صفحة الكاتب : مهدي المولى

الانتخابات هي الحل
مهدي المولى
من يريد التغيير من يريد التجديد من يريد الخير للعراق والعراقيين ان يهيئ نفسه للانتخابات ولا حل بغيرها 
ايها العراقيون اياكم ان تنخدعوا بكلمات الاعداء مهما كانت مزوقة وملونة  هدفهم تضليلكم ثم رميكم في حفرة الهلاك التي هيئت لكم من قبلهم مسبقا
ايها العراقيون منذ الان فكروا خططوا تختاروا من  تصوتوا لمن لا تخضعوا لاي ضغوطات سواء كانت تلك الضغوطات ترغيب او ترهيب اياكم والمجاملة لاحد او الخوف من احد فذلك خيانة لأنفسكم ولشعبكم وجريمة بحقكم وحق شعبكم
ايها العراقيون لا تلبوا الا قناعاتكم  الخاصة بكم  لا تلبوا الا نداء ضميركم  الويل لكم وللعراق ان خالفتم قناعاتكم ونداء ضميركم لاي سبب من الاسباب
ايها العراقيون الامر لكم وبيدكم وليس بيد غيركم حيث ما تكونون يولي عليكم فكونوا احرارا في دنياكم لا شك اننا لا نملك تجربة في مجال الانتخابات  وان نظم الاستبداد والعبودية مسخت انسانيتنا وحطمت قيمها النبيلة وجعلت  من الكثير منا وحوش غاب  حيث الغت العقل من الطبيعي ستولد سلبيات وتقصير ولكن اذا توجهنا بقناعاتنا الذاتية يمكن ان نقضي على تلك السلبيات وذلك التقصير وحتى القضاء على الفساد والمفسدين وكل من يريد بنا شرا
فالانتخابات  هي الاسلوب الوحيد الذي يمكن للمواطن  ان ينال به كل حقوقه ويحقق كل ما يتمناه وما يرغبه  من خدمات ومن خير ومن كرامة وحقوق انسانية
لهذا فالمشاركة في الانتخابات حق مقدس لا يجوز الافراط به وواجب وطني وانساني   من الخيانة التخلي واعلم ان صوتك هو شرفك كرامتك انسانيتك اياك التنازل عنه لاي سبب وتحت اي ضغط سواء اغراءا او اكراها  فصوتك لما يمليه عليك ضميرك ويرشدك اليه عقلك فقط
اعلم ايها المواطن ان عدم مشاركتك في الانتخابات او التنازل عن صوتك  انها جريمة بحق الشعب ونفسك  لانك مسئول ليس عن عدم مشاركتك او  منح صوتك لهذا  رغبة او خوفا او مجاملة بل مسئول عن فساد وجرائم ذلك المسئول الذي اجلسته على كرسي المسئولية بصوتك
لو قارنا بين الذي يمنح عرضه شرفه لهذا او ذاك خوفا او مجاملة  قد يمنح بعض العذر ويمكن اصلاحه  فضرره على نفسه اما الذي يمنح صوته لهذا اوذاك خوفا او مجاملة فلا عذر له ولا يمكن اصلاحه لان  جريمته تشكل خطرا على كل الشعب على كل الوطن
علينا ان ندرك ونعي بان الانتخابات لا تحقق الا الخطوط العامة المشتركة  للأغلبية المطلقة وكلما كانت الانتخابات اكثر نزاهة وعفة كلما حققت الكثير من طموحات الشعب ورغباته  
كلنا سمع وشاهد الاستفتاء الذي اجري حول ضم مقاطعة كيوبك الكندية   الى فرنسا فذهب ابناء المقاطعة الى صناديق الاقتراع وكانت نسبة الذين صوتوا لصالح انضمام  مقاطعة كيوبك الى فرنسا 49  وكسر بالمائة في حين الذين صوتوا ضد انضمام كيوبك الى فرنسا ودعوا الى بقائها من ضمن كندا 50 وكسر بالمائة يعني الفرق اقل من واحد بالمائة ومع ذلك الجميع اقر بما افرزهته اصوات الناخبين ما قررته ارادة الشعب لم نسمع اي رفض ولا اي تمرد ولا اي تهم من هذا الطرف ولا ذاك الطرف لم نسمع ان هذا الطرف اتهم ذلك الطرف بالتزوير بالخيانة بالعمالة بل الجميع بعضهم يحترم بعض وبعضهم يثق ببعض  هذه هي الديمقراطية وهذه هي اخلاق الديمقراطيين
الديمقراطي لا يهمه من يصل الى كرسي خدمة الشعب الذي يهمه ان يكون اختياره بقناعة ووفق النظام والدستور وبدون تزوير وبدون خوف ولا مجاملة
 نحن بحاجة الى وعي انتخابي الى اخلاق ديمقراطية  الى ناخب  مدركا وواعيا لكل ما يجري في الوطن وحول الوطن وما يحتاجه  الشعب وما يعانيه الشعب وما يواجه ومن هو الذي يخدم الشعب ومن هذا الواقع ينطلق في انتخاب المرشح اي  الشخص الذي هدفه مصلحة الشعب اي الذي يخدم تلك المرحلة وانه المؤهل لتلك المرحلة وتلك المهمة
يقول احد الصحفين سألت مواطنا اسرائيل خرج توا من صناديق الاقتراح 
سألته الى اي حزب تنتمي فقال الى حزب الليكود
فقلت له طبعا   اعطيت صوتك لحزب الليكود
فقال صوتوا لصالح الحزبين
فاستغربت وقلت كيف يحدث ذلك
فقال صوتوا الى حزب العمال في الانتخابات البرلمانية العامة لانه يخدم اسرائيل في خارج اسرائيل بحكم علاقاته  الدولية الواسعة وصوتوا الى حزب الليكود في انتخابات مجالس المحافظات لانه يخدم الشعب في داخل اسرائيل لاهتمامه بقضايا الشعب الخدمية
هل يمكننا ان نصل الى ناخب بهذا المستوى وبهذه الوعي منطلقا من مصلحة الشعب العامة في الداخل والخارج لم ينطلق من مصلحة خاصة ولا فئة ولا حزب رغم انه منتمي الى حزب
اعتقد يمكننا ذلك 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/09



كتابة تعليق لموضوع : الانتخابات هي الحل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اكرم الحكيم
صفحة الكاتب :
  اكرم الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رباعية برشلونة بتعليق... الشوالي

 التعارض والتغارض!!  : د . صادق السامرائي

 ندوة نقاشية عن الدفاع المدني في منتدى الكوفة  : وزارة الشباب والرياضة

 حتى بظلمك لا يعترفون  : عبد الزهرة عبد علي عبد الحسين

 الأعلامي المتألق" وجيه عباس " / ومسيرة تراجيدية !!!  : عبد الجبار نوري

 قسم الاتصالات في قيادة عمليات الجزيرة تطور ابراج الاتصال  : وزارة الدفاع العراقية

 الثقافة تواصل أغناء مكتبة جامعة الموصل  : اعلام وزارة الثقافة

 الفلسفة المبسطة: الفلسفة العملية  : نبيل عوده

 تدريسي في الجامعة العراقية يصدر كتابا عن الحرب النفسية التقليدية والرقمية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 محاضرات دينية للحجاج من ذوي الشهداء في بابل  : اعلام مؤسسة الشهداء

 شركة (آكاي) لصناعة المضادات الحيوية تناقش  تصحيح بعض المسارات الادارية والفنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 في رحاب زيارة السيدة نرجس (عليها السلام)  : دعاء إبراهيم حسين

 ميسي صاحب أول ركلة جزاء مهدرة بالمونديال

 لا تستغربوا فنحن في العراق  : شهاب آل جنيح

 المرجع المدرسي يطالب القضاء بفتح ملف "داعمي الإرهاب" في العراق ومحاكمتهم دولياً  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net