صفحة الكاتب : ا . د . حسين حامد

حينما يحلو للسيد رئيس البرلمان الاساءة لوطنيته ...
ا . د . حسين حامد

نشرت بعض المواقع الالكترونية ما سمي انتخاب رافع العيساوي كنائب لقائمة متحدون ..ولا اجده جديدا في ما يخص متحدون او (قائدها) السيد اسامة النجيفي أو اذا شرف القائمة شخصا متهما بالارهاب والفساد الاداري والمالي؟ هل يغير ذلك من الاحوال شيئا؟  

فالسيد اسامة النجيفي ما برح يبرهن وبلا أدنى خجل أومبالات ، لا من نفسه ولا من شعبنا ولا من يمثلهم في البرلمان، على استعداده لعمل اي شيئ وكل شيئ من اجل اثبات بعثيته وتعاطفه مع الارهاب ، ويأمل في فوزه في الانتخايات القادمة ليكمل مسيرة القائمة العراقية البعثية التي اصبحت أثرا بعد عين . والرجل يعرف نفسه ويعرف امكاناته المحدودة ولاشعبيته جيدا بين العراقيين ما عدا اولئلك من يعتبرون انفسهم خارجون عن القانون. ويعرف أيضا ان مسألة اعادة انتخابه من قبل الوطنيين من شعبنا من سنة أو شيعة هو خط احمر بسبب انه متعاون جدا ومتفاهم جدا مع الارهاب البعثي - القاعدي . بل ولا يعتبر العراق وطنا له حتى يتم تقسيم العراق ويأخذ راحته بين جماعته (السنة) الارهابيين فهو يعتبرهم وحدهم الثقاة ومن يستطيع الاعتماد عليهم ، وبدونهم فهو انسان عديم الثقة بالناس وبنفسه. ولو كانت السلطة كما يجب عليها من قوة وديمقراطيتنا سليمة ، لكانت هناك حلولا ناجعة له ولامثاله في تطبيق القانون ودفعه اجر تحديه لشعبنا وتعامله مع العملية السياسية كأي داعم للارهاب والارهابيين وبما ينص عليه الدستور من عقوبات رادعة. ولكن نتيجة (للانتقائيات) و(الانتقائيين) في تطبيق مبادئ الدستور او عدمها (حسب الحاجة) ، كانت النتيجة ظهورهذا الاستهتار الذي يسلكه الكثيرون من أمثاله . 

والسيد رافع العيساوي ، مجرم مطارد ومتهم بالارهاب باعتراف حمايته، وانتخابه نائبا في قائمة متحدون (تكريما لوطنيته) وان كان ذلك مسألة خاصة (بين الحبايب)... ومع ذلك ، علينا ان ننظر باهمية لهذه الخطوة التي نعتقدها كخطوة سافرة للتحريض ودعم الارهاب . 

ابتداءا ، ومن اجل ان تتم مناقشة الامور بموضوعية ، علينا أن نعترف ان الامور اختلطت على شعبنا ، واننا لا ندري من هو الذي يقول الحق حول رافع العيساوي؟ هل ان السيد المالكي وحكومته تقول الحق في اتهامها ان رافع العيساوي قد تم الاعتراف عليه من قبل حمايته بتكليفهم مهاما لقتل بعضا من شعبنا؟ وان كان ذلك اتهاما حقيقيا ، فلماذا لم تحاول حكومة السيد المالكي اظهار تلك الحقيقة من خلال عرض اعترافات حماية العيساوي كما فعلت مع طارق الشركسي لكي تتأكد الحقائق والوقائع امام شعبنا ؟ 

 من جانب اخر، ان كان الاتهام الموجه للعيساوي ربما صحيحا، بدليل هروبه وعدم عودته لمواجهة التهم ضده، فلماذا يدافع عنه النجيفي؟ وهل يعتبره مظلوما ؟ أم يعتبره احد الاوتاد التي يتكئ عليها في محاربته حكومة المالكي؟  بل ويحتفي به يقوم بتكريمه وتنصيبه نائبا له في قائمة متحدون؟ 

أم أن النجيفي قام بعمل ذلك وفي هذا الوقت بالذات ، تماشيا مع ردود افعال السيد اوباما رئيس الولايات المتحدة ضد الحكومة العراقية واصرار الادارة الامريكية ان على المالكي يجب أن يحل المشاكل القائمة مع (السنة) والاكراد؟ وأن كنا نمتلك قنتاعاتنا في هذا الشأن وقد أوضحنا ذلك في مقالنا السابق (أنت مخطأ يا سيادة الرئيس اوباما) .. فنحن نطالب برد من السيد رئيس الوزراء على تساؤلاتنا ، من اجل ان يفهم شعبنا حقيقة الامور..وحتى لا يكون الظن اثما. .   

فما فعله السيد النجيفي ليس فقط تحدي للقانون، بل هو تحدي لمشاعر شعبنا الذي لا يزال الارهاب يفني وجوده في كل يوم .  كما وأنه حينما يتم الاجتماع لانتخاب رافع العيساوي وقائمة متحدون في (أربيل) ، فذلك لا يعني سوى اثبات (عدالة) السيد رئيس الاقليم في توفير الحماية لشخص عراقي مطلوب للعدالة ، ليسرح ويمرح ، تماما كما فعل من قبل مع طارق الشركسي. وهذه الخطوة غير الموفقة هي في حقيقتها تحريض على الارهاب ودعوة صريحة في تحدي النظام والحكومة والدستور وكل المعايير الاخلاقية التي تفرض ضوابطا على كل عراقي  في الالتزام بها وطاعتها حسب الاصول ، سواءا اكان رئيس اقليم او رئيس مجلس النواب ، طالما هناك اوامر صدرت بالقاء القبض على رافع العيساوي. ...من اجل هذا لا نجد ضيرا حينما نقسوا في كتاباتنا على من يستحقون اكثر من قسوة الكتابة من اجل الحق . ونعري بسرور من لاحق لهم في ما يدعونه من (ديمقراطية وعدالة وتطبيق القانون)....  

والمشكلة الكبرى وخطورتها أن السيد النجيفي ، رئيس البرلمان ، والحامي للدستور ، والممثل باسم الشعب لتنفيد مهام السلطة التشريعية . وان السيد النجيفي باختياره رافع العيساوي كنائب لرئيس قائمة متحدون ، انما من اجل مشاكل وازمات قادمة ضد شعبنا . لاننا لا يمكن ان نشك في أن اهداف ودوافع رافع العيساوي ، ومن خلال تقديم استقالته من الوزارة  وتواجده في ساحة الاعتصامات لفترة طويلة ، هو من اجل خلق المشاكل لا اكثر ولا اقل . وبما أن العيساوي اضطر الى الاختفاء نتيجة سعي السلطات للقبض عليه ، فان أهداف خطوة النجيفي ، هي ، أولا : من اجل عودة العيساوي الى ساحة الاعتصامات وتأجيج الحماس هناك والاستعداد للانتخابات المقبلة. وثانيا : هي فرصة النجيفي الكبرى في اعادة مساعيه الى خيارات لم تفلح سابقا بسبب انها لا تصب في مصلحة شعبنا من خلال تبنيه دعوة السيد جو بايدن ، نائب رئيس الولايات المتحدة من اجل تقسيم العراق، والمجال مفتوح امامه الان بمساندة دعوة الرئيس اوباما . 

اننا نطالب السيد رئيس الوزراء بما يلي :

- اتخاذ ما يلزم لفتح تحقيق في نوايا السيد النجيفي وما يضمره لشعبنا من عدم استقرار من خلال دعمه لاحد العراقيين المتهمين بالارهاب ومحاولة جعله في الواجهة السياسية كيدا بشعبنا . 

- كما واتقدم باسمي الشخصي كمواطن عراقي بطلب شكوى الى المحكمة الاتحادية للنظر بهذه السابقة الخطيرة التي تسمح للعراقي في ممارسة الارهاب في وطن حصد الارهاب فيه الاف العراقيين الابرياء ، ومن ثم تبرر حماية الارهابيين ، وعدم مبالات مسؤول كبير على رأس السلطة التشريعية في خلق اجواءا جديدة للفتنة . 

- العمل على النظر بامكانية بسحب الثقة عن قائمة متحدون في الانتخابات القادمة لسلوكها المتعارض مع سلامة شعبنا ، ولانها لا تمانع في ان يكون من بين اعضائها من هم متهمون  بالارهاب ، بل ولا نستبعد ان يصبح المجرم الهارب طارق الشركسي احد واجهاتها أيضا. 

- وعندما نتكلم عن ضعف الحكومة في مواجهاتها مع الارهاب او داعميه ، فان السكوت عن هذه السابقة اكثر من كافية للدلالة على ما نقوله . أذ ليس لنا اهداف تسقيطية ضد احد ، لا للمالكي ولا غيره ، ولكننا ، نعتقد ، ان شعبنا بحاجة الى توضيحات لما يجري ، وبحاجة اكبر لمن يقف بوجه محاولات البغي على شعبنا ولا نجد في شخصيته ما يسمح له بالسكوت على امثال السيد النجيفي حينما يقوم الاخير بضرب مباديئ وقيم شعبنا عرض الحائط بسبب معرفته المسبقة ان لا احد يستطيع ان يقول له (على عينك حاجب) .!!!

- من جانب اخر، هذه ملاحظة أخيرة بودنا توضيحها للسيد رئيس البرلمان : في الوقت الذي نجد فيه أن الارهاب القاعدي – البعثي قد اصبح الملجأ والحاضنة الرئيسية لمجرمي العراق ممن تم الاعتراف على تورطهم في جرائم ارهابية ضد شعبنا ، من امثال طارق الشركسي ورافع العيساوي و(أربعة عشر نائبا) أخر في البرلمان لا يزال شعبنا يجهل اسمائهم لان السيد رئيس الحكومة يمتنع عن الكشف عنهم ، أوممن تم السماح لهم "بالهروب" عن طريق مطار بغداد ،  أو من ظل من بعضهم ناشطا من اجل تصعيد الارهاب ودعمه من قبل تلك الدول في السماح له في التواجد على اراضيها ، وبث السموم ضد العراق والعراقيين ومنحهم الفرص في المشاركة في المؤتمرات والمناسبات التي تمكنهم من استغفال العالم بحجة تهميش العرب السنة ، وهم يواصلون دعمهم  للارهاب ، عليك ان تعلم يا سيد النجيفي ، أن هؤلاء ليسوا هم في الحقيقة ممن تطالب الادارة الامريكية بالانفتاح عليهم وتكريمهم كسياسيين (سنة) وقع عليهم التهميش .! 

- وختاما ، الادارة الامريكية ربما تعلم جيدا أن هؤلاء هم وراء اغتيالات المئات من ابناء شعبنا بالكاتم .  وان لم تكن تعلم بذلك ، فعلى السفارة العراقية في واشنطون ان تقوم بواجباتها في الاعلام في المجتمع الامريكي والتعريف عما يجري في العراق . فالشعب الامريكي لا يعرف الكثير عما يجري في العراق ، ولا عجب ان اننا نجد الرئيس اوباما يطالب بالمزيد من الانفتاح على السنة والاكراد. 

  

ا . د . حسين حامد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • صدور رواية بوابة الجحيم:  للكاتب البروفسور حسين حامد حسين  (قراءة في كتاب )

    • أنت مخطأ يا سيادة الرئيس اوباما:أن دور الشيعة في الحكومة والعملية السياسية ... أصغر وأقل بكثير من دور الاكراد والسنة فيها..!!!  (المقالات)

    • ألجزء الثاني ... ألمالكي ...والانتخابات القادمة ... والاماني التي قد لا تتحقق ...  (المقالات)

    • ألمالكي ... والانتخابات القادمة ... والاماني التي قد لا تتحقق...  (المقالات)

    • ديمقراطية السيد مسعود برزاني ... يطالب الاكثرية ان تتبع الاقلية في عدم اعتماد قانون الانتخابات القديم !!! يالشراكة مهينة ...  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : حينما يحلو للسيد رئيس البرلمان الاساءة لوطنيته ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حيدر العايدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حيدر العايدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حان الإنتقام لعراق عانق الشهادة  : واثق الجابري

  آهات اجتماعية..  : عادل القرين

 تبت يدا أبي .. الإرهاب  : مفيد السعيدي

 ايها المنتحر ...انتبه  : ابراهيم امين مؤمن

 مناشده الى السيد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ علي الاديب المحترم  : د . عصام التميمي

 مؤامرة المدعي اليماني على المرجع الامام السيستاني  : هشام بن الحكم

 العدالة الإنتقالية: الأفق الواعد لإسترجاع الحقوق المستلبة  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 وزارتا العمل والصناعة تناقشان الاستفادة واستثمار الخبرات المتبادلة لتطوير وتنمية قابليات ملاكاتهما  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حديث العقول   -1- -قراءة في وصية الإمام الكاظم (عليه السلام) لهشام بن الحكم في العقل-  : د . الشيخ عماد الكاظمي

 نظرية التشاؤم عند العراقيين!  : عباس الكتبي

 صور بأوضاع مغرية  : هادي جلو مرعي

 الوفاق البحرينية: مطالبات حراك 14 شباط أوسع من الانتخابات  : الوفاق البحرينية

 شكرا داعش  : محمد المياحي

 قصص قصيرة جدا/94  : يوسف فضل

 كوريا الجنوبية: بيونغيانغ "تغلق موقع تجاربها النووية في مايو"

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net