صفحة الكاتب : مهدي المولى

المرأة والربيع العربي
مهدي المولى

 

اثبت بما لا يقبل ادني شك ان الربيع العربي فشل من خلال فشل المرأة   فحقوق المرأة تراجعت عما كانت عليه قبل حدوث الربيع العربي في كل الدول وهذا يعود في اعتقادي الى المراة نفسها  
فالمرأة لا تزال تستجدي حقوقها استجداء  مادة يدها وهي تقول من مال الله والصخي حبيب الله او انها لا تزال تقف خلف الرجل مساندة ومؤيدة للرجل معتقدة انه هو الذي يحقق لها اهدافها ويمنحها حقوقها وفي النتيجة تخرج  خالية اليدين
فالمرأة وراء كل حركة ووراء كل تغيير وتجديد في كل التاريخ في كل مكان  وفي كل مراحل التاريخ فالمرأة كانت وراء نهضة الاسلام حيث وقفت مواقف مشرفة   في نشر الاسلام ونموه والدفاع فاول من اسلم  امرأة هي الانسانة العظيمة خديجة الكبرى التي وقفت الى جانب الرسول العظيم وشجعته ودعمته معنويا وماديا من اجل نشر الاسلام ومواجهة اعداء الاسلام حيث ضحت بمالها وصحتها وتحملت الجوع والالم  حتى استشهدت  نتيجة للحصار التي فرضه اعداء الاسلام على الرسول واهله 
والمرأة كانت اول شهيدة في الاسلام وهي سمية ام عمار زوجة ياسر حيث ضربت اروع امثلة الشجاعة والتضحية  من اجل نشر النور والحرية وازالة الظلام والعبودية  فكانت صرختها في  رمضاء مكة ضد  رموز الظلام والاستبداد هي التي هدت عروش البغي وحصون الظلام  وما حقق الاسلام من انتصار الا نتيجة لتلك الصرخة لتلك التضحية لذلك الايمان
لكن النتيجة ماذا حصلت المرأة  ففي غفلة من المسلمين اختطف الاسلام من قبل اعداء الاسلام وحكموا على المرأة  مجرد جارية ملك يمين ناقصة عقل ودين مجرد سلعة تباع وتشترى وبقيت المرأة المسلمة تحت هذا الظلام والعبودية حتى عصرنا
والان تحاول الوهابية الظلامية  بدعم من ال سعود ان تلعب نفس اللعبة   مع الصحوة الاسلامية التي اطلق عليها الربيع العربي نفس اللعبة التي لعبتها الفئة الباغية في فجر الاسلام بدعم من ال سفيان
 
فاذا استطاعت الفئة الباغية بزعامة ال سفيان ان تختطف الاسلام  وتفرغه من قيمه  الانسانية الحضارية لا اعتقد ان الوهابية الظلامية بزعامة ال سعود قادرة على اختطاف الاسلام مرة اخرى فالمسلمون في حالة  اخرى اكثر فهما واكثر وعيا واكثر معرفة بالاسلام وتمسكا بقيمه الانسانية
فالاسلام  دعوة الصدق والمحبة والسلام دعوة الحرية  دعوة للعلم والعمل لكل انسان  سواء كان رجل او امرأة  فمن يلتزم بذلك  ويتمسك بها فهو مسلم ومن لا يتمسك بذلك فهو غير مسلم 
الاسلام يعني الانسان 
اما اذا كان  الانسان غير ملتزم وغير متمسك بالصدق والمحبة والسلام والعلم والعمل سواء كان رجل او امراة فهو ليس بمسلم ليس انسان
العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة يعني الذي لا يقرأ ولا يكتب كافر لان العلم هو السبيل الوحيد لمعرفة الله ومعرفة  اوامره ونواهييه لا شك بدون العلم لا يمكن للانسان ان يعرف الله ويعرف ما يريده وما لايريده
لهذا نرى الفئة الباغية بقيادة ال سفيان في اول الاسلام والفئة الوهابية بقيادة ال سعود الان تحرم العلم على المسلم وخاصة المرأة  والهدف هو ان تبعد المسلم عن معرفة الله عن معرفة الحق عن معرفة الايمان
فشنوا حربا على العلم والعلماء ودور العلم حيث ذبحوا العلماء والمتعلمين  على اساس انهم كفرة وفجروا دور العلم بحجة انها دور اوثان
لو دققنا في التغيرات التي حدثت في منطقتنا التي اطلق عليها الربيع  العربي  لأتضح لنا ان المرأة العربية ساهمت مساهمة فعالة في هذا التغيير الذي اطاح بأعتى انظمة الدكتاتورية والاستبداد فكانت اغلبية المتظاهرين والمحتجين والمعتصمين من النساء وكانت المرأة اكثر تحديا واكثر قوة وتحدي  من الرجال
وفجأة  تدخلت قوى الظلام والفساد القوى الارهابية المتخلفة واخترقت الثورة وتصدرتها ونشرت ظلامها وحرفت الثورة عن مسارها الطويل وتصدت  لقوى الثورة  وعزلها وابعادها بكل الطرق لانها تدرك ان المرأة نصف المجتمع وتعطيل نصف المجتمع يعني تعطيل المجتمع بكامله
حيث فرضوا قيم  وعادات هدفها افساد المرأة  وبالتالي افساد المجتع بكامله من خلال
منعها من العلم والعمل    وذبح اي امرأة  تذهب الى المدرسة ذبح المدرسات تفجير ا لمدارس
 المرأة ناقصة عقل ودين
المرأة لا تصلح لتحمل المسئولية
المرأة لا رأي لها ولا موقف ولا عقل
 وبدأت فتاوى غريبة عجيبة غير معقولة غايتها الاساءة للاسلام
لا يجوز لها الجلوس على الكرسي  بحجة ان الجن يشتهون المرأة التي تجلس على الكرسي ويمارسون الجنس معها
كما انهم حرموا على المرأة التي  لا يوجد معها زوجها في البيت تشغيل المكيف لان ذلك يدفع  الرجال في الشارع الجيران يمارسون الجنس معها  كما حرموا على المرأة تناول الموز والخيار لانه يثير رغبتها الجنسية
ومن الفتاوى المضحكة احد هؤلاء المتخلفين  خاصة بعد المطالبة الشديدة من قبل المرأة في الجزيرة  لقيادة السيارة لحماية نفسها وكرامتها من التجاوزات  التي يقوم بها بعض المتخلفين ان قيادة المراة للسيارة يؤثر على مبايض المرأة
الاكثر غرابة واستغرابا ان هؤلاء المتخلفين اعداء الحياة والانسان قاموا بحملة تحرش جنسي بالمرأة في كل مكان حتى لو كانت في المسجد وهذه الحالة لم تحدث  قبل مرحلة التغيير في ظل انظمة الاستبداد والدكتاتورية  والشي الغريب ان الذين يتحرشون بالنساء هم اؤلئك الذين يتظاهرون بأسم الدين والتدين
نعم هناك حملة كبيرة وواسعة ضد شعوب المنطقة ومستقبلها من خلال عزل المراة وابعادها عن المساهمة في بناء  الاوطان لهذا على المرأة ان تدرك الخطر الذي يحدث بشعوب المنطقة
 لا شك المرحلة التي تمر بها شعوب المنطقة  مرحلة صعبة ومحرجة اذا تركت وشأنها ستؤدي الى الفوضى والفوضى تؤدي الى الضياع  لهذا على القوى الوطنية المخلصة وخاصة المرأة بالذات يتطلب منها ما يلي
اولا على المرأة ان تشكل لها تيار حزب خاص بها  غير خاضع لاي حزب او جهة اخرى
ثانيا ترفض  المطالبة بحقوقها   بطريقة الاستجداء والتوسل بهذا الطرف او ذاك بل على المرأة ان تنتزع حقوقها بقوة وبدون اي خوف او مجاملة
ثالثا على المرأة النشطة والتي تريد انقاذ المرأة ان تنزل الى المرأة  وتكون معها في كل مكان في منزلها في عملها في مدرستها في مجالس افراحها واحزانها وترفع من مستواها العلمي والعقلي وتعرفها بحقوقها واهميتها في بناء الوطن وسعادة الشعب
رابعا على المرأة النشطة ان تنطلق في رفع مستوى المرأة من واقعها من قيمها حتى لا تحدث ردة فعل ليس في صالحها مثلا تشجع المرأة على تعلم القراءة والكتابة والانطلاق من قول الرسول محمد العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة تشجيعها على العلم والعمل والانطلاق من قول الامام علي قيمة المرء ما يحسنه اي ما يعمله
خامسا على المراة ان تتصدر الصفوف في المطالبة بحقوقها ولا تسمح لغيرها ان يتكلم بأسمها مهما كان فمن يرغب في الوقوف  الى جانبها ويطالب بحقوقها عليه ان يدعمها اي يقف الى جانبها ان يقف ورائها
 
 
 
 


مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/17



كتابة تعليق لموضوع : المرأة والربيع العربي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All

 
علّق نور الله ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : جميل وابداع مايكتبه هذا الفيلسوف المبدع يتضمن مافي الواقع واحساس بما يليق به البشر احب اهنئ هذا المبدع عل عبقريته في الكلام واحساسه الجميل،، م،،،،،،،نور الله

 
علّق سلام السوداني ، على شيعة العراق في الحكم  - للكاتب محمد صادق الهاشمي : 🌷تعقيب على مقالة الاستاذ الهاشمي 🌷 أقول: ان المقال يشخص بموضوعية الواقع المؤلم للأحزاب الشيعية، وأود ان أعقب كما يلي: ان الربط الموضوعي الذي يربطه المقال بين ماآلت اليه الأحزاب الحاكمة غير الشيعية في دول المنطقةمن تدهور بل وانحطاط وعلى جميع المستويات يكاد يكون هو نفس مصير الأحزاب الشيعية حاضراً ومستقبلاً والسبب واضح وجلي للمراقب البسيط للوقائع والاحداث وهو ان ارتباطات الأحزاب الشيعية الخارجية تكاد تتشابه مع الارتباطات الخارجية للأحزاب الحاكمة في دول المنطقة وأوضحها هو الارتباط المصيري مع المصالح الامريكية لذلك لايمكن لاحزابنا الشيعية ان تعمل بشكل مستقل ومرتبط مع مصالح الجماهير ومصالح الأمة وابرز واقوى واصدق مثال لهذا التشخيص هو هشاشة وضعف ارتباط أحزابنا الشيعية بالمرجع الأعلى حتى اضطرته عزلته ان يصرخ وبأعلى صوته: لقد بُح صوتنا!!! لذلك لامستقبل لاحزابنا الشيعية ولاامل في الاصلاح والتغيير مع هذا الارتباط المصيري بالمصالح الامريكية وشكراً للاستاذ تحياتي💐 سلام السوداني.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام طارق العذاري
صفحة الكاتب :
  سلام طارق العذاري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 زيارات لمدارس أحتفاءً بأطفال الصف الأول  : دار ثقافة الاطفال

 أنامل التشكيليين العراقيين تجسد بطولات الجيش العراقي والقوات الأمنية بلوحات فنية معبرة  : وزارة الدفاع العراقية

 وزير العمل يوجه فريق الرصد الميداني بمتابعة حالة مسن يسكن حي القاهرة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الاندفاع التـدريجي: استراتيجية الولايات المتحدة في العراق وسوريا للمدة 2011 - 2015  : مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تواصل تنفيذ مشروع عبارة على نهر الفرات لقضاء هيت في محافظة الانبار  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 اختلاف الرؤى بين العقيدتين الدينية والسياسية  : صالح الطائي

 الصيدليات .. هل هي نعمة ام نقمة على المريض ؟  : حمزه الجناحي

 مُذْنِبْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 وزير النفط يستقبل رئيس شركة اكسون موبيل ويبحث معه تطوير قطاع النفط والغاز  : وزارة النفط

 للشعب صلاحيات كبيرة معطلة...!  : حيدر عاشور

 زُمَرَ الْمَلَائِكِ فِي فِنَاءِ بِلَادِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 بيان توضيحي صادر عن مؤسسة السجناء السياسيين

 المدارس الحكومية – ظاهرة العنف  : اسعد عبدالله عبدعلي

 اعلان هام الى الجالية العربية والمسلمة في الولايات المتحدة  : جاسم المعموري

 خطط جديدة تعني أمن مستتب  : ياسر سمير اللامي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107604654

 • التاريخ : 19/06/2018 - 15:20

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net