صفحة الكاتب : واثق الجابري

نعمة السماء نقمة في العراق
واثق الجابري

يشكو العراق منذ سنوات الجفاف وتصحر الأرض، محافظات معظمها أصبحت خالية من الحزام الأخضر والأراضي الزراعية، حزام يحيط بمعظم من مساكن العشوائيات الغير نظامية، ناهيك عن المشاريع المتوفقة في فصل حاجتها. كنا ننتظر السماء بفارغ الصبر أن تهطل علينا الأمطار، وتزخ نعمها على أرض دمرها الجفاف، ومع او لحظة أنقطعت الكهرباء وخطوط الهاتف والأنترنيت، في وقت كنت اتحدث به مع صديق لي عن مشكلة تخصه لم اكمل الحديث.

قبلها كنت أشاهد صور من السويد، الأشجار والسيارات مجمدة في الشوارع، أعجب لهذا الشعب كيف يعيش في هذا البرد القاسي وهم لا يملكون بطاقة نفطية وليس من البلدان المتتجية للنفط وكيف لا تقطع عندهم الكهرباء.

ما إن أكملت هذه الصورة وأستغرابي تساقطت الأمطار في بغداد وما شعرت الاّ بأصوات أنفجارات المصابيح في بيتي، مع هذه اللحظة إنقطعت الكهرباء ليوم كامل، وجدت الأجهزة الكهربائية أحترقت رغم أجهزة الحماية.

نعمة كنا ننتظرهاتحتضن السماء أرض العراق، تمن علينا بخيراتها التي منعتها السياسات، وفرضت أن نعطي نفطنا مقابل الماء.

شوارع بغداد مليئة بالمياه الأسنة والأوساخ والحواجز ومكاب النفايات، مع مشاريع يُجْهَلْ سبب توقيت عملها أيام حاجتها. حتى قمت قبل يومين بالإتصال مع قسم الشكاوى في أمانة بغداد، سألت عن سبب توقف مشروع قريب، خوفاً من وقوع نفس أخطاء المشاريع في السنوات السابقة وغرق بغداد، مذكراً بوقت الإنجاز حسب قول المقاول قبل شهر ونصف، إن السقف الزمني 15 يوم، لكن الشكاوى أجابت: مشاريع حفر المجاري في بغداد متوقفة معظمها! ولم يعطى السبب!

شوارع تحولت الى مستنقعات تحمل في طياتها مأسي وصور عراق مصغر، عمال الأجر اليومي من مدن أخرى يجوبون تقاطعات الطرق بحثاً عن عمل تحت الأمطار، وأسواق بائسة المنظر بدائية التخطيط عشوائية التنظيم، ترشقهم سيارات المسؤولين المظللة البعيدة عن إدراك الواقع وأهمية هذه النعمة، وإن المياه سوف تغرق الشوارع وتسقط بيوت الصفيح وتذهب في طريقها الى البحر دون وجود سدود وخزانات للمياه.

سقوط الأمطار ضحيته الفقراء أصحاب العمل اليومي، تتساقط مظلات (جنابرهم) ، ونحن تقطع عنا خدمات الكهرباء والشوارع والأنترنيت والهواتف، لا نجني من هذه النعمة الأ نعمة واحدة هي انعدام التفجيرات حين تساقط الامطار، ربما ان أجهزة التفجير عن بعد او وسائل الاتصال الحديثة المستخدمة عند الإرهابين لا تعمل.

ما وعدتنا به وزارة الكهرباء حلم تلاشى مع سقوط او زخة مطر، عدنا الى رحمة اصحاب المولدات بعد إرتفعت عليهم الأصوات مذكرة بأيام جشعهم، ونبحث عن بطاقة النفط.

مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية الصالحة للإستصلاح بحاجة الى سدود وتوفير طاقة كهربائية للمزارعين، في نفس الوقت، ما وعدتنا به وزارة الكهرباء 24 ساعة تبدد في لحظة، إنهارت منظومة الكهرباء العشوائية الخطوط، التي لا تقاوم أيّ ظروف طارئة، إنقطعنا عن العالم، وتحولت تلك النعمة من السماء الى نقمة تقطع الأرزاق وتعطل معظم الأعمال، لا نجني منها الاّ أحزان تزيد مشاكلنا التي لا تنتهي، وتولد لدينا الشعور إن بيننا وبين العالم مسافات شاسعة من الصعوبة تجاوزها، دون تخطيط ستراتيجي لمواجهة المتغيرات، وإيجاد الحلول الوقائية بأقل التكاليف، ويكون بلد الرافدين مخضر الأراضي بنعمة السماء


واثق الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/12



كتابة تعليق لموضوع : نعمة السماء نقمة في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صفاء الهندي
صفحة الكاتب :
  صفاء الهندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  المرجع الحکیم یحمل حکومة نیجیریا مسؤولیة الکشف عن ملابسات الإعتداء علی الشیعة

 بالصور :هجوم بسيارة مفخخة يستهدف عمار كهية في كركوك

 وصمة ابدية على جبين مصر  : حميد آل جويبر

 فوائد النفط العراقي  : هادي جلو مرعي

 المدرسي: انشغال السعودية بالحرب على ‏اليمن وراء الحوادث المأساوية بالحج لهذا العام

 أمراء الفتنة يكشرون عن أنيابهم لاغتيال العراق  : فراس الغضبان الحمداني

 الحملة الوطنية لشراء القمصان  : هادي جلو مرعي

 أطفال بلادي!!  : د . صادق السامرائي

 العتبة الحسينية تكرم اطفال شهداء الحشد الشعبي

 المرجع مكارم الشيرازي: الامم المتحدة ومجلس الامن فقدا بریقهما وأصبحا کالبناء المتهریء

 أسرار الانهيار الأمني في دولة العراق الديمقراطية  : فراس الغضبان الحمداني

  الاستثمار في الكهرباء لا يحتاج الى تشريع جديد حاليا  : مكتب وزير النقل السابق

 نائب محافظ ميسان يتفقد المديرية العامة لشرطة المحافظة  : اعلام نائب محافظ ميسان

 وزارة الزراعة تعلن عن بدء حملة حصاد محصول الحنطة في محافظة واسط  : علي فضيله الشمري

 الفتلاوي... ماذا تريد؟  : حيدر حسين سويري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107886040

 • التاريخ : 23/06/2018 - 01:40

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net