صفحة الكاتب : محمد السمناوي

كربلاء موضع ولادة السيد المسيح
محمد السمناوي

مريم العذراء أو القديسة مريم العذراء بالعبرية מרים הבתולה مِريَم هَبِتوله وبالسريانية ܡܪܝܡ ܒܬܘܠܬܐ مِريَم بثولتا وباليونانية Παρθένος Μαρία برثينوس مريا) شخصية مميزة في العهد الجديد والقران الكريم كأم يسوع الناصري, بولادة عذرية دون تدخل رجل، حسب المعتقدات المسيحية والإسلامية ).

وفق المعتقدات المسيحية فإن مريم كانت مخطوبة ليوسف النجار ، عندما بشرها الملاك جبرائيل بحملها بيسوع , وظلت بقربه حتى الصلب , وكتابات أباء الكنيسة تتكلم عن حياتها المبكرة , وحتى بداية الدعوة العلنية ليسوع ، وقد قبلت هذه الكتابات بنسب متفاوت كعقائد لدى الطوائف المسيحية ، وقد صيغ عدد آخر من العقائد في المسيحية تعرف باسم العقائد المريمية تتحدث عن العذراء ودورها، التي أغدقت عليها الكنيسة أيضًا عددًا كبيرًا من الألقاب، فهي الملكة والمباركة والشفيعة المؤتمنة وغيرها من الألقاب التي تندرج في إطار تكريمها، الذي تعتقد الكنائس التي تفرد لمريم مكانة خاصة أنه جزء من العقيدة المسيحية، وفي سبيل ذلك أيضًا أقامت عددًا كبيرًا من الأعياد والتذكارات في السنة الطقسية خاصة بها، وأشيدت أعداد كبيرة من الكنائس والمزارات على اسمها، إلى جانب طرق مختلفة أخرى من التكريم، ويسمى علم دراسة مريم ودورها في الكتاب المقدس والمسيحية الماريولوجيا )(1) .

وفي القران الكريم ورد ذكرها في العديد من السور بعدد 31 مرة , والإسلام يقدس هذه المرأة القدسية , ويعظم شأنها فهي صديقة ومعصومة من الزلل, بعصمة الله تعالى , وهي طاهرة مطهرة , ومحدثة , وقد حدثتها الملائكة , واصطفاها الله عز وجل كما أشار القران الكريم بشكل واضح وصريح في كتابه العزيز) وَإِذ قَالَتِ المَلَائِكَةُ يَا مَريَمُ إِنَّ اللَّهَ اصطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ العَالَمِينَ) ( 2 ).

هناك خلاف في موضع ولادة النبي عيسى بن مريم عليه السلام , وقد تتبعنا الروايات في ذلك فوجدنا بعضها في بيت لحم, وبعضها في كربلاء عند موضع قبر الإمام الحسين عليه السلام , ويوجد روايات تذكر انه ولد على ضفاف نهر الفرات , وقيل بالقرب من مسجد براثا, وفي الحقيقة لا يمكن الجزم بمكان ولادة السيد المسيح عيسى بن مريم ( عليهما السلام ) حيث ان الموروث الروائي بهذا الخصوص يوجد فيه خلاف كبير، وبالإضافة إلى ذلك أن القران الكريم أشار بآياته التي تحدثت عن هذه المعجزة الإلهية ,و ولادة النبي عيسى ( عليه السلام ) لم يرد فيها أي دلالة على تشخيص المكان بصورة دقيقة سوى الإشارة إلى أنها ( عليها السلام ) تنحت به إلى بعيد ، و أنها إلتجأت في حالة المخاض إلى جذع النخلة من دون تحديد مكان النخلة أو مكان وضعها لولدها عيسى ( عليه السلام( , ولا باس بذكر الأقوال في موضع ولادة السيد المسيح عليه السلام 

القول الاول : أنه وُلد في بيت لحم : فقد رُوِيَ عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السلام ) عن الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) ـ فِي حَدِيثٍ طَوِيلٍ فِي صِفَةِ الْمِعْرَاجِ ـ ثُمَّ قَالَ لِي ـ أي جبرئيل ـ : انْزِلْ فَصَلِّ . ـ : \" فَنَزَلْتُ وَ صَلَّيْتُ \" . فَقَالَ لِي : أَ تَدْرِي أَيْنَ صَلَّيْتَ ؟ فَقُلْتُ : \" لَا \" . فَقَالَ : صَلَّيْتَ فِي بَيْتِ لَحْمٍ ، وَ بَيْتُ لَحْمٍ بِنَاحِيَةِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ حَيْثُ وُلِدَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ( عليه السلام )( 3 ) . 

القول الثاني : أن موضع ولادة المسيح بن مريم ( عليه السلام ) على صخرة بيضاء في أرض برثا أي موضع مسجد برثا الحالي: رَوَى الْمُفِيدُ بأسناده عَنْ الإمام عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( عليه السلام ) حديثاً مفصلاً جاء فيه : أن أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) لَمَّا رَجَعَ مِنْ وَقْعَةِ الْخَوَارِجِ اجْتَازَ بِالزَّوْرَاءِ ، فَلَمَّا أَتَى يَمْنَةَ السَّوَادِ إِذَا هُوَ بِرَاهِبٍ فِي صَوْمَعَةٍ لَهُ ـ فجرى بينهما حديث ، الى أن قال ـ فَقَالَ لَهُ الرَّاهِبُ ... : إِنِّي وَجَدْتُ فِي الْإِنْجِيلِ نَعْتَكَ وَ أَنَّكَ تَنْزِلُ أَرْضَ بَرَاثَا بَيْتَ مَرْيَمَ وَ أَرْضَ عِيسَى ( عليه السلام ) فَأَتَى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) مَوْضِعاً فَلَكَزَهُ بِرِجْلِهِ فَانْبَجَسَتْ عَيْنٌ خَرَّارَةٌ . فَقَالَ : هَذِهِ عَيْنُ مَرْيَمَ الَّتِي أُنْبِعَتْ لَهَا. ثُمَّ قَالَ : اكْشِفُوا هَاهُنَا عَلَى سَبْعَةَ عَشَرَ ذِرَاعاً . فَكُشِفَ فَإِذَا بِصَخْرَةٍ بَيْضَاءَ . فَقَالَ ( عليه السلام ) : عَلَى هَذِهِ وَضَعَتْ مَرْيَمُ عِيسَى ( عليها السلام ) مِنْ عَاتِقِهَا ، وَ صَلَّتْ هَاهُنَا \" . ثُمَّ قَالَ : أَرْضُ بَرَاثَا هَذِهِ بَيْتُ مَرْيَمَ ( عليها السلام ) ( 4) .

القول الثالث : أن مريم ( عليها السلام ) وضعت عيسى ( عليه السلام ) في كربلاء في موضع قبر الحسين ( عليه السلام ) ، فقد رُوِيَ عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( عليه السلام ) فِي قَوْلِهِ : { فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكاناً قَصِيًّا } ، قَالَ : خَرَجَتْ مِنْ دِمَشْقَ حَتَّى أَتَتْ كَرْبَلَاءَ ، فَوَضَعَتْهُ فِي مَوْضِعِ قَبْرِ الْحُسَيْنِ ( عليه السلام ) ، ثُمَّ رَجَعَتْ مِنْ لَيْلَتِهَا ( 5). 

اقول : دلت هذه الرواية على ولادة السيد المسيح عليه السلام عند موضع يقتل فيه الامام الحسين عليه السلام , وعندما ولد رجعت السيدة مريم العذراء عليها السلام من نفس تلك الليلة الى دمشق( 6 ). 

ذكرنا فيما سبق ان كربلاء هي رمز الحضارات, ومهد النبوات , وما من نبي الا وحضر في هذه الارض لأهداف غيبية , وأسرار إلهية لا يعلمها إلا الله تعالى , ويمكن أن نفهم ولو على نحو الاحتمال أن مرورهم فيها ( كربلاء ) عليهم السلام من اجل نشر ثقافة التوحيد , وتعاليم السماء , وما حضور السيدة مريم العذراء إلى جنب الفرات , إلا من اجل الولادة وإيصال هذه المعجزة الإلهية , من خلال هذا المركز الغيبي , وكذلك يمكن أن نفهم السر في اختيار الامام الحسين عليه السلام , او اختيار الله تعالى له هذا الموضع للشهادة لكي يصل دمه لكل العالم كما وصلت رسالات الانبياء ومعجزاتهم , ومنها ولادة السيد المسيح عليه السلام . 

ولعل سبب اختيارالله تعالى لها هذا المكان هو ايصال هذه المعجزة الالهية لكل بقاع العالم وعلى مدى العصور والدهور وقد وردت روايات كثيرة في هذا المقام ( 7) . 

وعن المفضل بن عمر عن الصادق عليه السلام قال : ( وأنّها ( كربلاء ) الربوة الّتي أويت إليها مريم والمسيح، وأنّها الدالية الّتي غسل فيها رأس الحسين(عليه السلام)، وفيها غسلت مريم عيسى واغتسلت من ولادتها) (8 ) . 

وقد ذكرت روايات اخرى عن الصخرة التي ولد عليها السيد المسيح عليه السلام , فعن يحيى بن عبيد الله قال كنا بالجدة فركبت مع الامام جعفر الصادق عليه السلام فلما سرنا حيال قرية فوق المأصر قال: حيث قرَبَ من الشَّطْ صار على شفير الفرات، نزل فصلى ركعتين. قال: تدري أين ولد المسيح عليه السلام، قلت لا، قال في الموضع الذي أنا فيه جالس. ثم قال أتدري اين؟ قلت لا، قال هو الفرات( 9 ) .

وعن ابي الحسن موسى عليه السلام في مسائله التي سأل النصراني عنها : والنهر الذي ولدت عليه مريم عيسى هل تعرفه؟ قال لا، قال هو الفرات( 10 ) .

في الحقيقة ان هذا الموضع من الشواهد والمعالم التأريخية المهمة في تراث ارض كربلاء , وقد اوجد الله تعالى فيه حادثتان مهمتان , الأولى الولادة للسيد المسيح عيسى بن مريم , والثانية الشهادة لسبط خاتم الأنبياء الإمام الحسين عليه السلام .

الولادة حدثت عن طريق الإعجاز , فبقدرة الله تعالى وصلت إلى كربلاء , وبالموضع الذي حز منحر سيد الشهداء ولدت , ورجعت بنفس تلك القدرة الإلهية وطي الأرض( 11) . 

وقد تنبهت الباحثة المسيحية إيزابيل بنيامين ماما أشوري إلى ما تذهب إليه مدرسة أهل البيت عليهم السلام فتقول : ( ولذلك لا يمكننا رد دعوى المسلمين إذا قالوا بأن عيسى ولد في كربلاء أو بغداد لأنهما بلاد النخيل , وان بيت لحم يفتقد لذلك ) ( 12).

المصادر والهوامش : 

1- ماريولوجيا أو العلوم المريميّة : هي مجمل الدراسات اللاهوتيّة حول مريم العذراء ، أم يسوع المسيح ؛ ويعرض بشكل منهجي التعاليم الخاصة بها وعلاقتها بالأجزاء الأخرى الخاصة بالإيمان، مثل التعاليم المتعلقة بالخلاص، وترتبط هذه الدراسات بشكل رئيسي , بالكتاب المقدس واباء الكنسية , ومجمل التعاليم الكنسيّة في مريم., انظر ويكيبيديا، الموسوعة الحرة الانترنيت بتصرف . 

 

2- سورة ال عمران 42

3- بحارالأنوار : 14 / 208 

4- بحارالأنوار ج : 14 / 210

5 - تهذيب‏الأحكام : 6 / 73 ، و وسائل‏الشيعة : 14 / 517.

6- وسائل الشيعة الى تحصيل مسائل الشريعة الفقيه المحدث محمد بن الحسن الحر العاملي المتوفى 1104 , ج 14 , ص 517 ,ط2 , تاريخ النشر 1414, تحقيق : مؤسسة ال البيت قم المقدسة .

7 - سعد السعود ص 45, السيد ابن طاووس المتوفى 664, تاريخ النشر 1363 , بحار الانوار ج 14 , 208 , الامالي للطوسي ص 223 , المتوفى 460 , ط1 تاريخ النشر 1414, الخرائج والجرائح ج2, ص 67. 

8- الهداية الكبرى ص 400 , الحسين بن حمدان الخصيبي المتوفى 334 , ط4 , تاريخ النشر 1991 م دلائل الامامة ص 180 , محمد بن جرير الطبري , تحقيق قسم الدراسات الاسلامية مؤسسة البعثة قم ط 1 تاريخ النشر 1413 , بحار الانوار ج 53 , ص 12 , ص 115, ط 2, تاريخ النشر 1983 م

9 - بحار الانوار ج14, ص 216, باب 17 , ولادة عيسى وفيه 32 حديثا .

10 - اصول الكافي ج1, ص 480, بحار الانوار ج 14, ص 217. 

11 - مسألة طي الارض لا يوجد فيها محظور عقلي اطلاقا سيما من جهة الامكان والوقوع , وهذا ثابت عقلا ونقلا , وكما بين القران الكريم الى هذه الحقيقة في احضار عرش بلقيس في محضر نبي الله سليمان بن داود 

12 - كتابات في الميزان صفحة الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري مقالة بعنوان ( أين ولد يسوع المسيح ؟ ) . الانترنيت 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/15



كتابة تعليق لموضوع : كربلاء موضع ولادة السيد المسيح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نداء السمناوي ، في 2019/12/25 .

السلام على السيدة مريم العذراء
احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الخشيمي
صفحة الكاتب :
  حسين الخشيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تهيىء الاستمارة الالكترونية لطالبي الشمول الجدد باعانة الحماية الاجتماعية قبل فتح الشمول في 10/4  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تــيه في مقل الجمال ...!؟؟  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 التربية : تصدر توجيهات لشعب المناهج والمكتبات في كافة مديرياتها العامة تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد  : وزارة التربية العراقية

 بحضور ممثل المرجع الاعلى الشيخ الكربلائي زعماء العشائر یشددون علی الوحدة ویرفضون التطبيع

 شجون عراقية.  : عصام العبيدي

 دائرة الفنون التشكيلية تقيم معرضا فنيا بمناسبة انتصارات قواتنا الأمنية البطلة  : وزارة الدفاع العراقية

  بين عزلة المثقفين وثقافة الانسحاب الذاكرة الجمعية ومشروعات بناء المستقبل  : د . ماجد اسد

 ميت في طور الانتظار..!؟  : حمزة علي البدري

 ألغاز الرئيس العبادي..والمخطوفون السبعه!!  : حسين باجي الغزي

 لاول مرة..معرض صور على طريق الزائرين يوثق حركة زوار اربعينية الامام الحسين في النجف الاشرف

 ماذا ربحنا من التحالفات؟!  : عباس الكتبي

 للانتماء شروطه  : نزار حيدر

 الإعراض الدينية للإمراض النفسية .....الوسواس القهري نموذجاً  : وليد فاضل العبيدي

 وقفة مع سماحة السيد الحيدري  : سامي جواد كاظم

 العدد ( 482 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net