صفحة الكاتب : فراس الكرباسي

كربلاء تتلاطم فيها أمواج الزائرين العرب والاجانب لإحياء يوم عاشوراء
فراس الكرباسي

كربلاء المقدسة - فراس الكرباسي:

احتشد الآلاف من المعزين داخل الصحن الحسيني الشريف وخارجه صبيحة العاشر من محرم الحرام ليستمعوا الى القصة الكاملة لاستشهاد الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه عليهم السلام والتي قرأها على مسامعهم فضيلة الشيخ عبد الأمير المنصوري .

وتتناول المنصوري قصة استشهاد الأمام الحسين عليه السلام أحداث يوم العاشر من محرم الحرام عام 61هـ يوم التقى الجمعان جمع الرسالة المحمدية وجمع الكفر والضلالة، وما جرى من استبسال وتضحية من اصحاب الامام الحسين واهل بيته عليهم السلام لاسيما المواقف البطولية التي رسمت صور نادرة للثبات على المبدأ الحق والذود عن ال بيت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم.

وبعد أداء صلاة الظهرين في كربلاء انطلقت المراسيم الختامية لشعائر عاشوراء وهي ركضة طويريج المليونية والتي يشارك فيها كافة المعزين من كربلاء والمحافظات العراقية والدول العربية والأجنبية والتي يقدر أعدادها بالملايين وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال مسؤول أعلام العتبة الحسينية علي كاظم سلطان " ان الركضة الماراثونية والتي تقدر أعدادها بالملايين انطلقت بعد صلاة الظهرين من جهة قنطرة السلام الواقعة على بعد 3 كم شرق المحافظة على الطريق الرابط بين كربلاء وبابل باتجاه مرقد الإمام الحسين" 

موضحا أن "الركضة تستمر الى مرقد أبو الفضل العباس ويختتمون العزاء في مقام المخيم الحسيني تعبيرا عن مواساتهم لصاحب الذكرى وأهل بيته وأنصاره وينادي المعزون عبارة "وا حسينا وا حسينا".

وتعتبر "ركضة طويريج المليونية من اكبر العزاءات في العالم إضافة الى كونها اكبر تجمع بشري في العالم".

من جانبه، قال مسؤول قسم الآليات في العتبة الحسينية السيد عادل الموسوي ان العتبة الحسينية المقدسة استنفرت جميع الياتها لنقل الزائرين الوافدين الى الى مدينة كربلاء في زيارة عاشوراء .

مبينا ان القسم حيث خصص عجلات مسقفة وباصات كبيرة وسيارات صغيرة الحجم لنقل المعاقين يستمر العمل بها حتى انتهاء الزيارة حيث تم فتح جميع الطرق والمنافذ القريبة من الحرم الشريف ليتمكن الزائرون من التنقل بسهولة وسلاسة.

مشيرا الى فتح أكثر من محور داخلي للحافلات التابعة للعتبة الحسينية لتسير بشكل منظم في نقل الزائرين عل مدى أربعة عشر ساعة باستنفار عام وكانت موزعة على عدة محاور رئيسة .

مضيفا ان "خطوطا جديدة فتحت هذا العام تساعد الزائرين على وصولهم الى اقرب مكان للحرم الشريف زيادة على التنسيق مع الدوائر الحكومية  للمساعدة في نقل الزائرين لاسيما في يوم العاشر من محرم للتمكن من السيطرة على كل الطرق الداخلية والخارجية منها وكذلك تم التنسيق المشترك مع  الامانة العامة للعتبة العباسية المقدسة لنقل الزائرين في زيارة عاشوراء".

من جهته كشف نائب الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة المهندس بشير محمد جاسم إن العتبة العباسية المقدسة قامت باستئجار أسطول من السيارات سعة 50راكب لنقل زائري مرقدي الأمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام الوافدين لإحياء زيارة عاشوراء 1435هـ وذلك ضمن خطة النقل الخاصة بها . 

وأضاف " بلغ عدد العجلات المستأجرة حوالي 225 عجلة سعة 50 راكب وتم أشراكها بخطة نقل العتبة العباسية المقدسة وعلى محورين مهمين أحدها محور بابل – كربلاء(سيطرة أم الهوى- سيطرة قنطرة السلام) ومحور بغداد – كربلاء(سيطرة الوند – سيطرة باب بغداد) وضمن مجموعة مرائب تم أعتمادها مسبقاً لوقوف تلك الحافلات حتى يتسنى لها نقل الزائرين، كما تم تجهيزها بالوقود الكافي والمستلزمات الضرورية الأخرى". 

مبيناً" أن عملية الاستئجار كانت بالاتفاق مع شركات نقل متخصصة وأصدر لهذه الحافلات باجات تعريفية بالتنسيق مع قيادة عمليات الفرات الأوسط والدوائر ذات العلاقة لغرض التعاون المشترك و تسهيل دخولها وتنظيم حركتها ".

الى ذلك أعلن رئيس قسم المواكب والهيئات الحسينية في العراق والعالم الإسلامي التابع للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية الحاج رياض نعمة السلمان بأن عدد المواكب المشاركة في زيارة عاشوراء والمسجلة بشكل رسمي في القسم لهذا العام بلغ (705) موكب، وهي مجموع المواكب العاملة ضمن الحدود الإدارية لمحافظة كربلاء المقدسة. 

وأضاف السلمان " توزعت هذه المواكب بين (150) موكباً لـ(اللطم و الزنجيل) تقوم بنشاطات إقامة العزاء، و(555) موكب خدمي يقوم بمهام خدمة الزائرين من خلال تقديم الأطعمة والأشربة، وتوفير أماكن الإيواء والمبيت وغيرها من الأمور الخدمية". 

مبيّناً " القسم قام بعقد جملة من الاجتماعات والتي سبقت موسم عاشوراء مع وكلاء وكفلاء هذه المواكب، من أجل الخروج بأفضل النتائج وبما يتلاءم وقدسية الزيارة ومكانتها، وعمل على تذليل العقبات كافة لأجل هذا الهدف".

  

فراس الكرباسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • كربلاء تشهد انطلاق مشروع أمير القراء الوطني بنسخته الرابعة بمشاركة (150) موهوب عراقي  (أخبار وتقارير)

    • إشادة واسعة بافتتاح أضخم مدرسة دينية "دار العلم للإمام الخوئي" في النجف الأشرف  (أخبار وتقارير)

    • النجف الاشرف تحتضن ندوة علمية لباحثين اجانب يشاركون في مراسيم الاربعين  (أخبار وتقارير)

    • كربلاء تشهد انطلاق اعمال مؤتمر متحف الكفيل الدولي الثاني بمشاركة سبعة دول  (نشاطات )

    • مستشفى الكفيل تنقذ والدة الشهيد "مصطفى العذاري" من بتر قدمها  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : كربلاء تتلاطم فيها أمواج الزائرين العرب والاجانب لإحياء يوم عاشوراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس قاسم جبر
صفحة الكاتب :
  عباس قاسم جبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ممثل المرجعية السيد الكشميري : الإمام الجواد كان المعلم والرائد الأول للنهضة العلمية والثقافية في عصره

 مجلس التعاون الخليجي وأدب الخطاب  : حميد العبيدي

 العبّاس في نظر الأئمة  : عباس الكتبي

 نواب شعب المرجعية يخونون المرجعية  : الشيخ جميل مانع البزوني

  صدور كتاب (مسجد الكوفة أهزوجة الحق )  : مجاهد منعثر منشد

 بالصور : التعامل الانساني من قبل ابطال القوات الامنية مع المحررين من قبضة داعش الارهابية

 الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع تنجز اعمال مشروع شركة ابن الوليد الجديد  : وزارة الموارد المائية

 الحَنُّونَة حَنُون  : معمر حبار

 استمرارا لمسلسل التمييز الطائفي.. نظام ال خليفة يستقدم 805 معلما مصريا

 الإمام المهدي ورسالة الإصلاح..  : عمار العامري

 وهل وزير الخارجية التركي أوغلو بسياسته على صواب؟  : برهان إبراهيم كريم

  تصريح من مصدر رسمي في مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 رئيس اللجنة الامنية في صلاح الدين ينفي تحديد أي موعد لاختيار محافظ جديد

  أمام أنظار السيد جورج بابا جيانيس المسؤول المناوب لمنظمة اليونسكو في العراق  : ماجد الكعبي

 من مواضيع الكيمياء السياسية الأفاعي الجوية البيضاء فوق رؤوسكم  : كاظم فنجان الحمامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net