال المؤلف والموسوعي هو التواضع للعلم، ومن تواضعه أن يُذيِّل كل مجلد بنداء يطلب فيه تزويده بكل معلومة حسينية صغيرة كانت أو كبيرة لاسعاف الموسوعة الحسينية، ومن تواضعه أن يختم كل مجلد بطلب من كل صاحب قلم بنقد الموسوعة وأجزائها، لأن ديدن المؤلف التوثيق لا التجميع.
ومن واقع العمل، فإن ما يرده من معلومات أقل مما هو متوقع، ولكن همّة المؤلف وبحثه وتدقيقه لم توقفه عن تسقط المعلومة الحسينية أينما كانت حتى وإن قرّت فوق قمم جبال هملايا.
وفيما يتعلق بالرفد المادي للموسوعة، فإن المؤلف في بداية الأمر صرف ما عنده في وضع اللبنات الأولى لإرساء قواعد الموسوعة، ومن ثم انفتح على الآخرين لتولى طباعة أجزاء الموسوعة، ومع أن البعض لم يبخل في طريق الحسين (ع) من وجهاء ومؤسسات دينية، لكن العطاء لا يوازي البذل المعرفي، فلو كانت الإمكانية المادية متوفرة لشهدنا صدور عشرات أخرى من أجزاء دائرة المعارف الحسينية، ولكن ما يميز الفقيه الكرباسي، أنه لا يربط كتابته طرديا بما يصدر، ولا ينتظر الصدور، فهو يكتب ويحفظ ما يكتب على أمل أن يجد متبرعا ليخرج المخطوط إلى حيز الوجود ويجد مكانه الطبيعي في المكتبات، وبالطبع فإن الدعم المالي في معظم الأحيان يكتفل الطباعة وحدها دون غيرها من مصروفات الموسوعة.
ولا بأس بالإشارة هنا، أن بعض أجزاء الموسوعة تبرع بطباعتها ورثة ميت وجدوا من المناسب التبرع باسم فقيدهم ليخلد اسمه في الكتاب حيث يفرد المؤلف صفحة كاملة لذلك، ويحصل على أجر الكتاب في الوقت نفسه، وهذا اسلوب أرى من المفيد أن يلجأ اليه الورثة المتمولون فهو مجد للفقيد وعز لهم ولأحفادهم.
الإعلامي العراقي: عدد المجلدات المطبوعة 66 من أصل 600 مجلد، هل ستطبع كل الأجزاء وما هي المعوقات التي تحول دون طباعة أجزاء الموسوعة؟
= ابتداءاً لابد من الإقرار بأن هذه الموسوعة يقوم أعباؤها على ظهر مؤلف واحد، على خلاف الموسوعات الأخرى التي تصرف لها الملايين مع كادر بالعشرات كحد أدنى وبالمئات ربما أكثر في بعض الموسوعات العالمية، وهناك بعض المتعاونين المباشرين مع المؤلف وهم أقل من أصابع اليدين، ولكن المؤلف هو كإبراهيم عليه السلام الذي كان أمة واحدة رغم فرديته، فقد استطاع أن يطبع خلال عقدين 62 مجلدا إلى جانب الأجزاء المخطوطة، ناهيك عن إهتماماته الأخرى في أبواب الفقه والشعر والعروض والتفسير، حيث نظم دواوين عدة، وصدر له في البحور والعروض والتفسير، وكتب في الشريعة نحو 304 عناوين بعضها مطبوع ومعظمها مصفوف، وهي من أصل ألف عنوان، وغيرها من المؤلفات، هذا غير مواصلته اليومية مع العالم الخارجي حيث يجيب على استفسارات واستفتاءات الناس ويحل مشاكلهم عائلية كانت أو شخصية ويستقبل أرباب العلم والقلم ووجهاء المجتمع من جنسيات مختلفة، فهو طاقة متوقدة، نأمل أن تبقى إلى ما شاء الله.
وفي تقديري لو أن المؤلف استطاع أن يحصل على منافد مالية مرصودة لمثل هذا العمل الموسوعي المتفرد في عالم الموسوعات الإسلامية وغير الإسلامية، فإننا قد نشهد صدور أجزاء الموسوعة تباعا لاسيما وأنها مخطوطة وليست منظورة في الذهن، رغم أن الموسوعة بحد ذاتها بحر عميق غوره، لكن همّته تعجز دونها همّة  صيادي اللؤلؤ في قاع البحار.
الإعلام العراقي: هل سيكون للموسوعة مكاتب في العالم مضافا الى مكاتب بيروت ولندن وكربلاء والكويت؟
= طموح المؤلف لا تتوقف عند أبواب هذه العواصم والمدن، فالإمام الحسين (ع) كجده محمد (ص) رسالته عالمية إلى كل البشر، ولذلك فلابد من أن تكون للموسوعة موطئ قدم في الحواضر العلمية والثقافية في أنحاء العالم، ولكن هذا مرهون بمدى عطاء أصحاب الأيادي البيضاء وآخضرار أقدامهم.
الإعلام العراقي: نلاحظ أن كتب الشعر أكثر من بقية الكتب المطبوعة؟
= تشكل مجلدات الشعر القريض والشعر الدارج من أبوذية والسريع نحو نصف المطبوع، وهي لم تطبع تباعاً، لأن المؤلف يكتب في آن واحد في أبواب عدة، ولذلك في كل مرة يصدر من المطبعة مجلدان أو ثلاثة وربما أكثر وفي أبواب متفرقة، غير أن المؤلف بدأ أولاً بالشعر القريض، وهذا تطلب منه متابعة كل الشعر الذي قيل في الإمام الحسين (ع) على نحو اربعة عشر قرناً، والمتابعة تتطلب المواصلة إلى النفس الأخير هذا من جانب، ومن جانب آخر فإن بعض المجلدات التي صدرت هي في أبواب جديدة وهذا يتطلب جهدا وبحثا وتدقيقا وزمنا، مثل باب :الحسين والتشريع الإسلامي" الذي صدر منه حتى الآن أربعة أجزاء، و"تاريخ المراقد" الذي صدر منه ستة أجزءا حتى الآن، و"السيرة الحسينية" في جزئين حتى الآن وغيرها من الأبواب الستين، بخاصة وأن المقدمة تشكل تقعيدا وتأصيلا للباب وعلمه، من قبيل باب: الإمام الحسين في الشعر القريض، حيث جاءت مقدمة دواوين القرون لوحدها في جزئين بعنوان: "المدخل الى الشعر الحسيني"، فالمحقق الكرباسي لا يأنس بعدد المطبوع بقدر أنسه بالكتاب المحقق، فشعاره التحقيق وإن طال الزمن أو بعدت المعلومة مكاناً.
الإعلام العراقي: البحوث المطبوعة هل تشمل كل الباحثين من مختلف الجنسيات؟
= هناك نوعان من البحوث ذات العلاقة بالموسوعة الحسينية.
أولا: البحوث المستلّة من الموسوعة نفسها.
ثانيا: المقدمات الأجنبية المكتوبة عن أجزاء الموسوعة.
في الحقل الأول صدرت بحوث عدة لمؤلفين من جنسيات ومذاهب مختلفة محورها جزء من أجزاء الموسوعة أو فصل منه، حيث يقوم الباحث باستلال فصل من احد أجزاء الموسوعة ويعلق عليه ويصدر في كتاب مستقل، أو أن يقوم الباحث أو الباحثة باستلال مقدمة باب من أبواب الموسوعة وتنضيده في كتاب مستقل مع التعليق عليه، ومن ذلك على سبيل المثال كتاب: (الظواهر التربوية في أشعار دائرة المعارف الحسينية) من إعداد الأكاديمي العراقي الدكتور عبد الحسين مهدي عواد، كتاب: (الأدلة القرآنية في الشعر الحسيني) من إعداد الأديب الأردني محمود عبده فريحات، كتاب: (التشريع الإسلامي في مناهله) من إعداد الأكاديمي الفلسطيني الدكتور خالد أحمد السنداوي، وكتاب: (نظرة المستشرقين والرحالة الى الروضة الحسينية) من إعداد المؤرخ العراقي الدكتور جليل إبراهيم العطية، وغيرها من الكتب المطبوعة الأخرى.
في الحقل الثاني، فإن في آخر كل مجلد توجد مقدمة لعلم من أعلام البشرية من جنسيات وأديان ومذاهب ولغات مختلفة، يقدم فيها الباحث رأيه في النهضة الحسينية وفي دائرة المعارف الحسينية وقراءة موضوعية للجزء الذي بين يديه، حيث يحرص الفقيه الدكتور محمد صادق الكرباسي على إشراك الآخرين في الكتابة عن النهضة الحسينية وتراثها، وقد صدر حديثا للإعلامي والأكاديمي العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب "نزهة القلم.. قراءة نقدية في الموسوعة الحسينية" ضم عشرين مقدمة لعشرين عالما وعالمة في حقول مختلفة كتبوا مقدمات لأجزاء دائرة المعارف الحسينية فيهم الآشوري والكاثوليكي والهندوسي والسيخي وفيهم المسلم الإمامي والمسلم السني والمسلم الزيدي، وفيهم الروسي والبريطاني والفرنسي والسويدي والنمساوي والباكستاني والعراقي والكندي والسويسري والكاميروني والهندي وغيرهم. جريدة "الإعلام العراقي" الصادرة في كربلاء المقدسة، العدد 200.
المركز الحسيني للدراسات- لندن
 

  

سلام محمد البناي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/07



كتابة تعليق لموضوع : دائرة المعارف الحسينية: موسوعة نهضوية ديدن مؤلفها التوثيق المعرفي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح
صفحة الكاتب :
  عبد الخالق الفلاح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس ديوان الوقف الشيعي يترأس الاجتماع الدوري السادس لمجلس إدارة الأمانة العامة للمزارات  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 هل تنظيم المهرجانات أولوية في سياسة الحكومات بالمغرب؟  : محمد المستاري

 حجز أموال ثلاثة مسؤولين في وزارة الإعمار والإسكان  : هيأة النزاهة

 الجامعة العربية .. صمتت دهراً ونطقت كفراً  : علي حسين الدهلكي

 برشلونة يودع إنييستا باللقب الـ25 في الدوري الإسباني قبل 3 جولات من النهاية

 على ماذا يراهن الحكيم ...  : ابو ذر السماوي

 من معاني الهجرة 3  : معمر حبار

 هل أحبط يار الله ملامح الخطة B الاردوغانية في الموصل؟

 القلبُ قلبي  : اشراق دلال

 جون كيري في زيارة ودية لنوري المالكي  : ميادة راضي الاعرجي

 كيف يخون العراقي وطنه؟(4 )  : عامر هادي العيساوي

 مَنْ يستحق الحرية بين العرب؟!  : واثق الجابري

 بالصور: لواء علي الاكبر يقدم المساعدات الطبية والغذائية الى اكثر من 3000 عائلة غرب الموصل  :  اثير رعد

 التسويه الوطنيه ما بعد داعش ؟  : مسلم عباس الشافعي

 وزيرة الصحة والبيئة تعلن إطلاق وبدء تنفيذ مشروع تسعيرة الادوية في القطاع الخاص  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net