صفحة الكاتب : مهدي المولى

صرخة الحسين دعوة للاصلاح والتجديد
مهدي المولى

 نعم  كانت كانت صرخة الامام الحسين في يوم الطف دعوة الى الاصلاح دعوة الى التجديد 

 صرخة لا تعرف الخوف ولا المجاملة لهذا بقيت هذه الصرخة تزداد قوة ودويا  واتساعا بمرور الزمن لانها اصبحت صرخة كل انسان حر مظلوم محروم مضطهد في كل مكان وفي كل زمان

فصرخة الحسين يوم الطف صرخة الانسان الحر صاحب القيم والمبادئ الانسانية السامية الذي لا يرضى بأي ذل واهانة فكانت تلك الصرخة نورا تضيء الدرب للمظلومين وتدفعهم للتحدي من اجل حقوقهم وكرامتهم

فالحسين ليس ملك عشيرة ولا طائفة ولا دين ولا قومية  ولا منطقة وانما ملك كل انسان انساني النزعة رافضا للعبودية مؤمنا بالحرية

لهذا كانت صرخته صرخة كل انسان حر كل انسان غايته الاصلاح والتجديد والتغيير في كل مكان وفي كل زمان 

هيهات منا الذلة 

والله لم  ار الموت الاسعادة والحياة مع الظالمين الا برما

 وقف الامام الحسين طالبا من الناس مطلب واحد  هو ان يكونوا احرارا في دنياهم  لانه ادرك فالانسان الحر مصدر خير ونور وصلاح  اما العبد فانه مصدر شر وظلام وخراب كونوا احرار في دنياكم  يعني فلا خوف من الانسان الحر فالخوف كل الخوف من الانسان العبد لهذا فان دعوته الى  التمسك بالحرية والغاء العبودية فقط لا يريد فرض رأي ولا دين على الاخرين كل الذي يريده ويطلبه ان يكونوا احرارا في دنياهم فقط

كما ان  صرخة الامام الحسين دعوة الى التعددية الفكرية والدينية والسياسية واعتبار ذلك  من اسس الحق والعدل والانصاف

حيث وقف الامام الحسين في يوم الطف  بين مجموعته ومجموعة اعدائه فقال

 ايها القوم نحن الان على دين واحد واذا وقع السيف بيننا اصبحنا انتم على دين ونحن على دين يعني نحن جميعا على دين واحد رغم اختلافنا في الرأي في وجهة النظر في الموقف في العقيدة فالاختلاف في الرأي والعقيدة  والموقف دليل على اننا على دين واحد اما اذا وقع السيف بيننا  اختلفنا في الدين اصبح كل طرف له دين خاص به حتى لو كنا من دين  واحد

كما وقف الامام الحسين  يصرخ ايها الناس من رأى منكم حاكما مسئولا فاسدا مرتشيا سارقا مزورا ظالما ولم يتصدى له بقول او فعل فانه ايضا سارقا وفاسدا ومزورا و  يتحمل نفس المسئولية في الدنيا وفي الاخرة

لا شك  ان هذه الدعوة هي التي افزعت وارعبت قوى الظلام والعبودية  وجعلها تتنبه للخطر لهذا قررت ذبح الحسين ومن معه ومن يؤيده لانها مخالفة  لدعوتها واصول دينها المتخلف المتوحش التي تقول

لا يحوز الخروج على الحاكم على المسئول الظالم الفاجر المزور الفاسد والويل كل الويل لمن يخرج عليه لمن ينتقده او يعارضه او حتى يقل له اف حتى لو جلد ظهره وهتك حرمته واغتصب عرضه ونهب ماله فان فعل ذلك فانه كافر فالحاكم في دين الفئة الباغية سابقا والوهابية التي هي امتداد للفئة الباغية الان الله هو الذي وضعه ولا يفعل شي الا بأمر الله ومن يعارضه او ينتقده فانه يعارض الله وينتقده  وهذا يعني انه كافر والكافر يقتل

 يعني ان الحسين يريد التجديد والاصلاح واعدائه يريدون الجمود والخراب

اولا الحسين يدعوا الى رفض الحاكم المسئول الظالم الفاسد ومن لم يرفضه فهو عاصيا في حين  الفئة الباغية تقول لا يجوز الخروج على الحاكم المسئول الفاسد الظالم ومن يخرج عليه فهو عاصيا

ثانيا  دعوة الامام الحسين دعوة انسانية صادقة وفق القيم والمبادئ الانسانية اما دعوة الفئة الباغية دعوة التعصب  الفردي العائلي العشائري العنصري

ثالثا   دعوة الحسين ترى في الانسان افضل شي في الوجود وسيد الوجود وكل شي   في خدمة الانسان ومن اجله الحاكم والحكومة والقانون والدين اما دعوة الفئة الباغية فترى في الانسان احقر شي ولا شي وكل شي افضل منه وانه في خدمة الحاكم وحكومة الحاكم

رابعا دعوة الحسين ترى الاختلاف في الفكر في الرأي في العقيدة امر طبيعي  يجب تشجيعه  ورغم الاختلاف  في الاراء والمواقف والافكار الا انهم على دين واحد  وهدفهم واحد طالما احدهم يحترم الاخر الا اذا وقع السيف بينهم فهنا اختلفا الى معسكرين متضادين الى دينين  متحاربين احدهم حق والاخر كافر اما الفئة الباغية فانها ترى في الاختلاف في الفكر والرأي جريمة وكفر فهناك رأي واحد ودين واحد هو رأي الحاكم ودين  واحد هو دين الحاكم ومن يطرح رأي اخر ودين اخر غير دين ورأي الحاكم يقتل فورا

وهكذا  تبقى صرخة الحسين صرخة الحرية والحق صرخة الانسان الذي يتطلع لحياة حرة كريمة ولانسان حر سعيد تزداد سموا وتألقا  حتى يتبدد ظلام الظالمين وتتحطم حصون البغاة المجرمين في كل الارض

وتبقى عبارة لبيك ياحسين تتردد في كل بقعة من الارض


مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/12



كتابة تعليق لموضوع : صرخة الحسين دعوة للاصلاح والتجديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي العيساوي ، في 2013/11/13 .

نعم دعوة الامام الحسين ع دعوة الاهية ولايمكن ان تدعو الى غير الحق ولكن الاختلاف العقائدي ان كان مصدره لا يؤدي الى كفر فالعقيدة الحسينية لا تقف منه موقف الضد ولكن ان كان هذا الاختلاف العقائدي مؤد الى كفر صاحبه فالعقيدة الحسينية تحاربه حربا لا هوادة فيها وعليه يمكن استحضار الكثير من افكار عاشوراء التي انطلقت لتؤسس الى عقيدة محارِبة للفاسد من العقائد .... السلام عليك يا ابا عبد الله ورحمة الله وبركاته


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار الزنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم اولاد العم وتحيات الشيخ الحاج حمودي الزنكي لكم واي شي تحتاجون نحن بخدمت العمام

 
علّق صلاح زنكي مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي متواجدين بكل انحاء ديالى بالاخص خانقين سعدية جلولاء مندلي وبعقوبة

 
علّق مؤيد للحشد ، على السيد حميد الياسري ينفي ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من تصريح نسب اليه : حمدا لله

 
علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . حسن منديل حسن العكيلي
صفحة الكاتب :
  ا . د . حسن منديل حسن العكيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  تأملات في القران الكريم ح336 سورة الصافات الشريفة  : حيدر الحد راوي

 دعوى اليماني بين الحقيقة والخيال

 كإجراء تأديبي.. المنتخب السعودي يعود الى بلده برا

 الايزيدين اسلم تسلم .. داعش تتبنى تنظيف العرق الاري الايزيدي .  : حمزه الجناحي

 مصر تمتنع من اعطاء الاقامة للطلبة العراقيين الا بعد اعاده تأشيرة الدخول  : غزوان المؤنس

 تحية لك يا حكيم العراق  : حامد الحامدي

 قصة جامعية  : هادي علي

  شاب من محافظة واسط يضع آليات عادلة للتعين بعيداً عن المحسوبية والمنسوبية والحظ يا نصيب لاختيار الموظفين في مؤسسات الدولة  : علي فضيله الشمري

 أثر وخطرالعولمة على الاسرة المسلمة -معالجات منتقاة من شرعة الاسلام المحمدي  : د . رزاق مخور الغراوي

 قانون المحافظات وحلاقي الخاص  : جواد الماجدي

 اعتقال قيادي بتنظيم القاعدة بعملية خاصة

 استعدادا لاحياء ذكرى شهادة أمير المؤمنين (ع) نشر معالم الحزن والسواد في أروقة الضريح المقدس  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 تعاون أمني أو أنخراطٌ في الأرهاب  : عبدالله جعفر كوفلي

 محكمة التمييز الاتحادية تصادق على قرار حبس منتحل صفة رئيس هيأة النزاهة  : هيأة النزاهة

 يصوم يصوم ويفطر على جرية  : علي علي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107995462

 • التاريخ : 24/06/2018 - 09:46

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net